المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ملف شامل للطميات والاناشيد المكتوبة ( ارجو التثبيت )


الحيدرية
17-09-2007, 10:54 PM
يحاربون الله الى الشيخ حسين الأكرف في تفجير الأمام الهادي

جهروا بالحرب على الله الله الله
وهو المنـذرُ من عـــاداه الله الله
ويلهـم يــومَ يـَضربُ الـــــدم ضاربُ الصحن سوف يـنـدم
الله الله

أهَــلْ أتــاكـــم من الرافــــديــن حديــثُ حرب على المرقــديـن
ألـَـمْ تروا كيف أنَّ الــســــمـــا تزلزلت تـــنـــدبُ الفرقــديــــن
على المنــارات لمـَّـــا هَــــوَت وذكـَّرتــنـا بـقـطــع الــيــديــــن
وقبـــة بالجـــــراح انحـــنــــت كـأنـَّهــا كسرُ ظهر الحسـيـــــن

حتى نـبضت عاشوراء الله الله
بين الطَّـف وسـامــراء الله الله
واعتلى صوتُ كــلّ منحــــر المـــزاراتُ لـيـــس تـُـقـهـــر
الله الله


بهــم من اللــه مــاتَ الحـيــاءْ وحاربــوا العرشَ والأوصياءْ
وإنْ يخافـــوا مزاراً فــــهـــم لـــهُ يـــقـــرُّونَ بالكـبــريــــاءْ
لو انطفى العـسكـريـــان مـــا تقصـَّــد اللـيــلُ طعنَ الضيــاءْ
ومادروا حيــنمــا فجـَّـــــروا تفجـَّرت ســـــورة ُ الأنبيـــــاءْ

وهنـــا سالَ دَمُ الآيـــــاتْ الله الله
وتهاوى جسَـدُ الـتــوراتْ الله الله
قطــَّـعــوا مـهجــة َ الكتـاب وبـــقـــت آيــــة ُ العــــذاب
الله الله

تجاوزَ الحقــدُ حـدَّ الجنـــون فمـدَّهـــم ربــُّـهـُـمْ يعـمهــون
ليكشف اللــــهُ إرهـــابـَهـــم ألا و إنــَّـا لــــهُ راجـعـــــون
وحسبـُنــا غائــبٌ لــم يــزل يُذيبُ في الصبر دمعَ العيون
وكـُلـَّـمــا صوبوا مرقـــــداً لعينـــه يزحــفُ الزائــــرون

في هذا الرزء علامـــاتْ الله الله
فعلاما صبـــرُكَ ما ماتْ الله الله
يـــا إمـــامَ الزمـــان عـجـّــل زلـــزل الكــافريــن زلــــزل
الله الله


smilies/013.gif

الحيدرية
17-09-2007, 10:56 PM
يحسين بضمايرنه
الرادود : المرحوم ياسين الرميثي

صحنه بيك آمنا .. يحسين بضمايرنه
لا صيحة عواطف هاي .. لا دعوة و مجرد راي
هذي من مبادءنا .. صحنه بيك آمنا
ابتكوين البشر يحسين .. مستوي النوعية
اسمه و مهجه و واضح .. و معروف بتساويه
الشيء البيه خيف و مجهول .. نزعاته النفسيه
و هي بدورها اكتسفت .. و تظهر لك مخافيه
اكتسفت من اتجاهاته .. ﭼـان لو لاها سنيه
و إحنا بنفسك آمنا .. من عرفناها قدسيه
بتثقيفك علمتنا اوصاف .. من ودك بشخصية
علمتنا بيك أبو الأحرار .. عرفنا الموت حريه
علمتنا التضحيه بشخصك .. عرفنا الشرف تضحية
علمتنا بيك أبي و مسلين .. عرفنا الذل عبودية
علمتنا على الكرامة ﮔـضيت .. عرفنا نريدها هية
علمتنا بذا الدم وحية .. عرفنا الدنيا وقفية
علمتنا قسوة أعداءك .. عرفنا إحنا الفدائية
عرفنا نظل بدين نريد .. من إيد القساوة تئيد
عرفنا نظل بدين نريد .. من إيد القساوة تئيد
*** *** ***
يحسين بضمايرنه .. صحنه بيك آمنا
لا صيحة عواطف هاي .. لا دعوة و مجرد راي
هذي من مبادءنا .. صحنه بيك آمنا
عن سابق علم يحسين .. و عن تركيز بالفكرة
حبيناك و اتبعناك .. و نتوقع غصص مرة
و نتوقع وقت محزون .. و ساعات تمر خطرة
مابين اليكيدنا .. و بين اليدبر لغدره
و مع احساسنا هذا .. و اجتزناه و ننتظره
آمنا و توطنا .. على كلشي بعد يـﮕـره
معلوم اليشم أزهار .. يوغزه الشوك بالكدره
على ريحتكم شنو الأزهار .. نتحمل آلا جمرة
ترضى بكربلاء تشهد .. لمن دمنا أصبحت حمره
و يوم العاشر بعاشور .. هم يشهد مع الذكره
و كل طعنة رمح تشهد .. و كل سيف بطبر طبرة
كلها تصيح آمنا .. بمحبتك يبو العترة
حقيقتنا و طبيعتنا .. كتبناها على الفطرة
إحنا و كل دما مهدور .. و كل طعنة و جرح و نحور
إحنا و كل دما مهدور .. و كل طعنة و جرح و نحور
بساحات الكرف كنا ..
*** *** ***
يحسين بضمايرنه .. صحنه بيك آمنا
لا صيحة عواطف هاي .. لا دعوة و مجرد راي
هذي من مبادءنا .. صحنه بيك آمنا
يحسين إرتطبنا وياك .. بالدم بالنفس بالدين
مثل ما ﮔـلنا عالفطرة .. لا صدفه و لا تعويذ
أفرض نسل عن خطك .. و نسير على خط بعيد
أفرض يـﮕـسب بنا الكاف .. و يسحرنا هواء التجديد
أفرض نسيه نقامر .. و نتذرف بلا تقييد
أسمع تفرض بعد يحسين .. أسمعني أعمل بعد و نزيد
لابد ما تجي الساعة .. البيها ننتبه و نعيد
لابد ما هواء الرحمة .. يدركنا و نرد جديد
حتى انسانا نهرم .. و يضعف حيلنا و نبيد
و لا نـﮕـدر نحرك راس .. و لا نـﮕـدر نحرك ايد
و لا نشوف و لا نسمع صوت .. تسندنا وسادة موت
و لا نشوف و لا نسمع صوت .. تسندنا وسادة موت
بآخر نفس إحسبنا ..
*** *** ***
يحسين بضمايرنه .. صحنه بيك آمنا
لا صيحة عواطف هاي .. لا دعوة و مجرد راي
هذي من مبادءنا .. صحنه بيك آمنا
على سيرة عقايدنا .. نحبكم يا بن داحي الباب
فتتنا بمحبتكم .. و ما ظل على العين حجاب
لا حب محترف طامع .. لا حب هاوي شب الغاب
حب المحترف عنده .. بتحقيق الارباح حساب
و حب الهاوي يتنقل .. و يهوى أعلى ساعة و غاب
الحب حبنا العلى الفطرة .. العالمعتقد بالألباب
رواد الأصول تـﮕـول .. عاليعتقد ما ينعاب
حبيناكم و إحنا .. بدين الراحم و الأصلاب
على هاي العقيدة نسير .. في الحاضر و اليجي و الغاب
على كل صوت من عندكم .. نرفع صوتنا بإيجاب
بصوتك من طحت يحسين .. هل من ناصر لهلدين
بصوتك من طحت يحسين .. هل من ناصر لهلدين
ما بين الأصلاب إحنا ..
*** *** ***
يحسين بضمايرنه .. صحنه بيك آمنا
لا صيحة عواطف هاي .. لا دعوة و مجرد راي
هذي من مبادءنا .. صحنه بيك آمنا
مر بينا على حبك دور .. لا ينِسى و لا يخفى
من عدوانك الكانت .. بينا تريد تتشفى
علينا أفرضوا أحكام .. بلا رحمة و لا رأفة
ثبتنا بطيبة و برهنا .. للظالم رغم أنفه
حتى من نجي نزورك .. على العادات المأتلفه
يتحـﮕـﮒ علينا يريد .. يمنعنا بألف حرفه
ﮔـال اللي يزور حسين .. و لمهما يكن ظرفه
عليه مية ذهب يدفع .. رسم زيارته يكلفه
دفعنا و كل شخص منا .. يشعر بعده ما وفى
شنهو الذهب شنهو المال .. الليحب يتوطن لحتفه
رد ﮔـال اليزور حسين .. من إيده ينـﮕـطع ﭼـفه
انطينا ﭼـفوفنا بالحال .. و ركضنا نزورك بلهفة
عنك ما منعنا الخوف .. ﮔـطعو من إيدينا ﭼـفوف
عنك ما منعنا الخوف .. ﮔـطعو من إيدينا ﭼـفوف
من الألم ما صحنا ..
*** *** ***
يحسين بضمايرنه .. صحنه بيك آمنا
لا صيحة عواطف هاي .. لا دعوة و مجرد راي
هذي من مبادءنا .. صحنه بيك آمنا
عفت يابن النبي الهادي ..
عفت يابن النبي فترة .. يصعب عاليحددها
مات النبي و عن ضنته .. ذببت عهد مولدها
و الناس بكفر و بدين .. مضطربه عقايدها
و لن حكم بن أبو سفيان .. بدأ للنظم يجردها
و دين الدولة صح إسلام .. يصم حلوﮒ و يسدها
يا ديني و أمير الشام .. لهلكلمه يرددها
ما قاتلتكم للصوم .. لا حج لا محمدها
بهلذهنيه و المفهوم .. الأمور خلافه مهدها
و على دين الملوك الناس .. تماسع بتقلدها
بهالرد الفعل يحسين .. بهلفضوه التشاهدها
ﮔـمت و أطلقت هلصرخة .. الماتتأول لضدها
إن لم يستقم هلدين .. ﮔـلتها و أكبتت عندها
و بضدت المسك لن الصوت .. إرتفع نيته يفندها
صاحو خارجي و صحنا .. يحسين إنته سيدها
صاحو أكركت يحسين .. صحنا إنته أصول الدين
صاحو أكركت يحسين .. صحنا إنته أصول الدين
صاحو بيكم إكفرنا ..
*** *** ***
يحسين بضمايرنه .. صحنه بيك آمنا
لا صيحة عواطف هاي .. لا دعوة و مجرد راي
هذي من مبادءنا .. صحنه بيك آمنا

الحيدرية
17-09-2007, 10:58 PM
قلبنا يكتوي بالنار

الرادود : الشيخ حسين الأكرف + فوزي الدرازي


مساهمة من زكي محمد الغيص

قلبُنا يكتوي بالنارْ لأذى بضعةِ المختار

اتركوها وارحموها



نام بدرٌ وأفاقتْ ظلمـاتْ ... بفلاتــي وفضائي

حينما ألحد سر الكـون في ... دوحِ خلدٍ وهنـاء

فاعتصرت القلب في أعقابه ... بأنـيـنٍ وبكـاء

ورويتُ الجَذْبَ بالدمع كما ... هو غيـث بسمـاء

ولطمتُ الرأس شجواً وأسىً ... وبقيــتُ بعـزاء



*****



توجهتُ إلى القــبرِ ... وحزني كاسرٌ ظهري

وحاكيـتُ أبي طـه ... وقلبي مثلما الجمـرِ

أبي يا فجر أيّامــي ... لمَ الصمتُ أمن عذر

أنا بضعتُكَ الزهـراء ... أبا فاطمةَ الطهــرِ

وقد جئتك مغصـوبة ... ومسماريَ في صدري

وخدّي يشتكي لطماً ... وأضلاعيَ في كسـرِ



قلبُنا يكتوي بالنارْ لأذى بضعةِ المختار

اتركوها وارحموها



مرجَ البحرين في فاطمةَ ... بمآسـي من خسوفِ

وتأجُّ النارُ من محسنهـا ... ورضيعٍ في الطفوفِ

فإذا ما التقيا في فَلَـكٍ ... ففؤادي برجيــفِ

يتناجا بعتابٍ مؤلـمٍ ... ما أذيقا من حُتـُوفِ

يشتكي الأول من كربتهِ ... وهو في رَحْمٍ شـريفِ

بينما الآخر يشكو طفَّه ... وهو في أقسى الظروفِ



*****



قفي حسبُكِ يا أمـي ... ولا تمشي إلى البابِ

أَحُسُّ الويلَ مخفـيّـاً ... وراءَ البابِ كالنّاب

كأن الأمَ لم تسمـعْ ... إلى خوفي و تنحابي

فضجَّ الرحمُ من عصرٍ ... لأهوي فوق أعتابي

أبي حسبُك لا تمشي ... إلى ألأمِ أعــرابي

أحُسُّ السهْمَ مرسولاً ... إلى نحريْ و أعصابي

ولم يسمعْ أبي صوتي ... ولن تسمعَ أحبـابي

ففاض الدّمُ من نحري ... على جسمي وأثوابي



قلبُنا يكتوي بالنارْ لأذى بضعةِ المختار

اتركوها وارحموها



لُفَّ موتُ الجرحِ في معْصَمِها ... عند بـابٍ تتضـوَّعْ

وأذانُ النّزفِ شلالٌ هُنــا ... فوقَ مـتنٍ يتوجّـعْ

دمعتي طُوفي على أشلاءِ مَنْ ... بالعـذابِ يتلـوّعْ

واسبَحي في بحر طوفانِ الدمِّاء ... عند حِزْبٍ يتضرّعْ

وامسُكي القلبَ أيا فاطمـةَ ... إنَّ رُكْـني يتصدّعْ



*****



أبابَ الخلدِ مصلوبٌ ... على الأشلاءِ بالدّمِ

وإن يوماً تسامَرْنـا ... طرقْنَا الهمَّ بالهـمِّ

وإن يـوماً تألـّمنا ... مزجنا الدمعَ بالغـمِ

نَهَرتُ الدمعَ في عيني ... فلبَّتْ دمعــتي أُمِّي

وقالتْ لي على رَسْلٍ ... وكُنْ كالصخرِ في العزمِ

وكُنْ صَلْبناً ولا تبكيْ ... وَدُمْ بالصَّمتِ في حلمِ

ولكنْ بعدمَا قالـتْ ... كلاماً صِيف بالبُهْـمِ

رأيتُ عينَها غـرقى ... تلألأنا كما النجــمِ



قلبُنا يكتوي بالنارْ لأذى بِضعةِ المختارْ

اتركوها وارحموها



فَزَعَ الخــلقُ إلى مبــعثِهِمْ ... وتلاقَـوْا في القيامه

وأَتَتْ فاطـمةٌ في رفــرفٍ ... شعَّ نوراً و زَعَامه

ويُرى المنديـلُ في راحتـهـا ... وبه الدمُّ علامه

ادخُليْ الجنةَ يا خـيرَ النـساء ... بأمــانٍ وسلامه

فأجابت يـا إلـه العالمـين ... إن لي اليومَ ظُلامـه

رُمْتُ أن يُعرف قدري في الورى ... إن قلـبي في ضرامِه



*****



أيا رحمنُ يا راحـم ... أيا محكمتي العُليـا

قد أْحببتُ يُرى ابني ... بدونِ الرأس مدميا

وأقسمتُ بمنديلـي ... وما يحويهِ مطويـا

فهذا الكفُ في كفي ... أَهَلْ أَجْرَمَ في الدنيا

أَهَلْ حامَى عن الدينِ ... فلاقى القطعَ والبريـا

أهل من أجلِ أيتـامٍ ... إليهم يطلبُ السقيا

أيا ربّاهُ خذْ ثـأري ... وجازي الظلمَ والبغيا



قلبُنا يكتوي بالنارْ لأذى بضعةِ المختارْ

اتركوها وارحموها



قذفَ البركانُ أكماماً و ما ... هَزَّ عُـضْواً علويا

وأتى جذلانَ مسرورَ عسى ... يبغي ثـأراً أُمويا

كَسرَ الجرحَ على مِسمارِهِ ... هدَّ ضلعـاً نبويا

وانحنى غضبانَ بالسوطِ لها ... قَدَّ وجهـاً قمريا

فَهَوَتْ في بُركَةِ الدمِّ لِذا ... صِرْتِ نوراً أَحمديا



*****



أطيفَ الرعبِ قد حطَّتْ ... بلايا بالأذى لاحـتْ

على لحنِ دمِ الضلــعِ ... قوافي الظُلمِ قد سارتْ

وحاكتْ خِسَّةَ الجـورِ ... ومِنها جيفةٌ فاحـتْ

رأواْ بالقهر ميراثـــاً ... ونامتْ أمةٌ نـامـتْ

وذا التأريـخُ قـد نـامَ ... وماتتْ قِصَّتي ماتـتْ

وحزبُ اللهِ في الـدهرِ ... على أشجانهِ هاجـتْ

دماءُ الحزب يا زهــرا ... إذا ما هوَّنَتْ قامـتْ

بقى في وقفةٍ عصمـا ... بَتُولياً إذا جـاءتْ

بنو صهيونَ في زَحْفٍ ... فلاقتْ منهُ ما لاقتْ

له بالضلعِ تذكـارٌ ... لذا أضلاعُهُ ثـارتْ



قلبُنا يكتوي بالنارْ لأذى بضعةِ المختارْ

اتركوها وارحموها



بين آلامي وجُرحي ثورةٌ ... عند رأسي تتحاكا

ذكَّرتني بصُهيبٍ في هُدىً ... بالتفـافٍ يتباكـا

ذكَّرتني جمرانُ الحبِ في ... عاشِقيهـا لا سِواكا

قائمُ الدمِّ وهل حلَّ الفِدى ... يومَ حشرٍ لِلِواكـا

اكتبوا فاطمةَ عند الغروبْ ... إنهُ القلبُ هَوَاكـا



*****



ألَطْمُ الخدِّ تقريـعٌ ... أمِ اللطمُ غدا ثــوره

أَكَسْرُ الضلعِ توبيخٌ ... أمِ الكسرُ هُنا جمــره

أَنهبُ الإرثِ تعجيزٌ ... أمِ النهبُ بدا فكــره

أَحَرْقُ الدارِ توهينٌ ... أمِ الحرقُ بنا ذكـرى

أجيبوا يا بني العُهْرِ ... عَلامَ الظلمُ للزَّهره

غداً تأتيكِ أجيـالٌ ... تهزُّ العرشَ من قطــره

غداً ينبلجُ الفجـرُ ... ويأتي الصبحُ بالبُشـرى

أليس الخامنائــيُ ... زعيماً خيرُهُ يثـــرى

لذا أعدائُهُ كُثْــرٌ ... جهالٌ بل هُــمُ أزرى

عليٌ فارفعِ الكـفَّ ... ترانا كُلَّنا نُصَــره



قلبُنا يكتوي بالنارْ لأذى بضعةِ المختارْ

اتركوها وارحموها

الحيدرية
17-09-2007, 10:59 PM
يا شايل نعش الوالي - باسم الكربلائي -جابر الكاظمي

يا شايل نعش الوالي ريض مشيتك تانيني وارحم حالي وانا ارتجيتك
يا شايل نعش الوالي ريض مشيتك تانيني وارحم حالي وانا ارتجيتك
ارد اودعه ومن تشيعه ريض مشيتك
صحت والهم تبلاني و يلوج المدمع بعيني هداك الله يا هالشايل نعش والينا تانيني
اريد اتريض الممشى تراني الهضم عاميني وهيس نشفت دمومي ولا قطرة بشرياني
لو اني بالهنعش قاصد
اريدك تسمع ونيني اسوم عليك ابو الزهرة اودع الوالي خليني
انا الحرة المظلومه هاي انا زينب لومن ينتحب لا تلومه
قلبي يتعذب لاااا تفجعه ومن تشيعه ريض مشيتك
يا شايل نعش الوالي ريض مشيتك تانيني وارحم حالي وانا ارتجيتك
يا شايل نعش الوالي ريض مشيتك تانيني وارحم حالي وانا ارتجيتك
ارد اودعه ومن تشيعه ريض مشيتك
يا شيال النعش ريتك تهون خطوة المسرى ياريتك ترحم بحالي اودع والد العترة
قبل ماتوصل الحده وتخطه وبايدك تحفره قبل ما تنبر عيوني ابوي موسد بقبره
اريد اليوم اودعن واشمه في موضع الطبرة واغسل شيبته بدمعي حنيني ولهفت الحسرة
وانا بحسراتي وهمي ضليت اكابر راح الوالي من يمي بمن اصابر وش يرجعه ومن تشيعه ريض مشيتك
يا شايل نعش الوالي ريض مشيتك تانيني وارحم حالي وانا ارتجيتك
يا شايل نعش الوالي ريض مشيتك تانيني وارحم حالي وانا ارتجيتك
ارد اودعه ومن تشيعه ريض مشيتك
قبل لااوتصل لقبره تنزل نعشه ياريتك شكثر يمشيع الوالي تمنيت وترجيتك
ويه ابو الحمله اريد احجي
وقله اتغيب مدريتك
عقب عينك يا ضي البيت
مظلم يا علي بيتك
ياريت الموت ياخذني تعيش انت تمنيتك
مثل دم طبرتك دمعي
يصب وبدمعي واسيتك
اتمنى تعيش بدالي ميته عساني
يال ما تبعد عن بالي فقدك ولاني
بعيني دمعه ومن تشيعه ريض مشيتك
ياشايل نعش الوالي ريض مشيتك تانيني وارحم حالي وانا ارتجيتك
ياشايل نعش الوالي ريض مشيتك تانيني وارحم حالي وانا ارتجيتك
ارد اودعه ومن تشيعه ريض مشيتك
اشكثر اتحمل واصبر واكابر عالحزن والهم
أطش اهموم حسباتي وبعد لحظه ترد تلتم
قبل وجه الولي ياريت
وجهي ينخضب بالدم
ولا هذا النعش القاه محمول على جف ا لغمم
ادور بلسم لجرحي
شفت بس الدمع بلسم
قلت يتشافى بدموعي
الجرح لن اكثر اتالم
اقسم واحلف بالطبرة اتمنى موتي
ناديت بصوت العبرة مايخفى صوتي
هاااك اسمعه ومن تشيعه ريض مشيتك
ياشايل نعش الوالي ريض مشيتك تانيني وارحم حالي وانا ارتجيتك
ياشايل نعش الوالي ريض مشيتك تانيني وارحم حالي وانا ارتجيتك
ارد اودعه ومن تشيعه ريض مشيتك


الوم بكاسر الويلا ه واطوف بموجة المدمع
واشيع هالنعش وياك
عسى نعشي الي يتشيع
ياريت الموت اخذ روووحي
ولامن فقده المضجع
ولا احظى بلعي مدفن ابوي الفارس الانزع
الدهر من صغري يتمني
وبعد من عنده شتوقع المصايب تمرح بجبدي
وتفطر جبدي وتصدع
راح الوالي ومن بعده
دموعي جراهن وشموع الدنيا بفقده كلهن طفاهم شمعه شمعه ومن تشيعه ريض مشيتك
ياشايل نعش الوالي ريض مشيتك تانيني وارحم حالي وانا ارتجيتك
ياشايل نعش الوالي ريض مشيتك تانيني وارحم حالي وانا ارتجيتك
ارد اودعه ومن تشيعه ريض

الحيدرية
17-09-2007, 11:00 PM
انا مفتون في هوااك
للرادود الشيخ حسين الاكرف

أنا مفتونٌ في هواك ..
يا ربي و مالي سواك ..

قد ملأ الدنيا نداك ..
عميت عينٌ .. لا تراك ..

يا من أضحك يا من أبكى .. أدعوك أيا مُنجي الهلكى
خر القلب لحبك فإجعل .. كل جبال ذنوبي دكا

يُحكى عن عفوك يا ربي .. فأتيت اُئمل ما يُحكى
و عقارب قلبي قد دارت .. تبحث بين جنوني عنكَ

في أرضك أم في سماك ..
ألقاك هنا أم هُناك ..
كل مكان قد حواك ..

عميت عينٌ .. لا تراك ..


أنا مفتونٌ في هواك ..
يا ربي و مالي سواك ..

قد ملأ الدنيا نداك ..
عميت عينٌ .. لا تراك ..

يا من خلق الحُب فسواه .. يا من أهواه اذا أهوا
لو كان لقلبي أن يسهو .. سقط القلب بحبك سهوا

يا من ضاعت فيه سفني .. و برى بحر حنيني رهوا
من كسر المركب و اعتلق .. القلب بشيءٍ الا فهوَ

هل تتركني يا ترى ..
و الكون حوَته يداك ..
في الأعين يجري سناك ..

عميت عينٌ .. لا تراك ..


أنا مفتونٌ في هواك ..
يا ربي و مالي سواك ..

قد ملأ الدنيا نداك ..
عميت عينٌ .. لا تراك ..

أنا لا أخشى ما دمت معي .. يا كهفي في يوم الفزعِ
لا خِبت و في كفك سؤلي .. و بجودك يا ربي طمعي

علقت بحُبك آمالي .. و بآل البيت مضى جزعي
فإليك هم أقرب بابٍ .. ما بين البسمة و الوجعِ

ظل فؤادٌ ما وعى ..
و بهم ثغرٌ ما دعى ..
القيت لهم من بهاك ..

عميت عينٌ .. لا تراك ..


أنا مفتونٌ في هواك ..
يا ربي و مالي سواك ..

قد ملأ الدنيا نداك ..
عميت عينٌ .. لا تراك ..

الحيدرية
17-09-2007, 11:03 PM
شلون أصبر على الآه

شلون أصبر على الآه.. و أترك نحيبي
بيدي دفنت بالـﮕـاع .. جثة حبيبي
لتظن يطيب .. جرح الحبيب .. و أترك نحيبي

تعنّى يم علي السجاد .. أبو حمزة الثمالي اليوم
يـﮕله سيدي الوادم .. بِدَت تحـﭽـي و عليك تلوم
شكثر تنحب يبو الباقر .. يـﮕولون النحب مذموم
يريدونك تكف دمعك .. تعيش بلا كدر و هموم

و عن دمعتك يـﮕلون .. لمن تسحها
هالدمعة للأموات .. تلـﭽم جرحها

خايف تصير .. جرح الحبيب
لتظن يطيب .. جرح الحبيب .. و اترك نحيبي
***********

شلون أصبر على الآه.. و أترك نحيبي
بيدي دفنت بالـﮕـاع .. جثة حبيبي
لتظن يطيب .. جرح الحبيب .. و أترك نحيبي

يجاوب حُجة الباري .. و يصب دمع المحاجر دم
يـﮕله يا أبو حمزة .. الوادم حـﮕها ما تعلم
أنا القابض على الجمرة .. و يظللني سحاب الهم
أطَشر بالصبر حزني .. و ردود الحزن يلتم

و الوَجرت بحشاي .. نار المصيبة
شحال اليصد و يشوف .. مصرع حبيبه

يسعر لهيب .. جرح الحبيب
لتظن يطيب .. جرح الحبيب .. و اترك نحيبي
***********

شلون أصبر على الآه.. و أترك نحيبي
بيدي دفنت بالـﮕـاع .. جثة حبيبي
لتظن يطيب .. جرح الحبيب .. و أترك نحيبي

يبو الحمزة البعض يفـﮕد .. عزيزه يظل عليه بنوح
و يظل طول الوكت ينحب .. و لا يملك زمام الروح
و هذا آنة الشِفت أهلي .. ضحايا بين ايدية تروح
بين الـﮕطعوا ﭼفوفه .. و بين اللي وﮔـع مذبوح

حـﮕـه اليريد يلوم .. و يبدي الملامة
ماحاضر و لا شاف .. جثة إمامه

دامي و عجيب .. جرح الحبيب
لتظن يطيب .. جرح الحبيب .. و اترك نحيبي
***********

شلون أصبر على الآه.. و أترك نحيبي
بيدي دفنت بالـﮕـاع .. جثة حبيبي
لتظن يطيب .. جرح الحبيب .. و أترك نحيبي

يلوموني يبو حمزة .. و لا علينفجع معتب
فَرِد يوسف فـﮕد يعـﮕوب .. و ظل طول العمر ينحب
و أنا شـﭽم يوسف ﮔـبالي .. أشوفه على الثرى امترَب
رجع يوسف و أنا الما عاد .. حبيبي و بالدما تخضب

يوسف عَدِل ماطاح .. جسمه و تعفر
و ﮔـبالي جسم حسين .. طاح و توذر

خلف نحيب .. جرح الحبيب
لتظن يطيب .. جرح الحبيب .. و اترك نحيبي
***********

شلون أصبر على الآه.. و أترك نحيبي
بيدي دفنت بالـﮕـاع .. جثة حبيبي
لتظن يطيب .. جرح الحبيب .. و أترك نحيبي

يبو حمزة العتب مذموم .. على اللي فـﮕد ضي عيناه
يلوموني البعض حـﮕهم .. محد شايف الشفناه
ماشافوا طفل ضامي .. عوض ما تطفى نار حشاه
تصيبه بمنحره النبلة .. و يتروى بنجيع دماه

و لا شاهدوا عريس .. و موذرينه
و تتحنى من دماه .. راحة يمينه

بالدم خضيب .. جرح الحبيب
لتظن يطيب .. جرح الحبيب .. و اترك نحيبي
***********

شلون أصبر على الآه.. و أترك نحيبي
بيدي دفنت بالـﮕـاع .. جثة حبيبي
لتظن يطيب .. جرح الحبيب .. و أترك نحيبي

يبو حمزة الزلم تطلع .. تقاتل تعرض المنحر
لـﭽن شنهو الجعل هالـﮕوم .. تشن غارتها عالخِدَر
عـﮕب ذبح الزِلِم بالطف .. علينا صالت العسكر
الأرامل و اليتامى بخوف .. هَجَت و الخيم تسعر

مرفوعة ليش الروس .. فوﮒ العواسل
ليش بيسر للشام .. تمشي الأرامل

و اللي يجيب .. جرح الحبيب
لتظن يطيب .. جرح الحبيب .. و اترك نحيبي

الحيدرية
17-09-2007, 11:05 PM
هضموني هضموني

هضموني هضموني .. يا بويه هضموني
سكنه العزيزه و سلوتك .. يا بويه هضموني

يابويه شحـﭽـي لك اشصار بحالي .. من ودعتني بويه
لا محنه و اثنين و تمر ببالي .. يالدللتني بويه
حال اليتيمة الضلت بلا والي .. ياليتمتني بويه

يتموني يتموني .. من زغري يتموني
ليش انحرم من شوفتك .. يا بويه هضموني
*** *** ***

هضموني هضموني .. يا بويه هضموني
سكنه العزيزه و سلوتك .. يا بويه هضموني

لمن رجع خيل المهر صديته .. بالدماء مخضب بويه
بويه و مثل طير الـﮕطا اتلـﮕيته .. الطم و انحب بويه
خبرني طاحن يا كتر ناديته .. ﭽـبد المصوب بويه

صابوني صابوني .. بالـﭽـبد صابوني
يوم اللي صابو ﭽـبدتك .. يا بويه هضموني
*** *** ***

هضموني هضموني .. يا بويه هضموني
سكنه العزيزه و سلوتك .. يا بويه هضموني

آنا ادري ما تـﮕدر يابن حامي الجار .. تسمع عتابي بويه
ريتك ﭽـنت و تعاين بحالي شصار .. يكلف مصابي بويه
من شبت بوسط الخيم بويه النار .. حرﮔـت ثيابي بويه

ضربوني ضربوني .. يا بويه ضربوني
لو عاعتنيت بجثتك .. يا بويه هضموني
*** *** ***

هضموني هضموني .. يا بويه هضموني
سكنه العزيزه و سلوتك .. يا بويه هضموني

يا والدي و ﭽـم لوعة لك هدم الحيل .. مرت عليه بويه
خوف و مصيبة و هضم يا بويه و لين .. بالغاضريه بويه
جينا احمل سياط العدا و بين الخيل .. و اسـﮕف بيديه بويه

بنتوني بنتوني .. و الأثر بنتوني
ريتك تعاين طفلتك .. يا بويه هضموني
*** *** ***

هضموني هضموني .. يا بويه هضموني
سكنه العزيزه و سلوتك .. يا بويه هضموني

اصعب مصيبة الهيجت آلامي .. و الـﮕلب مفجوع بويه
راسك ياخيمة عزتي جدامي .. عالرمح مرفوع بويه
ﮔـبل لعيوني انتحب ﮔـلبي الدامي .. دم يبـﭽـي و دموع بويه

ذبحوني ذبحوني .. ﭽـم ذبحه ذبحوني
ناس اللي حزو رﮔـبتك .. يا بويه هضموني
*** *** ***

هضموني هضموني .. يا بويه هضموني
سكنه العزيزه و سلوتك .. يا بويه هضموني

موقف اللي شيب دليلي هو الراس .. و شلون اوصفه بويه
بنت النبي و تتصدق عليه الناس .. يا ألف وسفه بويه
نحت و صحت ﭽـا وينه عني العباس .. صاحب الكلفه بويه

شتموني شتموني .. يا عمي شتموني
ما اظن تقبل غيرتك .. يا بويه هضموني
*** *** ***

هضموني هضموني .. يا بويه هضموني
سكنه العزيزه و سلوتك .. يا بويه هضموني

مجلس يزيد الصوبك لسهامه .. خابت الضنه بويه
خذوني عند اهل الغدر خدامه .. طلبوني منه بويه
يالراسك بوسط الطشت جدامه .. ﮔـمت اصدنه بويه

بعيوني بعيوني .. من شفته بعيوني
بالعصا يضرب شفتك .. يا بويه هضموني
*** *** ***

هضموني هضموني .. يا بويه هضموني
سكنه العزيزه و سلوتك .. يا بويه هضموني

الحيدرية
17-09-2007, 11:06 PM
ويلي على المسموم

ويلي على المسموم ..
ويلي على المهموم ..

يا ﮔـلب ذوب و يا دمع عيني تفجر ..
للي ﮔـضى بسجن الرجس ﮔـللبه تفطر ..

ويلي على المسموم ..
ويلي على المهموم ..

ما شاف بالدنيا و لا ساعة هنيه ..
سرداب مظلم جرع كاسات المنية ..
بالسجن ما يعرف نهاره من العشية ..
هضم و صبر ﮔـللبه تفطر و الصبر موت ..

ويلي على المسموم ..
ويلي على المهموم ..

آمر الطاغي تشيل ابن جعفر حماميل ..
شالوا الجنازة و لا مشت خلفه رجاجيل ..
و على الجسر ذبوه و برجله زناجيل ..
و ﮔـللوب شيعتهم عليه بنار تسعر ..

ويلي على المسموم ..
ويلي على المهموم ..

شيعة علي كرار فجعتهم شديده ..
من عاينوه مغلل و بالساﮒ ﮔـيده ..
مطروح فوﮒ الجسر ما فكوا حديده ..
صاحت يَبو ابراهيم يومك صاير أﮔـشر ..

ويلي على المسموم ..
ويلي على المهموم ..

عزنا تبدد يا فخر طيبة و تهامة ..
كل يوم نترجاك تطلع بالسلامة ..
ثاري الدهر بـﮕللبونا صوب سهامه ..
فوﮒ الجسر مطروح يا موسى ابن جعفر ..

ويلي على المسموم ..
ويلي على المهموم ..

ردت الشيعة تنوح و الحالة شنيعه ..
ينادون بالذلة و مصيبتهم فظيعه ..
فوﮒ الجسر مطروح يا كعبة الشيعة ..
بالسم فتوا مهجتك و اللون مخضر ..

ويلي على المسموم ..
ويلي على المهموم ..

يَولاد عدنان و مضر قلَت الغيرة ..
عن جسر بغداد ارفعوا شيخ العشيرة ..
ذبوا العمايم و امشوا بجانب سريرة ..
ثوروا ترى ما من صديج عليه ينغر ..

ويلي على المسموم ..
ويلي على المهموم ..

الحيدرية
17-09-2007, 11:07 PM
يتبع.............................

جندي المنتظر
17-09-2007, 11:34 PM
السلام عليكم والرحمه

اللهم صلي على محمد وال محمد الطيبين الأطهار


موضوع مهم جداً اختي الحيديريه اشكرش كثير على المجهود الرئع

سيتم تثبيت الموضوع

وبشكل دائم واتمنى التجديد في القصائد

والتنوع في الرواديد بالتوفيق اختي


تحياتي


جندي المنتظر

ثوار المهدي
18-09-2007, 12:11 AM
مشكورررررررررررررررررررررررررررر

الحيدرية
18-09-2007, 06:06 PM
اشكركم على المرور

كما اشكرك اخي المشرف على التثبيت

وان شاء الله اتمكن من زيادة المزيد دائما

الحيدرية
18-09-2007, 06:26 PM
حادي الظعن

حُسين .. حُسين حُسين
حُسين .. حُسين حُسين

يَحسين حادي ظعونا عزم على الشيل .. من الصبح دنوا لينا نوﮒ المهازيل

ما أشوف أنا يَحسين غير جبال الهموم .. تترادف ﮔـبالي يا خويه مثل الغيوم
من حنة الأيتام صرت بحال ميشوم .. و احنا حرم تدرون ما نسلك بلا كفيل

حُسين .. حُسين حُسين
حُسين .. حُسين حُسين

ﭼيف الحريم بغير والي تـﮕطع البيد .. و الشام يَبن امي علينا دربه بعيد
مشي الحريم بليل فوﮒ الهزل انشيل .. لو عثرت الهوادج لازم تميل

حُسين .. حُسين حُسين
حُسين .. حُسين حُسين

محمل سكينه لو تزلزل من يجي له .. و لو طاح من عندنا طفل يا هو يشيله
و حادي الظعن ترويعنا يبرد غليله .. و هالبر الأﮔـشر ما تـﮕطعه الا الرجاجيل

حُسين .. حُسين حُسين
حُسين .. حُسين حُسين

و حرﮒ الخيم يَحسين ما خلى لنا حال .. و حريمكم ذوب ﮔـلبها فـﮕد الرجال
و الله ما ضل النا جلد لركوب الجمال .. ما غمضت عيني و لا ساعة من الليل

حُسين .. حُسين حُسين
حُسين .. حُسين حُسين

يردونا نسافر يَبعد أهلي و نخليك .. يا ليت من ﮔـبل السفر نـﮕعد نواريك
هذا الفارﮒ و وين يَبن أمي نلاﮔـيك .. لَـتـﮕول خلتني العزيزه بغير تغسيل

حُسين .. حُسين حُسين
حُسين .. حُسين حُسين

لَـتـﮕول عني سافروا ما ودعوني .. شالوا خواتي و للـﮕبر ما شيعوني
يا ليتهم وياك بالبر يتركوني .. و لا روح حسره اميسره فوﮒ المهازيل

الحيدرية
20-09-2007, 02:55 PM
بأي ذنبٍ فجروا المرقدين ..

بأي ذنبٍ فجروا المرقدين ..
و استكبروا إذ هدموا القبتين ..

يا حجة الباري بقلبٍ جريح .. جئنا و صوت الحزن منا يصيح
تباً لمن فجر ذاك الضريح .. و الويل كل الويل للحاقدين

بأي ذنبٍ فجروا المرقدين ..
و استكبروا إذ هدموا القبتين ..

من هدم القبة طاغٍ جريء .. للحق بالمنكر أضحى يسيء
و الدين من ما قد جناه بريء .. ليس لمن أفسد في الأرض دين
شُلت يد الإرهاب حين اعتدى .. و اغتال بالأحقاد صرح الهدى
لكن جهود البغي ضاعت سُدى .. فالنور يبقى يملأ الخافقين

بأي ذنبٍ فجروا المرقدين ..
و استكبروا إذ هدموا القبتين ..

مولاي ما أقسى الخنا و الجحود .. من زمرةٍ فاقت فعال اليهود
ظنوا بأن الهدم يمحوا الخلود .. لما بسامرا عثوا مفسدين
يا سيدي ما زال نزف الدماء .. يشكو رزايا معشر الأبرياء
إذ جُزِروا ظلماً بجسر الفداء .. دماؤهم قد روَت الرافدين

بأي ذنبٍ فجروا المرقدين ..
و استكبروا إذ هدموا القبتين ..

عادت مآسي كربلاء من جديد .. و عاد بالإرهاب حكم العبيد
في كل عصرٍ سوف يأتي يزيد .. يريد بالطغيان قتل الحسين
مولاي قد عادت ثمودٌ و عاد .. إذا أكثروا بالأرض نشر الفساد
طابت مساعي الجور و الإضطهاد .. و الناس و العزة للمؤمنين

بأي ذنبٍ فجروا المرقدين ..
و استكبروا إذ هدموا القبتين ..

الحيدرية
20-09-2007, 03:02 PM
ليتَني كُنت على قبرِك ظِلاً ليتني



وفاة الإمام الصادق عليه السلام



للرادود : الشيخ حسين الأكرف





ليتَني .. كُنت على قبرِك ظِلاً .. ليتني


أنحني .. و الدمعُ في مِحراب عَيني .. ينحني


أو حماماً صادقياً .. و البقيعُ موطني



ليتَني .. ليتَني ..



مالي .. لا يَرى صَدري .. في البقيعِ إلا أطلال


حتى .. ضِعتُ لا أدري .. هل أنا حقاً بين الآل


هذا .. قبرُ مَن تُجري .. حوله الأملاك الآمال


هل لي .. أن اُرويه فينمو بجفوني


و انتظرت القبر ينمو .. و انتظاري ملني



ليتَني .. ليتَني ..


*** *** ***



ليتَني .. كُنت على قبرِك ظِلاً .. ليتني


أنحني .. و الدمعُ في مِحراب عَيني .. ينحني


أو حماماً صادقياً .. و البقيعُ موطني



ليتَني .. ليتَني ..



عيني .. حفرت خدي .. تحت وجهي قبراً مذبوح


تبكي .. لك من وجدي .. أيها المسموم المقروح


قم يا .. صادق الوعد .. من بقيع الدمع المبحوح


خذني .. علني أبني على قبرك حزني


أنت من تيم حزني .. فوق حد الممكن



ليتَني .. ليتَني ..


*** *** ***



ليتَني .. كُنت على قبرِك ظِلاً .. ليتني


أنحني .. و الدمعُ في مِحراب عَيني .. ينحني


أو حماماً صادقياً .. و البقيعُ موطني



ليتَني .. ليتَني ..



آتٍ .. من مسافاتي .. قيدتني عنك الأسوار


فارحم .. ذل وقفاتي .. زائراً ما بين الزوار


و اقضِ .. كل حاجاتي .. و أجرني من حر النار


يا من .. قد توجهت به و هو معيني


و به استشفعت لله .. فما خيبني



ليتَني .. ليتَني ..


*** *** ***



ليتَني .. كُنت على قبرِك ظِلاً .. ليتني


أنحني .. و الدمعُ في مِحراب عَيني .. ينحني


أو حماماً صادقياً .. و البقيعُ موطني



ليتَني .. ليتَني ..



هذا .. قبرك الغالي .. أين عنه القبر المرتاع


قبرٌ .. يترائى لي .. سره خلف الباب ضاع


بُح لي .. قبل ترحالي .. عن بقايا كسر الأضلاع


آهٍِ .. ذهب الحزن أيا زهرا بعيني


لو على قبرك عفرت .. بصيراً ردني



ليتَني .. ليتَني ..


*** *** ***



ليتَني .. كُنت على قبرِك ظِلاً .. ليتني


أنحني .. و الدمعُ في مِحراب عَيني .. ينحني


أو حماماً صادقياً .. و البقيعُ موطني




ليتَني .. ليتَني ..

الحيدرية
20-09-2007, 03:03 PM
الواثبين لظلم آل محمد

للشيخ صالح كواز الحلي

( رثاء فاطمة الزهراء عليها السلام ) ...




الواثــــبين لظـــلم آل مـــحمد * ومـــحمد مـــلقى بــلا تكـــفين

والقــــائلين لفــــاطم آذيـــتنا * فـــي طـــول نـوح دائـم وحـنين

والقــاطعين اراكــة كـي مــاتقيل * بــــظل اوراق لهـــا وغـــصون

ومجمعي حطب عــلى البــيت الـذي * لم يــجتمع لـولاه شـــــمل الديــن

والداخـــلين عــلى البــتولة بـيتها * والمســـقطين لهـــا أعـــز جـنين

والقــــائدين امـــامهم بـــنجاده * والطـــهر تــدعو خــلفهم بــرنين

خلو ابن عمي او لاكـــشف للــدعا * رأســي وأشكــــو للالـه شــجّوني

مــا كــان نـاقة صـالح وفـصيلها * بـــالفضل عــــند الله إلاّ دونـــي

ورنت إلى القــبر الشــريف بــمقلة * عـــبرى وقــلب مكــمد مــحزون

قـــالت واظـفار المــصاب بـقلبها * غــوثاه قــل عــلى العــداة مـعيني

أبــتاه هــذا الســامري وعــجله * تــبعا ومــال النــاس عـن هـارون

أي الرزايــــا اتــقي بـــتجلدي * هو في النوائب مذ حــييت قـــــريني

فقدي ابي ام غــصب بـعلي حـــقه * ام كسـر ضلعي ام ســــقوط جــنيني

ام اخذهم ارثــي وفــاضل نــحلتي * ام جـــهلهم حــقي وقــد عــرفوني

قهروا يـتيميك الحســـين وصــنوه * وسئلتهم حــقي وقــد نـــهروني

الحيدرية
20-09-2007, 03:09 PM
حسين الاكرف



حب مولانا علي لوتعلمون



حيدريٌ جعفريُّ المذهبِ


و فؤادي لِهوى آل النبـــي


و علـــي حسبي ....و علــــــــــي نسبي


قد تشيعتُ علـــــــــــــى رفض الخنوعِ


و علــــــــــــــــــيٌ ساكن بين ضلوعي


كتب الدهرُ بألـــــــــــــــــــــوان الربيع


إن في كل سليمِ القلب شيعــــــــــــــــي


شيعةٌ أهلُ الأدب و المعالــي و الرُّتب


ما تبعنـــا ديـــــنَ أمّ و أبِ


بل سبحنا في بطون الكتبِ


نحن عُبّاد الدليلْ أينما ما مـــــال نميل


فزتَ يا صاحب بيت الصخر و الطين


و بكم فزنا أبا الزيتــــــــــــون و التين


فزتُ يعنــــــي فازت الشرعةُ و الدين


و مساكينُ مُعــــــــــــــــــادوهُ مساكين


فاز من والى علي ...........خاب من عادى علي



تشيَّعْـــــنا تجعفــــــرنا و للجبار تقوانـــــــا


إذا بالرفـ ــض سمَّونا فرفض الظلم معنانا


فَكفِّرْنـــــا و زندقـــــنا فليس السبُّ مسعـانا


عَبدنا اللهَ... عن علــــــمٍ و حبُّ الآلِ َربانــــا


الشيعةُ هُـــــم أتباعُ علــي .....الشيعة حيدرٌ بل حيدرُ الشيعة


نُصِرَ الإسلامْ بحسام علي......فإليه العهد و الميثاق و البيعه



فدع عنك التصُّيدَ يا أبا الكتب الصحـاح........فضوءُ الشمعة لا يحجُبُ ضوءَ الصباحِ


فما البيعة إلا من ذوي الإيمـــــان



فوالـي علياً تفز بالمــــــرامِ.......فهـــذا أبو الفعل قبل الكلام


فخــذهُ طريقاً لدار الســـلام.......لتنجُوا من العثرة و الأثـــام


عليٌ سبيل النجـــــاة فخذه سبيلا


أشَدّ من الليل وطئـــاً و أقومُ قيلا


و يوم تصير الجبـال كثيباً مهيلا


سيؤخذ للنار خصمُهُ أخذاً وبيلا



فسل هل أتى هل أتت في سواه.....فو الله مدحُ السما ما عـــــــــداه


فدع عنك من قد تعامَوا و تاهوا......أفي الشمس يا ناظرين اشتبـــاه


فكيف توليتَ صاح عِــــــــــداه.......تيمُّمكمْ أبطلتــــــــه المـــــــــياه


و أقلني عثرتــــــــي و استر عيوبي


هل تُرى لي من خــــلاصٍ يا حبيبي


ليس لي عند اللظى...... غيرَ حبّ المرتضى


جارَ هَمْدان كلُّ ميْتٍ يرنـــــي


من معــــادٍ أو ولــــــي مؤمن


سَيَرانـــــــــي قبُلا و أرى ما فعلا


نارُ هذا كان منّـــــا فـــــــــــــــذريهِ


له حبلٌ من علــــــــــي فاتركـــــــيهِ


قد تولانـــــــــــا فلا لا تقربــــــــــيه


ذاك مَن والــــــــــى عِدانا فخـــــذيه


بالسراط لا تــخفْ عثرةً أو زللا


ترتوي من بــــارد فتذوقُ العسلا



هوى حيدر يكفينــــــــــي لتغسيلـــــي و تكفينــي


هواهُ قبـــــ ــل تكوينــــي فكيف النار تكوينـــــي


و حبُّ المر ...... تضى شرعي و حب المرتضى ديني


أوالــي من من يواليــــــه و يـومَ الحشر ينجينــي


بالصدر تفوحْ يا روحَ الروح يا عينَ العين قلبَ القلب يا حيدر


أنت القــــرآن أنت الميـــزان أنت الفرقان و المرآةُ في المحشر



طمعنا بالنجاة أيا شفيـــــــع المذنبينا


و لا ينجي سوى حبُ أمير المؤمنينا


فلا تنسوا محبيكم على الأعـراف فأنتم واسطاتُ الفيض و الألطاف



رجانـــــا من الآل نيل الشفاعـــه رضا الله رضاكم و منّا الإطاعـه


قنَعنَــــــا و لا كَـهواكُم قناعــــــه هواكــــم إلى الله خيرُ بضاعـــــه


ولاهم سفينُ النجــــــــاة بيوم القيــامـــــه


و لا سيّما حــــــــيدراً تا .... جُ بيــت الإمامه


عليٌ هو الصدق و الحقْ هو الإستــقامــه


عليٌ طريق الخـــــلاصِ و درب السلامه



عليُّ الصلاحُ علي السعاده شفيع البرايا و ليُّ الشهـاده


شفاعتهُ عفـّةٌ و عبــــــــاده شفاعةُ مغفرةٍ و قيــــــــاده


صلاةٌ و صوم جهـاد إراده و عادتُهُ ترك أيّةِ عــــــاده




يا تُرى مَن كإمـــــام البرره


من تــــراهُ كعلـــي القسوره


العلوم الزاهره و مجاز الآخره


حاكمٌ من غير بوّاب و حُرّاسْ


السياسيُّ الذي لا يظلم الـــناس


فاض إنسانيةً لطفاً و لا اليـاس


و إلى دولته قلبٌ و إحســــاس


مَن كمثل حيدره قائدٌ ما أوقــــره


هو إنسانْ كل ما فيه تـقــــى


عبَـــد الله و رقى ما قدْ رقى


حكمه حكم السما فلهذا قد سمـــى


ليس في حكمه شيء من جُحودِ


ليس في معجمه نقضُ العهـــود


ذاب في الله إلى أقصى الحـدود


آه يا دولته للأرض عـــــــودي



سياســـــيٌ بلا جـــــورٍ و لا مكر و لا غدرِ


و لم يســعَ إلى جــــــاهٍ و لم يهفُ إلى قصر


و حاشـــاهُ قضى عمراً ببيتٍ كان كالقــــــبر


أيُسقى الما ...... ءُ في تبــــرٍ و كل الشعب في قفر


رَجُلُ المحراب شفاتاه كتاب كفّاهُ اليُمن و الخيرات و البركات


رجل الإصلاح عيناه صباح يطوي في صدره للعالمين حيــاة



سياسته نتيجتها صفاءُ الأشتــــريِّ


و عمّارٌ و مقدادٌ و حِجرُ ابنُ عَديِّ


نتيجتها أبو ذرٍ أبــــــــو الإيمان و ليس نتاجها شمرٌ و لا مروان



علـيٌ إلى الناس كهف و مأوى قـوي و بالله أصبح أقـــــــــوى


ليظما و كل المساكيــــنِِ تُروى علـيٌ سياسةُ طهــــــرٍ و تقوى


لهذا عــــــــــلا للأعالي علياً عليــــــاً


و مات نقيَّ الوفـــــاضِ و لم يُبق شيّـا


مضى لم يذق في هنــاءٍ شراباً مريّـــا


و لكن كسى الدهرَ ستراً و خصباً وفَيّا



تَكنّى و حسبُ التراب انتســـــابا و حسبُ الثرى في الفخار قبــابا


أصــار الثرى يستميل السحابـــا و تحسِـــدُ كلُّ النجوم الترابـــــــا


و عـــاش غريبا و مات احتسابـا يُري الدهــــرَ مما لديه العُجابــــا


خارجــــيٌ غال نبراس الهدى


غال مَن قد أخجل السحبَ ندى


هكذا الجهل جلــي لا يعي معنى علي


لم يعــــــــــوا للحجة فهماً وجيها يجهلون حاجـــــــــــة الناس إليها


ما درَوا لو خُليت طــــــرفةَ عينٍ ساخت الأرض و أفنت من عليها


منهم الجهل استحى حسبوا الدين لِحى


جوّفوهُ أفرغوه محتواه


فهِمُـوهُ أنه عَفرُ الجبـاه


أيُ صدر ممتلـــــي بمعاداة علــــــــي


لم يحدّث عنهـــــــــــمُ التاريخ إلا


عن صدورٍ ملئت حقـــــــداً وغِلا


و عقولٍ حُشيتْ ليــــــــلاً و جهلا


لم يراعوا لرســـــــــــــول الله إلا


سُلخوا عن دينهــــمْ بالخروج المُعتـــمِ


كانسلاخ الليل عــن داجيات الظلــــــم



خروجٌ مــن رضى الباري من الإحساس و العقــل


على الحلـــمِ على التقـــوى على الإنصاف و العدل


من الرحمنْ إلى الشيطــان من العلم إلى الجهـــــل


من النـــــور إلــــــــى الليل من العـــــــــــــزة للذل


أنَسَوا معنـاه؟ يا عجب الله أوَما علموا بأن علياً الإســـــــلام


الجهلُ الجهلْ قاتلــــــه الله يُفضي للكفر و الإلحاد و الإجرام



عليٌ طارد المستكبرينَ المارقينــا


و دولتنا تخالفه و تأوي المجرمينا


هل الإصلاح تغطيةٌ من الحكم يساوي بين أهل العدل و الظلم



أعـــدلٌ لشـــــــرٍ نزُجّ البــــــلادا بمـن قد أضاعوا الهدى و الرشادا


سنينــــاً و بالأرض عاثـــوا فسادا أشاعوا بها الرعبَ و الإضطهادا


متى كانت الأرض تأوي وحوش الدماءِ


أتأوي الـــــــذي قد رمانا بليل الشـــــقاء


و ما سلِمت منه حتــــــى خدورُ النســاء


نطالب أن تُوقفـــــــــــوهُ لحكم القضــاء



فلا بدّ للمجـــــــــــرمِ المستبدِّ على شعبنا من قِصاصٍ و حدِّ


فكم ذا تعدى لأقصــــى تعدِّي و سوطُ عذابِهِ في كل جِلـــــدِ


تَراهُ تَرى كلَّ شرٍّ و حــــــــدّ و قد جُمِعَ اللؤمُ طُرّاً بفــــــرد


شلـــون ننساك بالله يلما تنّســـــــى او من فقدنــاك و احنا بآلام و أسى


كل مِن امصابك يمر الدمـــــــع منّـــــــا يدر


الحزن يا بو الحسن ما ينتهـــي اعليك


ياللي كل رحمه او فضيله تنتسب ليك


كل مَن إنذكْرك تقول الدمعــــــه لبيك


تذكر أيام الجنت تمسحـــــــــها بيديك


و الله يتمـــت الزمن من رحت يا بو الحسن


يذكــــــر الليل يا سراجه دمعتك


او تذكر الخيل و الأسنّه صولتك


و المنابـــــر خطبتك و الأعادي ضـــــربتك


كل شي ابهالكون يتذكر جمـــــــــالك


او دوبه يتحسر على فقده وصـــــالك


لنّه كل الكون بمحبــــــــــه أو وِلا لك


اشتاقت الدنيا إلـــــــــى مثلك وَ لا لك


خلنا نسمــــــع ندبتك من قلــــــــب ريحانتك



يبويه مشـ ـيتك بالـــدار يبو زينب يا محلاها


حنــانك يا علـــي اعلينا او بسماتك فقدنـــاها


تســــــلينا أو تصبـــرنا على الدنيه او بلواها


يهــي أيام يبو الحملات معاك ابعزه عشـناها


و اليوم اتشيل يســراج الليل حق امنا الطاهره الزهرا ابقى ويانا


يا عزنا إلراح يالسور إلطاح يا خيمه اتظلل اعلينه او ترعـــــانا



منقدر يا علي ننظر إلى دارك خليّـــــــه


يبونا إبقى ويّانا أو حق ضلع الزجيــــــه


تخلينه او تتركنا او تســافر وين او عنّا ينطفي نورك ينور العين



يحيــــدر تروح او تضيّـــــــع يتاماك أو ترحل إلينا ابقـــــــى لو خذنا وياك


يشــــايل شيسلّي اليتامى اعلى فرقاك يعزهــــا ترى الدنيا صعبـــــــه بلياك


متتصور الدنيا عقـــــــــــــبك يراحم زمـــــانك


لا تحرمنا يا حامـــــــي الجار دفاك او حنـــانك


يكهف اللي من يلتجــــــــي به تغمره بمـــــــانك


ترى الشرعه خسرت حسامك او خسرت لسانك



تخلّي الشريعه حزينه او غريبـــه مصيبتها بك ما مثلها مصيبـــــــه


او كتاب الله بعدك يفتنا نحيبـــــــه او محرابك ايهل دموعه الصبيبـه


حرمت المنابر حِكَمْكِ العجيبــــــه علي آية الله أو سرّه أو حبيبـــــــه

الحيدرية
25-09-2007, 05:05 PM
لا أنسى زينب
الشيخ حسين الأكرف
حسينية البلوش – الكويت
رجب 1428 هـ
للشاعرين : نادر التتان – عبدالطاهر الشهابي

مساهمة من : عبدالله القلاف



مكتوبٌ في صدري .. من مهدي للقبرِ
أنا لا أنسى زينب
========

هذي زينب من سمعها .. على هـمها تشيل هـموم
ليها جم محنة ودمعها .. على خدها يسيل دموم

قلب ينزف جراح الطف .. مشاعر بالأسى تلهب
عرفناها نظرناها .. صبر بجراحه يتعذب

جلد بهمومه متعوب .. قلب بجروحه متعوب
يا زينب شنهو مكتوب .. إلج بملاقى الخطوب

وشتقولي يا حزينة .. أنا حزني مثل جبال
عن مصابج احجي لينا .. أنا صعبة عليّا الحال

على الذكرى أحاجيكم .. أقول شحل على زينب
عليّا تعز بواجيكم .. وكل دمعة حزن تنصب

يالموالي اسمعني وشوف .. غريقة بدمعي المذروف
فجعني مصابي بالطفوف .. تعفر فيها المعروف
========
أنا من صغر سني متعودة .. على البلوى واحمل رزايا
زماني رماني بأذى وشدة .. ولا قلت له بس كفاية

عشت آني كسرة ضلع أمي
ومن جرح أبويه نشف دمي

أنا صوابي .. من مصابي .. يغطي البرايا بنحيبه
وأشد وأعظم .. من تقدم .. إلى الموت أخويه بنجيبه
أخذ قلبي .. وأخذ صبري .. ولا حد إليّا يجيبه
وقع جسمه .. انقطع راسه .. وخلاني بالطف غريبة

جرح كربلا قاسي يا زينب .. ما يقدر أحدنا يشيله
وإذا ينذكر جرحج بساعة .. مشاعرنا تصبح قتيله

يا قلعة صلابة وصبر يمتد
إذا اشتد عليه الظلم يشتد

فدائية .. رسالية .. لقيتي الأذى بالبسالة
حسينية .. جهادية .. مثل حيدرة في المقالة
يا مأسورة .. ويا منصورة .. هزمتي عروش الضلالة
يا هالزهرة .. من الزهرا .. يا معدن كرامة وأصالة
========
أنا الوارثة أمي وأبويه .. وتشهد معاناتي
أنا الـ عيني شافت أخويه .. ذبيح وذبح ذاتي

بقت خيمة ما حرقوها العدا علينا
قعدنا بهالظلام ولا حمى إلينا

تهب نفحة .. من الوالي .. من الدامي الـ يجر ونة
تسلينا .. وتآنسنا .. تخفف لوعة المحنة
وأنا بحالة .. مع أطفاله .. عصيبة وأرتجي منه
يجي عدنا .. يساعدنا .. وإلى طيبة يرجعنا

سلامي إلج يالغريبة .. يا أغرب صبر شفته
إلج قلبي ينبض لهيبه .. يا أطيب اسم شلته

يا جملة تكمل الثورة ولا تساوم
يا كلمة هزت الدنيا على الغواشم

أنا وروحي .. مع جروحي .. إلج يا نظرة عيوني
كتبت اسمج .. على ضلوعي .. عسى حروفج يواسوني
أخاف أسرح .. ولا ألمح .. خيالج والزم جنوني
ومن خوفي .. على خوفي .. نقشت اسمج على جفوني

مكتوبٌ في صدري .. من مهدي للقبرِ
أنا لا أنسى زينب
========

تركوا الموت وجاءوا .. جثثاً من عاشوراء
حضروا الليلة حباً .. ووفاءً للحوراء

ضحاياها وقتلاها .. ذراريها بنو هاشم
أتوا نزفاً أتوا زحفاً .. على نهر الدم الساجم

ظمايا والوصل الأعذب .. زماناً منها لم يشرب
لها عادوا شوقاً يلهب .. ومَن فيهم ينسى زينب

حملوا النعش جراحاً .. ومشى فوق الأجساد
ومن الأكبر ماجوا .. بحنينٍ للسجاد

بتشييعٍ وتوديعٍ .. أحالوا الدهرَ مكلوما
بأحزانٍ وعرفانٍ .. أهالوا الدمع مشموما

رفعتينا نحراً نحرا .. وها جئنا بدراً بدرا
وداعاً يا بنت الزهرا .. ولن ننسى يومَ الذكرى
========
رأتهم وكلٌ من الحتف .. عليها يشق النياطا
ومن بينهم آه وا لهفي .. رضيعٌ يشق القماطا

رضيعٌ من الأمس مجروح
رضيعٌ من النحر مذبوح

يناديها .. يحاكيها .. أنا ابن أخيكِ اذكريني
أنا الويلُ .. أنا الطفلُ .. أيام عمتاه انظريني
لقد كنتِ .. معي أنتِ .. بجرحي ولم تهجريني
من السهمِ .. إلى اليومِ .. فأرجوكِ لا تتركيني

رأتهم وروداً بجنبيها .. تحنت بعطر الشهادة
وفيهم شبابٌ لعينيها .. يطفي شموعَ السعادة

هـما قاسمُ الحزن والأكبر
ومن منهما جرحه أكبر

لها مالا .. أسىً قالا .. فداكِ طما الشوق عمة
أجيبينا .. وداوينا .. أيا روحنا لو بكلمة
بكِ القاسم .. أتى حالم .. فلا تفجعي الآن حلمه
بكِ الأكبر .. أتى يزهر .. فداري من الطعن جسمه
========
رأتهم وخر الدليلُ .. على الأهل مصروعا
إلى أن تدنى الكفيلُ .. وكفاه مقطوعة

أتى ينفضه الشجو من الغبار
أيا أخت من القلب لكِ اعتذاري

أنا الساقي .. على ساقي .. وقفت اليوم خجلانا
لأني لم .. أرد الهم .. وعنكِ رحت ذبلانا
تعذبتِ .. تغربتِ .. كفلت الركب ظمآنا
لكِ عذري .. خذي عمري .. خذي عيناً وذرعانا

رأتهم وزاد الأنينُ .. فوا حرقة النفسِ
إلى أن تراءى الحسينُ .. ولكن بلا رأسِ

هنا فارقت العالمَ روح زينب
من الحزن على واحدها المترب

أنا الظامي .. أنا الدامي .. أنا المفرود والحائر
ويا أختي .. معي أنتِ .. بقيتي يوم لا ناصر
أعنتينا .. نصرتينا .. بقلبٍ مؤمنٍ صابر
بحفظ الله .. جزاكِ الله .. نصرتِ الله في العاشر

مكتوبٌ في صدري .. من مهدي للقبرِ
أنا لا أنسى زينب
========

لكِ أسفارٌ عظام .. تتجلى في الأزمان
هيبة فيها وحزن .. ورجيفٌ واطمئنان

لكِ حالٌ وترحالٌ .. مع الكرار للكوفة
به الهيبة ومن طيبة .. بظل العز محفوفة

تبدى فيه السبطان .. مع الأهل والإخوان
فما أغلاها ركبان .. وما أقواها فتيان

رحلَ الوالد قتلاً .. وتبدّى بالأقمار
سفرٌ فيه جلالٌ .. وبناه لا ينهار

مع الطهر مع الصبر .. وسبط المصطفى الأول
من الكوفة إلى طيبة .. ولا من نائح أعول

فبعد الصلح المشهود .. رحلتي في ركب النور
لذاك البيت المعمور .. وأرض الوحي المبرور
========
وللطف سافرت يا زينب .. لأرض البلا والكروب
ولكن بعز وإجلالٍ .. على رغم أنف الخطوب

وقد فارق المجتبى الدنيا
ولا زال سبط الهدى يحيا

بركبانٍ .. حسينية .. بها فتية هاشمية
فعباسٌ .. بها ليثٌ .. له عزمة حيدرية
وذا الأكبر .. فتى حيدر .. وإشراقة قاسمية
وآسادٌ .. وأحفادٌ .. من المصطفى والزكية

ومن كربلا يا ابنة الزهرا .. إلى الشام سبياً رحلتي
وأهلكِ ظلت على الغبرة .. على العجف قسراً حملتي

حسينٌ أخوكِ غدا عافر
ولم يبقَ إلا أبو الباقر

فما أقسى .. وما أدهى .. وما أعنف الخيال زينب
بترحالٍ .. وأهوالٍ .. وسوطٍ على المتن يلعب
هو الرابع .. هو الصادع .. هو اليتم فيه تعذب
بلا كافل .. سوى الناحل .. علي وبالقيد يسحب
========
من الشام عدتي بسفرة .. لطف العذابات
لتلقي على الأهل نظرة .. وروداً ذبيحات

يتامى معكِ تعثر بالثكالى
زهورٌ حولكِ تحتضن الرمالا

هنا قبرٌ .. لعباسٍ .. هنا المظلوم في قبرِ
هنا الأكبر .. هنا القاسم .. هنا الشمس مع البدرِ
هنا الخيمة .. هنا الظلمة .. ويتمٌ عاش في قهرِ
هنا القتل .. هنا التل .. ودمعٌ فوقه يجري

إلى يثرب الطهر عدتي .. وما أصعب العودة
تلاقين أهلاً بـ لهلٍ .. وورداً بلا وردة

عصيبٌ أمرك أين الحماة غابت
قلوبٌ سألتك بالجواب ذابت

وفي الآخر .. على الظاهر .. يقالُ عدتي للشام
ووافتكِ .. وفاة قد .. تولتنا بآلام
فكم ننعى .. لكِ جسماً .. مضى في جرحه الدامي
وأسفاراً .. لكِ يطوي .. صداها المدمع الهامي

مكتوبٌ في صدري .. من مهدي للقبرِ
أنا لا أنسى زينب

الحيدرية
25-09-2007, 05:07 PM
" تذكر "
الشيخ حسين الأكرف

مساهمة من : حسام محمد

للشاعر : عبد الله القرمزي


الله
أَلمحُ في عينيكَ صغيري أسئلة ًحيرى تُغرقُني في ألفٍ سؤالٍ وعذابُك أدرى


من أنتَ وقد لُحتَ ملاكاً من دونِ جناح ِ قال اليتمُ أنا والدنيا تسرقُ أفراحي


أنا من دمعتُهُ زاد ,, ومآتِمُهُ الأعياد


الله

أَلمحُ في عينيكَ صغيري أسئلة ًحيرى تُغرقُني في ألفٍ سؤالٍ وعذابُك أدرى


كلُ الأطفالِ لهم حضنٌ يؤونَ إليهِ وأنا مالي إلاَّ رأسٌ للمسحِ عليهِ

أنا عِشتُ العُمرَ شقاء ْ,, لأزيدَ مِنَ الرحماءْ

الله

أَلمحُ في عينيكَ صغيري أسئلة ًحيرى تُغرقُني في ألفٍ سؤالٍ وعذابُك أدرى


تنظُرُني بينَ الأولادِ مُنكسِرَ السِـيما صَبَّرَ قلبي أنَّ الهادي قد كان يتيما

لن تكسـِر قلبي الآه ،، مادامَ رجايَ الله

الله

أَلمحُ في عينيكَ صغيري أسئلة ًحيرى تُغرقُني في ألفٍ سؤالٍ وعذابُك أدرى



المســــــــــــاجـــــد
للشاعـر : عبد الله القرمزي


يا ربـــــــــــــــــي
يا ربي ,, يا إلهي ,, يا مُجيبَ الدَعَواتي عَلّقتُ روحي بِـبيتك قُرباً ,, وسبيلي صلواتي .. صلواتي يا ربي ,, يا إلهي

يا قريبا ً ممّن دعاهُ ,, بالعبادةِ شرفتنا كلَ يومٍ مهما ظمئنا ,, في بيوتك ضيفتنا
فهي مأوىً نخلوا إليه ,, وهي جسرك ما بيننا للثُريا معراجُ حبٍ ,, في الشدائد كهفُ لنا
يا ربــــي
جُد علينا يا حبيبَ الصادقينَ جئنا إليك نشُدُّ المطايا في خشوع ٍ قانتينَ
يا ربي ,, يا إلهي ,, يا مُجيبَ الدَعَواتي عَلّقتُ روحي بِـبيتك قُرباً ,, وسبيلي صلواتي .. صلواتي يا ربي ,, يا إلهي
يا ابتهالي بين الليالي ,, مالي غيركِ مُدت يدي يا وجودي طال سجودي ,, بين حُبِكَ والمسجدِ
في صلاتي وجهتُّ ذاتي ,, نحوَ نورِكَ يا مقصدي ما دَعاني للحُّبِ داع ٍ ,,كان شوقي في الموعدِ
يا ربــــي
يا مفـَري بيتك المعمور قصري وقفتُ أطرُقُ بابكَ عفواً طول شوقي طول عمري
يا ربي ,, يا إلهي ,, يا مُجيبَ الدَعَواتي عَلّقتُ روحي بِـبيتك قُرباً ,, وسبيلي صلواتي .. صلواتي يا ربي ,, يا إلهي
الصلاةُ حيّا عليها ,, في جنانِكَ أحبابُها والمعالي أنتَ عُلاها ,, والمساجِدُ أبوابُها
جئت أَرنو رحمتَ ربي ,, ملئُ قلبيَ أكوابُها فاسقي روحي ذلُاً عَزيزاً هامَ نحوكَ محرابها
يا ربــــي
يا جهاتي قبلتي للأمنياتِ كل المساجد مرت بثغري كنتَ فيها بسملاتي
يا ربي ,, يا إلهي ,, يا مُجيبَ الدَعَواتي عَلّقتُ روحي بِـبيتك قُرباً ,, وسبيلي صلواتي .. صلواتي يا ربي ,, يا إلهي
يا إلهي حُبكَ جاهي ,, في حنانِكَ أغرقتني يا ركوعي سالَتْ دُموعي ,, لو بِباكَ علقتني
لم يكُن لي كفواً فقيراً ,, لم يكُن لكَ كُفواً غني آهِ عني ليتك ترضى ,, لو بِحُبِكَ أَحرقتني
يا ربــــي
آهِ ربي ,, حبي اللهم حبي لما المساجد كانت قلوباً ,, كان بيتاً لك قلبي
يا ربي ,, يا إلهي ,, يا مُجيبَ الدَعَواتي عَلّقتُ روحي بِـبيتك قُرباً ,, وسبيلي صلواتي .. صلواتي يا ربي ,, يا إلهي



صفــــات المتـقــــــــين
للشاعـر : الشيخ حسين الدمستاني


من يلهِهِ المُرديانِ المالُ والأملُ .. لم يدري مالمُنجيان العِلمُ والعَمَلُ
يا مُنفقَ العُمرِ في عِصيان ِخالِقِهِ
أَفِقْ فَإنّك مِن خَمرِ الهَوى ثَمِلُ

تعصيه لا أنت من عِصيانه وجلٌ .. من العقابِ ولا من منِّهِ خَجِلُ
أنفاسُ نفسِكَ أثمانُ الجِنانِ فهل .. تَشْري بها لهباً في الحَشرِ يشتَعِلُ
إِن كنت مُنتَهِجاً ,, مِنهاج ربي حِجاً ,, فقُم بِجُنحِ دُجاً ,, للهِ تَـمْـتَـثِـلُ
ما عُذرُ من بَلَغَ الـ ,, عشرين إن هجعت ,, عيناه أو عاقه ,, عن طَاعةٍ كسلُ

من يلهِهِ المُرديانِ المالُ والأملُ .. لم يدري مالمُنجيان العِلمُ والعَمَلُ
يا مُنفقَ العُمرِ في عِصيان ِخالِقِهِ
أَفِقْ فَإنّك مِن خَمرِ الهَوى ثَمِلُ

ألا ترى أولياءَ اللهِ كيفَ قَلَتَ .. طِيباً ترى في الدَياجي مِنهمُ المُقلُ
يدعون رَبّهمُ في فَكِّ عُنْقِهِمُ .. مِن رِقِّ ذَنْبِهِمُ والدَمْعُ يَنْهَمِلُ
هُمسُ البُطون طُواً ,, ذُبلُ الشِفاهِ ظَماً ,, عُمشُ العيونُ بُكاً ,, ماعَدًّها الكُحُلُ
نُحفُ الجُسوم فلا ,, يُدرى إذا رَكًعوا ,, قِسِّيُ نَبلٍ هُمُ ,, أم رُكَّعُ نُبُلُ

من يلهِهِ المُرديانِ المالُ والأملُ .. لم يدري مالمُنجيان العِلمُ والعَمَلُ
يا مُنفقَ العُمرِ في عِصيان ِخالِقِهِ
أَفِقْ فَإنّك مِن خَمرِ الهَوى ثَمِلُ

خُذ رُشدَ نفسِكَ من مِرآةِ عَقلِكَ لا .. بالوَهمِ وانظُر لأهلِ اللهِ ما فعلوا
يُقال مرضى وما بالقَومِ من مَرَضٍ .. أو خُولِطوا خَبلاً حاشاهُمُ الخَبَلُ
إن ينطِقوا ذَكَروا ,, أو يَصْمُتوا شَكَروا ,, أو يَغضَبوا غَفروا ,, أو يَقطَعوا وَصَلوا
أو يُظلَموا صَفَحوا ,, أو يوزَنوا رَجَحوا ,, أو يُسأَلوا سَمَحوا ,, أو يَحْكموا الرَدَلٌ

من يلهِهِ المُرديانِ المالُ والأملُ .. لم يدري مالمُنجيان العِلمُ والعَمَلُ
يا مُنفقَ العُمرِ في عِصيان ِخالِقِهِ
أَفِقْ فَإنّك مِن خَمرِ الهَوى ثَمِلُ



الفقـــــــــــــــــير
للشاعر : عبدالله القرمزي


ما بين دمعةِ جائعٍ وفقيرِ . . أمشي أُلملِمُ في سراب ِ ... ضميري

إني أنا الفَقرُ الذي قد حرموا قتلي ,, لا زلت أمشي باحثاً في الأرض ِ عن عدل ِ
صُوَرٌ تقلِبُ وجهَ حياتي وأنا في تابوت لا أعرِفُ هل أفنى جوعاً أم بالفقر أموت
ما زلتُ أشرب من بحارِ دموعي ,, للهِ فقري في الزمانِ ِ ... وجوعي

ما بين دمعةِ جائعٍ وفقيرِ . . أمشي أُلملِمُ في سراب ِ ... ضميري


الناسُ في آلامِها أَشباهُ أحياءٍ ,, وجهٌ لها لكنهُ وجهٌ بلا ماءٍ
جسدُ الأمةِ ينزف ذُلاً والأوطانُ جحيم شبحٌ يذهب آخرُ يأتي ما في القوم رحيم
الظلمُ يَحفِرُ للفقيرِ لُحودا ,, كاد الفقير بأن يكون ... شهيدا

ما بين دمعةِ جائعٍ وفقيرِ . . أمشي أُلملِمُ في سراب ِ ... ضميري

الأرض هل دارت على سكانها سجنا ,, لا لم نذُق من خيرها ريًّاِ ولا أمنا
نَزَفَ المُعدَمُ كل دماه والمُضعَف قد مات مات عذاباً حتى أضحى بعضُ الموتِ حياة
الكلُّ يسرِق حُلمنا ومُنانا ,, حتى مَضَى حقُّ الفقير ِ ... وهانا

ما بين دمعةِ جائعٍ وفقيرِ . . أمشي أُلملِمُ في سراب ِ ... ضميري

من حيثُ صارَ الفقرُ سُلطاناً في أَزماني ,, أمسى يفِرُ الناسُ من قبرٍ إلى ثاني
أملٌ يُذبَح عدلٌ يخبو والأرض مساكين بشرٌ تُطحَنُ تُمْحى ظُلماً والظُلم بلا دين
اِشرب ضَماك فللحديث شجونُ ,, عينٌ تنام وفي العذابِ ... عيونُ


ما بين دمعةِ جائعٍ وفقيرِ . . أمشي أُلملِمُ في سراب ِ ... ضميري



التكليف
للشاعر : نادر التتان


الله يا الله
اللهُ يا مَن وهبْتَني عَقلا ,, الله يا مَن كَلَّفْتَني عَدلا فَبِك قَسَمي ,, أن أَمْلأ عُمري نورا
الله يا الله

أَراني مُشرِقاً الإيمان يا أعوامُ زِيدي .. وَغَنيني فيومُ العَهدِ والتكليفِ عيدي


الله يا الله
شرفني اللهُ وهو الحكيمُ ,, بِحَملِ مالا تعيهِ الجِبال


أمانةٌ خطِيَ المستقيمُ ,, وللمفاهيمِ شدُّ الرِحال


بالأمسِ عذري لزلتي مَقبول .. واليومُ عُمري مُكَّلفٌ مَسؤول

فَبِك قَسَمي ,, أن أَمْلأ عُمري نورا


الله يا الله
اللهُ يا مَن وهبْتَني عَقلا ,, الله يا مَن كَلَّفْتَني عَدلا فَبِك قَسَمي ,, أن أَمْلأ عُمري نورا
الله يا الله

هلالاً كنتُ قبلَ اليومِ لا أدري ببعضي .. وفي عُمرِ اِكتمالِ البَدرِ قد أدركتُ فرضي


الله يا الله

وَجّهتُ روحي وأَنتَ المُعينُ ,, للوَعْي والصِدقِ والاِحتِشام

هيأتُ نَفسي وكُلي يقينٌ ,, أن العُلا سِرِه الاِلتزام

قَد شَبَّ حُبي ولم أعُد طِفلا .. رُحماكَ ربي أنِر ليَ الليلَ

فَبِك قسمي ,, أن أَمْلأ عُمريَ نورا


الله يا الله
اللهُ يا مَن وهبْتَني عَقلا ,, الله يا مَن كَلَّفْتَني عَدلا فَبِك قَسَمي ,, أن أَمْلأ عُمري نورا
الله يا الله

بحبِ اللهِ قد وقَّعتُ في الدُنيا جمالي .. وعَهداً لرسولِ اللهِ أدّيتُ احتفالي


الله يا الله
وجِأتُ غُسناً طَهورَ الخلايا ,, أنمو وفي العينِ وَعدُ الحِساب


استشعِرُ الخوفَ قبلَ الخطايا ,, أظمى وما الماءُ إلّا الثَواب


أقبلتُ نَهراً يفيضُ للعِرفان .. يا ربي شُكراً أرَدْتني إنسان

فَبِك قَسَمي ,, أن أَمْلأ عُمري نورا


الله يا الله
اللهُ يا مَن وهبْتَني عَقلا ,, الله يا مَن كَلَّفْتَني عَدلا فَبِك قَسَمي ,, أن أَمْلأ عُمري نورا
الله يا الله

إلهي عانَقَت أسمائك الحُسنى حياتي .. وأعِني لانطِلاق القَلبِ نحوِ الصالحاتِ
الله يا الله

الناسُ في الناسِ عِشقاً تُذابُ ,, وفي هَوى اللهِ قلبي يذوب

في طاعةِ اللهِ يَحلوا الشَبابُ ,, بذكره تطمئِنٌ القُلوب

تَكليفُ عِشقي أهواكَ يا الله .. تكليفُ شوقي لُقياك يا الله

فَبِك قَسَمي ,, أن أَمْلأ عُمري نورا


الله يا الله
اللهُ يا مَن وهبْتَني عَقلا ,, الله يا مَن كَلَّفْتَني عَدلا فَبِك قَسَمي ,, أن أَمْلأ عُمري نورا
الله يا الله



حقـــــوق الأولاد
للشاعـر : نادر التتان


أوْلادي ,, رَغدي .. أولادي ,, سَندي ورَبيعٌ يورِقُ في يومي وغدي
حُلمي ,, وجمال طُموحي .. هَمي ,, قِطعٌ مِن روحي

أولادي ما أعذبها في إحساسي قبل لساني أنطقها فتميل الدُنيا سكراً بكؤوس حناني
يا أروعَ هم ٍ احمِله من صبري مثلَ دمائي حتى يشقى من صبري تعبي وعنائي
إنموا ,, أمــــــــلاً يتـلالا .. واسموا ,, لأزيدَ جمالاً

أوْلادي ,, رَغدي .. أولادي ,, سَندي ورَبيعٌ يورِقُ في يومي وغدي
حُلمي ,, وجمال طُموحي .. هَمي ,, قِطعٌ مِن روحي

أكبرٌ يا روحي وأراكٌم في الخاطِر كالأغصان وكما الخالق بي أوصاكم في الذكرِ بكم أوصاني
دمتم في قلبي ازهاراً يا فلذاتي يرويكم حبي نَهراً يا حُلمَ حياتي
معنى ,, ( أن تملي ظلي ) .. أفنى ,, وبكم سأظل

أوْلادي ,, رَغدي .. أولادي ,, سَندي ورَبيعٌ يورِقُ في يومي وغدي
حُلمي ,, وجمال طُموحي .. هَمي ,, قِطعٌ مِن روحي

بصفات الله أسرحكم وأغذيكم إيمانا حتى تأتون رسول الله تضمون القرآن
أولادي عمري سأموت وفيكم أحيا عيشوا في صدري لن أترككم للدنيا
امضي ,, لأحن إليكم .. نبضي ,, وأخافُ عليكم

أوْلادي ,, رَغدي .. أولادي ,, سَندي ورَبيعٌ يورِقُ في يومي وغدي
حُلمي ,, وجمال طُموحي .. هَمي ,, قِطعٌ مِن روحي

أكبادي مازِلتُ أُحِس إذا الليل أتى بقصوري ولكم حين يأن خيالٌ يتداعى كلُّ شعوري
لو افقدُ داري يا ولدي حُبُّك بيتي لو غاب نهاري يا بنتي الشمعة أنتِ
عطري ,, ورحيق عذابي .. ذُخري ,, ورجوع شبابي

أوْلادي ,, رَغدي .. أولادي ,, سَندي ورَبيعٌ يورِقُ في يومي وغدي
حُلمي ,, وجمال طُموحي .. هَمي ,, قِطعٌ مِن روحي

الحيدرية
25-09-2007, 05:09 PM
سورة الحزن
تأبين الشيخ الراحل عبد الأمير الجمري
مهرجان الوفاء – عالي
الشيخ حسين الأكرف

موال – يا من يدلني على درب الصبر وين

يا من يدلني على درب الصبر وين .. وينطي لي غير عيني اللي انعمت عين
ما أريد أنظر أريد أبجي بدمعها .. لأن كل دمعي في كاس الغربة والبين
ما بقى بجفني دمع يا مآخذ الروح .. بعد محنة كربلاء اللي على حسين
ويوم يذوبني الحزن على فرقة أحباب .. أذكر اللي بكربلاء وأنسى المحبين
ولما يتلاقى جرح في جرح عاشور .. أدري إنه الجرح واحد ماهو اثنين
وينخلق دمعي إلى الظامي على الماي .. لأن الله ما خلق في صدر قلبين

ما وصف جنازتك مثل اليوصفون .. جنت أشوف بعيني غير اللي يشوفون
انت المشيع في يومك والجنايز .. من عطف قلبك إلى جرحك يطوفون
بيدك قبور حفرتها يا أملنا .. واليرشها دمعك الفايض بالجفون
وانتهى الدفن وعلى المدفن خيالك .. والشعب تحت الألم والحسرة مدفون
متنا أيتام ومساكين وحيارى .. والله يشهد من ضمايرهم ينزفون
ذبلوا بحضن الرزية وماتوا عليك .. وانطفوا بس ذكرياتك ما يطفون

×××

أنت في سمعي وعيني .. أيها الصوت الحسيني
من ولائي .. لوفائي .. لم تزل فوق جبيني

انت ساكن بإعتقادي .. يالتنادي .. بالديانة
تحمي أسوار العقيدة .. بكل شديدة .. من المهانة
منبر انت للشهامة .. والكرامة .. والأمانة
منحفر انت بدربنا .. وفي قلبنا .. وفي دمانا

تهتدي الأمة على وعيك .. ويبجي المنبر لنعيك
بالحسين الله يثيبك .. ويشكر الله بحبه سعيك

لك مكانة في دمعنا .. وفي سمعنا .. لك مكانة
رجع أبياتك علينا .. في ولينا .. وفي زمانه

أنت لم تعطي يمينك .. فأقر الله عينك
مذ وعينا .. كم سعينا .. بين عاشوراء وبينك

أنت في سمعي وعيني .. أيها الصوت الحسيني
من ولائي .. لوفائي .. لم تزل فوق جبيني

ياللي يتمت المنابر .. والشعاير .. في غيابك
هم جوامعنا يتيمة .. وفي هضيمة .. عاللي صابك
والدرس لم اليتامى .. والعمامة .. عالكتابك
قوم إلى الحوزة وحزنها .. واحتضنها .. عن ترابك

نبجي عالصادق في يومك .. والعلم يبجي معانا
وندعي اله والله يدومك .. وبعدك اليبجي دعانا

بعدك الحوزة غريبة .. ومو عجيبة .. لإغترابك
ولا عجب لو تبقى دمعة .. وانت شمعة .. في مصابك

رحم الله الفضيلة .. في معانيك الجميلة
وهي تعلوا .. ثم تتلوا .. سورة الحزن الطويلة

أنت في سمعي وعيني .. أيها الصوت الحسيني
من ولائي .. لوفائي .. لم تزل فوق جبيني

هذي أيام الشعاير .. والمنابر .. وانت غايب
وينك بهاي المواسم .. والمآتم .. ما تجاوب
اقعد وراوينا دمعك .. خل نسمعك .. تبجي ذايب
لا تظل نايم في قبرك .. شل يصبرك .. عالمصايب

عادتك بالعشرة حاضر .. تندب حسين وتحاضر
والمدامع من دليلك .. تجري من حادي لعاشر

ما تحن يبو النواعي .. والمراثي .. للحبايب
ما أظنك لو في لحدك .. ما تهدك .. هالنوايب

قم ورتل واحسيناه .. بإفتجاع واحسيناه
واغريباه .. واشهيداه .. واحسين واحسيناه

أنت في سمعي وعيني .. أيها الصوت الحسيني
من ولائي .. لوفائي .. لم تزل فوق جبيني

ياللي عالأمة جميلك .. خل نشيلك .. في حزنه
ونبجي في العشرة ويا حزنك .. احنا منك .. وانت منا
نذكرك يوم على قبرك .. ترمي عمرك .. حسرة عنا
ودمع (أبو سامي) يودعك .. وجنه دمعك .. يجري منه

ونذكر حسين على خيه .. بالألم في الغاضرية
وبو الفضل غارق في دمه .. والرزية من الرزية

ومدمعه يتجارى فينا .. وصوته بينا .. هز دمعنا
انكسر ظهري برحيلك .. وعلى طولك .. كل وجعنا

اعذروني في مقالي .. هكذا يبكي خيالي
أي ذنبٍ .. لمربٍ .. كل ما فيه رسالي

أنت في سمعي وعيني .. أيها الصوت الحسيني
من ولائي .. لوفائي .. لم تزل فوق جبيني

أنا تلميذك اخذني .. ولا تردني .. وانت تدري
شنهو يعني الجمري ليه .. حق عليه .. دمعي يجري
أنا تلميذك لموتي .. أفني صوتي .. وأفني عمري
قلبي جمري وخطي جمري .. وحبي جمري .. وكلي جمري

أذكر بيوم اجتمعنا .. حسرة نتبادل دمعنا
همنا بحسين ومصابه .. ...

رحم الله من قرأ لروحه سورة الفاتحة
اللهم صل وسلم على محمد وآل محمد

الحيدرية
25-09-2007, 05:21 PM
تعاهدنا بأن نبقى على العهد
10 محرم 1428 – مأتم بن سلوم
الشيخ حسين الأكرف

تعاهدنا بأن نبقى على العهد
مع المظلوم من المهد إلى اللحد

نحيب الليل عالي .. ووجه الحزن أسود
وما أقسى الليالي .. على آل محمد

وهل قرت بزينب .. لياليها المهولة
بحيث الليل يتعب .. إذا أرخى سدوله

فبدئاً بالمدينة .. وكم عاشت حزينة .. على راعي السكينة

تخيلها .. تأملها .. تسيل الروح بالخدِ
تناديه .. وتبكيه .. لقد أفجعت يا جدي
تقطعنا .. وقد ضعنا .. بليل اليتم والوجدِ
وهل تدري .. بما يجري .. على أبناك من فقدِ

مروراً قبل عاشر .. على دار البتوله
ومنها الضلع مكسور .. وهذي أي ليلة

بها الحوراء باتت .. بجمر من أنينِ
وكالزهراء ماتت .. على ذبح الجنينِ

ولما شيعوها .. عليها أفجعوها .. بليلٍ ضيعوها

ومن جرح .. إلى جرح .. ظلام الليل ألقاها
ومن يتم .. إلى يتم .. رمتها كف دنياها
وما قرت .. وقد فرت .. إلى الكرار عيناها
وكم ترنو .. بها يحنو .. وبالمحراب أدماها

×××

يا ليل عد من أساكَ الفجيعِ
واغسل من الدمع حزن البقيعِ

فزينب قد تشظت .. واستفاضت .. بالمحن
وناحت من لهمي .. يبن أمي .. يا حسن

وما باليدِ .. أيا كبدِ .. أنا والأسى .. على موعدِ

قد سممتني عليك الليالي
مالي الأسى يبن أمي ومالي

وكانت تتلوى .. بين بلوى .. وهموم
وقلب لأخيها .. ذاب فيها .. بالسموم

تمر الليال .. عليها جبال .. وأوجاعها .. تفوق الخيال

×××

أيام .. كلها آلام .. كلها أحلام .. لم ترى النور
عاشتها .. بالأسى حاطتها .. كربلا زادتها .. للشجى طورا
يا صبراً .. صاغ فيها قبراً .. في الضلوع دهراً .. كان محفورا
واويلاه .. أي قلب يبلى .. في حناياها .. لا زال مفطورا

وقد جائت إلى الطفِ .. ومن يطفي مآسيها
عسى قلبي لها يُلقى .. لكي يبقى يسليها

ألا يا ليل يكفيك .. وكم بلوى بقت فيك
توافيها بهم .. وبالصبر توافيك

يا حوراء .. أقبلت عاشورا .. والجراحات تورى .. كالبراكينِ
والليل .. والقنا والخيل .. والأسى والويل .. في الشرايينِ
كم تجري .. مهجة بالنهرِِ .. بين جيش الكفرِ .. والصياوينِ
لا تدمي .. عينكِ بالهمِ .. يا فداك دمي .. ارحمي عيني

أنا أدري بكِ زينب .. إذا ينصب لك مدمع
تكاد السبع أن تهوي .. يكاد العرش أن يجزع

غداً يوم المجازر .. غداً تبلى السرائر
ألا رفقاً بزينب .. ألا يا ليل عاشر

×××

يا ظلام الدجى .. هذه نينوى
والردى في الدماء .. والنحور استوى

بالخيام تحوم المنايا .. وغداً سوف تهوي الضحايا
والحسين غداً سوف يمضي .. ساعد الله أم الرزايا

آخر العهد هذا .. بوجه الحسين
بالقنا هل لكِ .. تنظريه بعين

ثم ترمي رياح الليالي .. ليلة مثل وزن الجبالِ
ليس في الخدر إلا اليتامى .. وهو من سيد الكون خالي

×××

تعاهدنا بأن نبقى على العهد
مع المظلوم من المهد إلى اللحد

في حيرة وكلي أوجاع .. اجيت أسأل حزنكم
سؤال بقلبي هالساع .. أريد جوابه منكم

من اللي عنده مولود .. اجاله بالسلامة
إذا هالليلة موجود .. وجب دمعه يتهامى

لو أن أحجي له ساعة .. ويشاركني بسماعه .. ويثيب الله افتجاعه

مثل هاليوم .. صباح الشوم .. جرت في كربلا حجاية
أوصلها .. وأفصلها .. وخلك حاضر ويايه
يا شيعي جان .. قبل أزمان .. طفل بيه الحسن آية
يفيض بنور .. وعمره شهور .. طفل أعذب من المايه

يا تارك طفلك وجيت .. تذكر شلي فعلته
قبل لا تترك البيت .. على صدرك حملته

طفل ما كمل العام .. يجذبك من تشوفه
في عينه تشدك أحلام .. ولا ودك تعوفه

وفي هالحالة العجيبة .. أخبرك بمصيبة .. غريبة اش قد غريبة

وسط صيوان .. أبو حيران .. رضيعه مهيج أحزانه
يسمعه ينوح .. يفت الروح .. ونوحه مغير ألوانه
لو ايجي له .. ولو ايشيله .. ويضمه بدفئ أحضانه
بعد يبجي .. ويظل يبجي .. ويبين يابس لسانه

×××

تدري الأبو من ومن هاليحمله
هذا الولي حسين وعبد الله طفله

يشوفه جمرة تمتد .. والعدو سد .. عالنهر
شسوي طفله ظامي .. ودمعه هامي .. يا قهر

حسين .. واحسين .. حسين .. واحسين

طفلك يا شيعي شلي يريده بنوحه
بس من تضمه تسكن لهفة روحه

إمامك طفله ينحب .. جبده يلهب .. جم ضرام
أسف ما عنده قطرة .. يروي صدره .. يا حرام

حسين .. واحسين .. حسين .. واحسين

×××

يالتسمع .. من يمر المصرع .. حق عليك المدمع .. يجري من عينك
لا تغفل .. واستمع شل يحصل .. هذا هذا المقتل .. هيأ ونينك
من طفلك .. هالألم يوصلك .. يا صبر تتملك .. الله يعينك
يا الله .. والطفل عبد الله .. يالموالي والله .. تلطم جبينك

حمل طفله على ايدينه .. يراويهم تعب عينه
عساهم يعطفون عليه .. وين اللي يحس وينه

نخاهم من دليله .. يحن والله كفيله
أفاعي اش يهقى منهم .. ضمايرهم قتيلة

ما كمل .. نخوته وتأمل .. يا قلب يتحمل ..
لا كلمة .. لا عطف لا رحمة .. شنهي هاي الأمة
لو منعت .. والجواب امتنعت .. جنها بس ما سمع
ما تقدر .. والجرايم تسعر .. والضغاين تك

على الحسرة اجت حسرة .. عسى الله يساعد الزهراء
تمكن حرملة بسهمه .. يصوب للطفل نحره

ومن حسين اعتلت آه .. ورمى صوب السماء دماه
يا ربي اقبل رضيعي .. وينادي وارضيعاه

×××

كل قلب كل نحر .. منجرح بالسهم
كل أبُ كل طفل .. ليهم أهدي الألم

أهدي كل والدة تعز ابنها .. ترضى عالليلة صافي حزنها
يجري عبد الله قصة بلبنها .. ونحره ينبع دماء من جفنها

خل تشوف الملى .. وش فعل حرمله
ما رعى المصطفى .. ولا حفظ حرمه له

حرمله بسهمه عاف الرجولة .. وانتهك كل برائة وطفولة
حارب بفعله الله ورسوله .. والبتوله وأهالي البتوله

×××

تعاهدنا بأن نبقى على العهد
مع المظلوم من المهد إلى اللحد

هدت السيوف والرماح .. وجه الغبرة دامي
والفرات انطفى وراح .. يجر ذنوبه ظامي

وظل مرمل حسين .. على الغبرة بونينه
وكل من شابح العين .. من اللي يحز وتينه

من اللي فاقد إحساس .. رجس من زمرة أرجاس .. يروح ويفصل الراس

أبو اليمه .. محد يمه .. وحيد انسلبت عزومه
يجر ونة .. اثر ونة .. ويخضب شيبه بدمومه
رمى بروحه .. على جروحه .. طريح بوسطة الحومة
بقى موسد .. تريب الخد .. عطيش وجبده محمومة

يون وراسه مكشوف .. من اللي يفري نحره
ولا واحد من الخوف .. شهر سيفه وتجرأ

لعند جسمه يقربون .. ويشوفونه بسكينة
من الرهبة يفرون .. إذا نظروا في عينه

في عينه الهادي يظهر .. في عينه الزهراء تزهر .. في عينه الوالي حيدر

محد يقدر .. من العسكر .. محد غير الشمر وحده
عدو ربه .. حجر قلبه .. عديم الغيرة شيرده
نوى ينحره .. وعلى صدره .. صعد بنعاله وتعدى
عدل راسه .. وأسف داسه .. ورفع رجله وركل خده

واحسيناه واغريباه
فداك نفسي يا أبا عبد الله

×××

فتح ولينا ونظر له يسأله
يالناوي بيه شنهو اللي تفعله

وش أصلك توطي صدري .. وانته تدري .. من أكون
أخبرك طه جدي .. ودرعه عندي .. وما أهون

تدوس الكتاب .. آه يا عظم المصاب .. نجس يا شمر .. عذابك عذاب

اذبحني لكن قبل ذبحي صبرك
واسقيني قطرة وأنا اليضمن أجرك

شضرك تروي قلبي .. لله حسبي .. في ظماي
أعاني شنهي بلوى .. ما تروى .. حتى ماي

صهرني الظمأ .. وحق السماء .. يشب قلبي نار .. ولا ترحمه

الحيدرية
25-09-2007, 05:22 PM
ما راده .. يرتوي ما راده .. هذا عز مراده .. يذبحه ظامي
لا نخوة .. نفعت ولا رجوة .. لا كسر هالقسوة .. مدمعه الهامي
ينظر له .. والمرام بقتله .. يطفي ناره وغله .. وحقده الطامي
ما عافه .. يبغي ثار أسلافه .. وابتشر من شافه .. يعتفر دامي

ولينا يصعد أنفاسه .. وشمر سل الغضب بفاسه
تجنى وهبر أوداجه .. وفي هاللحظة .. قطع راسه

حسين واحسيناه .. حسين واحسيناه
حسين واحسيناه .. حسينا واحسيناه

بالصارم .. حز وريده الغاشم .. اللعين الظالم .. واشتفى بقلبه
ما فاته .. حتى كسر شفاته .. ظل يعد ضرباته .. اثنعش ضربة
قطعنا .. بفعلته وضيعنا .. للقيامة تلعنه .. لعنة من ربه
ألمنا .. بعملته ويتمنا .. بالمصايب همنا .. وطالت الغربة

قبل ميعاده جن الليل .. وراس الوالي نجم سهيل
يلوح على الرمح عالي .. وعلى جسمه تدوس الخيل

حسين واحسيناه .. حسين واحسيناه
حسين واحسيناه .. حسين واحسيناه

×××

من نجيع الدماء .. ترتفع للسماء
يا علي يا علي .. فاطمة فاطمة

قوموا شوفوا الولد بالحريبة .. جثة وبليا راس وسليبة
ما بعد هالمصيبة مصيبة .. وظلت الحوراء زينب غريبة

المشاعر جمر .. والخيم تستعر
نسوة في كربلا .. ما رحمها الشمر

عظم الله الأجر للعقيلة .. للسفر دنوا الها الهزيلة
هذي ليلة وبعد باقي ليلة .. والجسد مرمي ماحد يشيله

×××

تعاهدنا بأن نبقى على العهد
مع المظلوم من المهد إلى اللحد

عهد للحشر يا حسين .. وقسم نوفي بعهدنا
نكتبه بدمعة العين .. ونوقعه بجاري دمنا

في كل ذرة من الروح .. يهل ذوبنا نحرك
عهد منا يالمذبوح .. نظل كلنا على ذكرك

سبحنا في مدارك .. يا من تجوينا نارك .. أبد ما ننسى ثارك

قسم باللي .. بقى يغلي .. من دمومك على الغبرة
يظل همنا .. لو بدمنا .. نعيد أيامك العشرة
وعهد منا .. يا من حزنه .. بحر نعطي الحزن قدره
وحق راسك .. وعباسك .. نكون الأمة الحرة

وإذا ننسى ما ننساك .. يا شمامة نبينا
قسم يالظامي بشفاك .. نذكرك لو ظمينا

لأنك ويا الإحساس .. وظمانا ما تحول
نشوف اسمك على الكاس .. وعليك نسلم أول

يهل يحمينا سورك .. وعد ما يوفي دورك .. في كل جمعة نزورك

قسم بالله .. ورسول الله .. ووحشة غدرك الغالي
ما تفقدنا .. في مسجدنا .. ولا منا يظل خالي
وحق صدرك .. وحق نحرك .. نعلي منبرك عالي
وعهد ربك .. على دربك .. ومثل ما تبالي ما نبالي

×××

ودمعك يا منبع ---- في الدنيا ضعنا
والله ما ينشف لذكرك دمعنا

لعينك يا أملنا .. ذبنا كلنا .. وصرنا عين
وجبينك هالتدمى .. همنا همه .. يا حسين

وحق غربتك .. وحق وحدتك .. خطانا تظل .. على بيعتك

واللي تناثر بالشاطئ من ثغره
عاهدنا للموت بكل صوت انصره

بوريدك نقسم احنا .. ولأجله صحنا .. بكل وريد
نريدك واحنا ثارك .. عن مسارك .. ما نحيد

وحرق الخيم .. وفيها الحرم .. عهد يالولي .. ندوس الألم

تعاهدنا بأن نبقى على العهد
مع المظلوم من المهد إلى اللحد

=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=

حسين الخلود

( إخواني الأعزاء .. كان الشيخ الراحل الجمري طاب ثراه قد كتب ملحمة في السجن بعنوان حسين الخلود .. خرج منها القليل وسلب الظالمون أكثرها .. وقد كتب الشيخ الراحل يقول إن آمل في أن تقرأ الملحمة في المواكب نظير قصيدة الدمستاني قدس سره فقد نظمت فقرتين يرددها المعزون وهما – وهذا كلامه رضوان الله عليه –
حسين حسين حسين حسين
فداك أرواحنا يا حسين
وها نحن نحقق لك الأمل يا أبا جميل في ليلة عاشوراء .. وقبل أن نبدأ رحم الله من قرأ لروحه الفاتحة )

حسين حسين حسين حسين
فداك أرواحنا يا حسين

حسين الخلود أبا الثائرين .. ويا مشعل الدرب للسائرين
حسين وما أعذب اسم الحسين .. وأعظم شوقي له والحنين

حسين حسين حسين حسين
فداك أرواحنا يا حسين

سفين النجاة جمال الحياة .. وقبلة أحرارها الصامدين
ومن سن للناس نهج الأباة .. وأطروحة الرفض للظالمين

حسين حسين حسين حسين
فداك أرواحنا يا حسين

فداك روحي يبن البتول .. وأرواح أهلي والعالمين
مصابك بالطف أقسى مصاب .. دهى بيض الدين والمسلمين

حسين حسين حسين حسين
فداك أرواحنا يا حسين

فجائع يومك يا سيدي .. كأسراره تعجز الذاكرين
وإن شئت ذكر الخطوب العظام .. فأيٌ أقدمه يا حسين

حسين حسين حسين حسين
فداك أرواحنا يا حسين

وكان شبيه النبي العظيم .. لمصرعه أول البارزين
فيا لكِ من ساعة للوداع .. بها قد علا للنساء الحنين

بها السبط صار بحال احتضار .. وعيناه فاضى بدمع سخين
بني على ذي الحياة العفا .. بقتلك قد أفجعوا الوالدين

حسين حسين حسين حسين
فداك أرواحنا يا حسين

الحيدرية
25-09-2007, 11:58 PM
صدى الذكرى
استشهاد السيدة فاطمة ذكرى الزهراء
حسينية البلوش – 1426 هـ
الشيخ حسين الأكرف

يالمسافر إلى الزهراء
( من قصيدة جرح الإنسانية )

يالمسافر إلى الزهراء على هونك .. ويا زايرها بألم نازف من اشجونك
ملايك في أرض طيبة يحملونك .. ولو تدري مشيت الها على اعيونك

خطوة على خطوة .. في مشيك تروى .. وتحسس اشسوى .. بيها زمنها
هنا إلى الزهراء .. ضم الثرى عصرة .. ومنا أثر عثرة .. يكتب حزنها

وعلى هونك إذا شفت الحرم مفزوع .. تأمل جنه مكسورة في صدره ضلوع
تسير انته ولا تدري اشجرى من روع .. وكل خطوة تحتها للبتوله دموع

قطعوا أراكتها .. وزادوا هضيمتها .. منعوها دمعتها .. ومنعوها ونها
هذي منيتها .. ومرسى سفينتها .. سلبوا سكينتها .. وحرموها منها

حيدر يا أملها ياللي ما يهادن ولا يحابي .. اسمعها تنادي يا علي من بجبر امصابي
مو عتبي على صبرك والصبر آثاره بأعتابي .. يا باب المدينة وآنا محتارة ورى بابي

مو خوفي أنا تتورم امتوني .. خوفي من الألم أبجي ويسمعوني
مو خوفي على اضلوعي ولا عيوني .. خوفي ينكسر بابي ويشوفوني

×××××

ما ندري بقبرها
كل قبر يبعد اش ما بعد نوصله .. وبنت رسول الله يا حسرة دون الملى
ما ندري بقبرها .. ما نعرف خبرها
يا صبر ذوب وعقبك يموت الزمن .. شلي يجبرنا بالدنيا وأم الحسن
ما ندري بقبرها .. ما نعرف خبرها

لو يدلينا جمر .. نار الصبر .. وينه القبر .. وبالأسى الروح تبقى مصهورة
لكن اشحال الأسى .. صبح ومساء .. وخير النساء .. لا خبر لا مدفن نزوره
نسايل عن ثراها ليلة المصيبة
ودليل اللي دفنها وزفرته نحيبه
وتجاوبنا المدامع فاطمة غريبة

راحت بليل وخلت عقبها الندم .. واحنا شيعتها بين الأمل والألم
ما ندري بقبرها .. ما نعرف خبرها
يا صبر ذوب وعقبك يموت الزمن .. شلي يجبرنا بالدنيا وأم الحسن
ما ندري بقبرها .. ما نعرف خبرها

بالله ما هي فاطمة .. وليها السماء .. تجري دماء .. وصيحة الكون ترتفع ليها
لا مزار ولا صحن .. لأم الحسن .. آه يا الزمن .. رحمة الله تقسي اعليها
على جروح اللي فاضت بيها من ورى الباب
وأضلاعها الكسيرة والجنين والأعتاب
بعد تحجي بقبرها وما تزوره والأحباب

ما حضرناها بالدمعة نروي الثرى .. وعلى كل اللي من هالمصايب جرى
ما ندري بقبرها .. ما نعرف خبرها
يا صبر ذوب وعقبك يموت الزمن .. شلي يجبرنا بالدنيا وأم الحسن
ما ندري بقبرها .. ما نعرف خبرها

نرفع بحق الضلع .. شكوى بدمع .. للي يستمع .. والشكاية الله يعلمها
من سوايا اللي هجم .. واللي ظلم .. واللي لطم .. خدها بيده وبسوطه لوعها
منعنا اللي منعها على القبر من النوح
من الروضة حرمنا وبيها زيد جروح
ياليت ويا البتوله والله راحت الروح

عنها ينشد كل الحزن والأسف .. ما تورع صبرنا بقلبنا وهتف
ما ندري بقبرها .. ما نعرف خبرها
يا صبر ذوب وعقبك يموت الزمن .. شلي يجبرنا بالدنيا وأم الحسن
ما ندري بقبرها .. ما نعرف خبرها

×××××

صدى الذكرى
صدى ذكرى المأساة .. يدوي لا ننساه
أيا زهراء .. ولا ننساكِ

فاطمة يا كل حنيني .. فدوى لترابج بنيني
أم البنين اعلى بابج .. تبجي عنده واحنيني
توزع الباب بعذابه .. كربلا بينج وبيني

الزمن عذب .. حالج وحالي
بالمحن شيب .. أول وتالي
وهون اجروحي .. جرحج الغالي
ظل صدى بابج .. ساكن ببالي

الحيدرية
25-09-2007, 11:59 PM
عينج افداها يا زهراء .. عين أبو فاضل وعيني
جانه انقطعت يمينه .. ادفعي الباب بيميني
هذا مسمارج ياليته .. عمد نازل عل جبيني

كربلا ابدارج .. وبابج ابصدري
والخيم نارج .. ودمعي اليجري
وأثر مسمارج .. في ضلع صبري
وحلمج وثارج .. كاسر الظهري
××××

على المحسن لو لا الجاني .. في عاشر آمال
يصير العباس الثاني .. ويغير الأحوال

يغير كربلا وجوده .. يذكر الأعداء بجدوده
ومدري زنود أبو فاضل .. تطيح ابها لو زنوده

لكن الله إلى قربه راده .. والشهادة له ولادة

أظن مسمارج في عينه .. نشب يم احسين
وبين العباس وبينه .. وقع سهم البين

مثل جفينه بالغبرة .. جنين زنوده متكسرة
كأن العاشر يواسي .. فصول الهجمة والعصرة

ويم نهر دمج يا زهراء .. أهدى لج عباسي عمره
××××

لكن بسألج واعذريني .. ودي يا زهراء تجاوبيني
صدق الوصي موجود بالدار .. ردي الخبر لا تحيريني

خبري انه في عاشر .. جان بشخصه حاضر .. يرعى زينب يرعى اليتامى
من ظلمة الوادي .. من قيد الأعادي .. وينه وانتي في دارج قيامة

يا بنت النبي مصابج مصاب
وحياتج أسى وعذابج عذاب

سأليني عن خدي وعيني .. سأليني عن سقطة جنيني
سأليني عن كسرة ضلوعي .. وعن هالخبر لا تسأليني

حق الله ونبيه .. لو ما هالوصية .. جان بسيفه هالدنيا فناها
هالمهيوب طيفه .. لا سيف إلا سيفه .. ما للمعضلة إلا فتاها

ومات النبي سلام الأنام
وبعده على سلامي السلام
××××

صدى ذكرى المأساة .. يدوي لا ننساه
أيا زهراء .. ولا ننساكِ

اتفقنا فسمونا .. وافترقنا فهفونا
بعضنا حاف ببعض .. وعلى بعض قسونا
وتباكينا لمن لو .. شاهدونا لبكونا

حالنا حيرى .. وضعنا غرقى
من أيادينا .. كل ما نلقى
شق دنيانا .. أمرنا شقا
هل تجمعنا .. بالتي تبقى

ما حببنا الناس هونا .. ما بغضنا الناس هونا
لم نكن للشر خصما .. وإلى الخيرات عونا
للعداوات اجتمعنا .. وعلى الحب علونا

هذه الزهراء .. حبلنا الأنقى
خلفها إنا .. لا نرى أفقا
لمحبيها .. عروة وثقى
من يواليها .. لا ولن يشقى
××××

تشتتنا ما يكفينا .. وصرنا أشلاء
ولا كنا تلاقينيا .. بحب الزهراء

خذوها عصمة حتى .. نطيع الحب ما أفتى
فكل يدعي قرباً .. لها لكننا شتى

ابتسمنا لعلاها .. وابتعدنا عن هداها

وأولى أن نواليها .. بنهج التوحيد
بما حجت أعاديها .. برفض التبديد

ما تحياه من عفة .. ومن تقوى ومن وقفة
بما قد خاصمت عطفا .. بما قد واجهت رأفة

بإحتجاجات منيفة .. أسقطت يوم السقيفة
××××

زهراء روح المرجعية .. في حبها حل القضية
قد واجهت كل خلاف .. حول علي والوصية

تدعوا هي للجار .. قبل الأهل والدار .. حباً وتشيع الخير والنور
أهدت للموالين .. خطاً ومضامين .. قلباً بكتاب الله معمور

تحيط الملى وداداً وداد
وأنفاسها جهادٌ جهاد

فاطمة الزهراء عبادة .. مشروع تقوى وشهادة
في حبها قد جمعتنا ,, والحب يحتاج إرادة

زهراء المحبة .. للشيعة كعبة .. طوفوا حولها واسعوا إليها
زهراء المودة .. للأمة وحدة .. صلى الله بالنص عليها

إذا أصبحت زكاة زكاة
وفي ليلها صلاة صلاة
××××

صدى ذكرى المأساة .. يدوي لا ننساه
أيا زهراء .. ولا ننساكِ

أسبل العين الهمولة .. ناثر بخده الرجولة
أودع القبر افوله .. تمدد بطوله على طوله
وبه أرخى سدوله .. بوداعة الله يالبتوله

كل لحظاتي .. عنك ترثيني
بالثرى تباتي .. يا نظر عيني
كيف خطواتي .. منك تقصيني
وتحمل آهاتي .. وتحمل سنيني

الحيدرية
26-09-2007, 12:00 AM
بعدك الأيام نعشي .. ودمعي ما يفارق لرمشي
فاطم لا طاب عيشي .. فاقد أنا الليلة كل شي
قد دفنت الآن عرشي .. وقلبي ما يطاوعني أمشي

بعدك إني .. متعب مجهد
راحلة عني .. والحزن سرمد
امسحي مني .. طرفي الأرمد
ما هدى وني .. وليلي مسهد
××××

كأني أدرجت العترة .. وباقي ياسين
جلد ما عندي يا زهراء .. صبر عنج وين

لقد أشعلت بي وجدي .. يا زهراء عليه ما تردي
عزيز يا بنت الحمدِ .. أرد يا فاطمة وحدي

كيف أرجعت الوديعة .. دامية وجعة وصريعة

هجوم القوم آذاها .. وريب الأهوال
أمانة عندي من طه .. تردي بيا حال

بما فيها من الحزن .. اخذ هالطاهرة مني
أيا طه وسامحني .. وعلى البيها اعذرني

من بكاها قطعتني .. وهالوصية قيدتني
×××

قد كافؤوا الله وآله .. في بضعته أجر الرسالة
عادت إليه بالجلالة .. وكسر الضلع أجر الرسالة

كانوا مكرميها .. حباً لأبيها .. وابتاعوا لها كل المحامد
أهدوها هدايا .. من طيب النوايا .. والباب على ما قلت شاهد

أيا فاطم الوداع الوداع
وكل الملى ضياع ضياع

تأتي إلى الحشر بروعِ .. وايدي بخصرها تبجي ضلعي
والعين قد فاضت بدمعي .. وعاللي غصبها حقها تدعي

يا رب البرية .. تدري شلي بيه .. تعرف هضمي واللي حل عليه
خذ حقي يا ربي .. عن هضمي وغصبي .. عن حق النبي وحرمة وصيه

أبا حسن الفراق الفراق
وعند أبي يكون التلاق

نزلت على المختار الآيات .. والزهراء صعدت بعده حسرات
في ليلة القدر الشريفة .. ويوم النبي عن بضعته مات

من معراج بابه .. ظل يصعد كتابه .. بعده في أثر لطمة وعصرة
ومرة من أثر نار .. مرة بأثر مسمار .. في كل مرة ماتت ألف مرة

يا مهجة علي زمانج زمان
فقدتِ الأب وكان اللي كان

صدق ضلعها ومن بعيده .. يروي رواياته الأكيدة
واللي سندها الباب والجدار .. بدامي متنها شل تريده

عندي الها هالرواية .. بالوجنة دراية .. عبرة مستفيضة وغضب مأثور
واليآخذ دليله .. مأساة العقيلة .. ما يستبعد انه الضلع مكسور

ضلع فاطم حياة حياة
يا أغلى ضلع روته الرواة

الحيدرية
26-09-2007, 12:02 AM
الأمر تمهد
موكب سيد الشهداء عليه السلام -- العوامية -- القطيف
ذكرى استشهاد الإمام الحسن العسكري عليه السلام -- 1428 هـ
بصوت الرادود: الشيخ حسين الأكرف
كلمات الشاعرين: نادر التتان - عبد الله القرمزي


الموال
عبد الله القرمزي

كثر ما في السماء نجوم .. دمع منا يتجارى
وأشد من جمرة النار .. في مهجتنا حرارة
وعدد ما في البحر ماي .. مواليكم حيارى
بعجل ظللنا بِلواك .. ياللي ما ينسى ثاره

نار الحنين توجرت .. عجل اليها .. تحيرنا بيها
وكل ما مدامعنا جرت .. تترائى ليها .. لطفك عليها

يبو صالح يا مأمول .. يعين الله بغيابك
كثر ما غيابك يطول .. يطول ابنا اغترابك
وكل ما عشنا ويلات .. تذكرنا عذابك
ولطمنا الخد بالدموع .. ودقينا على بابك

افتح الينا بطلعتك .. باب المحنة .. فقدك نحلنا
والله انشعبنا بغيبتك .. يالمهدي كلنا .. وانته أملنا

=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=

ما رحمنا الزمن
نادر التتان

من زمن غيبتك ما رحمنا الزمن .. ما يحن قلبك اعلينا يبن الحسن
ما تنهض يا غايب .. ذبحتنا المصايب

عشنا وياك الصبر .. طول العمر .. بس من يمر .. ذكرك نموت والشرف لينا
اسمك يذيب المهج .. مثل الوهج .. يمتى الفرج .. نسأل اعليك اسأل علينا

في وين بهالمصيبة يا أملنا مرساك
يا مهدي وكل قلب صادي بونينه مساك
تظن رغم الألم نقدر في لحظة ننساك

من يداوينا غيرك ويطفي الشجن .. ما يحن قلبك اعلينا يبن الحسن
ما تنهض يا غايب .. ذبحتنا المصايب

نقسم عليك بضلع .. ظل ينصدع .. شوف الوضع .. يبو صالح واحكم بروحك
بالجنين اللي انسكب .. دمه وكتب .. ليك العتب .. وانت عارف باقي جروحك

ونين الزهراء كل ما طول الهجر زاد
مثلها احنا يا غايب لينا ثارك امراد
فديناك اظهر وخلينا نبتشر عاد

هذي نخوة وتلقاها من كل وطن .. ما يحن قلبك اعلينا يبن الحسن
ما تنهض يا غايب .. ذبحتنا المصايب

من زمن غيبتك ما رحمنا الزمن .. ما يحن قلبك اعلينا يبن الحسن
ما تنهض يا غايب .. ذبحتنا المصايب

جم جرح ما تغفله .. وتتحمله .. في كربلا .. جم فجيعة وما فزع صبرك
تسمع ادموم النحر .. صوب النهر .. يالمنتظر .. عالشريعة راية تنتظرك

بعد منهو اللي دونك باقي خوفه عالناس
يبو الغيرة يا راعي المرجله والإحساس
يا من بيده اللواء الماعافه والله عباس

اظهر وقلبك تهيجه نار المحن .. ما يحن قلبك اعلينا يبن الحسن
ما تنهض يا غايب .. ذبحتنا المصايب

وهذه ليلة اعلى القلب .. همها صعب .. يالمغترب .. بيها عزك نذكر مصابه
الله بيها يساعدك .. شـ يباعدك .. عن والدك .. انته حاضر تلثم أعتابه

أظنك يم ضريحه توري حزنك شموع
ترويه بجراحات اليتم والدموع
من أكثر منك بهاي الرزية مفجوع

يالولي بحق عذابه وعذاب الصحن .. ما يحن قلبك اعلينا يبن الحسن
ما تنهض يا غايب .. ذبحتنا المصايب

من زمن غيبتك ما رحمنا الزمن .. ما يحن قلبك اعلينا يبن الحسن
ما تنهض يا غايب .. ذبحتنا المصايب

=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=

الأمر تمهد .. فاظهر بالله
وبحق محمد .. يا ثار الله

قد عاد المنكر معروفاً .. يا ثار الله
قد عاد المنكر معروفاً .. يا ثار الله

هو الميزان مثواك .. فهمي نحو فحواكِ
فلا أمر ولا نهي .. لك إلا بتقواكِ
أميتي حبك الدنيا .. فحب الله مأواكِ
وهل يغنيك إلا من .. له في الأصل سواكِ
فلا أهواك يا نفسي .. إذا ما كنت أهواكِ
وما أقواك في عيني .. وقلبي حين أقواكِ

خجلت من أمسي .. وما اعتلى حسي
فهل أرى غيري .. ولا أرى نفسي

أعني لم أزل ساهي .. وعنك بالهوى لاهي؟
ولي وجه لتوجيه .. وأهل الذنب أشباهي
أ بالمعروف أمار .. وعن هذا وذا ناهي؟
ولو فتشت في ذاتي .. أراني لست للهِ
فلا بوركت يا قلبي .. ويا كفي ويا فاهي
فإن الله حقاً لا .. يحب المؤمن الواهي

حكيت عن غيري .. وتهت عن وزري
سئلت عن قدري .. فقلت لا أدري

××××××××××××××××××××××××××××

يا نفسي .. أنتِ صفر الجهاد الطويل
يا نفسي .. كان أولى عليك العويل

بك الآن فكرت بي فكري .. قفي للعروج وأغلى وصال
دعينا نصلي مع العسكري .. صلاة التقى والنقاء والجمال

فإليه .. بين يديه .. جعل الله الأخرى
وعليه .. ثم عليه .. منح الفوز الكبرى

يا نفسي .. واجهي الذنب قبل العدى
يا نفسي .. و اغرسي فيكِ حب الهدى

من العسكري انهلي واقطفي .. سمات الرجالات والإقتدار
تربي على جرأة الموقفِ .. على الحسم والفصل والإختيار

هو فيكِ .. مُنطق فيكِ .. هو تأسيس الأرواح
ويقيكِ .. حين يفيكِ .. بأساسات الإصلاح

××××××××××××××××××××××××××××

على رزئه جددي اللقيا .. وفي حبه حددي السعيا
ولله عودي به طيراً .. لك الخير في الدين والدنيا

أزف الشوق .. وانبلج العشق .. فأجيبي الأعتاب
فبذاكراه .. قد رضي الله .. وعليك قد تاب

ويك العسكري القنوت .. لا يموت .. لا يضيع
نستطيع احتضان السماء .. بالولاء .. نستطيع

وما خاب من فوض الأمرَ .. إلى الله والجسر سامراء
فناجي أبا القائم المهدي .. بدمع ٍ لعينيه والذكرى

سيدليك .. صبح معاليك .. ويريك الأنفال
بأياديه .. وسع واديه .. فأزيحي الأقفال

كل شي معي في خطاه .. لا أراه .. مستحيل
عبقري بصنع الرجال .. كالجبال .. لا يميل

=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=

الأمر تمهد .. فاظهر بالله
وبحق محمد .. يا ثار الله

قد عاد المنكر معروفاً .. يا ثار الله
قد عاد المنكر معروفاً .. يا ثار الله

رجعت بدمعه سياله .. أزور أيامه والياليه
أشوف بعيني معروفه .. وأشوف المنكر اقباله
أعيش آلامه واجروحه .. وأعيش أحلامه وآماله
أّذب روحي وسط روحه .. أو دلالي في دلاله
أسايل غربته بحزني .. إمامي العسكري اشحاله
عليه الدنيا ملهوفه .. بعد ما تلقى أمثاله

ياليت زمانه يعود .. زمان عظيم الجود
زمان صعب الحدود .. زمان شرف الوجود

شعدد من جراحاته .. كتاب و دم في صفحاته
كثر ما قدم وأنجز .. تلقى بظهره طعناته
من اللي ايقدر أتعابه .. من اللي يحس معاناته
تريده الأمة يتألم .. ويجازيها بعطاياته
من (المتوكل) الظالم .. وتلفيقه وإداناته
لجور (المعتمد) وأعظم .. في طغيانه وإهاناته

عذاب مثل الأمطار .. ألم في ليل انهار
يذوب غريب الدار .. ويموت من الأكدار

الحيدرية
26-09-2007, 12:03 AM
من يشهد .. عاللي يجري بليالي الإمام
من يشهد .. وعلى صبره يزف السلام

من اللي يقيس المحن والصمود .. ويقول اشجنى العسكري بهالحياة
يشع بالأمل والحكم والخلود .. ويصوبونه بالجور والمعضلات

قضى عمره .. مجاهد وأمره .. إلى ربه الما ينساه
جرع الهم .. واكتوى بالسم .. غسل الجف من دنياه

من يشهد .. تالي منفى وحصار وسجون
من يشهد .. عالخيانة ونوايا المنون

ورغم اللي شافه ولهيب الزمن .. رحل بس ترك رحمة للعالمين
رحل والوعد طلعة بن الحسن .. وحبه العلامة على كل جبين

وعلى وعده .. نرتجي بعده .. أمل الدنيا الموعود
وعلى عهده .. ونبقي نوده .. وإلى شبله المهدي جنود

××××××××××××××××××××××××××××

أبو المنتظر لا ولا انعوفه .. ولا ننسى في لحظة معروفة
وإذا شفنا مهدينا وظهوره .. يقين الأبو العسكري نشوفه

في أمان الله .. والفرج على الله .. في أمان الرحمن
يا ولي الله .. والمنى ثار الله .. على وعد القرآن

ياللي نسو كل جميل بحياتك .. في مماتك .. يذكرون
باجر المهدي ما ينسى نارك .. ياللي ثارك .. ما يهون

أبو المنتظر مدد أزمانه .. وكفور اللي يجحد له عرفانه
كفلنا ويظل فايض علينا .. وإلى المحشر العسكري ويانه

وصف جنوده .. والسور شهوده .. ولا نحصي الآيات
فرض سنينه .. والنصر بعينه .. إلى يوم الرايات

لا بد العالم بطوله يشهد .. من تخلد .. للأبد
ما يضره اللي ما يحني راسه .. لو تناسى .. وما شهد

=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=

الأمر تمهد .. فاظهر بالله
وبحق محمد .. يا ثار الله

قد عاد المنكر معروفاً .. يا ثار الله
قد عاد المنكر معروفاً .. يا ثار الله

أنا أم الميامين .. أنا بضعة ياسينِ
أنا الزهراء ولا زالت .. جراح الدار في عيني
وحق الضلع مكسوراً .. وقد قرب لي حيني
وحق المحسن الدامي .. على جرحي أعينوني
وكونو في مدى الدنيا .. ولائيين للدينِ
أحبو بعضكم حباً .. إذا كنتم تحبوني

على خطى الودِ .. معاً على العهدِ
تآلفو جنداً .. لطلعة المهدي

أنا التاريخ أدماني .. وحال الدين أبكاني
خرجت الآن من جرحي .. أداوي جرحي الثاني

وتفريقٌ وتمزيقٌ .. بأحبابي تلقاني
ولا أدري أهل بابي .. أم التشتيت أذاني؟
ألا يا شيعة المهدي .. أعيدو عز أزماني
وفي الثأر أعينوني .. على ما هد أركاني

أتيتكم أنعى .. لأجلكم دمعي
للمكم أسعى .. كسيرة الضلعِ

××××××××××××××××××××××××××××

أضلاعي .. كسروها لكي تكسرون
كراري .. أسروه لكي تأسرون

فهل تقبلون بأن تكسرو .. وتعبث فيكم طغاة البشر
ولن تهزمو ولن تقهرو .. وفي قلبكم يسكن المنتظر

هضموني .. بل عصروني .. وأنا من خلف الباب
ليطيحو .. ذكر علي .. وعلي في الأصلاب

يا شيعة .. أنتم اليوم مستهدفون
يا شيعة .. كيف في أمركم تصنعون؟

عرفتو التشيع درب العلى .. ونهج التحدي لكن لمن؟
تحدي لمن حاربو كربلاء .. بقتل الحسين وسم الحسن

عظماء .. شيعة حيدر .. شركاء في الآلام
حكماء .. لا تتبعثر .. حملو هم الإسلام

××××××××××××××××××××××××××××
أنا فاطم فاحملو ثاري .. بالصدر لازال مسماري
كفاكم نزعاً وتشتيتاً .. تزيدون ناراً على ناري

هي عاشوراء .. تجمعنا حباً .. هي ميعاد الثار
هي عاشوراء .. تجعلنا صفاً .. هي نهج الأحرار

كلنا بحبال الحسين .. وخطاه .. ممسكون
كلنا للنبي محمد .. وعلي .. منتمون

على الحب جمعنا حيدر .. و وحدنا جرحه الأكبر
وفي راية القائم المهدي .. لنا موعد الثأر كي نثأر

وعلى الحشر .. تلتقط الزهراء .. بسناها الأبرار
هي ميعاد .. في الفزع الأكبر .. لتخطينا النار

قوة أن نكون جميعاً .. والطريق .. كربلاء
لكِ منا مدى العمر .. عهد .. أن نكون الأقوياء

الحيدرية
26-09-2007, 12:06 AM
أهرقت قافيتي

للرادود : الشيخ حسين الأكرف

أهرقــــــــت قافيتي إليك شرابـــــا و زعمت أنك تعشق الأكوابـــا
وسرقـــت أنفاس الصبـــــاح أصو غها شعراً يظل براحتيك كتابا
أفنـــــى فيوجدني هـــــواك و إنني سأظل أعشق في هواك غيابــا
و سنـــاك يخطف ناظريّ فيرتمــي في جانحيّ فيخطف الأنصابـــا
و كـــــذا أراك و أنت نبع حضــارةٍ و أرى سواك متى قلاك سرابا
هذه ملامـــــــح أحمدٍ مرسومــــــةٌ لو خاطبت عمر الزمان تصابـا
لو قَسَمَتْ زُمْرَ الملائــــــــك وَمْضَةٌ من نورها لهَوَى المَلاكُ وَ ذَابَا
أمحمدٌ وَغَفَتْ عَلَى اسْمِكَ نَغْمَـــــــةٌ تنسابُ في فِكْر الزمانِ صَوَابَا
قامتْ عَلى اسْمِك للوُجودِ دَعَائِــــمٌ وَ دَخَلْتَه فَجَبَرْتَ مِنْه نِصَابَــــا
يا ابـــن الأطَائِب و الأَطَـــائِبُ بَعْدَهُ نُسِيَتْ وَ فِيهِ تَفَاخَرَ الأنْسَابَـــا
يا ابنَ المَفَاخِرِ و المَفَاخِـــرُ حَوْلَــهُ سَجَدَتْ فَقَامَتْ تَمْلأُ الأَحْقَابَـــا
هَبْنِي عَرَفْتُ مِنَ الشُّمُوسِ إذا بَدَتْ وَجْهَاً فَثَمَّ عَنِ الوَرَى مَا غَابَ
فـــــــإذا بِــــكَ اللُّغْزُ العَظِيـــمُ لِحَلِّهِ شَاخَتْ نُهَى الدُّنْيَا وَظَلَّ شَبَابَا
و إِذَا بــــكَ المَجْهُولُ حِيـــــنَ تَقَطَّعَ هِمَمُ الزَّمَانِ وَ مَا رَأَتْ لَكَ بَابَا
وَ تَظَــــلُّ فِي وَجْــــهِ الحَيَاةِ تَسَاؤُلاً هَيْهَاتَ أَنْ يَلْقَى إِلَيْهِ جَوَبَــــــا
وَعَزفْتُ لَحْنَ مَشَاعِرِي وَحَطَمْــــتُ كُلَّ مَحَابِرِي وَاتَّخَذْتُهُنَّ خِضَابَا
أَمَلاً بِأَنْ أَحْيَا وَعِشْقُ خَوَاطِـــــــرِي يَلْقَى بِوَجْهِكَ مِنْ عُلاهُ سَحَابَا

الحيدرية
16-10-2007, 12:09 AM
" و كأني بك حائر "
بصوت الشيخ حسين الأكرف
في ليلة الثالث من المحرم 1428هـ
في مأتم كرزكان الكبير - البحرين
للشعراء: عبد الله القرمزي - نادر التتان
- و عبد الطاهر الشهابي

ذهلني الليل ونجومه .. تهل منه على الخدين
أثر الهلال وهمومه .. صبغها بدم وريد حسين

وأنا المحتار وبحزني .. جمر دمعي حفر خدي
ألف حيره تـﮕطعني .. وتدور عيني عالمهدي
سمعت بـﮕللبي وناته .. يصيح اعذرني يا جدي
يَهالمغسول بدمومه .. عليه الثار وحـﮕك دين

أظنه يزور كل مأتم .. و يعاين كل ﮔـللب محزون
يشوف التعزيه بعينه .. و أظن يَحسين دمع العيون
و يـﮕول الي انذبح جدي .. يَشيعه فدوى لا تنسون
و أنا المذبوح من يومه .. أموت بجرح بيه اسنين

أنا المهدي و ذكروني .. حفيد الظامي في عاشور
تعزوني و أعزيكم .. و نتواسى بلطم اصدور
و أذكركم يا شيعتنا .. ترى عدنا طفل منحور
رموه و ﭼبده محرومه .. من الماي بسهام البين
*** *** ***

محتار يا راعي الثار .. ﭼم نار من يوم الدار
و الي بـﮕت نار أغيابك

شنهي نار الي في صدرك .. يشتعل منها الاحساس
ما هِدت هالمده كلها .. و ما طفتها دموع الناس

الجمر جرح الزهرا .. و لن منها ما يبرى
و اللهب من صدر حسين .. و من شرايينه و نحره

لو تنفس همك انته .. بالأرض تخمد الأنفاس
ﭼنه هم الحسين و غمه .. من وﮔـع فوﮒ العباس

نيران عندك نيران .. و ﭼم نار طفَت الأزمان
و الي بـﮕت نار أغيابك
***

محتار يا راعي الثار .. ﭼم نار من يوم الدار
و الي بـﮕت نار أغيابك

أحسب النيران و دمعي .. ملتهب من أول نار
و أعبر خيام و مصارع .. و الجزل كله من الدار

عبرة موصوله بعبرة .. وحسرة مشعوله بحسرة
وجمرة الضلع المكسور .. منها تلهب كل جمرة

مرجل أضلوعك زلازل .. منها تتصدع الجبال
لا خليل الله حملها .. ولا جرت منها على البال

الضلوع مجمر الأيام .. والدموع تطفي الآلام
و الي بـﮕت نار أغيابك
***

محتار يا راعي الثار .. ﭼم نار من يوم الدار
و الي بـﮕت نار أغيابك

الأرض جمرة و عليها .. ﮔـللبك الحاير ملهوب
ﭼنت أظنه بهمه ذايب .. لكن الارض الي تذوب

لانها تشعر بالي بيك .. و من حزنها تدور عليك
و بالي فيها من البحور .. شبت و ظنها تطفيك

ﭼـانت تسلي ألمها .. و كل هضمها بصبر أيوب
و توها تدري إن صبرك .. ﮔـطره منك يالمكروب

الرجوع حال الغياب .. و الطلوع عادت من غاب
و الي بـﮕت نار أغيابك
*** *** ***

و كأني يوم عاشر .. بك يا مهدي حائر
بين الدمع و الآه .. في نـَوحٍ واجداه

لك نبضٌ بدمي .. وسلامٌ بفمي
نضج القلب على .. لسعات الحممِ

بأبي يَبن الزهراء .. سألت عنك الاشياء
فسلامٌ يا موعود .. لك يَبن العاشوراء

بقميصٍ نشروه .. دمهُ في الذِممِ
كتب الجرح به .. سوراً من ألمي

لك سلمنا الاعمار .. بتحيات العشاق
فسلامٌ بالأشواق .. عدد الدمع المهراق

من الحزنِ .. إلى الوجدِ
سلام الله .. أيا مهدي

من دمعنا هلالٌ كالبركانِ ..
في كفه قميصٌ للعطشانِ ..
مولاي لو تراه للأعيانِ ..
قد رف بالرزايا و الأحزانِ ..

كـُتبت بجيبه .. واحسيناه
عبر السهم به .. واحسيناه

سلام الله .. من المنبر
من الدنيا .. إلى المحشر

من لطمنا سلامٌ يا مولانا ..
من حلة الحداد في أحيانا ..
من طفلنا يُعزي من دنيانا ..
أذ جُللت سواداً بل أحزانا ..

هتفت جدراننا .. واحسيناه
نزفت أشجاننا .. واحسيناه

سيدي ..هـل شهر الحسين المدمى
و الأسى .. فاض في الأرض كيفاً وكما

و رف السواد بلون الجوى .. و بايعك الحزن من نينوى
و ثغر الهلال أنحنى باكياً .. أيا صاحب العصر طال النوى

سلامُ جرى .. لدمٍ جرى
يهز السما .. و يشجي الثرى

السلام .. و الحسين دماً يتهامى
السلام .. حين تلقي عليه السلاما

سلامٌ و أنت تزور الحسين .. بحرقة قلبٍ و حسرة عين
تمنيت لو كنت في كربلاء .. و قيد دهرك منك اليدين

سلامٌ سلام .. لشاكي الآوام
و من نحرهِ .. يرد السلام
*** *** ***

و كأني يوم عاشر .. بك يا مهدي حائر
بين الدمع و الآه .. في نـَوحٍ واجداه

أنا عايش على نار .. آملي جيلي نهار
تعب أحساسي تعب .. بدمع عيوني شرار

حلم و أنتظره يكون .. صدﮒ يـﭽـدب الظنون
في محرم أتمناه .. شرف يكحل العيون

لفى عاشور و سعيت .. بحزني صحت و نعيت
يَحبيبي يا حسين .. و في هاللحظه دعيت

يا إللهي بجاه حسين .. أبو صالح غايب وين
أنا خايف روحي تروح .. و لا شفته بهاي العين

في صدري هموم .. و دمعي دموم
ثلاث مشدات .. في ﮔـللبي تحوم

أرد أنشده عن المحروم من ﮔـطره ..
عبد الله يدري عنه انصاب في نحره ..
و أرد أسأله سمع بحسين عالغبره ..
عـﮕب الشمر تدوس الخيل عالصدره ..

سمع بفعل السهم .. واحسيناه
سمع بحرﮒ الخيم .. واحسيناه

و حـﮓ جده .. بعد نشده
و أريد أسمع .. عـﮕب رده

زينب أسأله زينب وين عالباله ..
ما يدري عالهزل يا حيف شياله ..
و ما يدري راس أخوها فوﮒ عساله ..
و من طبت الاماره شلون دلاله ..

بلا حامي الا الغـُرب .. واحسيناه
شتم و سلب و ضرب .. واحسيناه

ما تعب .. صبره من هالجرى على الأحبه
شسبب .. ما فزع صبره شلي يتعبه

إذا عنده حلَت ليالي العشر .. و شاف الصور و الدماء تنهمر
يعين الله حاله و يشب بالصبر .. و يعظم إله بهالفجيعه له الاجر

يعيش المصاب .. ويقاسي العذاب
و حـﮓ الشباب .. يظل عالشباب

كربلاء .. تلفي عالمهدي نبله بوريده
كربلاء .. تطعنه بالرزايا الشديده

مصارع من عيونه تهمي الدما .. و في سمعه تون بالحزن فاطمه
يشوف الأرض تندب ويا السما .. و ملايك تجر بالاسى مألمه

عجيبه يغيب .. و عَز المجيب
و لا يشتعل .. و راسه يشيب
*** *** ***

و كأني يوم عاشر .. بك يا مهدي حائر
بين الدمع و الآه .. في نـَوحٍ واجداه

ليَ صبرٌ صمتا .. و جوىً ما سكتا
فمتى تسكتهُ .. تعبت فيك متى

و متى تهوي الأسوار .. و معاً نمضي زوار
لنرى صحن المظلوم .. فلقد هاج التذكار

و عيوني ذهبت .. و بها الحزن عتى
فمتى أفتحها .. و يقولون أتى

و إلى قبر المذبوح .. تترامى مني الروح
و أداوي بالعبرات .. وطن الحزن المجروح

عراقي في .. لظى البلوى
لهُ بحرٌ .. من الشكوى

تحتله الرزايا دهراً طالا ..
فسمع له سيشكو حالاً حالا ..
و أفرش له أماناً و استقلالا ..
يا صاحب الزمانِ خذ ما قالا ..

أنا أسم غربتي .. واحسيناه
وجراح تربتي .. واحسيناه

أنا الظامي .. أنا الدامي
و من يدري .. بآلامي

إني أنا المُسجى في أكداري ..
من يوم كربلا لن تـُطفى ناري ..
حتى انفجرت ناراً من أقداري ..
في غربتي أداوي يتم الدارِ ..

و القباب هاتفه .. واحسيناه
و الدماء النازفه .. واحسيناه

العراق .. كالحسين وحيداً فريدا
العراق .. مات بين الردايا شهيدا

شربت الظما آه عاماً فعام .. تغربت من احتراق الخيام
و داست بصدري خيول الأسى .. و رأسي تعلى برمح الظلام

فخذ بيدي .. أيا سيدي
فإني هنا .. على الموعدي

إنني .. كأبِ الفضل دون أيادي
كيف بي .. أملك نهر و القلب صادي

عطيشٌ بكى الماء من غـُلتي .. و في كتفي هومت غربتي
فغبت عن الارض حتى انفنى .. و عدت أيا صاحب الغيبتي

و ما عدت لي .. أيا آملي
ألا عُد لنا .. بحق علي
*** *** ***

و كأني يوم عاشر .. بك يا مهدي حائر
بين الدمع و الآه .. في نـَوحٍ واجداه

فدا لحسين و ضماه .. فدا للنحر و دماه
فدا جمرينا فدا .. رحل و عمره رماه

ﮔـضى أيامه بالجروح .. وهب المظلوم الروح
من يمر بس اسم حسين .. على ذكره بحسره ينوح

عبر الدنيا غريب .. سهر و آه و نحيب
سجن و هم و مرض .. و لا ينفع له طبيب

دوا ﮔـللبه الي بـﮕللبه .. لثم جروحه بحبه
في حياته يصب دمعه .. رحل و دمعه يصبه

يَبو صالح .. خذ الرايح
هوى بميدان .. عشـﮓ سابح

عالِم تجسد العباس بوجوده ..
عالِم وفى ويا كل الناس بوعوده ..
عالِم سـﮕـى الضمايا احساس من جوده ..
عالِم نقش معاني الباس بزنوده ..

كتب القصه بنداه .. واحسيناه
رجع و دوى صداه .. واحسيناه

شهر يمناه .. نذر عيناه
وسط الـﮕللوب .. غرس معناه

جمرينا يابو صالح هاك إيثاره .. ..
للشرعه صال و جال و هاي آثاره
خرَج شباب يحب حسين و أنصاره ..
تشهد له هالمنابر دوم تذكاره ..

هزم الدنيا بشعار .. واحسيناه
مدد بليل و نهار .. واحسيناه

للغريب .. قدم سنينه و أرخص حياته
من ﮔـريب .. من بعيد اعتلى بتضحياته

يَمهدي اللي فارﮔـنا مخلص غيور .. على الضيم و ظل ويا الليالي صبور
عسى نشوفك برجعة يوم الظهور .. من أنصارك و يمتثل وجهه نور

يعود الزمن .. و يرد للوطن
معين و نصير .. لشبل الحسن

ما يموت .. ثاير بموته خلـَد جهاده
ما يموت .. في سبيل الله ﮔـاصد شهاده

في آية صريحه بلسان الجليل .. شهيد الله بسم الله عمره طويل
و من هالمعاني في يوم الرحيل .. هتفنا سلام الله يا بو جميل

سلام الضمير .. و طيفك ي نير
سلام الشعب .. يا عبد الأمير

الحيدرية
16-10-2007, 12:19 AM
"أحاديث"
بصوتالرادودالشيخ حسينالأكرف
في موسم عاشوراءالحسين"ع" 1428هـ
للشعراء:عبداللهالقرمزي-نادرالتتان

الحاج هاشمالكعبي-و ملا عطيةالجمري
حديث التربة
للشاعر : عبداللة القرمزي
حَيثُ ذَرى التربة المَعجُونِة بالدمِ الطَاهر الذي عزز روح الأمة الإسلامية
بأقوى” لا “ تحفظها ذاكرة البشرية .. يدخر الموالي تربته فيحفظها لتحفظه
في قبره وعلى كفنه و لتكون وكل ما بالبسيطة لسبط الجنة وسيطة .


كيف بي لو على .. نعشي بلا .. تربةٍ لكربلاء
إذا أهلي حملوني .. و في قبري تركوني .. لهمٍ و بلاء

محتار أنا بأمري .. و ذنوبي عالـﮕبري .. ما أدري ما أدري .. شلي أﮔـول
رجعوني العمري .. ضيعت أنا عذري .. و حسابي في ﮔـبري .. أمره يطول

يَهالي تدفنوني .. لدنيتي ارجعوني .. ضعيف أنا ارحموني .. لا تدفنوني
أحن ما يسمعوني .. في همي ﭼفنوني .. جنازة رفعوني .. و ودعوني

و لو لا تُرب حبيبي .. يُسليني بمغيبي .. فقدت الأملا
*** *** ***

كيف بي لو على .. نعشي بلا .. تربةٍ لكربلاء
إذا أهلي حملوني .. و في قبري تركوني .. لهمٍ و بلاء

بأكفاني لفوني .. و أوصالي حيرانه .. و اليلبس أكفانه .. أمره عجيب
ماهو غريب إلي .. سافر عن أوطانه .. آنا الغريب آنا .. آنا الغريب

يَبو علي يا داري .. يا جنتي و يا ناري .. يريدك إنكساري .. تظل جواري
غيابك احتضاري .. يا موطني و قراري .. لجيت و دمعي جاري .. عليه داري

أيا قبري و مكاني .. و لا أرجو لك ثاني .. إمامي بدلا
*** *** ***

كيف بي لو على .. نعشي بلا .. تربةٍ لكربلاء
إذا أهلي حملوني .. و في قبري تركوني .. لهمٍ و بلاء

يا راحم أحبابك .. يا بوعلي ببابك .. يالمسجدي ترابك .. و شلون أضيع
يالسالت دمومك .. توسلت أنا بيومك .. يالي من همومك .. ذبح الرضيع

ﮔـضيت أنا حياتي .. و مصيبتك صلاتي .. يا باﮔـي ذكرياتي .. و يا كل نجاتي
بمحبتك مماتي .. و على العهد وفاتي .. بـﮕـى من أمنياتي .. تلم رفاتي

بيَ الخوف يترامى .. فكُن أمناً و سلاماً .. و خُلداً و عُلا
*** *** ***

كيف بي لو على .. نعشي بلا .. تربةٍ لكربلاء
إذا أهلي حملوني .. و في قبري تركوني .. لهمٍ و بلاء

يا ريحة الغالي .. حضري لي برمالي .. مالي أحد مالي .. إلا الحُسين
ما ترحمي بحالي .. يا سجدة آمالي .. يا تاج يظل عالي .. فوﮒ الجبين

من الألم شفائي .. يا سبحتي بدعائي .. و عند الشدد رجائي .. و تظل رجائي
يا بدئي و انتهائي .. مكتوبه في دمائي .. و تحت اللحد سمائي .. و أمني و رخائي

في أكفاني كتبوها .. و في خدي جعلوها .. تزكي العملا
*** *** ***

كيف بي لو على .. نعشي بلا .. تربةٍ لكربلاء
إذا أهلي حملوني .. و في قبري تركوني .. لهمٍ و بلاء

الحيدرية
16-10-2007, 12:20 AM
حديث للنبي
للشاعر : الحاج هاشم الكعبي
وعَلى وَقِع أنّات الأيَامى وآهَات اليَتامى والثُكالى تَسْتصرخ النِسوة نبِيها فِي شر مقتل
خِير البرية .. فَتتعَالى صرخاتهن أن أحضر يا أبِي أليس ذا ابن بنتك ؟ أوما رأيتَ هنا
شبيهَ نبينا بينَ العِدا بدراً تفرى وانتثَرْ ؟؟!! انظر هناكَ خيولُ جيشِ أميةٍ تعلو الشهيدَ
تَرضُ آلافَ الفكََرْ .. وانظر ثكالى نادباتٍ .. تحتَ السيوفِ بهمْ ظمأ لَمَا انجبَرْ ..أو لست
تسمعُ منْ تُنادي طفلَها ..أم قدْ غَفِلتَ عنْ اليتامى سُغباً .. يُعلونَ صوتاً باكياً غابَ القمَرْ ؟؟!!


أيا جدنا هذا الحُسَينُ على الثرى ..
طريحاً يُخلى عارياً لا يُغسلُ ..

آآه حُسَين .. آآه حُسَين .. يا حُسَين

بنفسي وحيدٌ واحدٌٌ عصري في الوغى .. نصيراهُ فيها سمهريٌ و مِنصلُ
إلى أن أتاهُ في الحشا سهم مارقٍ .. فخر فقل في يذبلٍ خر يذبلُ
*** *** ***

أيا جدنا هذا الحُسَينُ على الثرى ..
طريحاً يُخلى عارياً لا يُغسلُ ..

آآه حُسَين .. آآه حُسَين .. يا حُسَين

فأقبلن ربات الخدور و للأسى .. تفاصيل لا يحصي لهن مُفصلُ
فواحدةٌ تحنو عليه تضمهُ .. و أخرى عليهِ بالرداء تُظللُ
*** *** ***

أيا جدنا هذا الحُسَينُ على الثرى ..
طريحاً يُخلى عارياً لا يُغسلُ ..

آآه حُسَين .. آآه حُسَين .. يا حُسَين

و أخرى بفيض النحر تصبغ شعرها .. و أخرى تـُفديهِ و أخرى تقبلُ
تكف الدماء عنهُ و تهمل مثلهُ .. دموعاً فما زالت تكض و تهملُ
*** *** ***

أيا جدنا هذا الحُسَينُ على الثرى ..
طريحاً يُخلى عارياً لا يُغسلُ ..

آآه حُسَين .. آآه حُسَين .. يا حُسَين

و جاءت لشمرٍ زينبُ ابنة فاطمٍ .. تعنفهُ عن أمرهِ و تعذلُ
تدافعهُ بالدمع طوراً و تارةً .. إليهِ بطه جدها تتوسلُ
*** *** ***

أيا جدنا هذا الحُسَينُ على الثرى ..
طريحاً يُخلى عارياً لا يُغسلُ ..

آآه حُسَين .. آآه حُسَين .. يا حُسَين

فمر يحز النحر غير مراقبٍ .. من الله لا يخشى و لا يتوجلُ
فزُلزلة الأرضون و ارتجت السماء .. و كادت لهُ أفلاكها تتعطلُ
*** *** ***

أيا جدنا هذا الحُسَينُ على الثرى ..
طريحاً يُخلى عارياً لا يُغسلُ ..

آآه حُسَين .. آآه حُسَين .. يا حُسَين

و راحت تُنادي جدها حين لم تجد .. كفيلاً فيحمي أو حمياً فيكفلُ
أيا جدنا هذا الحُسَينُ على الثرى .. طريحاً يُخلى عارياً لا يُغسلُ
*** *** ***

أيا جدنا هذا الحُسَينُ على الثرى ..
طريحاً يُخلى عارياً لا يُغسلُ ..

آآه حُسَين .. آآه حُسَين .. يا حُسَين

الحيدرية
16-10-2007, 12:21 AM
حديث للدموع
للشاعر : نادر التتان
مِن تَأوهَات السَّماء حِيْن خَاطبَتْ مُوسَى الكَليْم .. اخْلَع نَعْليْك انّك فِي وادٍي
حُسْين .. وأصْدَع ببُكاك يُشرح لَك صَدرك .. ويُيسر لَك أمرك وتُحلل عُقدةً مِن
لِسَانِك ،، خاطبت رقية زينب والرباب وترائت لها الزهراء وأم البنين والكل
في حزن دفين والدمع منهم في هطول وكأني بها تسائل الدموع عن سبب انهمارها
وخطب العلويات ؟


تحاور عيني كل دمعة .. تهل بالخيمة و أتأمل
لكل أم فاﮔده شمعة .. و أملها على الثرى مرمل

آآآه .. آنا رقية ..
آآآه .. نِظرن إليه ..

عالجانب من الخيمة بعيوني تجلى ..
منظر حزين و ما شفت بالحسرة مثله ..
دمعة و يا دمعة تقوسن مثل الأهِله ..
و دار الحديث الي جمع ليلى ويا رمله ..

هذي تـﮕول أنا الفـﮕدته شباب و مثل الورد ..
و هذي تـﮕول أنا البدر عني غاب و ماظن يرد ..

فهمت العبرة بالعبرة .. و سمعت الونة بالونة
شباب توسد الغبرة .. و حسافة بعمره ما تهنى

آآآه .. الأكبر جرحني ..
آآآه .. و جاسم ذبحني ..
*** *** ***

تحاور عيني كل دمعة .. تهل بالخيمة و أتأمل
لكل أم فاﮔده شمعة .. و أملها على الثرى مرمل

آآآه .. آنا رقية ..
آآآه .. نِظرن إليه ..

ﭼانت تروح بعيني صورة و صورة ترجع ..
و بوسطة الخيمة بحزن ناداني مدمع ..
أم البنين أربع تهل و زينب أربع ..
و دموعي وﮔـفت من ألمها تشوف و تسمع ..

كل وحدة الزمن سلبها بثرى بطفوف أربعة ..
بس الي جمع حزنهم أبو الوفاء و مصرعه ..

تركنا و خلى ذرعانه .. تآنسنا و في هالغربة
تذكرت إني عطشانه .. و وسف ما وصلت الـﮕربة

آآآه .. حامي الضعينة ..
آآآه .. موعدنا وينه ..
*** *** ***

تحاور عيني كل دمعة .. تهل بالخيمة و أتأمل
لكل أم فاﮔده شمعة .. و أملها على الثرى مرمل

آآآه .. آنا رقية ..
آآآه .. نِظرن إليه ..

شدتني حرمة و ﮔـللبي ما شد افتجاعه ..
تذرف حلم ﮔـبل النفس يكمَل ضياعه ..
دمعتها تجري بكل براءه و بكل وداعة ..
و ﭼنها على خدها تكمل شهور الرضاعة ..

و الوجنة مهد شفتها و يهزها محجر دمع ..
و كل ﮔـطرة جرت نحتها الأسى على هيئة رضيع ..

سمعت الونة تهمس لي .. أخوﭺ بخدها يتجسم
عرفت إن الرباب الي .. ﮔـللبها يذوب و يتألم

آآآه .. عبدالله حلمي ..
آآآه .. من عيني يهمي ..
*** *** ***

تحاور عيني كل دمعة .. تهل بالخيمة و أتأمل
لكل أم فاﮔده شمعة .. و أملها على الثرى مرمل

آآآه .. آنا رقية ..
آآآه .. نِظرن إليه ..

بعد الحـﭽـي المؤلم بالدموع الهموله ..
حار البـﭽـي و ما يدري شلي اليوم يـﮕوله ..
بالهم تركت الخيمة و جروحي مهوله ..
و بلمحة عالباب امتثل طيف البتولة ..

ما ﭼـانت أبد على الخد مثلنا تجري الدمع ..
منها الدم يسيل و يشعل صدرها ويا الضلع ..

تون يا حسين و أسمعها .. و أون يا حسين و تسمعني
أخذني بلهفة مدمعها .. و على خديها حضنتني

آآآه .. يا جده ضعنا ..
آآآه .. مسحي دمعنا ..
*** *** ***

تحاور عيني كل دمعة .. تهل بالخيمة و أتأمل
لكل أم فاﮔده شمعة .. و أملها على الثرى مرمل

آآآه .. آنا رقية ..
آآآه .. نِظرن إليه ..

الحيدرية
16-10-2007, 12:26 AM
حديث للساقي
للشاعر : عبدالله القرمزي
وبحلكة لكربلاء ينبثق السنا .. و جراحه في الأفق تعبق سوسنا .. تفيض مآسيه
دماً و مدامعاً .. لكنه يأبى لهم أن يذعنا .. صُهرت على وهج اللظى عزماته ...فغدت
اشد عرى و أصفى معدنا ،، هو ذا العباس ساقي عطاشى كربلاء .. ومنارة الثوار
على شاطئ الفرات إذ يناغيه الماء تذللاً و اجلالاً لحسن امتثاله لأخيه وسيده وكأن
أوامره أوامر الله جل وعلا ,,


يالما غيرك .. صعب الإرادة
راسم دورك .. بأمر القيادة

أمر حسين .. فوﮒ العين .. أمر العلي العالي
و لأجل الدين .. هالـﭽـفين .. يابو الفضل يالغالي

منك الكون إنبهر والله يالوافي ..
و جوهر العزة الظهر نبعك الصافي ..
يا بطل عزمه نهر للشدد كافي ..
خذنا من هذا الدهر لحضنك الدافي ..

يَبو فاضل وينك .. على بابك دنيانا
ظمى كلها لعينك .. لوفاءك عطشانه

إنته الوفي .. ما مثله وافي
مثل أطباعك .. لا ما نوافي

ضاعت وين .. بالشطين .. و مات النهر بجفونك
تروي البين .. بالزندين .. و ترمي السهم بعيونك
*** *** ***

يالما غيرك .. صعب الإرادة
راسم دورك .. بأمر القيادة

أمر حسين .. فوﮒ العين .. أمر العلي العالي
و لأجل الدين .. هالـﭽـفين .. يابو الفضل يالغالي

حيَرِت ماضي الألم و العذاب الجاي ..
يالي سيفه ما رحم حتى ﮔـللب الماي ..
بكربلاء والله شهم يا سديد الراي ..
ما عرف لحظة ندم طرفك الرماي ..

بطل و غضباتك .. هالعالم يرويها
جبل و وﮔـفاتك .. يا سلام الله عليها

مالي عينك .. عفه و زهاده
و ناهي سنينك .. بأعظم شهاده

بالرمشين .. تفصل بين .. درب الإبا و الذلة
و عن حسين .. و معنى حسين .. بالشدة ما تتخلى
*** *** ***

يالما غيرك .. صعب الإرادة
راسم دورك .. بأمر القيادة

أمر حسين .. فوﮒ العين .. أمر العلي العالي
و لأجل الدين .. هالـﭽـفين .. يابو الفضل يالغالي

يالي دورات المحن ما خذت منه ..
ما يبيع بأي ثمن موطنه الجنة ..
يالي في كل شي سكن و اسألوا عنه ..
منحفر ويا الزمن حتى في الونة ..

على طول أنفاسه .. بـﮕـى يحمل هالراية
و هو منه راسه .. كتب بدمه آية

أول آية .. في السورة عينه
و آخر آية .. ضربة جبينه

و ﭼم آيات .. من طعنات .. بين الوفا و ديونه
لكن دار .. بالإصرار .. دور الجفن بعيونه
*** *** ***

يالما غيرك .. صعب الإرادة
راسم دورك .. بأمر القيادة

أمر حسين .. فوﮒ العين .. أمر العلي العالي
و لأجل الدين .. هالـﭽـفين .. يابو الفضل يالغالي

الشجاعة تعلمت من بطولاته ..
و الجراح تكلمت عن جراحاته ..
ﮔـللبه عاش بكربلاء أغلى ساعاته ..
ما بـﮕـى موت بشرف بيها ما ماته ..

وﮔـفت رجلينه .. وﮔـفت لآخر ﮔـطرة
و سبـﮕت ﭼفينه .. لحظاته للزهرا

إنته الساﮔـي .. و إحنا العطاشى
و بهالدنيا .. تنسانى حاشى

شيل الجود .. يالموجود .. وسط الـﮕللب شاطيه
يالمذبوح .. و اسـﮕي الروح .. بالعزة و الحرية
*** *** ***

يالما غيرك .. صعب الإرادة
راسم دورك .. بأمر القيادة

أمر حسين .. فوﮒ العين .. أمر العلي العالي
و لأجل الدين .. هالـﭽـفين .. يابو الفضل يالغالي

الحيدرية
16-10-2007, 12:27 AM
حديث العليلة
للشاعر : نادر التتان
مِن مَخاضِ العَذْراء إذْ انْتَبذت مَن أهِلها .. و آوَت إلى الجِذع القَديْم .. أنْ هِزي
عيْنيك بِدمع دَفيْن و أقيْمي كَنائس الدُنيْا مأتما .. وانْذُري للرَحمن حُزنا ودَثِري مَهد
عيْسى بِرزء عَظيم ،، تناجي العليلة ربها وتصيح بوالدها فتبثه لواعجها وشكواها وغربتها .


على وين .. و هذا حالي .. و إنته الصبر
يا حسين .. و كل سؤالي .. ليش الهجر

أنا روحك فاطمة .. و تخليني يا غالي

يَلبالضعينة مشى و هجرني .. وسفة و لا ذكرني .. عذابي غريب
لم الأحبة و لا انتظرني .. و أعذره لو عذرني .. ظلامي رهيب

كلما رجيته .. و بالدمعه جيته .. طفلة على باب الدار
يمكن عليله .. و أكسر دليله .. لكن نظر لي و دار

و شفته يغيب ..

و لا غاب وسط خيالي .. ويا الحزن
في عذابي و إعتلالي .. ضليت أحن

من يعوضني الحنان .. و يضمن لي دلالي
*** *** ***

على وين .. و هذا حالي .. و إنته الصبر
يا حسين .. و كل سؤالي .. ليش الهجر

أنا روحك فاطمة .. و تخليني يا غالي

تسهر دمعتي في كل مسية .. و الولة الي بيه .. رسم لي خيال
الأكبر سكينة علي رقية .. ماحد يرد عليه .. و في ﮔـللبي سؤال

عبدالله وينه .. وحشتني عينه .. حب مثله ما حبيت
صَدِﮒ يَبويه .. ما شفت أخويه .. يحبي بوسط هالبيت

و أﮔـله تعال ..

صدى لو حمر في بالي .. و ما شفت أحد
و إلى روحه شوﮒ يلالي .. فرش المهد

و أنا الولي المهده .. يا بعد فاطمة غالي
*** *** ***

على وين .. و هذا حالي .. و إنته الصبر
يا حسين .. و كل سؤالي .. ليش الهجر

أنا روحك فاطمة .. و تخليني يا غالي

أدعي صلاتي حنين و ذكرى .. و أسجد و كلي عبرة .. كياني قنوت
ضعن الأهل و أنا موت أنطره .. لو عسى ليَه نظرة .. أشوفه و أموت

ﮔـالو لطيبة .. من تالي غيبة .. رد محمل الغياب
ﮔـللبي فرشته .. بشوﮔـي نثرته .. و عيوني بس عالباب

ياريته يفوت ..

و بـﮕيت أون لحالي .. بحضن الظلام
و لـﮕيت ونيني عالي .. مثل الحمام

متى بس يا والدي .. الوصل و الـﮕـى منالي
*** *** ***

على وين .. و هذا حالي .. و إنته الصبر
يا حسين .. و كل سؤالي .. ليش الهجر

أنا روحك فاطمة .. و تخليني يا غالي

بعد انتظار و نهاري غايب .. بيَنت الرﭼـايب .. بليا كفيل
تحمل هدايا من المصايب .. ضيم و فـﮕد حبايب .. دمعها يسيل

و أول عزية .. بهاي الرزية .. في خاطري المجروح
لا ﮔـبللي طفلة .. و لا بعدي طفلة .. تجري على خدها الروح

أملها قتيل ..

لو أموت من الجرى لي .. بسكتة ألم
و لو أموت بليا والي .. حسرة و ندم

عـﮕب أهلي شلون أعيش .. و أيامي ليالي
*** *** ***

على وين .. و هذا حالي .. و إنته الصبر
يا حسين .. و كل سؤالي .. ليش الهجر

أنا روحك فاطمة .. و تخليني يا غالي

الحيدرية
16-10-2007, 12:29 AM
حديث زينب
للشاعر : ملا عطية الجمري
و من قصص الدماء إذ طلعت سورة الحجاب .. ورأت شمرا صاعدا صدر
الكون .. صاحت اترك حسينا بقية أحبابي .. وما استحى اللعين لنطقها إذ تربع
جاثيا على حجة الصوابِ .. وهبر الأوداج .. وما اكتفى ! حتى مرغ وجه الكون
بالترابِ .. و حز نحر البروج والنازعات والأحزابِ .
تنادي العقيلة : يا أخي .. ! .. إني رأيت سبعين كوكبا .. من الشيب والأطفال
والكربات .. فبمن نلوذُ إذا دهتنا الداهيةْ .. وبمن نلوذُ إذا انجلى صبحُ العِدى ?!إلاّ
بنجمِكَ إن طوَتنا الداجِيَةْ .. هذي أنامِلُنا .. تنِزُّ دِمائَها يا سيدي .. لحِبالِكُمْ رغمَ
الوحوشِ الضاريَةْ.


الخيم يَحسين محروﮔـَه .. و أنا هوَد عَـليَه الليل
و راسك راح للكوفة .. و جسمك رضضنه الخيل

رضيت بليلة العشرة .. و شدايدها و لا دامت
و ﭼم مرت عَـليَه ليال .. مني العين ما نامت

وين النوم و الـﮕـعدة .. و هاي أيتامكم هامت
شي ماتت من الروعة .. و شي ظلت تحن بالويل
*** *** ***

الخيم يَحسين محروﮔـَه .. و أنا هوَد عَـليَه الليل
و راسك راح للكوفة .. و جسمك رضضنه الخيل

بنص الليل يَبن أمي .. و لن طفلة فـﮕدناها
أثاري فرت بدهشة .. تحوم و ماحد وياها

وحدي طلعت أدورها .. و أدور وين ملفاها
و شفتها وياك ممتده .. و على خدها دمعها يسيل
*** *** ***

الخيم يَحسين محروﮔـَه .. و أنا هوَد عَـليَه الليل
و راسك راح للكوفة .. و جسمك رضضنه الخيل

جبتها وياي للخيمة .. و لن اختك تناديني
يَزينب ﮔـومي دوري وياي .. راحو وين طفليني

طلعنا نفتش الوادي .. و لا توجد درب عيني
و لن وجوهم لَيَه .. تلوح تـﮕول نجم سهيل
*** *** ***

الخيم يَحسين محروﮔـَه .. و أنا هوَد عَـليَه الليل
و راسك راح للكوفة .. و جسمك رضضنه الخيل

شحـﭽـي لك يَـنور العين .. دهري الشوم راواني
و هضم الما جرى و لا صار .. بالمخلود راواني

شفتهم يالولي ميتين .. و واحد حاضن الثاني
الكبير على الأخو حاني .. يضمه عن وحوش الليل
*** *** ***

الخيم يَحسين محروﮔـَه .. و أنا هوَد عَـليَه الليل
و راسك راح للكوفة .. و جسمك رضضنه الخيل

تمنيته يطول الليل .. و لو هالحالة الـﮕشره
يوم اهدعش يوم الشوم .. ريته لا طلع فجره

انكشف ليَه الضوا و لاحت .. جنايزكم على الغبره
و جتنا النوﮒ مهزوله .. و حادينا يصيح نشيل نشيل
*** *** ***

الخيم يَحسين محروﮔـَه .. و أنا هوَد عَـليَه الليل
و راسك راح للكوفة .. و جسمك رضضنه الخيل

يصيح نشيل مَتـﮕلي .. يَخوي شلون هالشيلة
أدور للحريم ستور .. لو تركيب هالعيلة

ضاع البصر و التدبير .. خويه و ﮔـلَت الحيلة
و أطفال الفـﮕدناها .. دفناها بلا تغسيل
*** *** ***

الخيم يَحسين محروﮔـَه .. و أنا هوَد عَـليَه الليل
و راسك راح للكوفة .. و جسمك رضضنه الخيل

الحيدرية
16-10-2007, 12:30 AM
حديث لعلي "ع"
للشاعر : نادر التتان
وللشيعة في هذا المصاب حديث خاص لسيد الوصيين ويعسوب الدين : أيا
خير البرايا ، أما ترفع عن أطفالك هذا الليل وتطعم الروح مقدار نور يبلل
جراحهم بملح الإرادة ، ويشعل في صدورهم نخوة الثأر .. أما كنت المغيث لكل
من استغاث والناصر لكل من استنصر .. أيا ديّان يوم الدين وسيد الشهداء
والصديقين .. ياصفوة سلالة النبيين ذي أهل بيتك يستصرخونك اغاثتهم ألا نهضت لهم ؟


يا علي من فتحت .. عالدنيا عيناي
يعلم الله ما شفت .. غيرك في دنياي
و جرحك بروحه الحملني .. و الكفلني
و ظل طوال سنيني في .. كل محنة وياي

ضاعت الجنة في ﮔـللبك .. و اليدلي عليها حبك
بإسمك الدنيا عشتها .. و إنته ﮔـُربي و آنا ﮔـُربك

تحن عليَه .. و تكفي ليَه .. سبب و أشوفك حاضر
و لا سبب لك .. تغيب و شبلك .. ينادي هل من ناصر
وصول ربي .. تداوي ﮔـللبي .. إذا نخيتك حاير
بعد شيردك .. عن الي بعدك .. يظل وحيد بعاشر

يا علي تخليت و ظلع .. الزهرا مكسور
ﮔـلنا عاﮔـتك وصية .. و بيها معذور
لكن شعذرك يَبو .. الغيرة اتخلى
عن حبيب المصطفى .. حسينك في عاشور
*** *** ***

يا علي من فتحت .. عالدنيا عيناي
يعلم الله ما شفت .. غيرك في دنياي
و جرحك بروحه الحملني .. و الكفلني
و ظل طوال سنيني في .. كل محنة وياي

عمري بجروحك سـﮕيته .. و على ﭼفينك لـﮕيته
يا نهر حب يروي عمري .. أنتهي لو فارﮔـيته

إذا اليحبك .. تناوله ﮔـلبك .. تشربه كاس الكوثر
تخلي بالحر .. رضيع و منحر .. يذوب و ما تتأثر
يَهـَل يحشمك .. ينادي بإسمك .. تعينه أكثر و أكثر
تخلي زينب .. غريبه تنحب .. تدورك و تتعثر

يا علي المثلك صعب .. يسكن بالرمال
و الدمع من لغوته .. على الوجنه همال
ﮔـلي من وصيته بيها .. تذكر و ﮔـول
ما هو هذا المرمي .. لا يمنى و لا شمال
*** *** ***

يا علي من فتحت .. عالدنيا عيناي
يعلم الله ما شفت .. غيرك في دنياي
و جرحك بروحه الحملني .. و الكفلني
و ظل طوال سنيني في .. كل محنة وياي

يا شمس ضوَت حياتي .. و حققت كل أمنياتي
ما تغيب و لو هي غابت .. ما يظل لسنيني آتي

من السمعته .. يَحيدر إنته .. الشمس ﮔـدرت تردها
يَبو المعاجز .. و لا إنته عاجز .. عن السبط تبعدها
و أشد فوارس .. حرب أشاوس .. مهندك يحصدها
بظهر محرم .. على المخيم .. تحوم و ما تبعدها

يا علي ﭼـان إنته تطفي .. بحبك النار
ﮔـوم و شوف بعينك الطف .. بيها شِلصار
شَبوا السبع العُلا .. بحرﮒ الصياوين
و إنته ما شب الحزن .. ﮔـبرك يا كرار
*** *** ***

يا علي من فتحت .. عالدنيا عيناي
يعلم الله ما شفت .. غيرك في دنياي
و جرحك بروحه الحملني .. و الكفلني
و ظل طوال سنيني في .. كل محنة وياي

عاشـﮓ من بعيد أزورك .. و أحتضن بعيوني نورك
ما تضيعني المصايب .. و إنته ناشر حولي سورك

تظل تمدني .. و ما تردني .. إذا وﮔـفت ببابك
عن اليتامى .. و عن الأيامى .. خِطيه ليش غيابك
صبح مسيه .. على البريه .. تظلل من ترابك
و بالكسيره .. حرم أسيره .. و لا كفلتها شصابك

يا علي تزور الحيارى .. بظلمة الليل
و بمعونتها على ظهرك .. تنقش الويل
ما تزور بكربلاء .. ثيابك سليبة
و نسوتك و أطفالك المسحوﮔـة .. بالخيل
*** *** ***

يا علي من فتحت .. عالدنيا عيناي
يعلم الله ما شفت .. غيرك في دنياي
و جرحك بروحه الحملني .. و الكفلني
و ظل طوال سنيني في .. كل محنة وياي

الحيدرية
16-10-2007, 12:32 AM
حديث الوصية
للشاعر : عبدالله القرمزي
هذا المُصاب الألِيْم الذي نَطقَ بهِ ظُهرُ العاشرِ من مُحَرم ،, وما أسَدل الليْل
سِتره المرخى عَلى نينوى إلا و حَرم رَسولِ الله بِلا والٍ ولا مُعِين ,, هُنا
سَتبزغُ آلام الحُسَيْن .. من وَحي كَرْبَلاء .. مِن جِراح زَمن قدِيم .. مِن سُجودِ
الحجرِ الأسْعدِ في بَطنِ ليلٍ بَهيم .. يفتك بالأرامل والثكلى والبراعم .. يوصى
فيه الحسين مستودعاً سيد الساجدين وزين العابدين في وصيته الأخيرة .


ولدي أوصيك رعاكَ الله ..
فتذكر لأبيكَ وصاياه ..

يا علي .. يا علي

ولدي إني بصدري .. تزدحم الكلمات
قم معي نحكي أسانا .. عن سمع الخيمات
مِلء عينيك احتضاري .. يقطر بالعبرات
قبل ما تحكي المواضي .. خذ بعض الزفرات

إن زالت شمس العاشر .. أو بُحت هل من ناصر
كُن فوق الصابر صابر .. قد بدأ الجرح مداه
*** *** ***

ولدي أوصيك رعاكَ الله ..
فتذكر لأبيكَ وصاياه ..

يا علي .. يا علي

ولدي نقضي عُطاشى .. فالشطآن دماء
و النساء تظمى و تُسبى .. كُن أنت لها الماء
قبل أن تمضي رضيعي .. خُذه من البوغاء
فوق صدري دعه يغفو .. قد فجع الأشياء

و احرس بالأسر نسائي .. و ارجع يَبن الإسراءِ
و اغرس فيها أشلائي .. يكمل للدم صداه
*** *** ***

ولدي أوصيك رعاكَ الله ..
فتذكر لأبيكَ وصاياه ..

يا علي .. يا علي

عندما تأتي حبيبي .. للنهر المجروح
ربما تلقى يميناً .. تنبض فيه الروح
ربما ترنو شمالاً .. بالقربة مذبوح
لملم الأطراف هذي .. للقمر المطروح

و اسرح في حزن الوادي .. لا تنسى يا سجادي
ابحث عن ثلث فؤادي .. قد مزق السهم حشاه
*** *** ***

ولدي أوصيك رعاكَ الله ..
فتذكر لأبيكَ وصاياه ..

يا علي .. يا علي

بينما للطف تأتي .. تغسلني عيناك
إن رأسي سوف يبقى .. يرعى الآل هناك
كلما أتلو جراحي .. في الآيات أراك
مثلما تـُدنى الثنايا .. يوحشني مسراك

لو كنت تطالع عيني .. و الطفلة فوق جبيني
ماتت بين الخدين .. دمعاً في عين الله
*** *** ***

ولدي أوصيك رعاكَ الله ..
فتذكر لأبيكَ وصاياه ..

يا علي .. يا علي

قد ترى قربي جوادي .. و بعينيه كلام
عاد من دنيا أساه .. يصهل بالآلام
لم يزل يُدني لكفي .. بالآمال لجام
ما درى عمري هوى في .. خاصرة الأيام

اغسل أجفان مكاني .. و اصعد بالحزن حصاني
و اشدد بعصاك عناني .. فالرأس دعتك دماه
*** *** ***

ولدي أوصيك رعاكَ الله ..
فتذكر لأبيكَ وصاياه ..

يا علي .. يا علي

علي حسين خضير
17-10-2007, 11:46 PM
[بسم الله الرحمن الرحيم والصلاه والسلام على اشرف المرسلين ابا القاسم محمد عليه وعلى اله افضل الصلاه وتقبل الله اعمالنا واعمالكم خير القبول

علي حسين خضير
18-10-2007, 02:26 PM
بسم الله الرحمان الرحيم
والصلاه والسلام على اشرف الخلق اجمعين محمدواله الطيبين الطاهرين

علي حسين خضير
18-10-2007, 02:51 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
خير مااتمناه في الوجود دعائك لي عند السجود ومرافقتك في جنه الخلود

السنه تمشي وتدور
وتجي احلى الشهور
وماكوا احلىمن الشهر الي
نولدبيه الرسول ياقارى هذه السطور
زين لسانك بالصلاه على الرسول

علي حسين خضير
18-10-2007, 03:01 PM
واخيرا مابوسعي الا اقول وافقك الله واجتنبك محارمه وشكرا على هذا الانجاز الرائع وموفقين ان شاء الله

علي حسين خضير
18-10-2007, 03:04 PM
واخيرا مابوسعي الا اقول وافقك الله واجتنبك محارمه وشكرا على هذا الانجاز الرائع وموفقين ان شاء الله

الحيدرية
18-10-2007, 03:26 PM
" وداعاً يا علي "
الشيخ حسين الأكرف
ذكرى إستشهاد الإمام علي "ع"
ليلة 23 رمضان 1427هـ
حسينية الولاية في الكويت


ملاحظة:
( القصيدة 1 ) ألقيت كموال في مأتم أبو قوة ليلة 22 رمضان 1427هـ
( القصيدة 2 ) ألقيت في موكب عزاء بن سلوم في ليلة 20 رمضان 1427هـ
( القصيدة 3 ) ألقيت في موكب عزاء الدراز في ليلة 21 رمضان 1427هـ
( القصيدة 4 ) ألقيت كموشح في مأتم أبو قوة ليلة 22 رمضان 1427هـ
*** *** ***
( القصيدة 1 )

يا علي من فتحت عالدنيا عياني .. يعلم الله ما شفت غيرك في دنياي
و جرحك بروحه الحملني و الكفلني .. و ظل طوال سنيني في كل خطوة وياي
ردت أخبرك عن حجم حبك في ﮔـللبي .. و الخجل كلما ردت يتلظى بحشاي
أوصف الحب لك يا محبوبي أنا شلون .. و إنته معنى الحب في هالعالم يا مولاي

يا علي و أرجع و أخبي دمعي بالعين .. و أذرف الأيام كلها و يبـﮕـى يومين
يوم أشوفك فيه وسط الكعبة مولود .. و يوم أشوفك دامي بالمسجد يَبو حسين
و أحضن جرحي الي من زغري حضني .. و ﭼنت أظن بالنوح أرجع يا علي الدَين
لكن أدري بجرحك أكبر من ونيني .. وين أوفي بدمعتي و نار الألم وين
*** *** ***
( القصيدة 2)

سلام الله يا حيدر ..
من المحراب للكوثر ..

و آهٌ تعتلي ..
وداعٌ يا علي ..

يـﮕولون الجرح كلما .. تمر أيامه يلتام
و جرحك يا علي كلما .. نزف يكبر في الأيام
و ﮔـالو كل ألم يسكن .. إذا فوﮔـه ألم صاب
لكن يا علي ما مر .. ألم هون هالمصاب

نار الـﮕللب المنضام .. تبرد كل ما مر عام
و كل ما مر عام تزيد .. من أيتامك الأيتام

علي و إحنا تعلمنا .. معاني السلوة منك
و صبرنا لكن السلوة .. صبر ما بيها عنك
يا خيمة على الدنيا .. تظلن في شددها
و تهاوى يحيف على .. البشر ثابت عمدها

هالليلة الكل يبـﭽـيه .. و ينحب ما بين ايديه
و حتى الي في الأصلاب .. يجرون الدمعه عليه

أبونا يا .. علي إنته .. و جرحنا ما هون نياحه
ترد يابا .. الحسن يمته .. و تداوينا من هالجراحه

علي إنته يابا الحسن بينا .. مصابك يفتنا و يآذينا
و أبد مو عجيبه إذا متنا .. أسى و إحنا من فاضل بطينه

صعب يا علي .. ننسى هالضربة
و أثرها وصل .. جرحه للكعبة

جمعنا مصابك ... الليلة .. و نسانى كل ليالينا
نلوم الموت .. و نشكي له .. ألمنا الي حول علينا

يا موت اشتريد بعلي و عمره .. ترى الدنيا بعده تظل جمره
ﮔـبل ما تباشر أماناتك .. إخذ عن علي يا أجل فكره

علي وزعك .. عالعدى بسيفه
و ياما صر ت .. كل حرب ضيفه

ياما حيدر بالشدد روى ﮔـللبك ..
ما تِـقـَدِر يا أجل من يحبك ..
هذا بحرك عنده زادك و شربك ..
و للبرايا في الظـُلَـم سيفه دربك ..

جاوب الموت و دمعه في خده .. لا تهيجوني هذا الـأوده
حيدر الي دعاني وجدته .. صعبه يآمرني حيدر و أرده

صعبه عندك يا ردى ما تجيبه ..
و ماهي صعبه تاخذه يا عجيبه ..
إنته تدري باليتامى الغريبه ..
إنته تدري وشحصل من مصيبه ..

نادى يا شيعته سامحوني .. و في علي هالمسيه اعذروني
و لو إليه الخيار بحياته .. والله هالليله ما تذكروني

صبر والله ماعندنا .. مكانه يظل خالي
يا موت بعجل خذنا .. ﮔـبل تاخذ الوالي

لا عمر بعد الولي .. و ماظن بنا بعده يتامى
لأنه من يرحل علي .. يبدي بيومه يوم القيامه

علي من يرحل .. شليصبرنا
علي من يمشي .. بـﮕبره يحشرنا
يبدي مصابه .. تنتهي الدنيا
نموت و نطلع .. من مـﮕـابرنا

في يومه تلاﮔـينا .. جنايز على داره
و كل من بذل جيبه .. تشـﮓ الـﮕبر ناره

خِذنا يا غوث بعجل .. خِذنا بداله لو خِذنا ﮔـبلله
إنته ما تدري إشحصل .. ﮔـللب الحوره صوَبته نبله

و من هالنبله .. ﭼم جرح بدا
و تمادى و ﮔـطـَع .. للحسن ﭼبده
و في عاشر عفر .. للولي خده
و بعده يجري .. بالمحن بعده
*** *** ***

الحيدرية
18-10-2007, 03:28 PM
سلام الله يا حيدر ..
من المحراب للكوثر ..

و آهٌ تعتلي ..
وداعٌ يا علي ..

تحياتٌ تحياتٌ .. أحباء الإمامِ
أحاديثٌ و آياتٌ .. بكم دون الأنامِ
عِشتم يا أحباء .. عليٍ في الزمانِ
تشتاق نكم والله .. أنفاس الجنانِ

لـُـقِبتُم بالأطهار .. جُزتم بالحشر النار
هذا قول المختار .. في عُشاق الكرار

بحجم الحُزن في الدنيا .. فرحتم في القيامِ
و طبتم بالولاء سعياً .. و فزتم بالمقامِ
موتوا في عليٍ ما .. لكم بالموت حسره
من والى عليً تهجر .. الوحشة قبره

و الساهون العاصون .. في الحشر موقوفون
هل كانوا لا يدرون .. لا بل هم مسئولون

على الله .. بما قدر .. تلاقيتم في هوا حيدر
تعارفتم .. به أكثر .. تآلفتم يا بني الكوثر

و ما شملكم بان للتو .. و أرواحكم عطرها يروي
تلاقت على الحب في الجو .. و بالخلد في العالم العلوي

يقيناً لكم .. خُلِقَ الحب
عليكم به .. رضي الربُ

تصلبتم .. مع الحقِ .. تصدرتم ساحة العشقِ
تميزتم .. على الخلقِ .. و عرفتم طيبة العرقِ

كراماتكم مالها حدُ .. و أحزانكم كلها سعدُ
سيوف الهوا ما لها غمدُ .. فشدوا بآلامكم شدوا

ترون الذي .. بكم يحيى
و أنتم به .. شرف الدنيا

ياللي جمعكم علي في مصابه ..
جملة ﮔـللوب وﮔـفت على بابه ..
يا شباب المصطفى و يا شبابه ..
و الأسامي مسجله في كتابه ..

يا هلا يالغيارى بولاكم .. زينب الليلة تشكر عزاكم
بيكم الخير و صادق أساكم .. ما نسيتوا علي و ما نساكم

زينب الليلة تون سمعوا ونها ..
نوحوا يا شيعة علي من حزنها ..
بالمشاعر و الألم ذوبوا منها ..
شوفوا حيدر يا وسف ماشي عنها ..

يا معزين أبوها برحيله .. لا تـﮕصرون و واسوا العقيله
شيلوا عنها الحزن شيلوا عنها .. و بالقيامة حِملكم تشيله

علي رايح بدمه .. ترك جرحه في الذمه
أبد لا تخلونه .. مساعيكم تهمه

دمه هالما لحظة جف .. يجري و تجري خلفه الهداية
صوته من وادي النجف .. يا شيعه اثبتوا عالولاية

علي مولاكم .. كافل الغربة
سلمكم سلمه .. و الحرب حربه
علي الما ذلت .. هامته الضربة
و تجارت منه .. آية القربة

علي رايح الجنة .. و ترك ليكم الونه
رسول الله و الزهراء .. ﮔـللبهم سأل عنه

وحشة لك يابو الحسن .. و اللي يحن شلي يطفي ناره
حتى لو طال الزمن .. ما مل المحب من انتظاره

و يظل وياهم .. ينتظر حيدر
مجي أحبابه .. و الوله يسعر
علي تاليكم .. ساعة المحشر
وعد يسـﮕيكم .. شربة الكوثر

الحيدرية
18-10-2007, 03:29 PM
( القصيدة 3)

يا علي عمري وهبتك .. ما تردني لو طلبتك
أرد أنا من بعد إذنك .. أﮔـضي عمري في محبتك

و أبـﮕـى يا حيدر .. عند حسن ظنك
دوبي أتفكر .. كل خبر عنك

و أﮔـضي سنيني .. أنظر بحسنك
و أملي وجداني .. يا علي منك

يا بو زينب لا عدوته .. داخل عروﮔـي رسمتك
و سيرتك حفرت في صدري .. ﮔـللب كل عمره بخدمتك

أصفح بحبي .. عالم أسرارك
و أمشي عالـﮕللبي .. و أطلب أخبارك

ودي يا سراجي .. أسرح جوارك
و لو جناحاتي .. تنـﭽـوي بنارك

ألف مصيبة عمر سنين أيتامك ..
بـُعد اليوم يا حيدر عن أيامك ..

دمع ينحت .. ثلاثمية .. أسى و سبعة و ثمانين
سنى بـﮕربك .. سنى بحبك .. يصلبونه يابو حسين

يوم .. سجنونا
و يوم .. ذبحونا

و من ذاك الزمن و آنا بهواك أقرأ ..
و حبك بالحشى صوابات ما تبرأ ..

في صفحاتك .. أشم ذاتك .. روايات و أسانيد
و عشـﮓ مرة .. بعد مرة .. إلك يا حيدر يزيد

آه .. يا كتابي
آه .. يا بابي

و من إلي .. جرى بعيني .. و بـﭽـا .. ني تفصيله
خبر جـ َ.. ـمعة أحبابك .. على دا .. رك الليلة

حيارى و .. الدمع ساجم
تنادي الله .. عالظالم
ينطرونك .. تـﮕوم إلهم
بعد هذا .. الجرح سالم

مصابك صوّب .. من يحبونك
أملها ضايع .. كلها من دونك
و دمعها السايل .. يخطفه لونك
لو تداويها .. بنظرة عيونك

ذكرتك .. تسايلهم .. و نار .. الجوى بـﮕللبك
شجمعكم .. يا أحبابي .. جمعنا .. إلك حبك

و هم يا با .. الحسن إحنا
مع أحبابك .. تجمعنا
و نشهد يا .. علي لليوم
بأنك حي .. و تسمعنا

الحيدرية
18-10-2007, 03:31 PM
( القصيدة 4)

بعيوني .. خليتك
و بروحي .. ضميتك

ﮔـبرك في كياني .. يا درة زماني

على امواجك يا حيدر ..
عبرت و ﮔـللبي يسعر ..

بحزن ﮔـللبي الدفينه .. و دمعاتي الحزينه
و زادي الي حملته .. و جراحاتي الدفينه

أجدف من مصيبة ..
بصبر ﮔـللبي و لهيبه ..

مصيبة بلا سواحل .. محطات و مراحل
و نجم الي هداني .. جرح راسك يا راحل

في الشدة .. ناديتك
و جراحي .. راويتك

ياللي ما نساني .. يا عزي و أماني
***

بعيوني .. خليتك
و بروحي .. ضميتك

ﮔـبرك في كياني .. يا درة زماني

أمر دارك يا غالي ..
و يتاماك بخيالي ..

و علامات الكآبة .. على أهلي النجابى
و مكانك هاللي ضوا .. مثل ظلمة مهابه

و أشوف الحورة زينب ..
ﮔـللبها الي تعذب ..

و أسمعنها تنادي .. يَبويه يا سنادي
أشوف بوحشة الدار .. و مني دمعي بادي

وينك يا .. ضي بيتك
مشتاﮔـة .. أسمع صوتك

يا بويه تخليني .. من غيرك يحميني
***

بعيوني .. خليتك
و بروحي .. ضميتك

ﮔـبرك في كياني .. يا درة زماني

يهل ﮔـبرك عليه ..
و أشوفه بهالمسية ..

يناديني و أناديه .. يمد ليَه أياديه
تفوح المحنة منه .. و تلتفه و تحابيه

و يغمرني بحنانه ..
و يخاطبني بلسانه ..

فلا عني تغيبون .. يَهالفيه تذوبون
يـﮕول تعاهدوني .. تعزوني و تندبون

يا ﮔـبري .. الحاﭼيتك
و بنوحي .. وافيتك

بصوابك أعاني .. و مصابك رماني
***

بعيوني .. خليتك
و بروحي .. ضميتك

ﮔـبرك في كياني .. يا درة زماني

يا زاير من مقامي ..
إلك شوﮔـي و سلامي ..

تزود من رماله .. ﮔـبلل غيبه تطاله
و لك عندي رسالة .. استمع منها المقالة

يظل ﮔـبري يتستر ..
إلى عهد إبن جعفر ..

و لا صحبة تجي له .. مدى الغيبه الطويله
زمان و عمره يكبر .. و لا يوجد مثيله

ياللي ما .. جافيته
لو يوم .. اشتاقيته

صُب دمعك عليه .. و تهون المنية
***

بعيوني .. خليتك
و بروحي .. ضميتك

ﮔـبرك في كياني .. يا درة زماني
*** *** ***

الحيدرية
18-10-2007, 03:34 PM
" هُم فيه مختلفون "
الشيخ حسين الأكرف
وفاة الإمام علي عليه السلام
ليلة 22 رمضان 1427هـ
مأتم الإمام علي - أبو قوة
الشعراء:
نادر التتان - عبدالطاهر الشهابي - عبدالله القرمزي
يا علي من فتحت عالدنيا عياني .. يعلم الله ما شفت غيرك في دنياي
و جرحك بروحه الحملني و الكفلني .. و ظل طوال سنيني في كل خطوة وياي
ردت أخبرك عن حجم حبك في ﮔـللبي .. و الخجل كلما ردت يتلظى بحشاي
أوصف الحب لك يا محبوبي أنا شلون .. و إنته معنى الحب في هالعالم يا مولاي

يا علي و أرجع و أخبي دمعي بالعين .. و أذرف الأيام كلها و يبـﮕـى يومين
يوم أشوفك فيه وسط الكعبة مولود .. و يوم أشوفك دامي بالمسجد يَبو حسين
و أحضن جرحي الي من زغري حضني .. و ﭼنت أظن بالنوح أرجع يا علي الدَين
لكن أدري بجرحك أكبر من ونيني .. وين أوفي بدمعتي و نار الألم وين
*** *** ***

بعيوني .. خليتك
و بروحي .. ضميتك

ﮔـبرك في كياني .. يا درة زماني

على امواجك يا حيدر ..
عبرت و ﮔـللبي يسعر ..

بحزن ﮔـللبي الدفينه .. و دمعاتي الحزينه
و زادي الي حملته .. و جراحاتي الدفينه

أجدف من مصيبة ..
بصبر ﮔـللبي و لهيبه ..

مصيبة بلا سواحل .. محطات و مراحل
و نجم الي هداني .. جرح راسك يا راحل

في الشدة .. ناديتك
و جراحي .. راويتك

ياللي ما نساني .. يا عزي و أماني
***

بعيوني .. خليتك
و بروحي .. ضميتك

ﮔـبرك في كياني .. يا درة زماني

أمر دارك يا غالي ..
و يتاماك بخيالي ..

و علامات الكآبة .. على أهلي النجابى
و مكانك هاللي ضوا .. مثل ظلمة مهابه

و أشوف الحورة زينب ..
ﮔـللبها الي تعذب ..

و أسمعنها تنادي .. يَبويه يا سنادي
أشوف بوحشة الدار .. و مني دمعي بادي

وينك يا .. ضي بيتك
مشتاﮔـة .. أسمع صوتك

يا بويه تخليني .. من غيرك يحميني
***

بعيوني .. خليتك
و بروحي .. ضميتك

ﮔـبرك في كياني .. يا درة زماني

يهل ﮔـبرك عليه ..
و أشوفه بهالمسية ..

يناديني و أناديه .. يمد ليَه أياديه
تفوح المحنة منه .. و تلتفه و تحابيه

و يغمرني بحنانه ..
و يخاطبني بلسانه ..

فلا عني تغيبون .. يَهالفيه تذوبون
يـﮕول تعاهدوني .. تعزوني و تندبون

يا ﮔـبري .. الحاﭼيتك
و بنوحي .. وافيتك

بصوابك أعاني .. و مصابك رماني
***

بعيوني .. خليتك
و بروحي .. ضميتك

ﮔـبرك في كياني .. يا درة زماني

يا زاير من مقامي ..
إلك شوﮔـي و سلامي ..

تزود من رماله .. ﮔـبلل غيبه تطاله
و لك عندي رسالة .. استمع منها المقالة

يظل ﮔـبري يتستر ..
إلى عهد إبن جعفر ..

و لا صحبة تجي له .. مدى الغيبه الطويله
زمان و عمره يكبر .. و لا يوجد مثيله

ياللي ما .. جافيته
لو يوم .. اشتاقيته

صُب دمعك عليه .. و تهون المنية
***

بعيوني .. خليتك
و بروحي .. ضميتك

ﮔـبرك في كياني .. يا درة زماني
*** *** ***

هُم فيهِ مختلفون .. لكنا مُعتقدون
قد نُنحر .. في حيدر .. لكنا .. معتقدون

فيكَ الحب سيالُ .. أين ملت ميالُ .. مهما عنكَ مالوا
و الناس اختلافاتٌ .. فيكم و ائتلافاتٌ .. قد صالوا و جالوا

أما قلبي المفتون .. أنسى حب المجنون
مسكونٌ بالعشاق .. للكرارِ مسكون

من الأضلاع لو طلَ .. كمثل الشيخ إذ هلَ
رآهُ المرتضى فيهِ .. حوارياً و لا أحلى

يدعوا حُبه الصاحي .. شاخ العمر يا صاحي .. نادى يا علي فيك
قال المرتضى أشهد .. أن الشيخ يتجلد .. نادى عن أعاديك

قال الله أبقاك .. نادى حتى أهواك
خذ عن حـُبٍ عمري .. و اكتبني من قتلاك

و لو كلفت أيامي .. بنزح الأزرق الطامي
لما أديت في نزحي .. و لا معشار تهيامي

و يا شيعة يا أهل الولاية .. سأروي لكم عنه رواية
روى النعمان في الشرح كلامً .. تطيب النفس منه للنهاية

عن الوالي .. أسد الغابِ .. إلى طه .. جاء إعرابي
على وعيٍ .. بك آمنا .. و ما مِنا .. أي مرتابِ

و وصيت على حيدر ..
من الموصي من المصدر ..

عليٌ فرض الله هواهُ .. و أعظِم بعليٍ و عـُلاهُ
لقد اُعطيت في حيدر خمسً .. و ما ألهمها الله سواهُ

ففي بدرٍ .. نزل الوحيُ .. من الله .. و معاليهِ
و قد آلا .. بهوى حيدر .. بأن يبقى .. لمحبيهِ

فمن يهواه يهواني ..
و من عاداه عاداني ..

أما بأُحدٍ فجبريل ناداه .. على عليٌ ففيهِ توصاه
قد أرخص الله في كل عسرٍِ .. و لا على حبهِ أي رخصة

فأما الأشياءُ .. فسواها اللهُ .. و سوى منها فيها قائدا
و لما سواني .. و لما سواهُ .. وصياً فيهم كان السيدا

دوحته جنة الباري .. من تحتها الكوثر الجاري
أغصانها إذ تؤاوينا .. توصل أعداه للنارِ

اُنبيك يا صاحي عنهُ مقاماً .. في بابنا قام يوم القيامِ
يُنصب بين المنابر عبدٌ .. لهُ و يدعى بعرش الكرامِ

يميناً للكرسي .. تلاقينا نوراً .. أنا و إبراهيم في منبرين
و لم ألقى حُسناً .. كحسن الكرارِ .. جبينً يزهوا بين الغرتين

هذا عليٌ على المنبر .. من عالم الذر للمحشر
ما جاء جبريل للدنيا .. إلا و يسأل عن حيدر
*** *** ***

الحيدرية
18-10-2007, 03:35 PM
هُم فيهِ مختلفون .. لكنا مُعتقدون
قد نُنحر .. في حيدر .. لكنا .. معتقدون

بين أحزاني و أشواﮔـي .. عِشت بطيفك الباﮔـي .. متعلـﮓ من بعيد
نبعد و إنته بضلوعي .. و كلما زادت دموعي .. حُبك يا علي يزيد

و الحب لو وين يروح .. ما يعرف غيرك روح
يا جنة و عشـﮕك نار .. و يا بلسم وسط جروح

و أنا العشـﮕـي اللي ما يبرى .. مُحب و الموت أخذ صبره
و إذا حنيت إلى المحبوب .. أبرد حسرتي بـﮕبره

حيدر و إنته محبوبي .. و صورت مدفنك صوبي .. صُبح و ليل أزوره
و لهفة صعصعة بيني .. و راسي و خدي و ايديني .. أحلى و أغلى صورة

وﮔـفة ﮔـللبي الولهان .. لك وﮔـفة بن صوحان
و ﭼـفوفي وحده عليه .. و وحده تشيل التربان

على الراس اضرب التربة .. و أئلم روحي بالضربة
و أهيم بفضلك و شانك .. علي يا آية القربى

صعب و الله مثل نورك يطل نور .. و مثل ﮔـبرك أبد ما شفت ﮔـبور
و أنا بـﮕللبي مثل نوح و عِفت لك .. وسط روحي محل جاهز و محفور

وسط عيني .. على رمشيني .. و جدامي .. و على جنبيني
في خديني .. و على ﭼفيني .. و لا بينك .. زمن و بيني

علي بخاطري إلك مرقد ..
و أشوفك بالعمر فرقد ..

يَمن آمرك أولادك يصلون .. و عـﮕب هذا ينظرون و يكسفون
لـﮕوا ﮔـطعة من السندس و بالعين .. بـﮕوا ليهم من الرفعة تشوفون

رسول الله .. يا خليل الله .. لـﮕوا آدم .. لفى بأمر الله
جنب راسك .. يا وصي الله .. يحاﭼـونك .. يا ولي الله

و تون يَم رجلك الزهراء ..
و نساء الجنة بالحسرة ..

و آنا الونيني الي ما يهدأ لأجلك .. يا حيدر و ما يبطل مناحي
كل دمعة بعيوني يا بو الحسن لك .. انادي بإسمك في ليلي و صباحي

حملتك دون عذري .. و لك مكتوب كِلي .. أموت عليك و أنبض لك يا علي
و أرخص فيك دمي .. و أحقق بيك حلمي .. يا كل آمال هذا الكون يا علي

خاب الي ما شالك بعينه .. وين الأمل يا علي وينه
باﭼر على جبهته مكتوب .. هذا العبد ما دفع دينه

يالخلى هارون إلك منه ذكره .. قميص و تنزل من العليله
يوم انه أرخى القميصك و جره .. وصل لك و هذي أقدس هدية

أوسع بيك ﮔـبري .. و أطمن يوم حشري .. تطفي النار نار الشوﮒ يا علي
أبد ما يخون ﮔـللبك .. ﮔـللب ما خان حبك .. لأن الجنات للي يهواك يا علي

فاز الي ما باعدك عنه .. تتكحل بشوفتك جفنه
و باﭼر على جبهته مكتوب .. هذا المحب فتحوا له الجنة
*** *** ***

هُم فيهِ مختلفون .. لكنا مُعتقدون
قد نُنحر .. في حيدر .. لكنا .. معتقدون

قال الله في الذِكر .. فإسمع صاحب الأمرِ .. و تدبر مليا
يحكي قصة الغدرِ .. يروي البث من صدري .. بثاً يوسفيا

لم يقبل دنياها .. بالطهر جازاها
فإلتفت للوالي .. زوراً في شكواها

فصاغت ذلك المشهد .. بمكرٍ قط لم يُشهد
ألا من أهلها فأخرج .. عليهم يا فتى و إشهد

و الأقوال مأثوره .. و الأمثال مسطورة .. و الآيات تُـتلى
لما يخرج الفاقد .. من دارك بالشاهد .. فيك الذبح حلا

ها قد بان المستور .. ليس الأمر دستور
ما الدستور الطاغي .. إلا عبدٌ مأمور

نظامٌ أنت أم فوضى .. و أعذارك مرفوضة
تُـغذي طائفياتٍ .. مدى الأيام مبغوضة

ظلمتينا و كم كنتي ظلومة .. و دوماً ضدنا عند الخصومة
و أما بعد كل الظلم هذا .. فمن أين سنرضى يا حكومة

تغاضينا .. و تغاضينا .. تعذبنا .. بمساويها
و لكن ما .. نفع الصبرُ .. تـُراهُ من .. سيقاضيها

و بعد الضيق في الحالِ ..
رفعنا الأمر للوالي ..

أقِلها أيها الوالي أقِلها .. فكم ذقنا بها كل اضطهادِ
إذا كانت هي الشر أزلها .. و أبدلها إلى خير البلادِ

و حاكمها .. فلقد ضِقنا .. بها ذرعاً .. و تمزقنا
فكم كنا .. بلداً حباً .. فسادتنا .. و تفرقنا

فلا خير لنا فيها ..
و حاميها حراميها ..

هذا عليٌ بعرش الخلافة .. له إذا قال أمرٌ مُجابُ
قد كان سمحاً عطوفاً و لكن .. حسابه للغلاة حسابُ

فخـُذ بالأخبارِ .. حُـنـَيف الأنصاري .. و قد ولاهم بالعهد الأكيد
على النفس قاسي .. عطوفاً بالناسِ .. و تلقاه عند الحق شديد

يا عامل البصرة التقوى .. أشكوك للهِ بالشكوى
تُدعى إلى الأغنياء بذخاً .. و الفقرا خارج الدعوة

هل يقبل المرتضى أن يُسمى .. خليفةً و هو عنهم حصينُ
هل يملأ البطن شحماً و لحماً .. و حوله تستغيث البطونُ

و هل يرضى حيدر .. بأن يعلو المنبر .. و لا يدري ماذا بالمضعفين
ألا بئس الوالي .. و يا شر الحالي .. و تعساً للحكم و الحاكمين

هذي هي الشكوة الكبرى .. إقطع عن الأمة الجورا
هذا و إلا فلا عدلٌ .. و الجرح في الشعب لا يبرأ
*** *** ***

هُم فيهِ مختلفون .. لكنا مُعتقدون
قد نُنحر .. في حيدر .. لكنا .. معتقدون

بعد الموت و صوابه .. و التوديع و أصحابه .. و حيدر أمسى بتراب
حِن الروح أحيا به .. بالكرار و أعتابه .. و أنظر ﮔـللبي عالباب

واﮔـف كلي استئذان .. مواجه باب الأحزان
يــِأذَن يا ربي الكون .. أدخل دار الإيمان

يا طه الهادي تأذن لي .. دخول أحزاني و شجوني
و تــِأذَن يا علي حيدر .. تزور أيتامك عيوني

صِرت الداخل ببابه .. أنظر واقع غيابه .. و أسمع منه صيحة
فيه الحورة نحابه .. تِتلوى على مصابه .. و سارت مني خطوة

ليش بعينـﭻ أكدار .. تتأمل حال الدار
ﮔـالت يَبني لا تلوم .. فتني غياب الكرار

تذكـَر ﮔـللبي نفحاته .. و أثر مشيَه و خطواته
و لا أنسى هالمصلى .. و تسابيحه و تلاواته

و أمر عند الحسن أفدي مقامه .. و أشوفه للأبو يـﮕللب عمامة
و ينادي وين لباسـﭻ تركنا .. ﮔـضى و خلى منابرنا يتامى

يَبو محمد .. يا ضيا السادة .. شجرى بيكم .. و أنتو القادة
صرخ يـَبني .. سيد السادة .. ترك فينا .. جمرة وقادة

أبويه ما إله عادة ..
يغيب و يترك أولاده ..

و على نور الحسين أدخل و أﮔـِله .. يَبو اليـِمة عن أحزانك تخلى
ينادي يَبني فرﮔـتك يَبويه تصعب .. و ﮔـللبي شلون من بعده يتسلى

على راسه .. وضع يمينه .. و من حزنه .. غايره عينه
و على شماله .. دمعة مهتونه .. و من همه .. منخطف لونه

و أشوفه يصفح كتابه ..
و يذكر سِلمه و حرابه ..

في منزل المرتضى و الهداية .. متمك و ما تتِم الرواية
باﮔـي يتامى تموج بألمها .. أسى و بكاء و نياح و شكاية

و في غمرة همي .. شفت واحد يمي .. أظن عباس و سراج الطاهرين
في شخصه تشوف عسكر .. و يحمل سيف حيدر .. على الـﭽـفين و يمر على الجبين

ميراث أبويه و في حملاته .. يشهد ثباته و معاناته
أتذكر بحسرة صولاته .. في حروبه يا محلى كراته

هذا الذي شفته بحروبه يسعر .. ما يحمله إلا ليث و غضنفر
يا ليت أشيله و أنا بعركة الطف .. و في الشدايد ترى هو المظفر

يا عباس شصابك .. ذهل فكري مصابك .. وحيد و حالك يشجي الناظرين
و يـﮕلي لسان حاله .. علي روحي فدا له .. حمل هالسيف عزاً للمسلمين

أنظر له من حالي الميتم .. خايف بالمصيبة يتلثم
من يحمله من عـﮕب حيدر .. بويه الرحل منخضب بالدم

يالعترة الله يعظم أجركم .. مدى حياتي أشارك أمركم
أفرح فرحكم و أموت بحزنكم .. بـﮕللب معاكم و أبد ما هجركم

إذن منكم راجي .. يَضيي و سراجي .. أقص حلمي هذا على الفاقدين
و أﮔـول شصار إلكم .. و منهو غاب عنكم .. علي الكرار و المنهاج المبين

ﭼبدي انفرى بغيبة الوالي .. و الله العلي بحالتي أعلم
هذا حلم و الحقيقة من .. أحلامي أكبر و أجل و أعظم

الحيدرية
18-10-2007, 03:36 PM
اخي الكريم اشكر مرورك الكريم

فائق
07-11-2007, 01:37 PM
مشكور حيدرية على الملف ويفظج الحسين

دلع
12-11-2007, 09:16 PM
مشكورة علي الملف تحـــــــــــــــــ دلع ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـياتي

ولاية علي حصني
16-11-2007, 01:48 AM
وفقكم الله على هذا الانجاز الرائع وموفقين ان شاء الله بحق محمد وآل محمد

الحيدرية
17-11-2007, 04:27 PM
وانا اشكر مروركم الكريم

أميرة الدلع
10-01-2008, 09:57 AM
مشكور


على هذا الجهود

سيف الشلاه
11-01-2008, 06:30 PM
الله يوفقكم

الحيدرية
27-01-2008, 06:12 PM
اعتذر على الاطالة عليكم ونكمل

بالصــــدق متـّـــــهم
للرادودين : الشيخ حسين الأكرف ، صالح الدرازي
والشعراء : نادر التتان ، عبدالله القرمزي ، رضا درويش
ذكرى استشهاد الإمام الصادق (ع) 1428 هـ
حسينية الإمام الحسين (ع) ، دولة الكويت



الشيخ حسين الأكرف

تجري المدامع والحزن أشعل قلبها بجمرة ..
وبكل أساها أقبلت تمشي بألم منكسرة ..
والدنيا تسأل يا زمن ، من هالثكولة الحرة ؟ ..
قال الزمن آه يا قلب ، يا دنيا هاذي الزهرا ..

ناداها من وسط القبر جرح الإمام المسموم ..
وبأرض البقيع تناثرت مهجتها مثل المشموم ..
وفوق القبر ظلت تهل مدمعها ونازف الدموم ..
تبجي وتنادي يا خلق جعفر الصادق مظلوم ..

تحجي ويا قبره ، يا بعد ضلعي وعذاب المسمار ..
يالصادق اقعد أحجي لك عن يومي ويوم الكرار ..
من سقطوني والهضم ما ينخمد ليل نهار ..
وأدري بمصابك منكتب يا وليدي من يوم الدار ..

جنهم يقولون الصبر ، مو بس المحسن مذبوح ..
انتظري وشوفي جم ولد يتلوى وقلبه مجروح ..
مدري شجنيت بدنيتي محنة بعد محنة تلوح ..
جم مرة رايدني الأجل وجم مرة تفارقني الروح ..

آني الصبورة بكل جرح وأهمي الصبر عالخدين ..
لكن أعوفك يا صبر من أذكر شصاب حسين ..
ما أنسى بدلاله السهم ، لو أنسى الحمرة بالعين ..
ما أنسى نحره المنقطع ، لو أنسى كسر الضلعين ..

كل المصايب بالقلب وكلكم وسط عيني بدور ..
بس أعظم عليّا وأشد هاللي جرى في عاشور ..
يالصادق زينب عمتك ، شافت أخوها معفور ..
ومن قبل أخوها شاهدت ، عبدالله طفله منحور ..

الحيدرية
27-01-2008, 06:13 PM
ذكرارك العليــّـــة .. ذكرى عالميـــــة
للمحشـــر .. يا جعفـــر
====

يا ابن المصطفى نوّر .. يا دمعَ ابتساماتي
واخرج صبح إبداع ٍ .. من بين الصباحات ِ
ذكراكَ التي عادت .. عادت بالنـــبوّات ِ
والمنصور مقبورٌ .. في العزّى وفي اللات ِ

أيا نهراً سماوياً .. جرى من نبعةِ الهادي
عميق ٌ أيها السامي .. وأنتَ الطود والوادي

حميتَ الدينَ من كل كفار ِ .. وبحرُ العلم في قلبكم جاري
وجرّعت الأذى لا إلى شيء ٍ .. سوى أنك من قاسم النار ِ

لكن القضيـــــة .. في ذكراك حيـــــة
للمحشـــر .. يا جعفـــر

====
ذكرارك العليــّـــة .. ذكرى عالميـــــة
للمحشـــر .. يا جعفـــر
====

امسح دمعَ دنيانا .. من معناكَ بالرحمة
واكشف يتمنا كنزاً .. يا مستودعَ الحكمة
يتــّمت الورَى طـُرّاً .. يا ابن العــُمّة العــُمّة
حتى بعدكم ضعنا .. يا من حبكم نعمة

لقد عشنا معاً حلماً .. من الأمجاد والنـُعمى
وفي يوم ٍ من البلوى .. فقدنا الحلمَ والعلما

فقدنا بعدكم كنزنا الغالي .. خسرنا بالردى أفقَ آمال ِ
وقد حـَقّ لكم كل إجلال ِ .. ولكن ما رعوا قدرَك العالي

والدين الضحيـــــة .. والذكرى دمـِـيّـــــة
للمحشـــر .. يا جعفـــر

====
ذكرارك العليــّـــة .. ذكرى عالميـــــة
للمحشـــر .. يا جعفـــر
====

فاضَ الشوق ُ يا جعفر .. صدق مدمعي الأحمر
جرحاً زرتُ مثواكم .. والجرحُ استوى أكبر
ما صدقت أحداقي .. لا قبر ٌ ولا مرمر
إلا بعض َ أحجار ٍ .. تــُبكي الركن َ والمشعر

بلا صحن ٍ ولا باب ٍ .. ولا ظل ٍ ولا منظر
مسافاتٌ أسيراتٌ .. كمثل ِ النار ِ في المَجمر

وحارت دمعتي وبكت عيني .. أهذا قبركم يا ابن ياسين ِ ؟
أهل أنت هنا ؟ قم لتحويني .. ففي قبرك وا ضيعة َ الدين ِ

قد هز العليـــــة .. ذنب الجاهليـــــة
لا يغفر .. يا جعفـــر

====
ذكرارك العليــّـــة .. ذكرى عالميـــــة
للمحشـــر .. يا جعفـــر
====

نعش ُ العلم ِ محمولٌ .. في عبرات ِ أيامي
ما وقت ُ الردى هذا .. فارجع لي بأحلامي
عـُد من قبرك المنفي .. يا قرآننا الدامي
عـُد نهراً بتولياً .. واروي دهرنا الظامي

وعلمنا بأن نسمو .. أيا سرّ السماوات ِ
على العلم ِ على التقوى .. على نبذ ِ الخلافات ِ

أنت المرجعيـــــة .. والشمسُ السنيـــــة
والمصـــدر .. يا جعفـــر

====
ذكرارك العليــّـــة .. ذكرى عالميـــــة
للمحشـــر .. يا جعفـــر
====

الحيدرية
27-01-2008, 06:14 PM
صالح الدرازي

========
القصيدة
الفقرة الأولى " عبدالله القرمزي "
الفقرة الثانية " نادر التتان "
الفقرة الثالثة " رضا درويش "
========


في آيات ِ القــــرآن .. ما ماتَ الصـــــــادق
في قانون ِ الرحمن .. ما ماتَ الصـــــــادق
بل ماتَ المنصور ..
قهراً في الديجور ..
====

من معانيكَ قد فاضت تلاحيني .. فاغسل الأرضَ يا دمعَ المساكين ِ
عبرَ الدمعُ إعصاراً مع الذكرى .. ليحــيّـيك بينَ الحين ِ والحين ِ

أطفت الدنيا .. شمعَ آمالي .. حينما أغفى .. وجهـُـك الغالي
خاطفاً مني .. ما تبقى لي .. فابقَ لي عطفاً .. قبلَ تــرحالي

أيها الصادق الساكن في روحي .. نطقَ الدمع من بعدك في عيني
جئت أرثيكَ محمولاً على جرحي .. عدت واليتم في الأيام يرثيني

حاليَ الدامي .. ذابَ يا حالي .. حينما ناجى .. عرشـَــك الخالي
كلما أرنـــو .. لكَ محــــمولاً .. غربة ُ الدنـــيا .. تتراءى لـــي
========
شيّعنا بك التقوى ..
فارجع يا أبا النجوى ..

عـُد شمساً لأمجادي .. وأبعاداً لأبعادي
حنّ الماء ُ للمجرى .. وحنّ الغصن ُ للشادي

ألا يا جـذرنا النامي .. فتقتَ الرمــل والصخرا
وتحت التــُرب ِ بالدفن ِ .. ترى من يقتل الجذرا ؟ ..
========
يا حبيبَ الندى حلــّق في الغيوم ِ ..
وتقاطر على الدنيا بالعلوم ِ ..
أيها الأفق زخاراً بالعطايا ..
قد تناهت بكم أحلام ُ النجوم ِ ..

أبداً ما محاك السم الرجيم ..
يا حساماً على الإلحاد ِ الرجيم ِ ..
عجز السمّ أن يرديكَ صريعاً ..
إنما كنتَ مصروعاً بالهموم ِ ..

يا أيها الصادق قد أعماني .. منكَ غياب النور عن أجفاني
يا ليتني المحمولُ يا ابن الزهرا .. والناس ما وارت سوى جثماني

فـُجعنا .. وكنا .. يتامى .. لجعفر
وفينا .. عذابٌ .. عليهِ .. تفجر
========
يا ابن عمّاه .. يا ابن الآيات ِ
عـِمت علماً .. يا عالي الذات ِ

على نعشك قد ماتت حياتي ..
وخرت بثراكم كلماتي ..
ألا يا جعفرَ الصادق خذني ..
فقد فاضت لعينيك صلاتي ..

خذني دمعاً .. أروي القبرا
خذني صحناً .. يا ابن الزهرا
يا مهدومـــاً .. هدّ الدهـــرا
يا مقهوراً .. أعيى الصبرا

====
في آيات ِ القــــرآن .. ما ماتَ الصـــــــادق
في قانون ِ الرحمن .. ما ماتَ الصـــــــادق
بل ماتَ المنصور ..
قهراً في الديجور ..
====

أوقف على البقيع وحسرتي بقلبي .. العتب عالبشر لو عالزمن عـَتبي
هاذي قبور أيمــّة والنبي جدها ! .. ما أصدق كلام عيوني يا ربي

ما أقدر أتخيل .. حالة الغرقد .. لا مناير لا .. قبة لا مرقد
الله يا دنيا .. شهالقلب الأسود .. لو على القسوة .. قلبج تعود !

أحمل التربة وأضرب فيها عالـ راسي .. روحي تطلع من دموعي ومن أنفاسي
يا عسى الموت يواريني ولا يردني .. والله حال البقيــــع يعذب إحساســـــي

منهو يتحمل .. شوفة التربة .. ما يدر دمعه .. وينجرح قلبه
آية الكوثر .. آية القربى .. آية التطهير .. كلهن بغربة
========
ما أدري شجنى الهادي ..
غير الحب لـ هالوادي ..

ما أدري شصدر عنه .. شـسدى منه من أحفاده
من ظالم إلى ظالم .. تضج فاطم على العادة

زمن يأفل ويرد يظهر .. وطبع أهله ما يتغير
ليومك هذا والزهرا .. ضلعها بعصرة يتكسر
========
بالأمس ليها ضلعين ، اليوم إليها ..
أربع أضلاع أويلي القلب ونحيبه ..
الحسن يتبعه السجاد وبعدهم ..
يتبع الباقر الصادق يا مصيبة ..

هاذي مواسم حج والله يعودك .. مر عالمدينة والعذاب يسودك
شوف البقيع ولا يردك صبرك .. بس نظرة والدمعة تحز خدودك

مدافن .. صريعة .. مشاهد .. مريعة
تنادي .. يا شيعة .. وضعنا .. فجيعة
========
يا مقابر .. بالدم نفديها
وعلى دمنا .. لا بد نبنيها

علينا الدنيا خلها تدور وتدور ..
قسم بالله نظل نزور نزور ..
وإذا ما تسمع اسمع يا المنصور ..
ترى إحنا للأبد عشاق القبور ..

وكل ما زرنا .. نعشق أكثر
لــو نتــقيد .. لــو نتــوذر
نفنى وحبنا .. بالموت يكبر
شيعة جعفر .. ما نتغيـــر

إحنا شيعة للأبد هاذي عقيدتنا .. إحنا شيعة للأبد هاذي عقيدتنا
شيعة حيدر .. ما نتغير

إنتَ يا رافع لوانا وتاج أمتنا .. إنتَ يا رافع لوانا وتاج أمتنا
بيكم نفخر .. شيعة حيدر

====
في آيات ِ القــــرآن .. ما ماتَ الصـــــــادق
في قانون ِ الرحمن .. ما ماتَ الصـــــــادق
بل ماتَ المنصور ..
قهراً في الديجور ..
====

من حنيني لفيت أنظـُم مناجاتي .. وعلى روحي بحر جاري بخيالاتي
جنـّه طيبة تعود بنفحة الصادق .. ولدروسه إجيت أطوي مسافاتي

طالب علومه .. بلهفة العاشق .. بكل أحاسيسي .. خطوتي تسابق
يمتى أوصل له .. وأستمع درسه .. وأنظر بعيني .. جعفر الصادق

جني أنظر في طيبة كل محبينه .. كلها مشتاقة ، بالمسجد ينطرونه
هذا يكتب على قلبه متى يوصل .. وهذا شوقه جرى دمعة على عيونه

وأنا بجفوني .. لهفة محتارة .. ساعة لن شعـّت .. ليّا أنواره
أفدي خطواته .. وهيبته وعزه .. وكل تعاليمه .. وجملة أسراره
========
أتوهّـم بعد أكثر ..
وأشوفـنـّـك على المنبر ..

طلابك إجَوْا حولك .. وشمسك بالعلم تزهر
من عينك إجى الهادي .. ورجع من هيبتك حيدر

سلام الله على قلبك .. يقسم عالبشر حبك
زرعت الطيبة والإحساس .. وحتى المسجد يحبك
========
سيدي من خيال أشواقي وحنيني ..
حميَري جيتك أنا ودمعي في عيني ..
من عذابي تسيل أبياتي بونيني ..
وأرثي جدك يا أبو الكاظم كل سنيني ..

لو تدري وش حاله في حر الغبرة .. لو بس نظرت على الوطية نظرة
شمر الخنا بسيفه يحز له نحره .. رضت بعدها الأعوجية صدره

وزينب .. على التل .. كسيرة .. تنادي
لفتنا .. المخيم .. يا خويه .. أعادي
========
ترى أبقى .. بالحسرة بروحي
فدا روحك .. يا خويه روحي

يا بو الأكبر تعال وشوف الخيام ..
وعاين أختك بهالساعة تنضام ..
تعال اسمع بواجي هاذي الأيتام ..
وَلـَـتنا من بعد عزتنا ظلام ..

بعدك خويه .. بغربة ننذل
وبدمعتنا .. نركب هزّل
ترضى علينا .. عقبك نرحل
تنسى زينب ! .. ما نتخيل

========
====
==


يا بو صالح .. ترى الغيبة .. علينا طالت وطالت مآسيها
متى سيفك .. على الدنيا .. يلوح ويمسح جراحي ويداويها
ترى أكفاني .. على جسمي .. أموت بكربلا أو أنذبح فيها
وإلك ثارات .. وما ظني .. ضلوع أمك يا ثار الله ناسيها
ترى راحت .. إلى المجلس .. لنا نسوة ولا الطاغي يراعيها
ترى ظلت .. على الغبرة .. لنا أجساد ولا واحد يواريها

ما ظنتي تنسانا .. طول الدهر ويانا .. يا حجة الله يا إمامي وياك
تنسى ضلوع الزهرا .. تنسى يا ويلي العصرة .. ما ظنتي تنسى فعايل عداك
تنسى الخيول الـ داست .. صدر الإمام وراحت .. فوق الضلوع وكربلا بس تنخاك
هاذي دموع الشيعة .. يا سيدي مفجوعة .. انهض يا بو الثارات والله وياك

يا شيال الراية .. يا حبنا وأملنا
دايم دايم ننخاك .. يا بو صالح كلنا
قوم انهض للميدان .. شيل البلوى عنا
وانصر جند الإسلام .. مولانا بهالمحنة

يا بو صالح ترى طالت علينا الغيبة عجل ..
وشيل السيف إلى الميدان إلى العدوان وصل ..
وعاين كربلا دمها على التربان رتل ..
وهاذي زينب تناديك ومجروحة من الذل ..

====

وتبقى فينا شمعات ٌ ثورية .. تضيء الدنيا في أرض ٍ ليلية
ومهما سارت للقبر أضحية .. سنزداد إيماناً بالقضية
ومهما عشنا حياة ً قفرية .. ومهما قالوا موتوا يا رافضية
سيعلو صوت ٌ كلا يا مخزية .. وهيهات هيهات يا أمية

الحيدرية
13-02-2008, 09:35 AM
المعصومين الـ 14 للرادود نزار القطري

أولهم محمداَ أخرهم محمداً
أحـــــــــبـــائي


أنــوار ** أســرار
مكتوبة على عيوني أنا قبل الرضاعة
أطهار ** أبرار
قلبي بكل فخر يعلن للأطهار الأطاعة
أنوار قدسَََََ زاهره بها العقول حائره
أحـــــــــــبــــــــــــــائي

ஐஐஐ

مغرور ** وطيور
دلالي تحوم ع النبي الهادي ووصية
مسرور ** والنور
أشرف من سنا شموس التشع من نور الزكية
نبيا المنور وفاطمََ وحيدرُ
أحـــــــــــبــــــــــــــائي

ஐஐஐ

بالعين ** نورين
من نور الحبيب المجتبى وحسين أمامي
بدرين ** قلبين
أبعث من قلب عاشق لهم شوقي وسلامي
فديتهم خير الورى و ساجداً وباقرا
أحـــــــــــبــــــــــــــائي

ஐஐஐ

آمال ** و حبال
إيماني أمدها لجعفر الصادق واطيعه
هحال ** ع البال
كل شيعي شكر الله جعل من عندنا شيعه
شكرنا أيا رب القضا لكاضماً وللرضا
أحـــــــــــبــــــــــــــائي

ஐஐஐ

بسعود ** وورود
نستقبل سوا اسم الجواد بكل سعادة
والجود ** مولود
وياه ويظل يتبارك بهاي الولادة
وببنه الهادي هدى بقوا على طول المدى
أحـــــــــــبــــــــــــــائي

ஐஐஐ

أكرام ** كل عام
تصافحها يمين العسكري بجف الولاية
أعلام ** الأسلام
خفاقه تظل بالمهدي نبراس الهداية
فليستمع ماقدهم رغماً عليك انهم
أحـــــــــــبــــــــــــــائي

ஐஐஐ

الحيدرية
27-02-2008, 10:27 PM
أم الوفـــــــــــــاء
للرادود : الشيخ حسين الأكرف
والشعراء : نادر التتان , عبدالطاهر الشهابي
حسينية الولاية ، دولة الكويت
ذكرى وفاة أم البنين – جمادى الثانية 1428 هـ


يا بو فاضل بالوالدة نعزيك
يا بو فاضل ما نقدر نخليك
يا أملها .. محد إلها
====

يا بو فاضل أم البنين أمك فلا تهضمها
لو أن بمجلس تعزية وجودك يخفف همها
وأنا ما أدري بجثتك تقدر تقوم بدمها
عسى لو يم المشرعة نجيك وتحط ماتمها

يا بو فاضل ونخلف إحنا عليك
يا بو فاضل ما نقدر نخليك
يا أملها .. محد إلها
====

يا بو فاضل جنك تقول تذكرت مو ناسي
لــَجــِن بهاي الأمنية الصعبة جرحتوا إحساسي
أنا لو قلتوا بحسرة ليا الليلة الباقي براسي
بعد أي راس الباقي خمد هالعامود أنفاسي

أنا قولوا أمك ماتت تواسيك
يا بو فاضل ما نقدر نخليك
يا أملها .. محد إلها
====

يا بو فاضل ليلة وفاة أمك طلبنا نعيدك
ولا ندري إحنا بهالطلب هم وعذاب نزيدك
عجب شلون نصافحك وترد علينا نريدك !
بلا يمنى ولا يسرى بالله شلون نلامس إيدك

يا بو فاضل نرثيها لو نرثيك !
يا بو فاضل ما نقدر نخليك
يا أملها .. محد إلها
====

يا بو فاضل وتقول إذا ما جيت أنا عذروني
وإذا ردتوني الليلة أحيي الفاتحة خبروني
إلى هالساعة والعطاشى بخيمة ينتظروني
من يشيل بإيده السهم يا شيعتي من عيوني ؟

يا بو فاضل كل المحاجر ليك
يا بو فاضل ما نقدر نخليك
يا أملها .. محد إلها
====

يا صبر يا أم العباس .. يا ألم ساكن الإحساس
حشا ذايب .. بالمصايب
====

يا أم اللي انسكب جوده .. بصيرة وهامة وزنود
يا بحر وعلى حدوده .. تهامى لمنتهى الجود

أنا حاير بين إيثارج .. وأنا بين الصبر أحتار
وأنا طاير بين جراحج .. يا جبل شايل أكدار

يا صبر جاب الأحزان .. يا بحر جود وإحسان
حشا ذايب .. بالمصايب

يا صبر يا أم العباس .. يا ألم ساكن الإحساس
حشا ذايب .. بالمصايب
====

كل ما نذكرج نذكر .. مقالة بمدمع العين
ما أسأل عن أولادي .. أسايلكم عن حسين

إجى ينعى الناعي بالطف .. قضى واليكم مذبوح
وإجى قلبج ينعى وكادت .. على فقده تروح الروح

أبو سكنة وتاج الراس .. عسى يسلم لي يا ناس
حشا ذايب .. بالمصايب

يا صبر يا أم العباس .. يا ألم ساكن الإحساس
حشا ذايب .. بالمصايب
====

يا من كنتي للداعي .. وسيلة في الملمات
بـ اسمج لو توسلنا .. توافينا الكرامات

صدى ذكراج يداوينا .. يا حنان على الحسنين
فلا بجراح تخلينا .. قسم عليج بالحسين

إلى روحج صغنا نذور .. وإلى قبرج رحنا نزور
حشا ذايب .. بالمصايب

يا صبر يا أم العباس .. يا ألم ساكن الإحساس
حشا ذايب .. بالمصايب
====

الحيدرية
27-02-2008, 10:28 PM
قسماً بعطاياهــــــــا .. أبداً لن ننساهــــــــا
حسينيــــة .. سماويـــــة
========

نسيَ العد السنين .. ورمى الحزنَ الحزين .. وعلى هاماتنا .. سكنت أم البنين
عزفت إيثارها .. ألقاً في الآبدين .. فشربنا حبها .. نغماً ملء الحنين

لسناها .. نتناهى .. وبأمن ٍ وسلام ِ
بصباها .. نتباهى .. بوفاها المتنامي

تحدينا بها السحرا .. فأسكرنا بها العطرا
ويكفي أنها فينا .. تخط الحب للزهرا

هي قرآن الوفاء .. وزبور الشرفاء .. فكأن الله في .. دمها ألقى السخاء
فأتت من موتها .. تتقصى كربلاء .. ومن الأحشاء قد .. وهبت ألف لواء

أبدية .. وندية .. قمم الجود لديها
مددية .. و سخية .. عشق الطائي يديها

كساها الحب ألماسا .. فعاشت تكرما الناسا
وصارت أمنا حتى .. رأينا الكل عباسا
====
كتبت بالوداد الملاحم .. وتسامت مقاما
رفضت أن تنادى بفاطم .. لشعور اليتامى

من الرحم توصي أبا الفضل .. أجب زينب المرتضى قبلي
وكن خادم المجتبى واحرص .. على لفظ مولاي يا شبلي

ومت في الحسين .. أيا ولدي
وخاطبه دوماً .. بـ يا سيدي

وروى الدهر عنها حكايات .. لمعت بالوفاءِ
قصصٌ ما لها من نهايات .. عرفت بالولاءِ

فبعد التي خلت الموصى .. وفي بعدها كابد الغصة
أتت تكمل العطف في الدار .. وتحنانها يكمل القصة

وعاشت لزينب .. كأم ٍ حنون
وللحســنيــــن .. تـمد العيون
====
من الحياة للممات للأخرى .. سلامنا عليها وعلى الذكرى
يقول في يقين قوله الراوي .. قضت أم البنين تندب الزهرا

يقول أنها لم .. تكتفي من الهم .. ما هنا لها رقاد عين ِ
يقول حين تنعى .. لا تهل دمعة .. تذرف الدما على الحسين ِ

هكذا عاشت .. هكذا ماتت .. أغرقت عمرها بالأنين
في المعاناةِ .. في المواساةِ .. ما رأينا كأم البنين

كأنها دعت لربها الحاني .. دع الوفاة لي بحق أحزاني
إذا البتول في جمادة الأول .. بنفس يومها جمادة الثاني

حياتها وفاءُ .. موتها وفاءُ .. لن تمر مثلها عظيمة
شهيدة التفاني .. شمعة الزمان ِ .. ربة العطاء والكريمة

كلما عادت .. روحها جادت .. وافتدت آل بيت الرسول
إسمــها فـــاطم .. عشقها فـــاطم .. كلها لهفة ٌ للـــبتول

قسماً بعطاياهــــــــا .. أبداً لن ننساهــــــــا
حسينيــــة .. سماويـــــة
========

وكما ناحت سنين .. لمصاب الودجين .. ونست أبناءها .. بجراحاتِ الحسين
فزعت في قبرها .. بنزيف المقلتين .. ونست مدفنها .. بأسى المأذنتين

جرحوها .. ذبحوها .. أسفاً كم تتألم
ذهلوها .. قتلوها .. فمضت تنصب مأتم

أسالت دمعة ً حمرا .. وعادت تلعن الشمرا
قطعت النحر في الطف .. لماذا عدت سامرّا

لطمت منها الشعور .. وهنا لطم الصدور .. ونداها عجباً .. لمَ تفجير القبور
لمَ تدمير القباب .. لمَ تدمير الجسور .. أتخافون الضريح .. وقرابيناً تزور

عتباتُ .. عبقاتٌ .. فجع القلب عليها
فدعوني .. بشجوني .. أهبُ الروح إليها

ولو أرجعت أولادي .. لعادوا فادياً فادي
لنصر العسكري عادوا .. أعادوا نصرة الهادي
====
وقفت وقفة الأربعين .. وأتتها الركابُ
سألت عن دم المرقدين .. وأتاها الجوابُ

وما زال بشرٌ بلا بشرى .. بأحزانه ينشد الشعرا
علت لا مقام لكم فيها .. لقد صوبوا قلب سامرّا

فنادت بشجو ٍ .. على الطاهرين
حسيناً حسيناً .. حسيناً حسين

خرجت للمصاب الفجيع ِ .. خرجت للمزارات
صرخت من جراح ِ البقيع ِ .. ألماً للمنارات

أيا من تحديتم القادر .. وأفرغتم الحقد في عاشر
إلى جحركم حفنة ً عودوا .. وكفوا عن المشهد الطاهر

كفاكم عداءً .. كفاكم جنون
بآل الرسول ِ .. متى تؤمنون !
====
نصبتم العداءَ للمقامات ِ .. كفرتمُ بأوضح ِ الكرامات ِ
ترقبوا العذاب يا بني النار .. فيومكم على رؤوسكم آتي

ستشهدون ليلاً .. يستشيط ويلاً .. كلكم ستغرقون في الدم
ستشبعون قتلاً .. يا جناة ُ مهلاً .. كل ناصبيةٍ ستندم

أي إسلام ٍ .. خلف صدام .. ذاك إسلامكم في جهنم
كيفما شئتم .. وتجرأتم .. ستأنـّون والنار تعلم

وها هو المزار دام ممليّا .. بوافديه رغم أنفكم يحيى
وأنتم الذين صُرّعوا ناراً .. وقبل ناركم خسرتم الدنيا

فلعنة المذاهب .. أيها النواصب .. لعنة الصلاة والمساجد
وذي السماء تلعن .. وهي ذائدٌ عن .. حرمة الدعاء والمراقد

يومكمْ يومٌ .. هدمكمْ هدمٌ .. ستعود الفتاوى عليكم
جهلكم إنهب .. دونما مذهب .. غيرُ إبليسكم من إليكم !

قسماً بعطاياهــــــــا .. أبداً لن ننساهــــــــا
حسينيــــة .. سماويـــــة
========

حِـجت الناس بمقام .. سحر قلوب الحمام .. قصص زيارة ونذور .. جرت وشاع الكلام
صدقت أم البنين .. وفت عليها السلام .. قضت الحاجات وما .. صعب عليها مرام

طفت هموم .. مثل غيوم .. قضت ديون وملازم
شفت جراح .. هدت أرواح .. مثل هبوب النسايم

وجم قاصد نقل ليّا .. قصدها بنذر ٍ عليّا
إذا وفـّيت إلج أوفي .. وشاف الحاجة مقضية

طلبك ليها ارفعه .. وأملك لا تقطعه .. ولا خاب اللي اعتمد .. على أم الأربعة
في قدرها لا تشك .. يا من يهل مدمعه .. ترى من تهتف حسين .. صدى صوتك تسمعه

حســـــــــــــــــين .. حســـــــــــــــــين
حســـــــــــــــــين .. حســـــــــــــــــين
حســـــــــــــــــين .. حســـــــــــــــــين
حســـــــــــــــــين .. حســـــــــــــــــين

في حنينك .. في ونينك .. في نواعيك وعزاءك
يا محب قول .. أنا محتاج .. يصل بلطمة دعاءك

تعنيت إلها بشجونك .. بعد لا تغير ظنونك
وحق أم البنين اطلب .. وشوف القدرة بعيونك
====
مثل أم البنين شنريده .. أبد عليها يسهل
أبد الليلة ماهي بعيدة .. تجي لك ياللي تسأل

إلى الله بمصيبتها نتقرب .. باسمها نصيح الفرج يا رب
شفاعتها معروفة ما تخذل .. طبيبة ويظل الدوا مجرب

وحق اللي مرمي .. قطيع الوتين
حيارى على بابج .. يا أم البنين

كفو يالـ رفعت بكربلا الراس .. ولا بخلت على حسين
كفو ما قصر الغالي عباس .. ولا خاف على الإيدين

عقب ما سمعنا يا مظلومة .. عن الأربعة الـ صبغت الحومة
تأكدنا من قلبج يحبنا .. ولا ينسى محروم ومحرومة

وقطع الأيادي .. وفضخ الجبين
حيارى على بابج .. يا أم البنين
====
نزورج إحنا من بعيد ونتودد .. ونرسل التحية منّـا للغرقد
لقبرج الجريح ونخبر ترابه .. إلج يا وافية في كل قلب مرقد

يا هاللي من سعينا .. عدها واندعينا .. فزنا بالمعزة والكرامة
شيومة ما تردنا .. والراوية عدنا .. إنتي رحمة الله للقيامة

حاضرة وسمعي .. كل قلب يدعي .. داوي القلوب وعرفي اللي فيها
هاذي نخوتنا .. هاذي دعوتنا .. هاج العيون وكشفي اللي بيها

نذرنا في القلب وانتي تسمعينا .. وبالنظرة عرفتي والله شالـ بينا
حوايجنا في إيدج إحنا عنـّاية .. ولا ظني في هالليلة تخيبينا

نخينا وانتظرنا .. عالزمن صبرنا .. مثلج إحنا كل دمعنا لحسين
وإذا عشنا نتعذب .. كل سلوتنا زينب .. لكن لصبرها نرتفع وين

كلنا في حاجة .. يرقب علاجه .. كلنا من قلبه يبعث نحيبه
هذا يتألم .. هذا شايل هم .. هذا ما عنده هذا بمصيبة

قسماً بعطاياهــــــــا .. أبداً لن ننساهــــــــا
حسينيــــة .. سماويـــــة

========
====
==

الحيدرية
27-02-2008, 10:30 PM
الدمـــــــعة المحرومــــــــة
للرادود : الشيخ حسين الأكرف
والشعراء : عبدالله القرمزي , نادر التتان , عبدالطاهر الشهابي
مسجد فاطمة الزهراء (ع) ، مدينة حمد ، مملكة البحرين
ذكرى استشهاد فاطمة الزهراء (ع)
جمادى الأولى عام 1428 هـ


======
الموال
======

أكتب في قلبي فاطمة وأهجر زماني
وأتبع خيالي ودمعتي ولهفة جناني
طير بحنيني ومن أحنّ أترك مكاني
وغير البتولة متجه ما ليّا ثاني
أسكن مصايبها وأظل مجروح أعاني
أجمل ألم وأقدس حزن يحمل معاني

أسكن ضلعها اللي تكسّر .. وتهشم وحب قلبي يكبر
أسكن لطمها اللي تعسّر .. أجرع عذابي وشوقي يكثر

من يدري معنى فاطمة شنهو في عمري
من يدري نيران الضلع شنهي في صدري
غير العليم بحسرتي ما ظنـّي يدري
هوّه اللي يقبل لو أموت بحزني عذري
ما بإيدي أذكر فاطمة وما يفنى صبري
مو بإيدي لو صرت أنتحب ودموعي تجري

لو أقضي كل عمري أقاسي .. أم الحسن تاج على راسي
يا دنيا من دوني المآسي .. بس الضلع ماخذ حواسي !



======
القصيدة
======

ضلعكِ المكسور ضلعي .. دمعكِ المحروم دمعي
وحنيني يعتلــي .. مثلما حنّ علــي
========

للأم قلبٌ .. فوق اللغاتِ .. بالعطف ضاهى .. كلّ الحياةِ
أعطيت أماً .. مثل الصلاةِ .. كانت مناراً .. للأمهاتِ

يا قلباً .. طما حباً .. على مر الفصول
فيا دنياً .. أفيدينا .. وحق الضلع قولي
هل نبكي .. إذا نحكي .. على بنت الرسول
أم الذكرى .. ستبكينا .. على أم البتول

شمـــــوع .. دمـــــوع
حنيـــــن .. يضـــــوع

أمّ التي قد .. لاقت رزايا .. أعني خديجة .. مرسى التحايا
لما دنت من .. حين المنايا .. كانت لديها .. بعض الوصايا

يا طــه .. تقصــاها .. فوعد الموت قد حان
تحيّنها .. وخذ منها .. كلاماً فاض وجدان
توصيكَ .. وتنبيكَ .. وفي القلب رجاءان
معاً نتلو .. وصاياها .. وكل الكون آذان

جـــــروح .. تلـــــوح
عـــــذاب .. يـــــفوح
====
خديجة ابنة المـُـنزل .. حكت شيئين للمرسل
سأروي لكـمُ الثاني .. وأنـهي القولَ بالأول

تلوّت حياً .. وقالت له .. فؤادي يخاف يا ناظري
فدع فاطمة .. تقول الذي .. يـُهيج الحياء في خاطري

وللهادي .. قالت الزهرا .. يا أبي أمي .. دمعها يجري
فأمّنها .. برداءٍ من .. عندك امنعها .. وحشة القبر ِ

أجاب المرسلُ الزهرا .. وأعطاها الردا فورا
فَسُرّت أمها لمّا .. أتتها البنت بالبشرى

وعند الوفاة .. لتكفينها .. أعد النبي ذاك الردا
فأوحى الأمين .. لمحبوبهِ .. بأن الرداء عند السما

مـــن الله .. هاكَ يا طــه .. كفــن الجنـّات .. فكفــنها
لها شأنٌ .. في السماوات .. ربكم يدري .. ما أتى منها
====
وفازت خديجة بالكفنين .. ولكن أهل حازت الخاطرين ؟
سمعنا معاً طـُلبة ً واحدة .. لنسمع معاً أول الطلبتين

ففي بدء الوصايا أجرت الزفرة .. أشارت وبعينيها على الزهرا
وقالت هذه يا سيدة العترة .. بها أوصيك لا تجري لها عبرة

لا يغضبها .. أحدٌ بعدي
لا تقربها .. لطمة الخدِ
لا ينهرها .. صوت مخلوق ٍ
كم غالية ٌ .. فاطمٌ عندي

ويا ليتها قد رأت ما جرى .. على بنتها بعد خير الورى
أتدري بضلع البتول انفرى .. أتدري الجنين ارتمى بالثرى

أتدري رُوّعت من دون أسبابِ .. أتدري أنها لاذت ورا البابِ
أتدري حملها ملقىً بأعتابِ .. وأدمى صدرها المسمارُ كـ النـّابِ

من يخبرها .. بأسى الدار ِ
والهجمة والـ .. ظلم والنار ِ
من يخبرها .. عن حمى الجار ِ
يا حسرتها .. ربّة الثار ِ

ضلعكِ المكسور ضلعي .. دمعكِ المحروم دمعي
وحنيني يعتلــي .. مثلما حنّ علــي
========

حيدر يا عيني .. بفقد الأحبّة .. يا ساعد الله .. هالليلة قلبه
يذبّ العمامة .. ودمعه يصبه .. وجم مرة بيها .. قلبي يذبّه

في عمره .. على الزهرا .. من الدنيا وعجبها
هالعمامة .. عن الهامة .. ثلاث مرات يذبها
وهالليلة .. نعددها .. ونسايل عن سببها
في كل مرة .. نهل عبرة .. على قلبه وقلبها

صبـــــور .. غيـــــور
وأســـــاه .. يفـــــور

شالـ معنى يبقى .. حاسر ولينا .. ويوم الـ رماها .. شحال المدينة
محتارة تحمل .. سقطة جنينه .. لو هالعمامة .. الله يعيــــنه !

في الأولى .. حنا طوله .. خبر طيحة حشـاها
وعلي راجع .. من الجامع .. خطف روحه أساها
وعاينها .. ودنا منها .. والعمامة رمــــاها
دحاجيني .. وكلميني .. وحق يا زهرا طـــه

جريـــــح .. ذبـــــيح
ينـــــوح .. يصـــــيح
====
وهاذي المرة الأولى .. وثانيها أشد وأقسى
علي جالس في محرابه .. يداوي بالدمع نفسه

وإجى له الحسن .. وأخوه الحسين .. يتم في يتم دمع ينهمر
بعجل يا علي .. بعجل يا علي .. ترى فاطمة عطتك العمر

تيتمنا .. متنا في همنا .. الله يرحمنا .. راحم الدمعة
بعد أمنا .. يا كثر غمنا .. واحنا في دمنا .. ونـّة البضعة

وقف حيدر على طوله .. وذب عمامته عنـّه
تخيل وقفته مايل .. جبل متزلزل بحزنه !

صدق فاطمة .. خذتها السما .. يا طول العنا ويا موت المنى
إلى الله الأمر .. وأنا بلا صبر .. يا ليت الأجل أخذني أنا

تصورها .. حالته بمرها .. روحه تعذرها .. لو مضت عنه
وقع قلبه .. قبل العمامة .. ودمعه يتهامى .. والصدر ونـّة
====
علي في ثلاث المحن يحتضر .. لأنّ الـ جرى ما لقى له صبر
رمى في ثلاث الشدد لبته .. وثالثها يوم استوت بالقبر

تخيل فاطمة قدامه ملحودة .. صبر شنهو اللي تحمل هالأسى حدوده
تصور دمعه الجاري على خدوده .. وريحانة محمد صوبه ممدودة

يا بنت النبي .. وداعة الباري
يا أجمل حلم .. ساكن أفكاري
سلميلي على الـ .. مصطفى وروحه
وعليج العفا .. والله يا داري

عمامة علي هالـ تهز السما .. يهزها على راسه فقد فاطمة
عمامة علي وانتَ تدري بعلي .. يا حسرة صفت هالمسا مهدمة

عجيبة هاللي يمشي وروحه بإيدينه .. ما يتحمل تروح الزهرا عن عينه
مثل ينضرب فينا ضربة يمينه .. على هاي المصيبة الله يعينه

يا عمامة علي .. قومي يا عمامة
قومي من الثرى .. وزيني الهامة
بعد اللي فقـ .. ـدته بوجع قلبه
وصار على المحن .. يمشي قدامه

ضلعكِ المكسور ضلعي .. دمعكِ المحروم دمعي
وحنيني يعتلــي .. مثلما حنّ علــي
========

زهراءٌ دينٌ .. زهراءُ قدرة .. علمٌ وفيهِ .. ثقل المجرة
أوّل فكر ٍ .. يُنجب ثورة .. يصنعُ روحاً .. في الناس حرة

إسلامٌ .. على الأرض ِ .. وجسرٌ للسماوات
وتحريضٌ .. على الرفض ِ .. إلى جور الحكومات
قرآنٌ .. رســـاليٌ .. لقد مـــاتوا وما مـــات
هيَ الزهرا .. دمٌ يجري .. لكسر المستحيلات

جـــــهاد .. رشـــــاد
نضـــــال .. ســـــداد

أم الإبـــاءِ .. بنت الرسالــة .. ثورة ُ علم ٍ .. ضد الجهـــالة
طهرٌ وحلمٌ .. حتى الثــُمالة .. نورُ المعالي .. صوت العدالة

الزهـــرا .. قوانــــينٌ .. على كل القوانين
ومنـــهاجٌ .. ودســــتورٌ .. لكل الفاطميين
عارضنا .. مع الزهرا .. لحفظ الشرع ِ والدين
وجئناها .. تربينا .. على ذات المضامين

وشـــــاح .. سمـــــاح
إبـــــاء .. كـــــفاح
====

الحيدرية
27-02-2008, 10:32 PM
على أسّ ٍ من التقوى .. دروس الرفض تعطينا
فهـيّا نقـــرأ الزهــــــرا .. إذا كنـّا مجدينـــــا

لقد كسروا .. لها ضلعها .. لتحملنا ضلوع السور
لقد أوجعوا .. لها عينها .. وأحيَت بنا معاني النظر

مفاهيمٌ .. كلها الزهرا .. بل أصولٌ للـ .. إحتجاجاتِ
سمعناها .. ما وعيناها .. فلنعاودها .. بالقراءاتِ

بإسم الله مبداها .. وهذا أول الرفض ِ
وكل الدين مبناها .. وليس الأخذ بالبعض

كتابُ السما .. لها قائدٌ .. ومنهاجها كلامُ النبي
ولم تدّعي .. رؤىً غيرها .. وهذا بها من الأدبِ

لها إرث ٌ .. لم تساويه .. برسول الله .. على رتبة
ولو يمضي .. عنه قد تسلو .. حينما تبقى .. عزة الكعبة
====
نعارضُ نحن إلى المنتهى .. معارضة ً للأعادي بها
نعارضُ لكن على خطها .. وليس المعارضُ كيف اشتهى

إلى الرفض أصولٌ واعتبارتُ .. وللحريةِ الحمرا مساحاتُ
وللناس اجتهاداتٌ وآراءٌ .. وللإسلام ِ أحكامٌ وآياتُ

همّ فاطم ٍ .. حفظ إسلام ِ
رغمة حرقةٍ .. رغم آلام ِ
قد صاغت لنا .. درب إصلاح ٍ
فيهِ قاومت .. كل إجرام ِ

معارضة ٌ نحن من فاطمة .. وليس لنا بعدها كلمة
ففاطمة ٌ لا تحابي الورى .. كما لا تحابي هوى الأنظمة

من الزهرا ومن كان مع الزهرا .. مع الزهرا عليٌ يحسم الأمرا
مع الزهراءِ مقدادٌ وسلمانٌ .. وعمارٌ وتلك الصحبة الغرّا

الزهراءُ في .. رفضها قائد
ما زال بنا .. ضلعها صامد
روحٌ عطـّرت .. وجه دنيانا
فلنحيا بها .. جسداً واحد

ضلعكِ المكسور ضلعي .. دمعكِ المحروم دمعي
وحنيني يعتلــي .. مثلما حنّ علــي
========

كل ما تحول .. عيني على جاري .. همت بشعوري .. ليلي ونهاري
للزهرا أرحل .. وآنا على داري .. عالباب ودمعي .. بالبسمة جاري

أتذكر .. مشاعرها .. عطوفة شقد على الجار
توصينا .. على الجيرة .. قبل منزلها والدار
عملاقة .. في طيبتها .. نبع حنية وإيثار
تفرحني .. تبجيني .. وأظل بالزهرا محتار

صفـــــات .. عظـــــات
تشـــــب .. حيـــــاة

جم جار إليها .. جن يروي ليّا .. ويقلي فاطم .. كانت سخية
ما شفنا منها .. ذرة أذية .. ما تخطى وتقول .. حقك عليّا

من ينسى .. مواقفها .. حرام يمسها نسيان
ذهب فاطم .. ذهب وأغلى .. مثلها تعذر إنسان
ما توقف .. عطاياها .. كريمة وكتلة إحسان
مثل فاطم .. في هالدنيا .. محد حنّ على جيران

حنـــــان .. أمـــــان
لكـــــل .. زمـــــان
====
رؤوفة فاطمة تخيل .. تحس بالجار وما تغفل
قبل مشربها والمأكل .. تمد نظرة عليه أول

ظمية تعيش .. وتروي العطيش .. تغذي الـ يجوع ولو تنحرم
تعين وتجير .. وتكسي الفقير .. تحن عالحيارى لو تنهضم

عن الجيران .. ليلة ما نامت .. قبل يحسون .. بكل طمأنينة
تداريهم .. تسأل عليهم .. كل ألم بيهم .. عدها تسكينه

وإذا تدعي بصلاة الليل .. تشيل الدعوة ليهم شيل
يا رب جيراني تحرسهم .. من الحرمان ومن كل ويل

تداوي العليل .. تعز الذليل .. تزور القريب تزور البعيد
تظل تستضيف .. قوي وضعيف .. وكل ما تذوب عطفها يزيد

تهل رحمة .. جنها تتوزع .. عاللي يذكرها .. وعاللي ينساها
قلب حاني .. عطفه جنـّاوي .. كل قلب حقه .. يبقى مرساها
====
وأسايل بعد هالشعور الرهيب .. من اللي سمعها تبث النحيب
من اللي يحس بيها وقت الألم .. من اللي حضرها وضلعها خضيب

كأني بهالمصيبة تنصت آذاني .. سمعت الزهرا قالت ربي يا حاني
عسى اللي شفته في داري من أحزاني .. أبد ما يعتري في لحظة جيراني

يا ربي أبد .. لا تراويهم
لو جرحي دوا .. خل يداويهم
وعليّا بلاوي .. الزمن صبها
واحرسهم إلي .. من بلاويهم

كأني بحشـــاها يهلّ الجنين .. ودعوتها يا رب وقلبي حــــزين
تراعي اللي صوبي وتمده بصبر .. أخاف أزعجه بصيحتي والونين

عظيمة فاطمة ما حد يساويها .. رهيبة فاطمة حتى مآسيها
جريحة والجرح يشفى في طاريها .. شهيدة والعمر كله بأياديها

يا زهـــــراااا .. يا زهـــــراااا .. يا زهـــــراااا .. يا زهـــــراااا
يا زهـــــراااا .. يا زهـــــراااا .. يا زهـــــراااا .. يا زهـــــراااا

========
====
==

الحيدرية
27-02-2008, 10:34 PM
الافشدد حيزيمك للموت ترجل
ليلة العشرين من رمضان لسنة 1428هـ-2007
مأتم بن سلوم – المنامة -البحرين
الشاعر : حسين المادح
الرادود: مهدي ملا حسن سهوان

الافشدد حيزيمك للموت ترجـــــــــل
فأن الموت لأقيك ولا محال ترحـــــل
فلا تجزع من الموتِ بواديك إذا حــل
فكل في غداً فوق رؤوس الخلق يحمل

فلذ أنت بحيدر ووالي الليث حيدر
وكن روحا كحيدر

كما أضحكك الدهرُ بيوماً يتحول
كذاك الدهرُ يبكيك فتنهدُ وتنحل
فخذ زادك تقواك ودرباً يتأصل
وبسم المرتضى حيدر للهِ تبتل

خضيبُ الشيب حيدر بمحراب معفر
إلا فالله أكبر

شعاعاتُ خيوط الفجر في العالم تســـــــطع
وصوت ضح في الإرجاء بالصرخة يسمع
أذان شامـــــخ يخــــترقُ الإذن ليرفــــــــع
فقـــــد فـــزتُ ورب البيتِ بالجنة مضجــع

فتلك روح حيدر ولاء يتفجر
إلى الله ويثأر

الحيدرية
27-02-2008, 10:36 PM
تـَنـَزَّلُ الملائكه
ليلة 21 رمضان 1428هـ - 2007م
موكب عزاء السنابس الموحد
للشاعر : عبدالطاهر الشهابي
للرادود : مهدي سهوان



**********************
في الليلةِ المباركه تـَنـَزَّلُ الملائكه
نادبة ً بالحزن ِ ياعلي
**********************


عليٌّ كلْـــمة ُ التقــوى هوَ التأويلُ والفحوى
صراطُ اللهِ في الحشر ِ غـدًا من كفِّّهِ أ ُروَى
أ ُواليــه أ ُواليــــــهِ أ ُعادي مـــن يُعاديهِ
وروحي بسمِهِ تحياِ وقلبـي هائــــــمٌ فيهِ

عليٌّ أنـــتَ قــــرآنٌ حكيمُِ الآي ِ والذِّكْر ِ
وأنتَ سورة ُ النصر ِ وأنـــتَ ليــلة ُ القدر ِ
أوالي فيكَ ياحيدرِ نبيَّ الخالق ِ الأطهر
وقــــرآنًا وفرقـاناِ ومافـــــيهِ غدا يُذكَر

لِمالا أعشقُ الكرارَ... والكـــرارُ يهــواني
صغيرًا في حشا أمِّي عليٌّ كانَ يــرعــاني
فبالعشق ِ تــروِّينيِ وبالحبِّ تغــذ ِّيني
تُهدِّيني بــــذكـــراهُ ِ وبالإســـم ِ تسليِّني

**********
فوقَ الجبهه في لحظِ العين ِ في عمق ِ القلب ِ مكتوبٌ حيدر
في الوجدان ِ فوقَ الأكفــان ِ بيـــــنَ التربان ِ مكتوبٌ حيدر

حبلٌ للرحمن ِ موصولٌ بالإيمان ِ
لم يقطعْهُ دهرٌ اونزْغ ٌ للشيطان ِ
قتـَّالُ الأوثان ِ كرَّارٌ في العدوان ِ
نورٌ بل آياتٌ في سورة ِالرحمن ِ

بالكرَّار ِ يسهُلُ الأمرُ يُكتـَبُ النصرُ قـُل واعليَّاه
بالكرَّارِ يُعــرَفُ اللهُ يُعرفُ الدينُ قـُل واعليَّاه

تغفو الشمسُ عنا والطـــهرُ نورٌ ساطع
تغفو النــاسُ ليلا ً وهوَ الســـجَّادُ الرَّاكع
فلتشربْ تقــــواهُ يامَن تهوى ذا الشافع
هذا وعـــــــدُ الله ِ هذا الـــــدواءُ النــافع

**********

عليٌّ ســيِّــدُ الأكوان ِوالبــرايا
عليٌّ قــــائدُ الإسلام ِ والرعايا
عليٌّ هــازمُ الأحزاب ِ والغوايا
لهُ كلُّ الولا في النصر ِوالبلايا
على منهاجِهِ ل ا أرهـــــبُ المنايا
ومن أكوابـِـهِ أستلهـــــمُ العطـايا

**********************
في الليلةِ المباركه تـَنـَزَّلُ الملائكه
نادبة ً بالحزن ِ ياعلي
**********************


عليٌّ المرتضى واقع عليُّ الحــاسمُ القاطع
صــفاتُ اللهِ يحويها عليُّ الخــافضُ الرافع
لهُ في دهرِنا شيعهِ بحسن ِ الفعل ِموصوفه
لهُ جنـــدٌ وأنصــارٌ ِ لدَحر ِ الظلم ِ مصفوفه

هُمُّ العبَّادُ فـــي الليل ِ تراهمُ رُكـَّعاً سُجَّــدْ
وسيماهُمْ على الوَجهِ وأعــــمالٌ لهم تـُحمَدْ
عليُّ الطهرُ ربَّـــاهمِ على الإخلاص ِماضُونا
على منهاجـِه سارُواِ وبالمكـــــتوب ِراضونا

غد ًا للمصطفى جيران تطوف حولهم ولدان
ويُعطـــيهم إذا ســـألوا كـــريمٌ مُنـعمٌ رحمن
نقيَّاتٌ ســرائــرُهـُـم ِ ومافـي قلبهـِـم عللُ
على سُرُر ٍ مضيئاتٍ ِ هنـــيؤونَ بما عمِلوا

**********

في خلدٍ في ماءٍ مسكـوبٍ طـَلح ٍ منضود ٍ في سِدرٍ مخضودْ
يحيَونَ في رَوْح ٍ، رَيحان ٍ كَـــرْمٍ ، رُمَّان ٍ في ظِلٍّ مــــمدودْ

جندُ اللهِ يبحثْ عنهــم مولانا القائم
همْ قومٌ لايعبثْ فيهـــم إبليسُ الواهِم
حُفَّاظٌ للذكـــر ِ يَخشـَونَ اللهَ العــالم
عُبَّادٌ زُهَّــــادٌ يهْوَوْنَ النصرِالدائم

ماأحلاهم عندَ الأسحــــارِ هم في استغفارٍ يتلــــونَ القرآنْ
ماأقــواهم عنـــدَ الهيجاءِ أســـيافـًا تفري هاماتِ الشيطانْ

مَن قالوا ياحيـــدر حقـَّــًا ليسـت قِشريَّه
أرواحٌ تهـــــــواهُ أبطــالٌ كـــــــرَّاريَّه
همْ أنصارُ المهدي والعتــرةِ المهــــديَّه
مافيهــــــــم للظلم ِ روحٌ إستســــلاميَّه

**********

أراهــــم أنجمـًا كالدَّّر ِّ في السماءِ
كرامًا ترتقــــي مـــــنابر ِ الضياءِ
يصلُّــــونَ على المختارِ في الدعاءِ
يتوقــــــونَ إلى المهــديِّ بالــــولاءِ
ليُــــــبدُونَ الفِدا في ســـــاعةِ الفِداءِ
ويُهدُون الدِّمـــا في العهدِ بالــــوفاءِ

**********************
في الليلةِ المباركه تـَنـَزَّلُ الملائكه
نادبة ً بالحزن ِ ياعلي
**********************

قعد فـي ليلــــــة اوداعه ألـم في هامتــــه يشتد
أونظراته علـــى اولاده تطالعــهم ولا تـــــرتد
يخطَّــارالقلـــب عنـــدي وصايــــــا ليـكم الليله
إذا وسـط القبـــر جسمي حصل ياولادي تنزيله

حسن يابو الفضل يحسين تعالـــي يمِّــي يازينب
مصايبــكــــم بعـــد فقدي عليكم بالكـــدر تنصب
كأنـَّـه يشـرح الـْيجـــري بعــــد عينه على اولاده
أوجسمه امن الألـَم ذاوي يهِزْ راسه اعْلى لوساده

كأنها ارتجتِ الجـــدران من اوْنينه وســـط داره
يفصِّــــل حالـة ايتــــامه أويوصيهم علــى جاره
لـَتِنســون الفقـــير ابيوم فلا ايْبيت ابألـَـــم جايع
حقــوق البــــاري أدُّوها ترى الله شاهد اوسـامع

نزيف الدمْ خطف لونه أولعصابه علـــى اجبينه
انقطع وصله من الدنيا اوقريب ايغمُّضِ اعيونه
مصايبــكم يــــــأولادي ينسِّـــي جــرحي لاهِبـها
يعتره ما أبَـــــد يقــــدر أحد يحمـــل مصــــايبها

بعــد ما ينقــــبر جسـمي الحســن بالســـم يقتلونه
أوفي طف كربلا لحسين بني اميَّـــه يذبْحــــــونه
وابوفاضـــل بلاجفَّيـــن على الشاطي يظـــل عافر
أوزينب تصبــح ابغربه واسيره اوْيا العدى اتسافر

**********

ضجّت لولاد يابويه يكفي إرحــــم أحوالك حالك يفجعنا
لاتتحــــــرك دمَّك يتقطَّر من راســك يفتر لمَّا اتطـالعنا

قال ابحســـره بنتي والمـدمع منَّــــه هامل
إختاري ابهالإخــوه منهـم يازينـــب كافل
قالت كلهم ذخـــري كلهم حمََّـاي اوفاضـل
لكنِّــــــي يابـــــويه هاللي اخترته بوفاضل

صاح الكرار يبني ياعبَّاس إتقــرَّب يمِّي عطنـــي يَمينك
هذي إختـــك عندك أمــانه إحرص عليها واحفظها ابعينك

خلَّى جفـَّه ابجفها واشتعلت نار الإحساس
لاتتخلَّــــى عنــها إختــك زينـب يـــاعباس
قال ابشـر يابـويه قولك عالعين اوعالراس
ماأتركـهــــا والله وابصـدري ذرَّة أنـفـاس

**********

حيـــــــن المنيَّه مد رجله اورشَح جبيـنه
الحُسيــــن ابيَسرِته والمجتــــبـى ابيمينه
اوغمَّض نظـــــرته اومنَّه سكــــــن ونينه
والى الباري ارتحل هالجوهـــــره الثمينه
والحـــــــورا تندبه يابــويه يالســـــــفينه
لخلِّـــي دمعتــــــي فـــوق الوجـِنْ هتيـنه
اوتنحــاب انسمــع من مكــــه والمــدينه
أوصرخه ياعلـــي من فاطمه الحـــزينه

**********************
في الليلةِ المباركه تـَنـَزَّلُ الملائكه
نادبة ً بالحزن ِ ياعلي
**********************


رحيلك زلــزل ايَّامي يبويه اونحَّلِ اعظامي
أعيش ابظلمه يانجمي والاقي ضيعة احلامي
أريدك تاخــذ ازمــانيِ اوتبقــــى يالأبــــو ليَّه
أوتحرس زينب ابعينكِ يبويه أوتنظر اشـْبــِيَّه

نهــــاري آه اولـيلـــي آه يعـــزِّي اوضيعتي ابليَّاه
يحصني اللي رحل عني ولاخَـــــذ دانـَـــته ويَّــاه
طعنـِّي ابخنجر افراقهِ رماني ابنبلةِ امصابه
أوخلَّى موحشه داري ِ أومَدميَّه من اصوابه

يـبـويـه لا تجـافـيــني أوخفف لوعتي اونحبي
يليته ايفارق اضلوعي أوخلـفـك ينـفجـع قلبـي
يحِمْلون النعَشْ وآنا ِ على حسراتي محموله
ينـَزلوك ابقبر وآناِ وسط أحزاني معلوله

**********

بويه الغالي حيَّرني أمرك يالعالي قَـــدرك ياللي ماأنساك
دارك تسأل وحشه بغيابك واعْمامة ْراسك يذهلها فرقاك

والحسن باحـــزانه يبجي اويتجارى دمعه
واحسين ابصيحاته يلطــم من هـمِّ الفجــعه
ياللي كنتَ الشمعه وانخُمْدَت هذي الشمعه
مظلم دهري اعْليَّه بعـدك يانـور الشِّــرعه

من للمحتاج لويسأل وينك يشتاق الـْعينك يالجودك سيَّال
حسره سافر كهفِ اليتامى سور الأيامى إلـقـــَبره ميَّال

وانبيِّت بويـه اشلون من دونـك هذي الليله
لوسايلـني سيــفــــك يالمرتضى شحجي له
حسرة ْ قلــبي حزني من قلبي منهو ايشيله ؟
انهاري غابت شمسه ليلــي انطـفـى قنــديله

**********

أنـــا زينـــب أنــا ياحيـــدر اليتـــيـمه
مصيـبه فـاجعـــه فـي مهجـتي مُقيـمه
هظيمه امن الدهَر يابو الحسن هظيـمه
تخـلِّـي زيـنـبــــك والدنـيا مــو رحيمه
أوتــدري يـالأبــو من عصبةِ الجريمه
شقاسي اوشحتِمِل فـي كـربـلا الأليـمه


**********************
في الليلةِ المباركه تـَنـَزَّلُ الملائكه
نادبة ً بالحزن ِ ياعلي
**********************

الحيدرية
27-02-2008, 10:38 PM
أيها الطـــالـــبُ بالــــدمِّ المُطهَّرذكرى استشهاد الزهراء (ع)لعام 1428هـ _ 2007مللشاعر : عبدالطاهر الشهابيللرادود : مهدي سهوان




أيها الطـــالـــبُ بالــــدمِّ المُطهَّر
غائبٌ والجدَّة ُ الزهراءُ تـعــصَر
غائبٌ والضلعُ خلفَ البابِ يُكسَر
وحُسينٌ في عــــرا البيدا يُعفـَّــرْ

غيْبة ٌ طالت وطالتْ تـُسجِرُ الأحشاءَ نارا
فمتى تظهـــــــرُ فينا كـــــم سألناكَ مِرارا
ولنا في الدهر ِ ثــأرٌ وحُــرِمناهُ اصطبارا
أوَ ما آنَ ظهــــــورٌ يُزهِرُ اليــومَ المَسارا

لكَ طفلٌ خرَّ من جوفِ الضياء ِ
ورضيعٌ غــــالهُ سهمُ الشقـــاء ِ
لكَ مذبــــوحٌ بلا قطــــرة ِ ماء ِ
وضلوعٌ كُسِّرَت فـــوق العراء ِ

لكَ شعبٌ يتلــــوَّى في ظـــلامٍ وعناء ِ
قمْ لهُ أنتَ أبـــــوهُ والمُعيــنُ في البلاء ِ
وكفاهُ منكَ وجـــهٌ نورُهُ وحـيُ السماء ِ
قم لِتُحيي كلَّ مَيْتٍ كم سنـَهنى باللقـاء ِ

مانسِيتُ الثـــأرَ لا أنسى الوُعودا
حقّ ُ أمِّي لم يــزل غضـَّــًا جديدا
والذي خرَّ على التــــربِ شهيـدا
في خيالي لم يزل فـــردًا وحيـدا

لكَ ياشعبي العـــزيزُ كلّ ُ شوقي وودادي
لم تغِبْ عنِّي بيــــوم ٍ أيّهـــا الثأرُ المُنادي
أيها الشعبُ اصطبارًا فأنا للشعـــبِ فادي
سوفَ آتيكـــــمْ بحق ٍّ وانتصار ٍ في البلاد

عبد محمد
27-02-2008, 11:20 PM
مشكور وما قصرت

Dr.Zahra
28-02-2008, 03:08 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وأهلك أعدائهمأجمعين ،،،

اللهم صل على الصديقة الطاهرة فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسرالمستودع فيها عدد ما أحاط به علمك وأحصاه كتابك ،،
السلام على أم الشهيد بكربلاء
السلام على أم الملقى في الهيجاء
السلام على أم المخضّب بالدماء
السلام على أم الشهيد المحروم من الماء
السلام على أم الصريع على الرمضاء
السلام على ذات أعظم بلاء
السلام عليك يا سيدتي ومولاتي يا فاطمة الزهراء
السلام عليك يا أبا عبد الله وعلى الأرواح التي حلت بفنائك
***
اخيتي الكريمه مجهود جبار في ادامة القريحه الحسينيه
هل لي ان اشارككم الثواب اخيتي في الله

http://al7osiny.com/up/uploads/d97500be38.gif
http://al7osiny.com/up/uploads/f62184d273.gif (http://al7osiny.com/up/)

Dr.Zahra
28-02-2008, 03:12 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وأهلك أعدائهمأجمعين ،،،

اللهم صل على الصديقة الطاهرة فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسرالمستودع فيها عدد ما أحاط به علمك وأحصاه كتابك ،،
ملا باسم الكربلائي
الاديب جابر الكاظمي
انت ثاري وثار الله ياامامي×× انت ثاري وثار الله ياامامي
::اقول انا اعشقت نهج الامامه.. تشب من كل كتر نارالملامه..::
صحت كل واحد ودينه وغرامه.. واناسبط النبي ديني وغرامي..::
××× ××× ×××
يعشقون الغوالي على النوايب يعبيعون الهن الحب والمواهب.. وعليهم محد يلوم ويعاتب ..::اريدالماسمع يسمع كلامي..::
××× ××× ×××
ليش امن احب ريحانة محمد ..علي من كل كتر الاسياف تنتب..::وبعضهم صاروايسموني مرتد بسبب حبي لبواليمه وهيامي..::
××× ××× ×××
التفسق عدهم يسموه ثقافه .. والفاسق يجرون انحرافه..:: وشعايرنا يسموها خرافه وعلينا مسدده سهام المرامي..::
××× ××× ×××
اذاعندك شخص مثل ابوالاكبر.. بذل من اجلك ومن اجلي منحر..:: ايدلينااردعشقه وبيه افخر وصيرن عنك وعنه محامي..::
××× ××× ×××
وحق رب الرفع هاي السماوات ..مثل سبط الرسول تشوف هيهات..::محبة تصفي درب البشروالذات اوصب ريحا... وصفابريحانة الهادي اعتصامي..::
××× ××× ×××
ارفعت صوتي وصحت ياعلة الكون..يظل قلبي الك يحسين مرهون..::ضميري انت والمهجه والعيون وانته مبدأي وانته ختامي
××× ××× ×××
انت ثاري وثار الله ياامامي
وطبعا بداية كل مقطع من كلام الملاباسم اللي يقوله ايه وهلا هلا و..؟؟
بس اناموكاتبتهم انتو تعرفون الملاباسم حماااااس

http://al7osiny.com/up/uploads/d97500be38.gif
http://al7osiny.com/up/uploads/f62184d273.gif (http://al7osiny.com/up/)

الحيدرية
28-02-2008, 03:26 PM
مشكورة على مرورك اختي

وطبعا يمكنك الاضافة

واي طلب انا بالخدمة

الحيدرية
28-02-2008, 03:31 PM
لهُـــمْ ولائي وفِدائيذكرى استشهاد الزهراء (ع)لعام 1428هـ _ 2007مللشاعر : عبدالطاهر الشهابيللرادود : مهدي سهوان
لهُـــمْولائي وفِدائي ودمائي وكلُّ حبِّي واشتياقي وانتمائيهُم جُمَلُالطهر ِوآياتُ البهاء ِ هم مرجعيَّاتي وهُمْ أهلُ الوفاء ِكالسيِّدِالروح ِ خميني ِالعطاءِ والسيِّدِ المَولى عليِّ الخامنائيوإبنُسيستانَ عليُّ الكبــرياء ِ يحفظهُ اللهُ من الجور ِالعِـدائيومَـــن تعدَّى على شخصيَّة ٍ منهــمُسوفَ يلاقي الجزا منربِّنــا يُحطـمُفـَذاتـُـهُمْ في السما عــالِية ٌ تـُكـــــرَمُوفضلُهم في البلاد كالنَّجم ِلايُبــــهَمُوهم إلــــــىربِّـنا وللعُــــــــلا سُـلَّمُياربِّي فاقص ِالعدى وَصُـــدَّهاعنـهُـمُ

الحيدرية
28-02-2008, 03:33 PM
ادركينا يازهراءذكرى استشهاد الزهراء (ع)لعام 1428هـ _ 2007مفيعمان ((مطرح))في البحرين ((السهله الشمالية))للشاعر : عبدالطاهرالشهابيللرادود : مهدي سهوان


**************************
ادركينايازهراءبجرحك تداوينا بضلعك تواسينا
************************** حُمِلـَتْ نعشًا مَهيبًا في جَــلال ٍ وخشوع ِحولـَهُ اليُتمُ تجارى قافــــلاتٍ من دمــوعرَحـَلت أمُّالحُسين ِ وهيَ ملأى بالصُدُوع ِهل لكِ يا أمَّ طـــهَ للحــــياة ِ من رجوعمَوْكِبٌ ينزفُ نوْحًاوجـــراحًا ومَـــــواجـعومعان ٍ عالــــياتٌ ثقلـُها في الأرض ِ واقعوبُــــروقٌ ورعودٌ من أسىً للعرش ِ خاشِعوعلـــــيٌّيتــــلوَّى ويَتـــــــــاماهُ تُــــنــازِعليتَ شعري كيفَوارَى نـورَها ذاكَ الظلامُوهيَ شمــسٌ للبراياوبها تحــــيا الأنــامولِمـا تـُــــدفـَنُ سِـــــرّ ًاولِما يُخْـــفى المَقامُهل إلى الســـرِّ صباحٌوانتـــــهاءٌوخِــتامُإحمِلوا شوقي وحُبِّي وادفـــنوهُ في ثـَراهاأوْ..دعُــوهُ قربَ قبر ٍ ليُعَـــــــــــزَّى بـِعزاهايتحنَّىبِســـــــناها يلتمسْ منـــهـا قِراهافأنا الحزنُ علـَيْها وأناشــــــوْقُ هَواها

*****

خُذوني لِـبـــيـْت ٍ بـــه ِســـــرّ ُ فاطمْأصلِّ ِ عليــــــها بـِذِكْــــــــــر ٍ مُلائِمْوأ ُحْـن ِ عِظامي لـِبـِــنتِ الأعــــاظِمْلها الجودُيُهمَى وَصَــــبّ ُ الغـمـائمْهيَ الهاشــــميَّة وأمُّالهَـــــــــواشِموفيْضُ العــطـاءِ ودَفـْــــقُ المـكـارمْوفخرُ النــــساءِ وسِـــــتُّ الفــواطِمْسأشتاقـُهامــــا تهُــــــــــبُّ النسائمْ
*****

ثـــوبيسَــوَادٌ ونوحي مُطـيلُدأبي العــــزاءُ وحزني ثقـــيلُرزءٌأذانـــــي دهــاني الرحيلُليلي افتجـــاعٌ وصبحي عويلُيجري كياني يومَ الرحـيل ِ يخطو خـُطاهايسري بنعـش ٍغال ٍ مَهـيب ٍ ينعــى أســاهايمشي بقربِ الـ سبطـَين ِعيْنـًاتبـــكي مُنـاهايا أ ُنسَ قلبي فـــي آل ِ طه لمَّــــــــا أراهاتمضي البتولُ وفي الضلع ِ كسْرُفي العين ِ لطْمٌوللجــــــرح ِِبحرُعَدا عليــــــها عــــــدو ٌ مُقِـــــرُبــنتُالرسول ِ لِمـــــا لا تـُــــــبَرّ ُفي حـبِّ فاطـمْ فينهـــج ِ فاطمْ قلبي يســـيرُفي يومِ فـــاطمْ في جـرحِ فاطـمْنوحي غزيرُفي قبر ِ فـاطمْ في بُــــعدِ فاطـمْ فكــري يحيرُفيالقلب ِفاطمْ والـــــدمِّ ِ فاطــمْ وهيَ المصيرُ
**************************
ادركينا يازهراءبجرحكتداوينا بضلعك تواسينا
**************************المصيــبه الفاطـــميَّه في أراضي الغاضـريَّهإسعىوانظــرها تِلالي في الخيَم واعلى الوطيَّهالزمـان اللـيفصلهم والجــرايم هِــيَّه هِــــيَّهامصيبة احسيناوعِياله امصيبة الزهــرا الزجيَّهفاطمه اتكسَّرضلعها والسبُط كِسْرَوا ضلوعهوالسهَم هاللي في قلبه في قلـُبفـــاطم يشـيعهوالجنين اللي تعفَّــــــر جنَّــــه عبد الله رضـيعهوالسيَاط الألـَّمَـــــتــها ألـَّمَّــت متـــن الوديـعهجنِّيأسمعــــها تنـــادي يمْ جسَد غالغبرا مرميذكَّرِتــــنيياحبيـــبي قلـَّبـِِتْ جــمـــرهْ لـهَمِّيهاللي يجري منجراحك جنَّه بعد العصــره دمِّيهذا قِسْم ِ امنالــرزايا لك وانا مايخــفـَى قِسميياغريبـــياوياذبيــــحي جرحــك الــدامي شعَبنيجرحي عمر الدنيا عمره اوجرحكاكبر منَّه يبنيآنا بالبــــاب اعْصَروني والعدو ابسوطه ضرَبنيالبلايا اتهــــون لكـــــــن سهمــك ابـــهمَّه غلـَبْني

*****

ظلومــه ظلـــومه جــــــرايــم أميَّهأوقــــوم الســقيفهتجنَّــــــت عـليَّهأشـوفــــك مًحـــمَّد واشــوفك وصيَّهواشوفكحياتــــي يشمسي المُضيَهواشوفك ضلوعي يــــروح الزجـيَّهتكسَّــر ضيــــــاها مــــن الأعـوجـيَّهأنا وانتــــــه يبنيهـــــــدَف للأذيَّــهنقاسي ألـَــــــــمنا من النـــــاصـبيَّه

*****

وينك يـــــــبويه تشوف الأمانهكسْرَوا ضلوعيأهـــالي الخيانهوابنــــــي تعفـَّر أورضَّوا كيـــانهظامي انذبَحما يراعُوا مكــانهداري العظيمه بويه استطالت فيها الجريمهفعله شــــنيعه ظلــــم الوديعه فعله جسيمهوارض الـبلايافيها حفـــيـدك حزَّوا كريــمهليتك تجيــــني تنظر يـــراحلحال اليتـــيمه

الحيدرية
28-02-2008, 03:34 PM
إبني تعفـّــــَر أو سبطك تـعفـَرظلعالترايب على واهج الحـرإحنا اليتامى اوحزنـنـَّا تِصــدَّرليتك يغايب تــوافــينا تـقــدرحوَّل عليـــــــنابعـــــدك نبـيـنا جـــور الأجانبْهذا اللي يرضع لحمــــكتعــفـَّر فــــوق الترايبْوآني لفـــــوني داري اوأذونياومنهو يحاسبْطايح جنــــيني طـــايل حنـيني والـْمَن أعـــاتبْ
**************************
ادركينا يازهراءبجرحكتداوينا بضلعك تواسينا
**************************هــيَ زهـــراءُ كمالٌ هيَ عـــزٌّ وسمــــاءُوانظبــاطٌ والتــــزامٌ وصفـــــاءٌ ونقــــــــاءُهيَصافي الوردِ فيها وهـيَ للطـهـــر ِلــواءُرحلة ٌ عن كلِّ خـزيٍ وابتــعــــادٌ وجَفــــاءُإنهــا الحــوراءُأكــــرِمْ إنَّــها الزهــراءُ فاطـــمْعند نطـقِ ِ الإسمِفاعلـَمْ أنتَ في ذكر ِالمكــــارمْفتـوَِضَّــــأ بسـنــــــــاهاوتحنـِّى بالعــــــــــزائمْوتنـــــــــــعَّم بهُــــــداها وانتهِلْطيبَ النـــسائمْالمثالُ الحيّ ُ زهــراء للوفـاءِوالــوثــوق ِلم ترَ الأعـــينُ شخصًا مثلـَها طــولَ الطريقهي مِرآة ُ الجمــــال ِ بل هيَ الحُسنُ الحقيقيإن دجىليـلُ الهمـوم ِ فهـــيَ نبراسُ الشُّروق ِمقتـــدى كلِّالنــــــساءِ فاطـــــمٌ جـودُ السمــاء ِيافتاتـــي لاتضــــــيعي في سخــــافاتِ الهُــراءِواعشقِي الزهراءَ روحًافـهـــي رمــــزُ الكبرياء ِواحتـَذي كلَّ خطـــــــاها فهـــــي نهــجُالإرتـقاء ِلِنقف عنـــد ضياها لنقـــــف عند الحــجابِلوتمسَّكنا بهــا لــن نقتــفي دربَ العـــذابِلو تقرَّبناإليــــــها باعتـــــقاد ٍ وانتـــساب ِماانهزَمنا فيجهــادٍ أو دُحِِـــرنا للخـرابمن عطاها الطهرُ يصفومن يديْها الخـيرُ يـَنصَبْهل عرفنا كـــــيفَ ربَّـت وهيَ بالطهرتـُنـــــقـَّبْفعَــــلى كـــــــلِّ فــــــتاة ٍ من هُـــــداهـــاتـتــقرَّبْمن ضياها من تــــــقاها تخــرُجُ الحوراءُ زيــنبْ

*****

هيَ الطهرُ حـقـَّــًا بكـــــلِّ اعـترافِوأمُّالحجــــــــاب ِ وبنتُ العفـــــافِتـُــربِّي بنـــــــيها علــىكلِّ صــافِبــــــلا أيِّ زيـْــغ ٍ وأيِّ انحــــــرافِفـهَيَّانـُصَـــــــــلِّ ِ بكلِّ التفـــــــــافِعليــــها ونـَسق ِحنينَ الجـفـــــافِ

*****

زهراءُ زهراء صـفاءُ الطهارهربَّت بنيهــــــا بكــلِّ جــــــدارهفهيَ اعتــــلاءٌوكـــــلُّ انتصارهوهي الأمـــانُ لكـــــلِّ مَســـارهياأسرتــي في درب ِ البتول ِ سيري وسيريإنَّالتخــــلـِّي عن حبِّ فاطم مَحضُ القصورِإن عِفتِ فاطمْ للغربســعيًا رهنَ الشــرورِبُشراكِ خِزيًا بُشراكِ عارًا طولَالدهــورِهل كانَ نصر ٌ ونلـــــقى الكروبابناتُ جيـــــلُتعـــــبّ ُ الذنوبامُخــــــدِّراتٌ تشــــــلّ ُ القلوباومُسكِـــراتٌ تـُهيـــــنُ الدروباقومي انتهاضاً من ذلِّوحْل ٍ يغــوي السبيلاإن الــــبــتوله خيرٌ مـقوله تُزهِيالفصولالا تنهـــــروها لا تبعــدوهــا هَجْـــرًا، رحيـلاربُّوا بنيكـــــم بــسم ِ البتول ِ جيـــــلاً أصيلاواعِفـَّـــــتاهُ واضيــــــــعتاهُ وافاطمـــــــاهُماتتلِتحيي معــنى العفاف ِ وافاطمـــــــاهُلا يافتـــاتيلاتـُــسقـِــطِيها وافاطمـــــــاهُلاتـُرجـِعيـها ضــلعـًاكسيرًا وافاطمـــــــاهُ************************** ادركينايازهراءبجرحك تداوينا بضلعك تواسينا
**************************
قل لــنا مــاذا تـُريدُ أيها الزيـــفُ العنــيدُليسَ يُردينا عــذابٌ أوقيـــودٌ أو حــديدُوإذا فـــقرٌدَهــــانا لا يــؤاخـــينا الجُمودُإنَّمــــــا في اللهِقومٌ للمُهِـمَّــات ِ أ ُسودُكلـّـُُنا خيــــرٌ لبعضٍ ولـَـــدَى اللهِ المَـــزيدُلاتـُهِنْ صـبرَ الضعافِ فإلى الصبر ِحُدودُلا ولن نغــــــترَّ يومًابكُسَيْرات ِ الفـُــــــتات ِليسَ تـعطي مايُسمَّى بيــننابالمَكـــــرُمـــات ِإنَّه حـــــــــــــقٌّ إليْنا من قديم ٍ فـــيالحياة ِولنا أن نقــــــــــتفيه ِ لو قمِــــــعنا بالمــماة ِفلِذا في الفكر ِ أعلى ولِذا في الفكر ِأكـثرلِمَ لانمــلكُ شيئـًأ لِمَ نـقصَى ونـُـكــــسَّرولِما فينـــــــايُحاكُ كلّ ُ منبـــوذ ٍ ومُنــكرأيها الكائـــدُشعبي إنَّ ربَّ الكـون ِ أكـــبرالرخاءُ اليـــــــومَهذا وغـــــــدًا كــيفَ الديارُليسَ مأوى ليسَ ملقى ليسَ في الأرضِ مسارُوإذا عشــــــــنا بظلم ٍ وإذا جــــــارََ القـــــرارُليسَفي الأرض ِعَمَارٌ بـــل خــــرابٌ ودمــارُ

*****

تفكَّــــرقلـــــــيلا ً فأيُّ انتـــفــاع ِ ؟! وإصــــلاحُ وضع ٍ بأيـــديالخِداع ِ ! أنمشـــــــــي بأمن ٍ بأيِّ الــــــرِّقاع ِوتحتَالـــــــرمال ِ تـُــدَسُ الأفاعيلتلســـــعَ شعــــبًا بـــلاأيِّ داعــيسوى أنْ يـُصلـِّي لها في انصياع ِلكـي لانفكِّــــــــر لكــــــي لا نعمِّرخــداعُ الرَّخــــاء ِيقـــــينــًا مُــدمِّرْفحاذر عـــــزيزي لـــكي لا تســــمِّرْلأيِّ قـــــــــــرار ٍ وأنتََ المفـــــــكِّرفلا الوضعُ صافٍ بخـــير ٍ يُبـــشِّرْولكـــنَّ ربَّ الـــــ عــــبادِ مسـيطرْ

*****

حَـــثّ ُ الشباب ِ علـــى الإنـــدماج ِفي لقمة ٍفي بطــون ِ الدياجـــيمؤسَّــــــساتٌ لتـُقصِي احتجاجيتكَــــــــتـّـُلاتٌ لتطــــفيْ ســراجيلا يا فســـاد ُ لاياضطهادُ هيهاتَ نـقهَرمهما الرياحُ هبَّــــت بظلم ٍفــــــاللهُ أكبراللهُ ينظـــــرُ واللهُ يســمع يامَــــن تجبَّروالصبرُ مـنَّا ليسَ انكسارًا لا..ليسَ نـُكسَرترضىعزيزي بصمتِ الهوان ِهل ذا طـــريقٌ لكَسبِ الـرِّهان ِلاتبْــن ِ خـوفـًا لِمـــا كانَ فانيبالزيفِ وانظرْ لماأنـــتَ بانيفي ربحِ مَن ذا رأيّ ُ يصُـــــبّ ُ والظــــــلمَيَسقيالرأيُ يُسلـــبْ والحقّ ُ يُغصَبْ والحـــــالُ مُشقِيسحرُ النـقــود ِ سحرُ الكراسي سحـــرُ التـــرقـِّيرأيًاسديــــــدًا فكرًا سليـــــمًا لا لــــن يبَـــــقـِّيياربّ ُغوثـًا ياربّ ُ نصـــرًا هـَبْـــــــنا ســريعاماسوف يأتيمستقبلاً قـــــد يُؤذي الضـــــلوعافارحمْ شعوبًا تشقى وتؤذىسلـبًا وجــــــــوعاواغفر خطانا واغــدِقْ علينا منــــــــكَالدُّروعا

**************************
ادركينا يازهراءبجرحكتداوينا بضلعك تواسينا
**************************

الحيدرية
15-03-2008, 05:54 PM
عَنـَّـا الخُمينيّ ُ رَحَـلذكرى رحيل الخمينيلعام 1428هـ 2007محسينية الامام المنتظر (عج) بقرية الديرللشاعر : عبدالطاهر الشهابيللرادود : مهدي سهوان


***************************
لـَهُ العزاءْاليومَ قـلـبُـــنا اشتعَـلْ عَنـَّـا الخُمينيّ ُ رَحَـل
***************************
ياضِيَاءً في ظلامَاتِ الزَّمانِ حيَّرَتـْنِي فيكَ آلافُ المَعَانيعِندَما أ ُرثيكَ يا نبْعَالتفاني إنـَّنِي أ ُرثي يَـــنابيعَ الحَنان ِإذ ْ أرى فيكَعَلـِيَّ الأميرَا وأرى فيكَ السنا والغديرَاعَـلـَمًا يحمـلُعِلمًا غزيرا لم أرَ منكَ بيوْم ٍ قـُصُوراأيُّها العارفُ تقوىًوالتزاما ياحَنانـًا فوقَ هاماتِ اليتامىكنتَ في الدنيا نعيمًاوسَلاما كلـَّمــا مَرَّ زمـــانٌ تـتسامىكـَـعَليٍّ كنتَ شخصًافريدا كنتَ في الشدَّاتِ ليثـًا عتيداكنتَ للسلم ِ مُعـــينـًاوطيدا وعلى الظلم ِ شديــدًا حديدا

* * * * * * * * * *

كانَ في صمتِكَ حِكمه كانَ في قولِكَ فِطنهياصَبُـــورًا فيالمُلِمَّه فيكَ ذابَتْ كُلّ ُمِحنهأيُّهــــا الســــاجِدُللهِ اقـتـرابا واعتـقادًا والتزاماكنتَ للخيرِانسكابًا وانصِبابا واكثراثـًا باليتامىصِفـَة ُالعِرفان ِ تسمُو بـِكَ في أعلى المراتِبْكعليِّ بنَ أبيطـــــــا لبَ عِملاق ِالمــواهبْكنتَ للوقتِ حِفــاظـًاوحِســابا واكتِسابا واهتِماماكنتَ من حيدرَ طُهْرًاوَلـُبَـــابا وانتِسابًا وانتظاما

* * * * * * * * * *

يا أيُّها المجاهـدُ والقلـــبُ قلــبُ الكرارْأياخُمينيَّ العَطا والنفْسُ ملأى إصرارْعِشْياخُمَيني يــادُرّ ًا وجــوْهَرمثلَ الحُسـين ِوالكــرَّار ِ حيدرْيانـَـجْـــمَ طه في الآفاق ِ يظهَرْفيكَرأ يْــــنا كـَـــرَّارًا مُكــرَّرْأنتَ الزعيمُالقائِدُ يـاقـُـــــدْوَة ً للثــوَّارْأنتَ الإمامُالماجِدُ وَ مَنـــــــبعٌ للإيثارْشخـصيَّــــة ٌفي قلــبِ العاشقينافي الدهر ِ كانتْ شمسَ العارفيناأنتَ الوصــــــيُّ مِنهـــاجًا ودِيناقد كنـــتَحَقــّـًا ظِلَّ المُـــؤمِنيا
***************************
لـَهُ العزاءْاليومَ قـلـبُـــنا اشتعَـلْ عَنـَّـا الخُمينيّ ُ رَحَـل
*************************** في وَداع ٍ هزَّ أوتارَ الشجُونِ وافتجاع ٍ صَبَّ أسرارَ العُيون ِونداء ٍ فاضَ من ثغر ِ الحنينِ في أمان ِ اللهِ يـاروحَ الخُمينيهاهيَ الذكرى تـُطِلُّعليْـنا فنرى كلَّ مكــــان ٍ خُميْناونـَرى النعشَ قريبًاإليْـــنا كزهور ٍ حُمِلـَت في يدَيْـناأيُّها الرَّاحلُألهَبْتَ الضلوعا وملأتَ الكونَ نوحًا ودُمُوعامالِعُشـــــــاقِكَإلاَّ أنْ تـُذيـعا ألـَمَ الفــقدِ فيجــتاحُ الرّ ُبُوعاياخُمَيْنِيّ ُ بُكـانـــا يطـــولُ وغدا كالجَمْرِ فيناالرَّحيلُجُرحُ ذكراكَ عظيمٌ مَهُولُ فــيهِ ياسيِّـــدَنـــامـــانقولُ ؟!

* * * * * * * * * *

مَشهَدُ القبر ِالعظيمِ لمْ يُفارقـْــنا سناهُشوقـُنا يسبـــحُ فيهِحُلمُـنا فــــيهِ نراهُقـُبَّة ٌتـَشمَخُ للسَّــــبع ِسَماهاوَصَفـاها لايُضاهَىليتـَنا نعبُرُ مِنْ تحـتِ سَناهانحنُ ذ ُبنا في هَواهامَشهدٌ يقطـُرُ حُسنـًاوَجَمَــــــالاً وكـَـمَــالاإنـَّما ذكـــــراكَ فيهِ تـَصْهَرُالقلبَ اشتِعالايَتـَعَالي الصوتُ مِنـَّا بالحنين ِ يابنَطه والحُسين ِعَظَّمَ اللهُ لنا أجْــــــرَ الشجون ِوالأنـــين ِ ياخُمينيخُذ ْ بـِنا نحْوَكَ ذِكْرًادَأ ْبُهُ يبكــي وينـعىوقليلٌ لـــــو صُهـِرنا وانسكـَبْــنا لكَدَمْـعاأيُّها الساكنُ في أرض ِ الولاءِوالفِــداءِ والوَفــاءِلكَ نـُحييها مراســيمَِالعـزاءِ والرِّثــاءِ والبكـــاءِ

* * * * * * * * * *

هذي التعازي مُرسله للمُصطفى والكرَّارْإلى البتــول ِالفاضله والأولــياءِ الأطهارْهذي التعازي للمهــديمُحمَّـدْروح ِ البرايا والطهر ِالمُمَجَّــدْفي كــلِّ عامٍ والذكـرى تـُجدَّدْهذا عَــــزانا بالدمــع ِيُشَـــيَّدياعاشـقـًا آلَ الهُــــدى يامَن عَشِقتَ الحُجَّهمِنْ فقدِكَ يبكي النـَّدى وَرُوحُــهُ مُـــرتـَجَّهأيْـــــدٍ تـُــمَدُّ للكـــفِّ الزكيَّهكلُّ القلـــوبِ تـُهديكَ التحيَّهيابنَ الكِـرام ِ ياخيـــرَالبريَّهآجَــــرَكَ الله ْ في هذي الرزيَّه
***************************
لـَهُ العزاءْاليومَ قـلـبُـــنا اشتعَـلْ عَنـَّـا الخُمينيّ ُ رَحَـل

الحيدرية
15-03-2008, 05:57 PM
' أول دمعة'
بصوت الرادود الحسيني الشيخ حسين الأكرف
في موسم عاشوراء الحسين 'ع' 1429هـ
للشعراء :
نادر التتان– الشيخ عباس الريس
- عبدالله القرمزي– ملا سعيد العرب
- الشيخ عبدالهادي المخوضر


' أول دمعة '
للشاعر نادر التتان


من زمان أذكر في صغري .. وأنا طفل ببادي عمري
كانت أول دمعة زينب .. بالحزن من ﮔـللبي تجري

منولد و السؤال إبخدي مذروف ..
مَدري زينب اسم من أربع حروف ..
لو من أربع مُهج طعنتها السيوف ..

و ابتديت أنعى طفل .. ويا ألمها
ذايب بكل حرف .. من اسمها

من زمان وهذا وضعي .. كربلا مأثره على سمعي
من ينادون على زينب .. نادت جروحي على دمعي
*** *** ***

من زمان أذكر في صغري .. وأنا طفل ببادي عمري
كانت أول دمعة زينب .. بالحزن من ﮔـللبي تجري

أذكر أمي تلفني بدمعة العين ..
وبنفسها على مهدي كتبت حسين ..
و كانت تغمض عيوني على بيتين ..

راحت إلكربلا .. بالسكينة
و رجعت منحله .. للمدينة

من زمان وهذا عهدي .. وأنا رهن ﮔـماطي بعدي
كل مرثيه في زينب .. بدمعي كاتبها على خدي
*** *** ***

من زمان أذكر في صغري .. وأنا طفل ببادي عمري
كانت أول دمعة زينب .. بالحزن من ﮔـللبي تجري

من ﮔـبل لا تشب سنيني بيـَه ..
منهي زينب أسايل ﮔـولوا ليـَه ..
وأسمع الدنيا كلها ترد عليـَه ..

هاي أخوها انجرح .. في عضيده
و تالي يمها إنذبح .. من وريده

من زمان و هذا همي .. و اذكر موصيتني أمي
ما يفارﮒ ﮔـللبي زينب .. لو تفارﮒ روحي جسمي
*** *** ***

من زمان أذكر في صغري .. وأنا طفل ببادي عمري
كانت أول دمعة زينب .. بالحزن من ﮔـللبي تجري

من رضعت المصيبة و صدري عطشان ..
للوجع واللطم بالونه لهفان ..
ما رضعت الهنا و زينب في أحزان ..

ظامي خيها اكتوى .. مع الترايب
بس ﮔـللبها ارتوى .. بالمصايب

من زمان وهذا حالي .. أسهر بنوح الليالي
عالـﮕـمر أعتب واﮔـله .. ارجع إلزينب ياغالي
*** *** ***

من زمان أذكر في صغري .. وأنا طفل ببادي عمري
كانت أول دمعة زينب .. بالحزن من ﮔـللبي تجري

الحيدرية
15-03-2008, 05:58 PM
' مقصد الحاجات '
للشاعر عبدالله القرمزي


إنتي الأمل كل الأمل .. يا مـﮕـصد الحاجات
يا أم البنين الأربعه .. صبرﭺ علي ما مات

وفيتي الدين .. يا نور العين

يا أم البنين الله رضى وجرحـﭻ يهون ..
و يوم الله يرضى خل يكون الي يكون ..
يا مدرسه منها البشر يتعلمون ..
هان الأسى و ماهنتي ياجرحي المصون ..

كثر ما ذبلت أحلامي .. كثر ما هالدهر يـﮕـسى
نسيت بصبرﭺ آلامي .. و علي مو عادته ينسى

يا أبا الحسن .. كل المحن .. صوب وغيابك صوب
فدا لك هلي .. بس يا علي .. فاضل جرح هالنوب

حنانك وين .. يا ابو الحسنين
*** *** ***

إنتي الأمل كل الأمل .. يا مـﮕـصد الحاجات
يا أم البنين الأربعه .. صبرﭺ علي ما مات

وفيتي الدين .. يا نور العين

طرفي غفى يا ام البنين وما استراح ..
و ﮔـللبي لفى و حزنه يدﮒ راح على راح ..
حامي الجرح راسي ضماده للجراح ..
لا تـﮕـولي يا باﮔـي الأمل راح الي راح ..

جرح ﮔـلبـﭻ على راسي .. و لا أطهر و لا أصفى
و فيـَه يا أعز ناسي .. ولا مثلـﭻ أحد وفى

إنته الدوى .. ثارك روى .. دم جعفر و عثمان
و عوني نجى .. و عباس اجى .. يضمك بلا ذرعان

خذ الـﭼـفين .. يا ابو الحسنين
*** *** ***

إنتي الأمل كل الأمل .. يا مـﮕـصد الحاجات
يا أم البنين الأربعه .. صبرﭺ علي ما مات

وفيتي الدين .. يا نور العين

أكبر تحيه من النبي و من فاطمة ..
لأجل الوفا و أكبر وسام من السما ..
و يوم الحشر اسـﮕـي الإلـﭻ دمعه هما ..
تخليد إلى الساﮔـي الي مات من الظما ..

دفنت بصدري ﭼـم جمرة .. لهيبـﭻ يطفي نيارني
عشت مرة و متت مرة .. وحياتـﭻ عمري الثاني

حـﮓ فاطمة .. حيي الدما .. فدوة تسيل بحور
حيي الدمع .. لام الضلع .. والخاطر المكسور

فدى البنين .. يا ابو الحسنين
*** *** ***

إنتي الأمل كل الأمل .. يا مـﮕـصد الحاجات
يا أم البنين الأربعه .. صبرﭺ علي ما مات

وفيتي الدين .. يا نور العين

بعد الوفا يا ام الوفا المنـﭻ لـﮕـيت ..
مابـﮕـت اوصافـﭻ إلي كلمة ياليت ..
ﮔـلبـﭻ ألاﮔـي مثله والله ماهـﮕـيت ..
يا هالـﮕـللب في الشده وفيت و كفيت ..

لو اشفاف الصبر تحـﭼـي .. تخايلت على بسمتها
و لو عيون الصخر تبـﭼـي .. صفيتي انتي دمعتها

كل الصبر .. منك يدر .. يا ملهم الغيمات
و يوم الرحت .. عني و طحت .. صبري الي طاح و مات

طواني البين .. يا ابو الحسنين
*** *** ***

إنتي الأمل كل الأمل .. يا مـﮕـصد الحاجات
يا أم البنين الأربعه .. صبرﭺ علي ما مات

وفيتي الدين .. يا نور العين

الحيدرية
15-03-2008, 05:58 PM
' يحاربون الله '
للشاعر نادر التتان


أتحارب أعتاب الله .. الله الله
و متى أفلح من عاداه .. الله الله

ألف ويلٍ لمن تجرا ..
إن للمرقدين ثأرا ..

أهل أتاكم من الرافدين .. حديث حربٍ على المرقدين
ألم تروا كيف أن السماء .. تزلزلت تندب الفرقدين
على المنارات لما هوت .. و ذكرتنا بقطع اليدين
و قبةٌ بالجراح إنحنت .. كأنها كسر ظهر الحسين

حتى نبضت عاشوراء .. الله الله
بين الطف و سامراء .. الله الله

و أعتلى صوت كل منحر ..
المزارات ليس تـُقهر ..
*** *** ***

أتحارب أعتاب الله .. الله الله
و متى أفلح من عاداه .. الله الله

ألف ويلٍ لمن تجرا ..
إن للمرقدين ثأرا ..

بهم من الله مات الحياء .. و حاربوا العرش و الأوصياء
و إن يخافوا مزاراً فهم .. له يقرون بالكبرياء
لو إنطفى العسكريان ما .. تقصد الليل قان الضياء
وما دروا حين ما فجروا .. تفجرت سورة الانبياء

و هنا سال دم الآيات .. الله الله
و تهاوى جسد التوراة .. الله الله

قطعوا مهجة الكتاب ..
و بقيت آية العذاب ..
*** *** ***

أتحارب أعتاب الله .. الله الله
و متى أفلح من عاداه .. الله الله

ألف ويلٍ لمن تجرا ..
إن للمرقدين ثأرا ..

تجاوز الحقد حد الجنون .. فمدهم ربهم يعمهون
ليكشف الله إرهابهم .. ألا و إنا له راجعون
و حسبنا غائبٌ لم يزل .. يُذيب في الصبر دمع العيون
و كل ما صوبوا مرقداً .. لعينه يزحف الزائرون

في هذا الرُزء علامات .. الله الله
فعلى ما صبرك ما مات .. الله الله

يا إمام الزمان عجل ..
زلزل الكافرين زلزل..
*** *** ***

أتحارب أعتاب الله .. الله الله
و متى أفلح من عاداه .. الله الله

ألف ويلٍ لمن تجرا ..
إن للمرقدين ثأرا ..

الحيدرية
15-03-2008, 05:59 PM
' أيها المهر توقف '
للشاعر نادر التتان


يا مهر الألم شلي سويته .. خيالك علي وينه وديته
رحت وين يا ابو المصايب .. علي وين رد عالحبايب

أصعب احساس انخلـﮓ .. يغمرك حسره و ندم
و انته تركض للأمل .. توصله و يطلع ألم
يا فرس الأكبر علي .. ما تمنيت العدم
و انته رايح للعدا .. و على بالك للخيم

يا ﮔـاسي .. ألومك أنا و ﮔللبي يتعب
يا ﮔـاسي .. ذبح فعلك حسين و زينب

الكل ينتظر و إنته متباعد .. و ما تدري الولد يوحش الوالد
شيردك للخيمه تالي ..
شيردك و العفته غالي ..
شيردك ..
*** *** ***

يا مهر الألم شلي سويته .. خيالك علي وينه وديته
رحت وين يا ابو المصايب .. علي وين رد عالحبايب

كفكف جروحه المهر .. يلطم بعرفه الصدر
مو أنا الخنت بعلي .. و هم من الـﮕـللب أعتذر
هو ﮔـال بطبرته .. لا توديني الخِدر
لا أﮔـابل والدي .. و ما فديته بهالعمر

يا عيني .. على الغالي غمضي يا عيني
يا عيني .. عن أحبابه هاللحظه ويني

جاوبته بعجل خلني بروحي .. عوف انته السرج و ارحم جروحي
حبيبي دمك على العين ..
حبيبي درب الخيم وين ..
حبيبي ..
*** *** ***

يا مهر الألم شلي سويته .. خيالك علي وينه وديته
رحت وين يا ابو المصايب .. علي وين رد عالحبايب

يا مهر لك ﮔـلب وعين .. و انته شفته ينجدل
هذا يطعن بالرمح .. و هذا يرميه بنبل
الله يا حزن السما .. هذا الأكبر منجدل
لو هو جده المصطفى .. نايم بحر الرمل

مصيبة .. جبت لينا بعد انتظارك
مصيبة .. و بعد شل يفيد اعتذارك

حين الخبرك عالثرى اتركني .. و خبر والدي بسرعه يدركني
تركته ويا الأعادي ..
تركته وسط الهنادي ..
تركته ..
*** *** ***

يا مهر الألم شلي سويته .. خيالك علي وينه وديته
رحت وين يا ابو المصايب .. علي وين رد عالحبايب

شفت أبوه حسين يلم .. ﮔـطعه ﮔـطعه بالعنى
ما انحنى و يوم طلعت .. عمته ظهره انحنى
و صار يناديها ارجعي .. يـَختي شتحمل أنا
زينب أحسب طلعتـﭻ .. أﮔـسى من فـﮕـد الظنى

أويلي .. على الما تهنا بشبابه
أويلي .. على حسين أبوه بمصابه

لو فاد الدمع فادت آلامي .. أصهل و الأسف يمشي جدامي
يا الأكبر ﮔـبل ابتعادك ..
يا الأكبر سامح جوادك ..
يا الأكبر ..
*** *** ***

يا مهر الألم شلي سويته .. خيالك علي وينه وديته
رحت وين يا ابو المصايب .. علي وين رد عالحبايب

الحيدرية
15-03-2008, 05:59 PM
' لك الله '
للشاعر الشيخ عباس الريس (رحمه الله)


هلالٌ تجلى وناعٍ نعى .. لآل الرسول فتىً أروعا
تقوس منحيناً كالحسين .. يروم لسهم الحشى منزعا

وذاك دم الطهر لما بدى .. به الأفق مرتدياً برقعا
تصاعد من كربلا للسماء .. و ليس عجيبا بأن يُرفعا

فما فظل عيسى على قومهِ .. سوى انه بحسينٍ دعا
فما فظل عيسى على قومهِ .. سوى انه بحسينٍ دعا
*** *** ***

هلالٌ تجلى وناعٍ نعى .. لآل الرسول فتىً أروعا
تقوس منحيناً كالحسين .. يروم لسهم الحشى منزعا

لك الله من ثائرٍ لا يرى .. سوى الحق قصداً ولا مطمعا
و قطباً عليه تدور الوغى .. و فرداً غدا للقنا مجمَعا

و فذاً يرى حقه ضائعاً .. و أي تراثٍ له ضُيعا
و صوت عذابٍ على الظالم .. غداة أرادوك أن تخشعا
*** *** ***

هلالٌ تجلى وناعٍ نعى .. لآل الرسول فتىً أروعا
تقوس منحيناً كالحسين .. يروم لسهم الحشى منزعا

فديتك مُلقاً بأرض الطفوف .. و جسمك بالبيض قد وُزِعا
كأن تناثر أشلائهِ .. تناثر قلبك إذ قـُطعا

توزع خطبك في كربلاء .. ففي كل عضوٍ أرى مصرعا
فما مثل يومك ذو فادحٍ .. و لا مثل رزئك إذ أفجعا
*** *** ***

هلالٌ تجلى وناعٍ نعى .. لآل الرسول فتىً أروعا
تقوس منحيناً كالحسين .. يروم لسهم الحشى منزعا

الحيدرية
15-03-2008, 06:00 PM
' بالقلب حاجة '
للشاعر عبدالله القرمزي


سيدي بالقلب حاجة .. هل لها منك انفراجه
إن مابي .. من عذابي .. سيدي أرجو علاجه

يـَلي محفور بجبيني .. يالتجيني بكل مهمه
يـَلي ماخيب مُريده .. و اليريده يلاشي همه
يا أبو سكينة دخيلك .. أعتني لك و الله ودي
كلك عليـَه ايادي .. و ﮔـللبي مذبوح على خدي

حاجة يا ابن الزهرا ليـَه .. روحي منك مستحيه
خادمك خادم بنينك .. و ما اظن تبخل عليه

حاجةٌ تقوى عليها .. أنا محتاجٌ إليها
أنت تدري ما بصدري .. أرني جودك فيها
*** *** ***

سيدي بالقلب حاجة .. هل لها منك انفراجه
إن مابي .. من عذابي .. سيدي أرجو علاجه

و امك الزهرا البتوله .. بالتسيله من ضلعها
داخل عليك بهضمها .. و بألمها و بوجعها
يـَلي ما يخلف وعوده .. يـَلي جوده غرّﮒ أعدا
يمه بابك ليـّه ﮔـعده .. و الي عندك ما ترده

حاجه في ﮔـللبي ملحه .. لاهي مال و لاهي صحة
يـَلي فضله و يـَلي جوده .. الله بكتابه يمدحه

أنا ما جئتك إلا .. بعد أن أرهقت ثقلا
لك أمري .. انت تدري .. عظم الخطب وجلا
*** *** ***

سيدي بالقلب حاجة .. هل لها منك انفراجه
إن مابي .. من عذابي .. سيدي أرجو علاجه

بأعظم مصيبة على ﮔـللبك .. باليحبك و التحبه
و بأعز سر الي عندك .. بلي هدك و انته كعبه
و حـﮓ رسول الله و آله .. و حـﮓ جماله و انته بدره
ﮔـللبي ذاب و بالخجاله .. يلي في حاله انته ادرى

هاذي أول طلبه هاذي .. و انته بالشده ملاذي
كم صغيره يم جميلك .. دايم لـﮕـللبي تآذي

و يقيني فيك أني .. ليس بالخيبة راجع
ثقتي فيك .. شفيعي .. أرني ما أنت صانع
*** *** ***

سيدي بالقلب حاجة .. هل لها منك انفراجه
إن مابي .. من عذابي .. سيدي أرجو علاجه

الحيدرية
15-03-2008, 06:00 PM
' إلى شيعتي '
للشاعر الملا سعيد العرب (رحمه الله)


يا شيعتي نصبوا العزا .. ونوحوا عليـَه ..
مذبوح ظامي ما شربت .. ﮔـطرة اميـَه ..

حطوا المآتم واندبوني بدمع ساكب .. وابـﭼـوا على تعفير خدي بالترايب
ليكم يا شيعة تحملت هاي المصايب .. حتى حريمي تسلبت بالغاضرية
*** *** ***

يا شيعتي نصبوا العزا .. ونوحوا عليـَه ..
مذبوح ظامي ما شربت .. ﮔـطرة اميـَه ..

زوروا ضريحي عـﮕـب موتي و اندبوني .. و ليمن شربتوا الماي يا شيعة اذكروني
ترى متت عطشان ظامي ماسـﮕـوني .. حز الشمر راسي و ﭼـبدي ملتظيه
*** *** ***

يا شيعتي نصبوا العزا .. ونوحوا عليـَه ..
مذبوح ظامي ما شربت .. ﮔـطرة اميـَه ..

ما واحد الا انصاب من ﮔـبللي بفجيعة .. لكن مصابي ما جرى مثله يا شيعة
شفتوا احد ذبحوا على صدره رضيعه .. جدام عيني اتعفر بسهم المنية
*** *** ***

يا شيعتي نصبوا العزا .. ونوحوا عليـَه ..
مذبوح ظامي ما شربت .. ﮔـطرة اميـَه ..

يوم الذي شفته يلوح و ذوب حشاي .. شلته و رحت للـﮕـوم منهم أطلب الماي
جاه السهم من حرملة و تعفر احداي .. و ايده على رﮔـبتي لواها و شبح ليه
*** *** ***

يا شيعتي نصبوا العزا .. ونوحوا عليـَه ..
مذبوح ظامي ما شربت .. ﮔـطرة اميـَه ..

و ابني علي الأكبر من الميدان جاني .. و يصيح يابويه العطش غير ألواني
و اتعذرت له و راح عني و لا لفاني .. لكن نظرته على الثرى جثه رميه
*** *** ***

يا شيعتي نصبوا العزا .. ونوحوا عليـَه ..
مذبوح ظامي ما شربت .. ﮔـطرة اميـَه ..

لو تنظروني يوم جبته يم الخدور .. جسمه مبضع بالسيوف ودمه يفور
و انا على العباس مني الظهر مكسور .. من وﮔـفتي فوﮔـه ضلوعي منحنيه
*** *** ***

يا شيعتي نصبوا العزا .. ونوحوا عليـَه ..
مذبوح ظامي ما شربت .. ﮔـطرة اميـَه ..

الحيدرية
05-04-2008, 08:15 PM
=+=+=+=+=+=+=
يا تحرير الإنسان من كل عبودية
خطاك حسينية
وأنت الحريــة
=+=+=+=+=+=+=

لَـَكم سرنا وكـــم أعــيـا بـنـا السـير ُ
وألــقـتـنـا بمرسالك الــ أعــاصـيـر ُ
فــلــما أن ســـرى فـيـنا بـك َ النـور ُ
تــحـررنا بـكــم والديــ ـن ُ تحـرير ُ

تـهنا لــَـكم تِــهـنا حـــتــى تـنـبـهـنا
فــي واحـة ٍ غنّـا عن كل صحراء
حــام الـظـما فينا جـفــت ســواقينا
يا سـعــد َ راوينا مـن ذلك الـمــاء

أيــا ريــــَّـاً بـــــشــــلال ٍ تـــغـشــانـا
روى الدنيا وأنهى العمــ ـر َعطشانا
أُسارى حـ ــــرر المأسو رُ أســارنـا
فــــإيـــــاه ُ طـوى الحب ُّ وإيــــانــــا

يــــالعــابد ُ الحر ُّ إن َّ النوى مــر ُّ
لو يـُـقطع ُ الهجر ُ ماذا يـَـضرك ؟
طاب الهوى والله الله ُ يــــــــا الله
ما أنـت روحَ الله لـلـــــه ِ درُّك !

=+=+=+=+=+=+=

أهواك حبيبي أنت يــا ســؤلــي من الجنــه
حبك ماخذ ابــقلبي وأخاف اعلى القلب منه
ما كنت ُ أخـاف ُ الحب إن الحب َّ لي جـُـنه
خوفي ايذوب اوما ألقى إلي واحد بدل عنه

أعـجمت لساني فيك من شوقي
ما أصـــنع ُ في قلبي َ معشوقي
فوضى الحب ِّ راقت لتعابيري
فاسـتـنبط محسوسي ومنطوقي

يا حريتي منك أنا استنشقـــت ُ أنــفاسي
فاهتز َّ شعوري وربــا حــولك إحساسي
يا مـُـسكرَ روحي إن قلبي فيك نــُـوَّاسي
أتــرعه ُ جـنــونا ً ودع الصهباء َ للكاس ِ

ضاعت بــيـــن رجـلـيـك مسافاتي
فاستجوبت ُ عــيــنـيــك َ بــعبراتي
حــتــى ضــعت ُ في ذاتك َ تسبيحا ً
جئت ُ الحب َّ كي أبحث َ عن ذاتي

=+=+=+=+=+=+=

جمدت بروحـي لحظتك العــظـيـمـة والجوى توقد
واستـطــار يـتم ٌ يلــســـع بالـخــلايـا وجـعـا ً مـؤبد
يا علي َّ حزنــي يا فـــاطم انـعـتـاقي يا أسـى محمد
ما رحـلت لــكن رحّـلــت عن سمانا كل َّ كل َّ فرقد

رفرفت بــعـيــدا ً روحُك َ في المعالي حــرة ً طـلـيـقة
يا نــفـيـس ُ نفسا ً كـم مـنــك تستشف ُّ ذاتها الـحـقـيـقة
يا طريق ً هديي ذبـنــا بكم هـوى ً يا هادي َ الطريقة
فـيــك َ قد أسرنا حتى انـخلقت َ فـينا ثـــورة ً خـليقة

=+=+=+=+=+=+=
يا تحرير الإنسان من كل عبودية
خطاك حسينية
وأنت الحريــة
=+=+=+=+=+=+=

تربـيـــنــــا على درب ٍ حــســينية
بوحــي ٍمن قــــراءات ٍ خــمـيـنـية
ومـن روح ٍ ورؤيـا خا مـنـائــيــة
فعشنا العمـ ـرعـلـياءا وحـــريـة

رؤيــا مــن العشر ِ صــدريـة َ الفكر ِ
إشـعـاعها الثوري يردي الغشاوات
باب ٌ لـهــا حـيــدر أســتــاذها جعفر
والمصطفى مصدر صدر ُ التلاوات

عليك اسم الـ ـذي من حمـ ــــده ِ يُـبـدى
بـــراك اللـــ ــهُ حــــرا لا تــكــن عـبـدا
لــنـــا ديـــن ٌ بــه ِ كل ُّ الــ ــورى تُهدى
تــكـــالــيف ٌ تــســـنــمـنـا بـهــا الـمجدا

دين ٌ به نــبــنــى فــيـــه تــحررنا
مـــن عالم ٍ أدنى للـعـــالــم الـعال
تــكـليفنا نسمــــو يســمو بنا العزمُ
والــعــالم ُ الهدم ُ من وضعه البال

=+=+=+=+=+=+=

حــريتنا من شرفات السبع نؤتاها
لله " متاها " وإلى قربه " حتاها "
أن لا نــتولى - إيه – إلا ربَّنا الله َ
روح ٌ حــبـــذاها تتنامى ونعمّاها

أن نــحــيـــا كراما كلما شينا
أن نرضى بأحكام السما دينا
أن نعبد رب َّ الـكون أحرارا
أن لا يحكم َ اْبليس ُ مساعينا

الأحرار ُ في العالم بيــن الـناس أبراج ُ
والباقون غرقى مــالــه ذكر ٌ وإسراج ُ
والحرية ُ الأم ُّ بنوها الصيد ُ لو ماجوا
مِن مِثل الـخميني ْ والخميني ُّ لهم تاج ُ

الــــحـــــريــــة ُ الدين ُ تبناها
كــــانت لــم تكن لو ما تولاها
كن عبدي تكن حرا ولا تنسى
أن الله ســـــواك وســــواهـــا

=+=+=+=+=+=+=

فيك يـا خميني أفـــهــمني الزمان ُ أن أعــيش َ حرا
أن أموت عزا ً أن أستقيم َ ســمـتا ً أن أطيب مسرى
مــنك قد حبانا رب ُّ السما جلالا وعلا ً وفـــخـرا
بــك قـــد بنينا نصرا ً وقد أقمـنا للــخـلود ِ جسرا

أولد َ الإبـــاء ُ براحتيك شــعـبا ً ثــابـــت َ الـيقين ِ
روحه ُ محمد وعــزمــه ُ علي ٌ فاتح ُ الــحصون ِ
وإذا دعـــــاه ُ منك العلا يلبي زحفـُـه الحسيني
بالدما يـنادي لبـــيك يا خميني لبيك يا خميــني

=+=+=+=+=+=+=
يا تحرير الإنسان من كل عبودية
خطاك حسينية
وأنت الحريــة
=+=+=+=+=+=+=

على اجناحك يطاووس الــ ــعشق صفيت
وقدر عمرك سنين امن الــ ـــدمـع صبيت
او كــلـما مر علي ّ َ اسمك اوبوله صليت
ولذكر اسمك ألـــف مـــرّه وألف حـنـيت

قد ّ السما اجنـوني يالـساكن اعيوني
لو هـــم يــخـلوني أبنى السما اعليك
وارفعها باعروقي وقبتها من شوقي
وظلك يضل فوقي وعمري نذر ليك

يـــــروح الله يمن روحه تـــردّ الــمَيت
يطب عيسى اوچم أمَّـــه ابدواك أحييت
ولا نــعـجب يـمن ســرّه من اهل البيت
جـــا يوسفها او يــوسفـنا انـته ما رديت

كــلـــمـــن لــه تكليفــه وكل قلب او تكليفه
وآنــــا ابـــلا تـــكليفـه تكــلــيـــفي أهواك
وامشي على اسراجك ويملكني مـنـهاجك
وبـــحــر الذي هاجك يــحــمــلـنـي ويّاك

=+=+=+=+=+=+=

بايمينك عزم عباس اوفي صدرك براكينه
وافــــرات الـعـقــيله سالت ابدمك رياحينه
چن عمرك قيامه وبالأرض ثبّت موازينه
ومن حبك العاشر كتب اسمك في عناوينه

يا هــمزة وصل موصوله بافادي
بين المرتضى وبين النبي الهادي
يا جـــسر السما المتعلّق ابروحي
باب الجـنه باسمك هالمسا اينادي

يا مـــســجد عباده سجد كل ثاير في محرابه
ويالنصر السماوي السبب الله ابخطك أسبابه
يا جــنــّــاوي انتـــه فـتـــح قلبي الجنتك بابه
يا رافع اســــمــنــــا رفــع الله ابحبك أحبابه

16 ســنـــه والـحـسره ما تهدا
يالــمـــا قبله هم اولا سعد بعده
يالقوّض اخيام المجد بامصابه
وتـابوت الكرامه اتمدد ابلحده

=+=+=+=+=+=+=

دمـعـه دمعه نجري في خدك أو أمــلــنــا اويا الدمع تجارى
يـــــا فـــلـــك أبــوّه أوســع علــى البريه بـــالـــهـدى مداره
يـــلفــتـــح دربــنــا واتـــربـــع ابقــلــبنا يـــلـمــتـطفى ناره
اسم الله يروي قلبك والله بنى اعلى حبك للـــســـمـــا مناره

اعلى الشمـس كتبنا ابــحــبــر السنا صباحك وانته نور او إصباح
يا عــــطـــر إراده يالطيبه بالســــعـــــــاده عــالـبــــرايا نفــّــاح
كل سنه وشـعاعك يــبــذر عمـــرنا صحوه وبينا يغســـل أرواح
وعلى جرحك احنا كل ذكرى تجري صحنا راح أبو الإبــا راح

الحيدرية
05-04-2008, 08:16 PM
في القلوب كربلاءالرداود : الشيخ حسين الأكرف

في القلوب كربلاء جرحها جرح السماء
حسين حسين حسين حسين

أفاتنة الكون يا كربلاء
أحورية البحر ماست على
عيوني لحباتك الغالية
لروحك و المقلتين اللتين
تنفستك بلسمًا للجراح
أيا قبلة الثائرين و سجادة
كل ما فيك وفاء
...
...
...
...
...
...
...
لساني يذوب بك في النداء
ضفاف السنا بين ظل و ماء
و صمت الدموع و نطق الدماء
تصبان في مقلتي الضياء
فكنت شفاءًا إلى كل داء
النصر يا عنفوان الاباء
و نقاء و صفاء



في القلوب كربلاء جرحها جرح السماء
حسين حسين حسين حسين

تعالي أجاذبك الذكريات
و أفرش صدري لك سندس
تطامت مآقي عن رافدين
فحياك و احتضني غربتي
شققت ضلوعي لك فاسكنيني
لخديك هذي وسادة قلبي
انصتيه كي تسمعين
...
...
...
...
...
...
...
و أشرب منك مياه الهوى
أكاشفك ما به من جوى
و أغمضت عيني على نينوى
ألا قاتل الله ليل النوى
فحبك خلف الضلوع انطوى
فهيا ابعثي في حشاها القوى
أن نبضاتي حسين




في القلوب كربلاء جرحها جرح السماء
حسين حسين حسين حسين

ذكرتك يوم التقينا هناك
ذكرتك و الروح فيك تذوب
ذكرتك و القلب من ذكرك
ذكرتك تسقين من نحرك
تقادم عمر الزمان و أنت
و أنت الضمير الذي لا يموت
يا مجاز الشرفاء
...
...
...
...
...
...
...
نضيئ الدروب الى العاشقين
و تنبض آه و تعطي أنين
تفتح بالفل و الياسمين
ربيع الفداء فهل تذكرين
منارة هدي إلى العالمين
مدى الدهر يا كربلاء الحسين
من كساك بالبهاء



في القلوب كربلاء جرحها جرح السماء
حسين حسين حسين حسين

أطلي بخد الحسين التريب
أحقًا دعا مفردًا بالجموع
أحقًا قضى ظامئاو المياه
أحقًا بقى عافرا فوقك
فلله صبرك يا كربلاء
و لله قتل ابن بنت الرسول
هل له كنت وقاء
...
...
...
...
...
...
...
و لا تتركيه بحر اللهيب
ألا من مجيب و عز المجيب
تئن بصدر الفرات الكئيب
و لم ترفعي المستهام الغريب
و لله شيب الإمام الخضيب
و لله يوم الطفوف الرهيب
من خيول الأدعياء



في القلوب كربلاء جرحها جرح السماء
حسين حسين حسين حسين

الحيدرية
05-04-2008, 08:17 PM
قال سليم قلت يا سلمانالزهراء عليها السلام - أبو قوة
الشاعر : العلامة التستري
الرداود : الشيخ حسين الأكرف

قال سليمٌ قلتُ يا سلمانُ هل دخلوا ولم يكو استئذانُ

فَقَالَ إِي وعِزَةِ الجبـــــــــــارِ وما على الزهراءِ من خمــارِ
لـكنها لاذتْ وراءَ البــــــــابِ رعايةً للسترِ والحجـــــــــابِ
فمُذ رَأَوها عصروها عصره كادت بنفسي أن تموتَ حسره
نادت أيا فضةُُ أسندينـــــــــي فقد وربي أسقَطُــــــــوا جَنِينِي
فَأسقَطَت بنتُ الهدى وا حزنَا جَنِيـــــنَها ذاكَ المسمَى مُحْسِنا
أتُضْرَمُ النارُ بِبَاب دَارِهـــــا وآيةُ النُــــــــــورِ على منارِها
وبابُها بابُ نبيِ الرحمــــــــةْ وبابُ أبوابِ نجاةِ الأمـــــــــــة
بل بابُها بــــابُ العليِ الأعلى فثَمَ وجهُ اللـــــــــــــهِ قد تجَلَى
فاكْتَسَبُوا بالنارِ غَيرَ العـــــارِ ومن ورائِهِ عذابُ النــــــــــارِ

قال سليمٌ قلتُ يا سلمانُ هل دخلوا ولم يكو استئذانُ

ما أجْهَلَ القومَ فإن النـــــــارَ لا تُطْفِأُ نورَ اللـــــــــــــهِ جَلَ وعلى
فاحْمرَتِ العينُ وعيـــنُ المعرفةْ تُذْرَفُ بالدمعِ عَلى تلك الصِفَـــــةْ
ولا يُزيلُ حُمْرَةَ العَيــــــنِ سِوى بِيضُ السُيوفِ يومَ يُنْشَرُ الـــــلِوا
وللسياطِ رَنَـــــــــــــــةٌ صَدَاهَــا فِي مَسْمَعِ الدَهْـــــــرِ فَمَا أَشْجَاهَا
والأَثَرُ البَاقِي كَمِثْـــــــــلِ الدُمْلُجِ في عَضُدِ الزَهْرَاءِ أَقْوَى الـحُجَجِ
ومن سَوَادِ مَتنِهَا اسْودَ الفضـــــا يا ساعدَ اللـــــهُ الإمامَ المرتضى
ووَكزُ نَعلِ السَيفِ فِي جَنْبَيْهَـــــا أتَى بِكُلِ مَا أَتَــــــــــــــــى عَليها
ولَسْتُ أَدْرِي خَبَرَ المِسْمَـــــــــارِ سَلْ صَدْرَهَا خِزَانَةَ الأسْـــــــرارَ
وفِي جَبِينِ المَجْدِ ما يُدْمِي الحَشَا وهَلْ لَهُمَ إخْفاءُ أمـــــــــرٍ قد فشا
والبابُ والجِدَارُ والدِمـَـــــــــــاءُ شُهُودُ صِدْقٍ مَا بِهَا خَفَـــــــــــاءُ

قال سليمٌ قلتُ يا سلمانُ هل دخلوا ولم يكو استئذانُ

لَقَدْ جَنَىْ الجَانِي عَلَى جَنِينِها فَانْدَكَتِ الجِبَالُ مِنْ حَنِينِـــــــــها
أََهَكَذَا يُصْنَعُ بِابْنَـــــــةِ النَبِي حِرْصًا على المُلكِ فَيَــــا لِلْعَجَبِ
أَتُمْنَعُ المَكْرُوبَةُ المَقْرُوحَــــه عَنِ البُكَاءْ خَوْفًا مِنَ الفَضِيحَـــــــةْ
واللهِ يَنْبَغِي لَهَا تَبْكِي دَمَــــــا مَا دَامَتِ الأَرْضُ ودَارَتِ السَمَاءْ
لِفَقْدِ عِزِهَا أبِيــــــــهَا السَامِي ولِاهْتِضَامِهَا وذِلِ الحَــــــــــامِي
لَـكِنَ كَسْرَ الضِلْعِ لَيْسَ يَنْجَبِرْ إلا بِصِمْصَـــــــــامِ عَزِيزٍ مُقْْتَدِرْ
إِذْ رَضُ تِلْكَ الأَضْلُعِ الزَكِيَةْ رَزِيَةٌ مَا مِثْلُهَا رَزِيَــــــــــــــــــةْ

الحيدرية
05-04-2008, 08:18 PM
حيرتني
الشاعر : عبدالله القرمزي
الرادود : الشيخ حسين الأكرف
شريط مآسينا

حيرتني يا حيرةً في روح العاشقين
ضيعتني في حيرةٍ يا زين العابدين
قلب رحيم حارت به العباد
سر عظيم دنياك يا سجاد

أمرك عجيب كل شي في ذاتك وبصفاتك والله حار
صبرك غريب في كل حياتك يلصلاتك نور ونار
يبن السليب يبن التريب
صبرك غريب
الله الحسيب علي يصيبك ولي ينوبك من حصار
انت الطبيب دمعك سماوي ظل يداوي الانكسار

انا داويت الجراح وقلبي مجروح وشحال الفي عينه حسين مذبوح

يا سيدي افجعت قلبي في الرزء العظيم
خذ بيدي نتلوا فصولاً للجرح القديم

عيناك تغلي من جرحها الوقاد
يبن المصلي رأساً على الأجساد

حيرتني يا حيرةً في روح العاشقين
ضيعتني في حيرةٍ يا زين العابدين
قلب رحيم حارت به العباد
سر عظيم دنياك يا سجاد

يوم الطفوف يومك يا صابر وانت حاير بالفرات
كل ما تطوف ودمعك يشاهد هالمشاهد والشتات
دمعك ذروف وانت العطوف
حولك أٌلوف
عينك تشوف سمعك يراقب بالترايب كل صلاة
الدنيا خوف وانت بثباتك علعصاتك تلبيات

انا لبيت الند يحسين لبيت وما اريد ارجع ابلياك للبيت

عد ولدي من لليتامى بعدي والضعاف
من ذا الذي يركب اهلي بالنوق العجاف

من ذا لزينب في رحلة المعراج
لما يخضب شيبي من الاوداج

حيرتني يا حيرةً في روح العاشقين
ضيعتني في حيرةٍ يا زين العابدين
قلب رحيم حارت به العباد
سر عظيم دنياك يا سجاد

دمع الصلاة يبجي علروحك يلجروحك ما تطيب
ما ترضى شاة لو يذبحوها ما رووها يالنجيب
وابن البتول وابن الرسول
عنه شتقول
مات بظماه والنهر داري بالصحاري بكل نحيب
شفته بدماه ذبحه في بالك وعن خيالك ما يغيب

تر مصابه منطبع داخل الجفنين وكل ما غمضت يترأآلي حسين

ابكي على حال اليتامى أم يتم الصلاة
في كربلاء فرت تآوي انفاس الحياة

كل اصطبار يبكي على العطشان
والدمع جار من منحر القرآن

حيرتني يا حيرةً في روح العاشقين
ضيعتني في حيرةٍ يا زين العابدين
قلب رحيم حارت به العباد
سر عظيم دنياك يا سجاد

الحيدرية
11-04-2008, 08:04 PM
ألا لعنة الله على الظالمينا ألا لعنة الله على الغاصبينا


بعدما غاب مقام الدين الأساسي

أمطرت سحابة تحوفها المآسي
و تغشانا زمـان منـه نقاسـي
أصبحت فينا تأن شتى الحـواس

ثلة تآمروا في جـوف السقيفـه
حرفوا محتويات تلك الصحيفـه
هجموا بدار طه هجمة سخيفـه
كسروا ببغيهم أضلاع الشريفـه

ألا لعنة الله على الظالمينا ألا لعنة الله على الغاصبينا

الحيدرية
11-04-2008, 08:05 PM
آه واحـسـيناهآه واغــريباه

بطل ونينك ياعزيزي فطرتني

بـاجر سيـاط أميه تلعب فوق متني
يـا ابن البتـول هالساع ياخيه عفتني
و آني اعيـش العمـر بالدنـيـا غريبه غريبه
آه واحـسـيناه آه واحـسـيناه
تايه دليلي ومدمعي ابخدي اهله

مـا بين طفـل محير و ما بين طفلـه
أسمع يتامى تصيح خوي الماي سهله

ما ضجت علي الماي قل لي من أين أجيبه أجيبه
آه واحـسـيناه آه واحـسـيناه
غربه حياتي من بعدكم و الله غربه

نايم على التربان صعبه شلون صعبـه
عباس فوق المشرعه بصدره القربـه
لا راس ولا جفين و الجبهه خضيبة خضيبة

آه واحـسـيناه آه واحـسـيناه
يا حسين من طبينا لأرض الغاضريه

و الدنيا دارت يا ضيا عيوني عليه

ما شوف ساعه من العمر لي هنيه
و سنين عمري بها الزمن كلها عصيبه عصيبه
آه واحـسـيناه آه واحـسـيناه
أذكر أيام الهنـا اللي عشنـا فيهـا
و أشوف حالي اليوم و أتحسف علينا

محـد كفو بالأمـس يتقرب إليهـا
صارت على كل حال ياخوي سليبه سليبه
آه واحـسـيناه آه واحـسـيناه

الحيدرية
11-04-2008, 08:07 PM
جمرة بين ضلوعي
الرادود : الشيخ حسين الأكرف + جعفر الدرازي

جمرة بين ضلوعي .. دفنت عند البقيع .. إنها من كل شيعي
طيري على هدي الهـدى يا روح في سحر الهوى الخلاب
ما كنت في دار الفـنـا الا يقينـا دون أن تـرتـابـي
حطي على الفردوس يـامشتاقة حطي على الترحــاب
في جنـة الـزهـراء فيقلب يسمى موطن الأحبــاب
في سـاحـل ترسو بـهآمالنـا في سـره الجــذاب
هـذا لعمري أحـمـديسمو بجنب الأهل و الأصحاب

نـاداه صوت الوالـد .. عـجـل للقيا الرب
يـا قـرة العيـن التي .. عاشت بنفس الدرب

ها قد جرحت القلب يا .. ابني فضمـد قلبـي
لقيـاك أحلى ما تـرى .. نفسي بدرب الحب

أبي أنفاس أحلامي .. تناديني الى اللقيا .. و هذا قبرك الداعي .. أرى روحي به تحيا
فما أحلاه من موت .. به أنأى عن الدنيا .. أبي فاخفض جناحيك .. وجد لحن الهوى و احيا
و خذ روحي الى نبع .. يفيض الحب قدسيا .. أنا ضام و انساني .. قضى أسفاره نفيا
جمرة بين ضلوعي .. دفنت عند البقيع .. إنها من كل شيعي
فكر يخـط دربـنـاوعي بناه الصادق المقـدام
و الجعفريـون لهــمرعد اذا ما رفرفت أعـلام
انـا تشيعـنـا علىحب الأئمة نهجنـا الاسلام
حتى رمانا جـاهـلاذ قال شيعة جعفر قد هاموا
نعم الهيام المستـقـىمن فيض حب الله يا ظلام
صحنا و فينا قـائـلسور البقيـع تحيـة سلام

العشق منا قد أتى .. يمشي على الأشـلاء
لبيك يا فجر الدما .. يا فارس البطحـاء
لبيك من قلب أتى .. من جنـة الزهـراء
مولاي خذ أشواقنا .. رغم الطريق النائـي

قذفنا في فم الموت .. و ذي الأنياب تحوينا .. و نار الظلم لم تبرح .. من الآلام تكوينا
و طاغوت حقير لم .. يزل بالسوط يؤذينا .. ألم تحكم به الدنيا .. أيبغي الحقد كالدينا
بعيدا عنك يا وغد .. فحب اللآل يحيينا .. حسين في الدم الجاري .. مياه الروح يسقينا
جمرة بين ضلوعي .. دفنت عند البقيع .. إنها من كل شيعي
ماتت على أغصـانهـاقمريـة العشاق بالآلام
من غصة في صدرهـامن آهة مذبوحة الأحلام
فاهتزت الأوتـار منمرثية الآمال و الأنـغـام
حتى الفنـا لحنـهـايوما و ما هذا من الأيـام
يا دهر يكفي ما جرىأججت فينا شاعر الالهام
الهبت لحنـا ظامئـايرنو الى السياف و الاعدام

من مخدع الدهـر الذي .. في ذلـه يطـويني
من عمق صدري يحتوي .. جمرا و لا يكـويني
الصـمـت شيء عاتد .. في الوضع لا يجديني
هيـا حروفي غـردي .. من كـربـلا غني لي

يمر العمر لا أدري .. بأن الآل هم قدوة .. و هم حصن لمن والى .. فنعم الحصن و القوة
تمسكت بآمالي .. بحب العترة الصفوة .. و طفت الأرض مشتاقا .. الى لقياهم عنوة
فما آن لأن أحيا .. حياة الدين و الصحوة .. و أمضي في خطى الآل .. عنيدا خطوة خطوة
جمرة بين ضلوعي .. دفنت عند البقيع .. إنها من كل شيعي
يا حب ذابـت في فمـيانشودة المحبوس في الأعمـاق
فاشتـد شوقـي يا ترى من يحمل الآهات من أشواقي
يا طائـر العشـق الذيجاب المدى في خدمة العشاق
خذ من صبابات الـهوىنبضا لقلب العالم الـدفـاق
رفقا بـدمـع يشتكـيظلما و يرجو بسمة الاشراق
رفقا بـقلـب يكتـويمن جمرة الأحزان و الاحراق

فينـا دمـاء لم تـزل .. تجري على القضبـان
صف لي عليهم ما جرى .. في ذلــك الميـدان
هم فتيـة قـد آمنـوا .. بالحب و القـربـان
خـذني اليهـم انهـم .. يا طائري اخـوانـي

أرى الساحات في ليل .. أما كانوا بها شعلة .. أضاءوا الليل بالذكر .. و دمع سال للقبلة
فلا و الله لا ننسى .. رجال الحق و الملة .. فان جفت مآقينا .. تذكرنا لكم مقلة
تذكرنا لكم عزما .. و رفض الموت بالذلة .. فأنتم مثلما أنتم .. ومن منكم نرى مثله
جمرة بين ضلوعي .. دفنت عند البقيع .. إنها من كل شيعي
في خاطري اطـلالـةمازلت ابنيها مع الترحـال
بين الحنايا خـلـدتوردية في نبضها آمـالـي
ياليت جسمي ضمـهترب البقيع و جنة الاجلال
ترب حوى مظلومنـالما تمـنى شـعـلـة للآل
ضم الثرى أنوارهـمتلك التي تبقى مع الأجيـال
ياليـتني ياليـتني في حبهمقد قطعت أوصالـي

لثما أتينا للثـرى .. يا بقعـة الابـداع
لكـن صوتا ناعيا .. يسري الى الأسماع
صوتا حنونا خلتها .. مكسورة الأضلاع
تبكي على أولادها .. صبرا ألا يا ناعـي

عهدنا الدهر آلاما .. و تذكارا و أحزانا .. فمن ليل الى ليل .. يصوغ الحب شكوانا
و من ناب الى ناب .. رأينا الذل ألوانا .. نلوك المر أحيانا .. ونرنو الحزن أحيانا
تقبل أيها المولى .. على الساحات قتلانا .. نقشنا الدرب اسلاما .. فكان العمر أكفانا
جمرة بين ضلوعي .. دفنت عند البقيع .. إنها من كل شيعي
لي أخوة في كـربـلاأفعالهم للحشر لن أنساها
آسات حرب أثبـتـوابالقتل أن العمر في لقياها
قالوا اليـنـا مــرةأرضالاباء حسيننا مولاها
و النصـر منها قـادمو شهادة في الله ما أحلاها
هذا حسيـن للهـدىفيه الدماء رسالة أداهـا
سالت على آلامـنـاو الجرح في صرخاته ناداها

يا اخوتي طوبى لكم .. في جنة الرضـوان
فسرتم مـن دمكم .. حبا مـن القـرآن
أنتم رجالات الفدا .. يا شعلـة الايمـان
أنتم حسينيون مـا .. زلتم على الطغيـان

بقيعي فيك أرواح .. على الدنيا حسينية .. أتت من جعفر تحكي .. الى الاسلام شيعية
لها ثأر على الظلم .. بها أنشودة حية .. وهذي جنة الرضوان .. تضم النفس مرضية
تضم النفس مرضية .. و هذي جنة الرضوان .. بها أنشودة حية .. لها ثأر على الظلم

و في الميدان أبطال .. بها الأشواق قهرية .. تمد الكف للموت .. على الأعداء روحية
جمرة بين ضلوعي .. دفنت عند البقيع .. إنها من كل شيعي

الحيدرية
11-04-2008, 08:09 PM
دم عاشوراء
الرادود : صالح الدرازي + جعفر الدرازي


دم عاشوراء .. فيك يا حوراء .. جمرة مشتعلة


مال أوتاري لا تشدو بغير الشهقاتتهت في الدنيا و ما جئت بغير الحسرات

و دمعي هاتن .. و روحي خارجة .. و نحري ساخن .. جراحي ناضجة

صلي يا قلبي الى الله فان الموت آتصلي فالنازع لا تبقى له غير الصلاة

طفوفي دائما .. ثراها قبلتي .. أطوف حولها .. و تبقى كعبتي


زينـب لبى فـؤادي .. صرخة السبط ابتهـالا

يـوم أن نادى بغوث .. و السيـوف تتوالـى

و نـداءات عـليـه .. بـالقـتـال تتعالـى

يـوم أن مال حسين .. توأم الاجـلال مـالا

شاخب الدم الطفوف .. من سماء المجد سـالا

و تفطرن اليتـامـى .. و الأيامى و الثكالـى



يا ثأر الله الأعظـمتصبر و الدين يثلم .. يا مهدي

و السبط جديل عافر يقتل في يوم العاشر .. يامهدي



قوم .. للثـارات الطفـيـةلا .. تبقـي للظلم بقيـة

حـ .. ـطم كل الطاغوتيةو الـ.. ـقتل للاستكبارية



لحسين أحزاب الشرقد نالـوا ثأر خيبر .. يا مهدي

فاظهر مرفوع الرأسو اثأر مشدود البأس .. يا مهدي



لا .. تنسـى أضـلاع فاطملا .. تنسى المحسن و العصرة

و الـ .. ـرجز لعينيها لاطمقوم .. عجل للدين النصرة


قد مللنا عناء السفرقم الينا كليث قسور

آخذا ثأرنا من يزيد الطاغية .. مسقطا شمرهم في حضيد الهاوية
يا امامي اغثنا عاجلالا تكن للطغاة ماهلا

ارفع السيف و اضرب به رأس الصنم .. طفح الكيل فينا بنيران الألم
أي ثأر جريح مهتضمأي سيف على النحر انتظم
أي ظلم على الناس حطّى و انتشر .. أي جور على الآل مولاي انهمر

دم عاشوراء .. فيك يا حوراء .. جمرة مشتعلة


زينب انشودة في كل ثغر و ابتسامةزينب عنوان مأساة على عمق الظلامة

أراك لمسة .. بقلب المؤمن .. و ريحا تعصف .. قلاع الوثن
زينب كانت جهادا ضد غصاب الزعامزينب من رام عزا فهي و الله العلامة
كيانا يسحق .. زنود المحن .. فأنت زينب .. نتاج الزمن



اسمعيني همسـة مـن .. جنبات الانتـصـار

الهبي الاحسـاس فينا .. تـوأوي الابـتـذار

و لتدقي وتـرا مـن .. كـربـلاء الاستعار

و لتهزي مهدنا الثوري .. من كـف الأبـار

و تـعديـه رتيـبـا .. رافضا حيا حسـار

قادمـا يـهـزأ يلوي .. أذرعـا للانهـدار



من كل الدنيا نهفوبرزايا منها الطف .. بالحسرة

و القلب صار يدعوو به قد فار الدمع .. للثورة


ما .. غاب التذكـار الثائرعن .. أوداج النصـر الذاخـر

و .. الطف هو اللحن العابريـ .. ـجري في أعماق الصابر

حتما سيعود السبطو على الأصنام يخطـو .. بالاسلام
يحطم ما شاد الظلمهـدم يـعقبـه هـدم .. يا ظلام

يا .. زينب قومي للنصـرأعـ .. ـلي رايات الاصرار
قو .. مي من مأساة الطفبـ .. ـدوي الرفض الهدار

أنت يا كعبة المحنقد صمدت بمر الزمن
علمينا دروس الصمود و الاباء .. زينباه اسعفينا بصبر زينباه
ألهمينا ثبات حيدريقاسمينا جهادي مبتري
زينب ان دنياي حقا ظالمة .. فأنيري الي الدروب المظلمة

دم عاشوراء .. فيك يا حوراء .. جمرة مشتعلة


معشر العشاق مهلا أنبتت مكة جيشايرعكم ليل بؤوس ان تمادى و تغشى
فزحف باهر .. بجند القائم .. فلبوا يقظة .. لفجر قادم
هكذا عشنا سنينا قاسمات للظهورقم الى الحيرى تباد تحت أنقاض القبور
وعيد الله قم .. أغثنا بالفرج .. و عجل مقدما .. لتفديك المهج

أيها الثـأر المعظـم .. قم تصفحها حياتـي
و اقرأ اللآلام فيهـا .. بـوجيـع العبـرات
قسور تلهب رعبـا .. لمـعـان مـرقـات
قد رماني الدهر سهما .. بـأدق الفلـذات
كـل يـوم أتلقـى .. منه أعتى الضربـات
فمملت الليل صبرا .. هل صبا فالنصـر آت

تصبر و الدم يسفكتصبر و الخدر يهتك .. يا غائب
ترضى بنسانا تسبىترضى و تقاسي الضربة .. يا غائب

الـ .. ـطف جريح و مكبلو .. الثأر كنار وقّـادة
عـ .. ـجل للثارات عجليا .. من لا ينسى أجداده

منهم بالسيف و بالسميقتل ظلما لا يرحم .. يا غائب
منهم من ينعى الزهراخلف الشمس يتوارى .. ياغائب

يا .. ثأر الاسلام الضائعقم .. يا ميلاد الحريـة
من .. غيرك للظلم قالعمن .. يخلع تلك الرجعية

يا امامي ازح عنا العناءو انلنا على الدرب المنا
املأ الأفق نورا بشمس الطلعة .. انقذ اليوم هيا حيارى الأمة
أنت يا منهل النصر الأبييا حليف الاباء الزينبي
يا عظيما على كل طاغ واهل .. يا مغيثا و يا صاحب القلب الكبير

دم عاشوراء .. فيك يا حوراء .. جمرة مشتعلة


قف على تل الرزايا و اهمل الدمع سجاماقل علام يقتل السبط بلا ذنب علام
أذنب السبط أنـ .. ـه ابن المرتضى .. و ما حيدر هل .. عن الحق مضى
هكذا الدم عبيطا في ثرى الطف ترامالست أبكي لثواب بل لك الدم قد هاما
و من كثر الجوا .. ضلوعي شاكية .. حسين أدمعي .. عليكم باكية

انما أبكيك للـدم .. الـذي بـان بهـاه
يملأ الدنيـا فانـي .. صرت في الدنيا أراه
فاذا ما لاح فجـر .. كان في الفجر سناه
و اذا غـرد طيـر .. كان في الشدو صداه
و اذا ما فاح عطر .. كان في العطر شـذاه
و اذا ما رف زهر .. كان في الدهر صبـاه

من نحر السبط الداميمن سيل الدم الهامي .. يا زينب
ثرنا في وجـه أميـةنصرخ أين الشرعية .. يا زينب

يا .. طوفان الرفض الـهادريـا .. بركان الصبر القاهر
فيـ .. ـكم يا مولاتي حائركم .. أرعبت صوت الجائر

يا قلب الدين الملهب يا نهل الوعي الأعذب .. يا زينب
قومي ضـد الظـلامفوق النهج الاسلامي .. يا زينب

لا .. تبكي فالدرب أصعبو .. الصوت الهاوي لا يلعب
قو .. مي للأسر يا زينـبلا .. تنسي مأساة المذهـب

كم اليك كروب و محنسوف تبقى على مر الزمن
في الخلود صداها يدوي للأبد .. و يزيد سيمضي كما يمضي الزبد
انك ما عرفت الندمامذ أراقوا الى السبط دما
صبرك بالاباء الحسيني اتحد .. ليس يرقى كشاذيك علياك أحد
يا اباءا حسيني الأثردثر الكون لكن ما اندثر
انك للحسين كروح بالجسد .. انتما في الحراب كشبل و أسد

دم عاشوراء .. فيك يا حوراء .. جمرة مشتعلة

الحيدرية
17-04-2008, 03:18 PM
واعلى الوعد يا كربله
ليلة 3 محرم 1424 هـ - مدينة بودي
للشاعر : نادر التتان
الرادود : جعفر الدرازي


واعلى الوعد ياكربله يم المصايب والبله

بدموع وآلام وحزن ردينه والصوت اعتله

ياحسين ياحسين ما ننساك يا مذبوح يا عزيز الزهره بالأرواح نفديك


إن تنكروني فأنا نجل الحسن سبط النبي المصطفى والمؤتمن

هذا حسين كالأسير المرتهن بين أناس لا سقوا صوب المزن


ردينه وبجمر الضلع نعلق يبو سكنه الدمع

وانزف شباب الما كمل عشرين عمره ومنصرع


أسف ابن الزاكي عريس واتزفه حرايم

ما ظنتي يا بوعلي ترضى بني هاشم

ترى ساعه وتالي يصير فوق الثرى نايم

ورمله المحزونه تصيح آه يبني يجاسم


ما شفنه فرحه بأي زمن وغربتنه حفت كل وطن

مر الدهر ما نهتني نذكر مصاب ابن الحسن


ياحسين ياحسين ما ننساك يا مذبوح يا عزيز الزهره بالأرواح نفديك



أنا علي بن الحسين بن علينحن وبيت الله أولى بالنبي

أضربكم بالسيف أحمي عن أبيضرب غلام هاشمي علوي


يا بوعلي عفنه العمر نفديك وكلنا نعتفر

ولا ينخسف عمر الولد لكبر علي ضي البدر


ولا عينك لحظه تشوف أوصاله دميه

سابح بجروحه قضى والمهجه ظميه

صدى ليلى تنادي علي آه يبني رميه

بفراقك نوح وألم معظمها رزيه


ما ننسى دمعك منهمر تبجي الشباب المنطبر

وصرختنه تبقى للحشر بهاي الفجيعه من تمر


ياحسين ياحسين ما ننساك يا مذبوح يا عزيز الزهره بالأرواح نفديك



إني انا العباس أغدو بالسقى ولا أخاف الموت يوم الملتقى

نفسي لإبن المصطفى الطهر وقى حتى أوارى في المصاليت لقى


نتعنى صوب المشرعه نقصد أخوك ومصرعه

مرمي اعلى شاطي العلقمي ومنه الجفوف مقطعه


سطى وسط عيونه سهم والهامه خضيبه

وعلى عينه دمه جمد والحاله عصيبه

مثل الطير المجروح جنحانه صويبه

ترك الحوره بحسره وخلاها غريبه


ما ننسى طيحة بو الفضل يم الشريعه منجدل

كل ما ذكرنه اللي جرى صرختنه بالمحنه تظل


ياحسين ياحسين ما ننساك يا مذبوح يا عزيز الزهره بالأرواح نفديك


أنا الحسين بن عليآليت أن لا أنثني

أحمي عيالات أبيأمضي على دين النبي


ونذكر مصابك والشمر بنعاله داس اعلى الصدر

هز الأرض ويه السمه من قطعأوداج النحر


سهم القلب اللي جرح بصوابه مشاعر

يحبيب الهادي بقيت في كربله عافر

لفى مهرك خالي يحن زينب يحراير

ترى خر حسين وعليه تتخطى حوافر


وانفجعت أملاك السمه والدنيا صارت مظلمه

وارتفعت أصوات الخلق كلها تعزي فاطمه


ياحسين ياحسين ما ننساك يا مذبوح يا عزيز الزهره بالأرواح نفديك

الحيدرية
17-04-2008, 03:19 PM
هوت السبع العلى في جنتين
للشاعران : عبدالله القرمزي + نادر التتان
الإمام الحسن عليه السلام 1424 هـ - 2003 هـ
مأتم بن سلوم - المنامة - البحرين
الرادود : جعفر الدرازي

هوت السبع العلى في جنتين
جنة ٌ عند الحسن جنة ٌ عند الحسين
* * * * * * * * * * * * *

تاريخ ٌ ملــــيئ ٌ بالجراحــات
عصر ٌ حجــري ٌ زمن ٌ عاتــي
ضاع ابن الــنبي ّ بين جُهــــال ِ
أشباه ُ رجـــــــال ٍ كالحُصــيات
ابن بنت المصطفى خير عدنان ِ هاشمي الفرع من آل قـــحطان ِ
مضري ٌ من نَزار ٍ ومن فـــهر ٍ أسلموه ُ لشياطين ِ مـــــــروان ِ
**
كان عصرا من حطام الجاهلية همجية وانسلاخ من صفاء العقل والديــــــن ِ
حقبة ٌ سوداء من بطش أمية بربرية ضاع فيها الفصل بين الزين ِ والشينِ

بها الناس رعاع خراب ٌ وضيا ع وانقياد ٌ لحكومات الفراعــين ِ
بها الحق غريب بها ضاع الطبيب فتفشى سرطان الذل والهُون ِ
**
زمان ٌ ينوح عليه ِ الزمـــــان ُ حسرة
قلوب ٌ جفاها الشعور فصارت قفره
فلو تفتح كل رأس ٍ ســـــــتلقى صخرة
نفوس ٌ تباع بأي ثــــــــــــمن على أي شئ ٍ يقوم الحـسن

إذا بهم ُ المال مــــــــال َ قليلا ً مالوا
وأين تصول الدراهــــم صوبا ً صالوا
متى ما تجول الدنانير حــــــينا ً جالوا
هشيم ٌ ويذروه ُ عصف الرياح بظهر العقيدة كانوا رماح
**
كم في مصـلاه ُ رموه ُ نبالا فأصابوا رئة المـحراب
حتى ابن عباس ٍ شروه ُ وقد كان اليه صفوة الاصحاب

فؤاد السبط ما مزقه السُم ِ كما مزق فيه الهم والغم ُّ
اذا فاز ابو السجاد بالكيف ِ فما كان له كيف ٌ ولا كم ُّ

الحسن الزاكـــي جراح ٌ تهون ُ دونه كل الـجراحات ِ
من طرفه الباكي جناح ٌ يشق القلب في افضع آهات ِ

أمــــا والله ما أردته ُ جرعات ُ أماتته قبيل السَم ِّ مـــوتات ُ
ولو يكشف من أوجاعه صدراً تفطرن لما فيه السمــاوات ُ


مهتــظم ٌ آه ِ حتى من محـــــــــــبيه ِ
ما ظنكم بأفاعيل أعاديــــــــــــــــه ِ

ويلٌ لــــها أمة ٌ تلك التي جارت عليك
هل عرفت أن كل الكون رهن ٌ لـيديك

محن ٌ عظمى وحزن ٌ يتجدد وجراح ٌ ومآس ٍ تتوقد
دارت الدنيا عليه وهي تدري أنه ُ حب ٌ وألطاف ٌ وسؤدد

قبر ٌ لـــه لا منارات ٌ ولا قُـــبه
وهو الذي كان للاملاك كالكعبة

هذا الذي به صار الدين في حصن ٍ منيع
فلتقطفـوا دمعات له من روض الـــــبقيع

دهرنا دوّار والتاريخ أسود والخيانات مع الايام تمتد
واسوداد الزمن ازداد سوادا وبه حب علي ٍ يـتورّد

* * * * * * * * * * * * *

هوت السبع العلى في جنتين
جنة ٌ عند الحسن جنة ٌ عند الحسين

* * * * * * * * * * * * *

الارض دمار ٌُ أي ُ دمار ِ
نـُغزى سيدي في ضوء نهار ِ
مَن للنجف الجــــاثي في الحصار
من للطف للحيـــــــــرى للصغار ِ
كربلا يا كربلا يبنة العشر ِ ما ترى حالك يا دمعة الدهر ِ
اصحيح ٌ وطأت قدم الكفر ِ تربَك ِ الاقدسَ لفتك بالذعر ِ
اصحيح ٌ خنقوا نفس النهر ِ وجثوا فوقك بالنار كالـــشمر ِ
**
وبلادي رحم الله بـــــلادي للأعادي أصبحت وكرا وحصنا ً للشياطين ِ
أيها الاعراب أطفال ٌ تنادي بفؤادي وبنفسي تلكم الصرخة ُ تـــــشجيني

دماء ٌ في العراق كما الماء تراق من ملاعين ٍ وأبناء مـــــــــلاعين ِ
لقد ضاق الخَناق عذاب لا يطاق مّرغ الاعراب بين الوحل والطين ِ

فصباح الدم يا اهل الكراسي والتماسي مالعتاد العاجر الخاوي بتخزين ِ
أتراه ُ لأولي الرأي السياسي للمآسي ( ليس الا اصبعي تفقأ ُ لي عيني )

شعوب تستباح ما معنى السلاح أجمعتوه الى قتل المساكـــــــــــين ِ
لكي يبقى اليهود وامريكا تســـود من حدود المغرب الاقصى الى الصين ِ
**
صغار بعمر الزهور تموت ُ ذبلى
وأرض ٌ بشتى صنوف الـعذاب ِ حُبلى
وما منكر ٌ للغزاة ِ يــقول ُ كلا
حذاري من الطغمة الغــــــازية فنيرانها لكم ُ آتية

اذا ما رأيت ُ اللظى اليوم طالت جاري
فأحسبها في غدٍ تــــــستبيح ُ داري
ولا ريب يا صاح ِ هذي طباع الـــنار ِ
أتنتظرون رياح الــــــــــــــردى ستلهمكم بالجحيم العدى
**
أصبـحت الارض جحيما وما ضل من الانسان انسـان ُ
تطلب أمــــــريكا نعيما اليه جمجمات الخلق أثــــمان ُ
ولن يرضى عليك ِ الكفر بغداد ُ ولو سالت على شطيك ِ أكبادُ
سترضى عنكم الشيطانة الكبرى اذا ما استنصر الحكام أو هــادوا

الناس قد صــاروا قبورا بهم قد دفن الاحساس والــــنبل ُ
يا صاحب العصر ِ أغثنا لقد مات الهدى واندفن العدلُ

متى تنطلق الراية خفــــاقة متى تعلنها للثأر اشــــــــراقة
فان الارض يا مولاي مشتاقة وما ضل على الصبر له طــاقة
**
مقبرة ٌ دفنت فيها الــــــــتلاوات ُ
مقبرة ٌ كلها موت ٌ وأمـــــــــوات ُ
مقبرة ٌ نفيت فيها دموع الصلوات
مقبرة ٌ لتضاريس بلادٍ مـقفرات
كتب الموت لها ذلا ً مؤبـــــد تحت أطباق الشقا والعار تلحد
ليس تحييها من الاجداث الا طلعة القائم من آل محمد

يا سيدي بأبي قد طـــــــــالت الغيبة
يا سيدي لنَداكم عـــــــــطشت طيبة
يا مرتجى لمتى عنكم تُرى هذا الفراق
يا ملتجى أصبحت كل أراضينا عراق

تاقت الارض بكم ان تتحرر أوشك البركان منكم يـــتفجر
فمتى تثأر للضلع المكسّر ومتى يا صاحب العصر ستظهر
* * * * * * * * * * * * *

هوت السبع العلى في جنتين
جنة ٌ عند الحسن جنة ٌ عند الحسين

* * * * * * * * * * * * *
لح كوكب سحر على سطوري
يا بحرا تطامى بين شعوري
خذ عقلي وقلبي يابن البشـيـــر
وامنحني قــليلا من الكــــــثير

اهدنا ياآية الجود والخـير ياسراط الله ياحدق الـنور
كلما تعبر في خاطري طيبا فالقوافي بين فوح وتكـبير
ياصفاء الطهر شفة الدنيا ايها المشكاة ضاعت ببلور

الحيدرية
17-04-2008, 03:21 PM
قد أخجلت لطفا ً خد الزهور ِ
كم حيّرتَ جوداً جود البحورِ
مَن قاسك جهلاً بأي غير ِ
قاس الذهب الصـــــافي بالصخور ِ

دُرُّ معناك على الــروح ِ منثور ُ ولكفيك السخاء ُ تباشير ُ
بندى احسانك القلب مغمور ُ بشذى الطافك الصدر ُ ممطور ُ
يا إباء ً وُلدت كربلا منه ُ واستفاقت من معانيه ِ عاشور ُ
**
يانسيما هب من ازكى عـبير بضميري ايها المحفور في ذاكرة الازمان
يايواقيت دموعي وشذوري ياغديري اقسم الشوق باني لكم عطــشان

ايامرج السلام وياجنح الحمام إنني والله في حبك مجنون
فؤادي الـتهبا بـحب المجتبى ايجف الزيت والاعــــماق زيتون

ايها الكاسي وجودي بالحرير يانصيري إسقنا ياسيدي من نبعك الريــــــان
إسمك الاقدس تغريد الطيور في الـثغور جرح الصمت وابلىحـرفك الرنان

اياحلو الـسنا صفيت الاحسنا والمدى والكون في حسنك مفتونُ
أيا عذب الخلال ويااحلى جمال بك حبل الجود والإحسان مقرونُ
**
بنورك سحر الوجود لروحي يسعى
يضيق بجودك يابن الكرام وسعا
باكمله منكمُ لم يســاوي شسعا
الا ايها الإمتداد الـــــــــــبهي معانيك في الروح لاتنتهي

ايانسخة الطهر من قلب طه فوحي
وياآية الحب للآل تغـشى روحي
ويانجمة الهدي بين سمانا لوحي
اظليني ياسدرة الـــــــمنتهى كما شاءه جودك واشتهى
**
ياباب الطاف سماوي يصب الفيض شلالا فــــشلالا
ياايها الــطب المدادي مضت روحي إلى كفيك إجلالا

لقد صالحت والصلح من الخير وما صالحت بحثا عن معاذير
فروح الصلح مهما زوروا فيها ستبقى صرخة تعصف بالجور

إنا على خط ولاكم حملنا حبكم في الروح موالا
نُبحر في بحر هواكم ونشدو فيكمُ صدحا وازجالا

بهدي المجتبى اُخرجت من ليلي تحاشيت دروب الزيـغ والميل
به ينفجر العاشر اوداجــا صدوحات بتسبيح وتهليل
**
الحسن كله حسن وانوار
الحسن كل اعدائه اصفار
المجتبى معدن الفضل وبحر المكرمات
المجتبى عمره للناس دستور حياة

لطفه ُ سبحان من أبدى وسوّى جوده ُ أجودُ ما جائته حوّا
بيديه َ عطش الدين تروّى كله عطف ٌ ونبل ٌ ومروّه

المجتبى علم المظلمة الكـــــــــبرى
المجتبى جرح ُ قلب البضعة الزهرا
الحسن ُ عَبرة ٌ مخنوقة ٌ بالعبرات
الحسن ُ ظلموه ُ في الحياة والمـمات

وإذا حُطّت موازين القيامة فله ُ في عرصة الحشر ظُلامه
إنه ُ السبط الذي قد جهلوه ُ هَديه ُ الاسمى سراط الاستقامة
* * * * * * * * * * * * *
( هذا المقطع للشاعر نادر التتان )
هوت السبع العلى في جنتين
جنة ٌ عند الحسن جنة ٌ عند الحسين

* * * * * * * * * * * * *
يا قلب بعويلك بالبسمه زاجل
من دار المصيبه ترتفع شايل
مكتوب النواعي تحمله واصل
للزهره وجناحك دمعي الهامل
تهبط ودمع الشجن منهمر وسيلـــــه يـم قلبها اللي اندفن منهدم حيلــه
قاضي عمرج والزمن ما قضى ويله فاطمه يم الحسن حضري هالليله
**
وشوفي الدنيا ملامحها حزينه بالزيه والفضا بعين المحب ضايق من اهمومه
يا بتوله هذي أول يـــا سمينه ملتظيه تنقطـع حسره وألم والمهجه مظرومه
**
عجب مايستعر من اتراب اللحد ضلعج بدمه
تلزمين القبـر يـزهره والولد عافر بسمه
**
أظن مادريتي الدهر ـيا حسافه خانه
ويوم النخيله ولهيب الغــدر والوانـــه
أظن ما دريتي بعمـــر يشتعل بحزانه
عظيم الوفه ما ينصره أحد يشوف الخلق ما تصون العهد
وحيدر وعليه البشـــــر بــالرذيله دارت
وصوب الطمع والرشاوي الدنيه صارت
عبيد الفس بالخيانه العظيمه جــــــــارت
يقوم اللي غطاها عار الزمن تريد الدعيه وتعوف الحسن
**
أه لو تحضرينه يعاني ابو محمد ويصب ادموم سياله
أه لو تنظرينه وينادي بمان الله يويلي وتصعب احواله
قضى ايامه جريح وروحه مالومه حياته بالماســي والله معلومــــه
وتالي العذاب وطيلة اهمومــــه على افراشه عليل وجبده مسمومه
أه ما تودعينه يزهره قبل لا يرتحل واتغمض عيونه
أه ماتسمعينه ونينه يفت المهجه بالونه يمحزونه
يوصي العيله والدمعات مدروفه وعلى جبده الدميه صايره اجفوفه
يودع الأحبه وروحه ملهوفـــه بعـد لحظه تصير الدنيه مخسوفه
**
ساعه ولــن أسبل ايدينــــــــه ورجلينه
ونينه سكن يا حزينه وغمضت عينــه
قلوب اومهج تنتحب والدنيه صارت مظلمه
وحسره تضج بالفجيعه وتنعى أملاك السمه
ياحزينه فاضت النفس الزكيه والحشــى متقطع بسم المنيه
والمنادي من سماوات العليه بالمدينه فاطمه نصبي العزيه
يمه تون زينب وتنخى يوالينه
لجله تحن يالأخو منه بعد لينه
نوح وألم والشهيد أحنى على خيه حزين
يبجي ندم بالوداع يقبله فـــــــــوق الجبين
يالأخو بوداعة الباري ونبيـــه يبن ابويه المرتضى خير البريه
رايح وصوت اليتامى الهاشمية بالمدينه فاطمه نصبت عزيــــه

الحيدرية
26-04-2008, 03:42 PM
ما مات محمد ما مات
ليلة وفاة الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم 1424هـ
الحسينية الحيدرية - الكويت
الرادود : جعفر الدرازي

ما مات محمّد ما مات هيهات يموت و هيهات
بالله مخلّد .. ما مات محمّد

كان الوجود يميل للعدم يصحو كما يغفو على السأم
يأس الحياة يطّوق الدنيا بالجوع و الـزفرات و الألم
الموت يحصينا بـلا كللٍ و القار منـقوشٌ من القدم
كان الدنى أن ينتهي نعشاً من شدّة الأهوال و السقم

ثعابين الدجى الرّقطـاء .. تدسّ الخوف في الأرجاء
سموماً في حشى الدّقعاء .. لظاها الجهـل و الأهواء

سباع الجور بالأشلاء مخمورة .... بكأس الدم و التنكيل مسكورة

ليل الغوى و الكبت و الظلم أعمى النهى فإنســاب للصنم
حكم الورى للاّت و العزّى و الناس خلف الــذلّ كالنعم
عصر ٌ مريــبٌ لا يرى أمل و الصمت أقوى النهي في الكلم
داءٌ من الإفـساد في الأرض من رأسها قـد صـار للـقدم

عناء البؤس في الأحناء .. بحجم القفر في الصحراء
و لا أرضُ و لا علياء .. مصير الأوجه السـوداء

بلالٌ يكتوي و الروح محصورة .... بجرم اللون و القسمات و الصورة
- - - - - -
بسم الله وعد الله يأتي غـيثاًً يحيي مـا أرداه الطـغيان
يا طه خذ أمر المولى و إقرأ ما يتلى من وحيٍ طوع الرحمان

رتّل في الغار علق الــذّكر .. آياتٌ فيـها مـوزن الخـير
و اصدع بالطّور صنم الكفر .. كي تزهو الشمس بسنا القدر

أنت النّـور يا مرسـولاً بالقرآن المنصور يا حلم الإنسـان
لا تذري من عرق الشّرك أطيافاً و اسلخ بالعدل وجه الحرمان

و ارسم جنّاتٍ عبقاً تملــي .. بالخلق الزّاكي و شذى العقل
و إعصف من والى هبل الليل .. كأبي سفيان و أبي جــهل
- - - - - -
من الباري ســلاماً يا محمد
تعبدّ يا منى الخــلق تعــبّد

لترسي حبّ من أحيا و من علّم
بني إنسانها ما لم يكن يعــلم

توعّــد بالــفراعين توعّد
و أنذر كـلّ من عاث و عربد

لتبقى كلمــة الله هـي العليا
و ما ضرّ الذي لم يهتـدي شيّا

هو الله الذي أعــطى و أيّد
و دين الحقّ إسلامٌ موحّــد

مــساواة ٌ و كلٌّ سيرى فعله
و بيت الله للـحشر هو القبلة
- - - - - -
سر يا محمد و امحو الضلالة .. نصر الهدى من ربّ الجلالة
في كلّ خطوٍ يحمي الرسالة

حطّم الكفر و الوي الصنم الأكبر .... بقوى النبأ العظيــم في خيبر
يتجلّى النضال و الوغى يــزأر .... لا فتى غير ذلك الفـتى حيدر

و افتح بطه و النازلات .. فتحاً مبيناً بالعاديات
و النازعات و الذاريات

جنّد الرّمل و الحصباء للفتح .... و افلق الليل تأتي روعة الصبح
بيمين المعنّى لحمى الـصرّح .... حيـدرٌ قاهر الأحزاب بالرّمح

ما مات محمّد ما مات هيهات يموت و هيهات
بالله مخلّد .. ما مات محمّد

إثنان كانا واحداً أبـــداً و تشعشـعا نوراً من الأزل
إثنان ذابا فإســتوو رجلاً ما ثنيّــا إلاّ عـلى حول
من كثر ما إمتزجا و ما اتحّدا فضحا خفايا السمّ في العسل
ما قيل كان محمدٌ يــوماً إلاّ و بعــده قيل كان علي

هما في الخبر و المخبر .. مثنّى ما لـه مفرد
فأحمد عينه حـيدر .. و حيدر عينه أحمد

زبيبٌ حالةٌ أخرى من العنب .... و كلّ الفرق أنّ علي ليس نبي

شتّان بينهـما فبينهمــا صار التباين دونـما أثـر
شمسٌ و نورٌ كيف فصلهما خدّان برّاقان مــن قمر
ليسا من الأمـلاك إذ نعتا كلاّ و لا من سائر البشر
بانا فما بـانا لنـا و بـنا أعيا الخيال تشابك الصور

و ما الفرق سوى الدّور .. و إلاّ فرق أسـماء
و إن وصّفت ذاك بذاك .. نعتّ الــماء بالماء

أقول هما و لو أنصفت قلت هو .... فما في الجو شتّى و الجميع هوى

الحيدرية
26-04-2008, 03:42 PM
المخـــتار و الكرار لم يعرف ماذا كــانا حقّاً إلاّ الله
و جها شمسٍ سرّا قدسٍ عينا نفسٍ واحدةٍ في البسمة و الآه

ما ذكر المـجد إلاّ ذكرا .. ما ظهر الحقّ إلاّ ظـهرا
نهران بنهرٍ بالطّهر جرى .. و ثريّا صفوٍ و النّاس ثرى

صبحٌ يبدو طيرٌ يشدو و هما نسماتٌ عبرت في رئة الأزمان
موجٌ يمضي موجٌ يأتي و هـما بحرٌ طام ٍ باللؤلؤ و المرجان

الشمس تلوح و هما الأضـواء .. و الرّمض يفوح و هما الأشذاء
و السّحب إذا ما غطّى الصحراء .. يغدو و يروح و هما الأنـداء
- - - - - -
فياســــينٌ عليٌ منه مظهر
هو الـعلم و باب العلم حيدر

حبيـــبان و يا قلب الحبيبين
هـما روحٌ تجارت بين جسمين

هما مــاءٌ إليـه المـاءُ لاهث
ثنائيٌ له قــد عـزّ الـثالث

يحار الحسن في معناهما سـحرا
هما الفلك هما المجرى هما المسرا

هما الخلد هما جنّات عــدْن
هما المأوى بهم طاب التمـنّي

عليٌ نسخةٌ من روح ياسـين
بهم رفّت علينا راية الديـن
- - - - - -
شمسٌ أضائت بالمشرقين .. بدرٌ تلالا بالخافقين
سالا ضياءً في كلّ عين

ضفّتان على نهر الرياحين .... وردتا ناظري بين البساتين
دفقتا أملٍ خلف شرايين .... قدرٌ إذ يشدّ الكاف للنون

كانا سماءً خلف السماء .. كانا بحوراً من أنبياء
فاضا محيطاً فذّ العطاء

لم أيا لائمي ما اللّوم يثنيني .... إن تديّنت ديناً حبّهم ديني
خمئنائية الــولاء تحييني .... من خمـينية المياه و الطّين

ما مات محمّد ما مات هيهات يموت و هيهات
بالله مخلّد .. ما مات محمّد

يلّي حملت أستاري و ظلالي وين القصد ما ترأف بحالي
شلت الأبو عنّي و ما تدري في الدنيا ملزوم الأبو غالي
لوين ماخذ عزّي و صـوني تارك محلّه موحش و غالي
قبل الدّفن خل ينحفر قبري تدريني بعده بالعمر مالي

شلي بعمري و أعيشه جروح .. حـزينه و ما أبطّل نوح
يا ليت اليّ أخذ هــالرّوح .. إخذني من قبل لا تروح

بأظل أنحب عليه و مدمعي بادي .... و أنادي آ يا سور الزهرة يا الهادي

كل ما أسيت أتعــنّى يم قبره و إقعد على ترابه و أني بحسرة
أشكيله دنياي و عـــذاباتي و الّلي جرى عقبه على الزهرة
أكشف له عن جرحي و آلامي من الجفن دمعي يجري بعـبرة
إقعد يا بويه و عايـن أحوالي و إسمع دليلي و محنتي المـرّة

قضيت و ما قضى حزني .. خلصت و ما خلص ونّي
يخبّـر كلـمةٍ عــنّي .. و ضلعي اللّي انكسر مّني

يبويه ما دريت اللّي جرى علية .... ظلمني داري و خان الزّمن بية
- - - - - -
من عفت البيت عنّـي تخلّيت ما شافت عيني يا بويه الراحة ساعة
بعـدي بنياح طيفك ما راح بعده قلبي ما نـسى بيك إفتجاعه

جمرة بدلاّلي و على نار ظلّيت .. أنشد يالوالي أنا ليك حنّيت
أجرع بغيابك ألمي و قاسيت .. ما مرّت لحظة و أنا ما وفّيت

وصلوا باللّيل أصحاب الويل و الضغن متـــسعّر و زايد لهيبه
نار الأحزان و نار الأضغان شوصف الحالة يا رسول الله و حبيبه

هجموا في داري و أني دون خمار .. شأذكر يا بويه في رزايا الدّار
دمّي من صدري جرى بالمسمار .. حيدر ينظرني أسف مـحتار
- - - - - -
صرت أنشد يا فـــضّة سنّيديني
من العصرة سقـــط منّي جنيني

و أنادي وينه داحي الباب و صولاته
يشوف و ما يـجاوب شنهي علاّته

أثر هاللـــحظة ما يسمع ونيني
و ينهـض لي أبــو الغيرة و يجيني

عجب ما ثار و يدري بحالتي و روعي
و يدري بالأعادي كسرت ضلوعي

بيدينه العبــد لـطمـة في عـيني
لطمــني و بالفعــل روّع بنيني

و لا جنّـي الـبتوله و بضعة المرسل
جريحــة مبتـليّة و جسمي يتنحّل
- - - - - -
حيدر يا زهرة لا تعتبينه .. أحواله تصعب و ملبّبينه
بين الأعادي لو تنظرينه

بالحبل قايدينه تجــري دموعــه .... بالمحن و المصايب روحه مشلوعه
و الله يا أم الحسن هالنخوة مسموعه .... لكن شبيدي و عزومي مقطوعه

سيفه في غمده بأمر الديانه .. حاير دليلي يوم الخيانه
عقب الوصية و حفظ الأمانه

تعرفيني يا زهرة و ما تعذريني .... ما ملت لحظة يا محزونه عن ديني
لكن الباغي فرّق بينك و بيني .... أنظر اللّي تقاسينه و تنـظريني

ما مات محمّد ما مات هيهات يموت و هيهات
بالله مخلّد .. ما مات محمّد

الحيدرية
03-05-2008, 12:50 PM
يا علي.. يا علي.. قوم شوف أم الحسن
ليلة وفاة الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم 1424هـ
الحسينية الحيدرية - الكويت
الرادود : جعفر الدرازي

يا علي .. يا علي .. قوم شوف أم الحسن
من على أعتابي .. أرسل إعتابي

يلّي سيفك بالشــدايد و المحن ما عرف غمده يا حامي البضعة يا كرّار
و إسأل شلون الصبّر حلّ و سكن قلبك و عينك تشوف الليّ جرى بالدّار
تحتمل هالليلة صوت أم الحـسن تنتخي لك و الصدر دامي من المـسمار

وينك يا داحي الباب .. ذاب القلـب وينك
لو فرّقت الأصحاب .. ما بيـني و بينـك

تراني عـندك أمانة هالـيوم أبوية رحيــله و وصّى بحمـاي
عجـيبه بعده أقاسي الهموم و أني الوديـعة و شخصك وياي
يا علّة الكون يا باب العلوم عليّ جــارت و هجمت عداي
و شبّت النار ضغاين القوم و كسرت الباب قصـدها بلواي

بنت النبي الهادي .. ريحانته و نــوره
متزلزل الـوادي .. و ضلوعي مكسوره

يا علي .. يا علي .. قوم شوف أم الحسن
من على أعتابي .. أرسل إعتابي

الله يا حيدر و صارت فاطمـة تطلب حماي و لا تسمع يا وسفه جواب
توها بالـوالد حزيــنه مألمة ما نشف دمع اليتيمة و الجرح ما طـاب
لنها من فعل الأعـادي المجرمة ترمي بين الحايط المحسن و بين الــباب

عاينها ملـطومة .. و تنادي يا فضــة
تركيني مألـومه .. ما أقدر على النهضة

صدعني الباب غيب الّي سـوّى ضربني لو تسـ ـمع لونيني
و متني من هـ ـالضرب تلـوّى يا ليته حان بـ ـوقتها حيني
و كسّر ضلـ ـوعي ضيم و قوّة و روّع بفعــ ـلته بنيـني
بليّة شيــمة و لا مــــروّة عصرني بالباب و خر جنيني

كل مـا أنادي لك .. و الـدمعة همّالة
قال الرجس نوحي .. حيـدر في أغلالة

يا علي .. يا علي .. قوم شوف أم الحسن
من على أعتابي .. أرسل إعتابي