فاطمة - يرضى الله لرضاها فهل رضيت بخلافة ابي بكر والسقيفة - منتديات أنا شيعـي العالمية
  التسجيل   التعليمـــات   التقويم   اجعل كافة الأقسام مقروءة

العودة   منتديات أنا شيعـي العالمية > المنتــديات العقائدية > منتـدى الحـوار العقـائدي

الملاحظات

منتـدى الحـوار العقـائدي يحتوي المنتدى على الحوارات العقائدية بين الاعضاء *** لا يسمح للعضو بوضع أكثر من موضوعين في اليوم ***

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية حميد الغانم
 
حميد الغانم
شيعي حسيني
حميد الغانم غير متصل
 
رقم العضوية : 56469
تاريخ التسجيل : Sep 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 7,942
عدد النقاط : 115
قوة التقييم : حميد الغانم حميد الغانم
افتراضي فاطمة - يرضى الله لرضاها فهل رضيت بخلافة ابي بكر والسقيفة

كُتب : [ 31-03-2013 - 07:48 PM ]


السؤال ببساطة
فاطمة
يرضى الله لرضاها ويغضب لغضبها
هل رضيت فاطمة بخلافة ابي بكر
ام لم ترضى
حميد الغانم

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
حميد الغانم
شيعي حسيني
رقم العضوية : 56469
تاريخ التسجيل : Sep 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 7,942
عدد النقاط : 115

حميد الغانم غير متصل

افتراضي

كُتب : [ 31-03-2013 - 07:49 PM ]


حديث: “يا فاطمة إن الله ليغضب لغضبك ويرضى لرضاك” من كتب السنة

كنز العمال – المتقي الهندي – ج 12 – ص 111
34237 إن الله عز وجل ليغضب لغضب فاطمة ويرضى
لرضاها ( الديلمي عن علي ) .
34238 يا فاطمة ! ان الله ليغضب لغضبك ويرضى لرضاك
( ع ، طب ، ك وتعقب ( 1 ) وأبو نعيم في فضائل الصحابة وابن عساكر
عن علي ) .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
‹ هامش ص 111 ›
( 1 ) أخرجه الحاكم في المستدرك ( 3 / 154 ) وقال الذهبي فيه حسين بن زيد
منكر الحديث لا يحل أن يحتج به . ص
( 2 ) شجنة : يقال : بيني وبينه شجنة رحم أي قرابة مشتبكة وفي الحديث
” الرحم شجنة من الله تعالى ” أي الرحم مشتقة من الرحمن . مختار الصحاح .
330 ب .
( 3 ) أخرجه الحاكم في المستدرك ( 3 / 154 ) وقال صحيح وأقره الذهبي . ص
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .


مجمع الزوائد – الهيثمي – ج 9 – ص 203
وعن علي قال قال رسول
الله صلى الله عليه وسلم إن الله يغضب لغضبك ويرضى لرضاك . رواه الطبراني واسناده
حسن .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
‹ هامش ص 203 ›
( 1 ) أصل الشجنة بالكسر والضم : شعبة في غصن من غصون الشجرة ، أي قرابة
مشتبكة كاشتباك العروق ، شبه بذلك مجازا واتساعا
( 2 ) في الأصل ” وسنتي ” .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .


الآحاد والمثاني – الضحاك – ج 5 – ص 363
( 2959 ) حدثنا عبد الله بن سالم المفلوج وكان من خيار
الناس نا حسين بن زيد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عن
عمر بن علي عن جعفر بن محمد عن أبيه عن علي بن الحسين بن
علي عن علي رضي الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال لفاطمة رضي الله
تعالى عنها
ان الله يغضب لغضبك ويرضى لرضاك
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .


المعجم الكبير – الطبراني – ج 1 – ص 108
( 182 ) حدثنا محمد بن عبد الله الحضرمي حدثنا عبد الله بن محمد بن
سالم القزاز حدثنا حسين بن زيد بن علي عن علي بن عمر بن علي عن جعفر
بن محمد عن أبيه عن علي بن الحسين عن الحسين بن علي رضي الله تعالى عنه
عن علي رضي الله تعالى عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لفاطمة رضي الله تعالى عنها
أن الله يغضب لغضبك ويرضى لرضاك
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .


نظم درر السمطين – الزرندي الحنفي – ص 177 – 178
قول النبي لفاطمة : إن الله يغضب
لغضبك ويرضى لرضاك
عايشة ( رض ) قالت : كان رسول الله ( ص ) يكثر من تقبيل فاطمة ( رض )
فقلت يا رسول الله ( ص ) أراك تكثر من تقبيل فاطمة فقال : أني إذا اشتقت
إلى رائحة الجنة قبلتها ، وقد روى ابن عباس ( رض ) ان النبي ( ص ) قال :
ريح الولد من ريح الجنة ، عايشة ( رض ) أنها سألت أي الناس كان أحب إلى
‹ صفحة 178 ›
رسول الله ( ص ) ؟ قالت : فاطمة ، فقيل : من الرجال قالت زوجها .
روى علي بن عمر بن علي عن جعفر بن محمد عن أبيه عن جده عن
الحسين بن علي عن علي بن أبي طالب ( رض ) ان النبي ( ص ) قال لفاطمة : ان
الله يغضب لغضبك .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
‹ هامش ص 177 ›
( 1 ) ذخاير العقبى ص 52 . والعصب : اطناب مفاصل الحيوانات
الظاهرة . العاج شئ يتخذ من ظهر السلحفاة البحرية .
‹ هامش ص 178 ›
( 1 ) لوامع العقول 3 : 486 وجاء في الصواعق 114 عن الحاكم بلفظ
اخر . ذخاير العقبى ص 42 .
( 2 ) نور الابصار ص 45 عن عايشة .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .


معجم الرجال والحديث – محمد حياة الأنصاري – ج 1 – ص 112
وقال الطبراني : حدثنا بشر بن موسى ومحمد بن عبد الله الحضرمي
قالا : حدثنا عبد الله بن سالم قال : حدثنا حسين بن زيد بن علي
وعلي بن عمر بن علي ، عن جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن علي بن
الحسين ، عن الحسين بن علي ، عن علي عليهم السلام قال : قال رسول
الله صلى الله عليه وسلم لفاطمة الزهراء سلام الله عليها :
” إن الله يغضب لغضبك ويرضى لرضاك ” ( 2 )
وقال الحاكم : أبو العباس محمد بن يعقوب ” ثنا الحسن بن علي بن
عفان العامري وأخبرنا محمد بن علي بن دحيم بالكوفة ” ثنا أحمد بن
حاتم بن أبي غزرة قالا : ثنا عبد الله بن محمد بن سالم ، ثنا حسين بن
زيد بن علي ، عن عمر بن علي ، عن جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن
علي بن الحسين ، عن أبيه ، عن علي عليه السلام قال : قال رسول
الله صلى الله عليه وسلم لفاطمة الزهراء سلام الله عليها :
ان الله ليغضب لغضبك ويرضي لرضاك ” ( 3 )
هذا حديث حسن صحيح صححه الحاكم وحسنه الهيثمي
وله شاهد من حديث عبد الله بن الزبير ، و
المسور بن مخرمة وأصله ثابت في الصحيحين
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
‹ هامش ص 112 ›
( 1 ) ” تهذيب التهذيب ” ( 5 / 228 ) .
( 2 ) والحديث في ” المعجم الكبير ” ( 1 / 108 ) ح / 18 وأيضا في
( 22 / 401 ) ح / 1001 .
( 3 ) ” المستدرك ” ( 3 / 154 ) .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .


علل الدارقطني – الدار قطني – ج 3 – ص 103 – 104
س ( 305 ) وسئل عن حديث الحسين بن علي عن علي أن النبي صلى الله عليه وسلم
قال لفاطمة إن الله يرضى لرضاك ويغضب لغضبك
فقال يرويه حسين بن زيد بن علي عن علي بن عمر بن علي عن جعفر بن
محمد عن أبيه عن جده عن الحسين بن علي وغيره يرويه عن جعفر عن أبيه
‹ صفحة 104 ›
مرسلا
والمرسل أشبه
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .


تاريخ مدينة دمشق – ابن عساكر – ج 3 – ص 155 – 156
أخبرنا أبو منصور عبد الرحمن بن محمد بن عبد الواحد بن الحسين نا أبو
الحسين ( 9 ) محمد بن علي بن محمد بن عبيد الله بن المهتدي أنبأنا أبو حفص عمر بن
أحمد بن عثمان أنبأنا عبد الله بن محمد ( 10 ) البغوي ( 11 ) أنبأنا أبو معمر الهذلي أنبأنا
‹ صفحة 156 ›
ابن عيينة عن عمرو بن دينار عن ابن أبي مليكة ( 1 ) عن المسور بن مخرمة أن رسول الله ( صلى الله عليه وسلم )
قال إنما فاطمة بضعة مني يؤذيني ما أذاها ويغضبني ما أغضبها [ 598 ] انتهى
رواه مسلم في صحيحه عن أبي معمر ( 2 )
أخبرنا أبو القاسم علي بن عبد الله بن إبراهيم الحسيني أنبأنا أبو الحسين
محمد بن عبد الرحمن بن عثمان التميمي أنبأنا القاضي أبو بكر يوسف بن ( 3 ) القاسم
الميانجي ( 4 )
أخبرنا أبو محمد هبة الله بن سهل بن عمر الفقيه أنبأنا أبو عثمان ( 5 ) سعيد بن
محمد العدل أنبأنا أبو عمرو محمد ( 6 ) بن أحمد الحيري
قالا أنبأنا أبو يعلى الموصلي أنبأنا عبد الله بن محمد بن سالم زاد الحيري
المفلوج كوفي نا حسين بن زيد عن علي بن عمر بن علي عن جعفر بن محمد عن
أبيه عن جده عن الحسين بن علي عن علي أن النبي ( صلى الله عليه وسلم ) قال لفاطمة يا فاطمة إن
الله تبارك وتعالى ليغضب وقال الحيري يغضب لغضبك ويرضى لرضاك [ 599 ]
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
‹ هامش ص 155 ›
( 1 ) بعدها في المطبوعة : أنبأنا أبو بكر بن مالك .
( 2 ) في دلائل البيهقي 7 / 164 ، وانظر الحديث فيها .
( 3 ) بالأصل وخع : ” وعن ” والمثبت : ” أو عن ” عن الدلائل .
( 4 ) في البيهقي : من الحق .
( 5 ) زيادة للايضاح عن البيهقي .
( 6 ) في البيهقي : أنا لك .
( 7 ) صحيح مسلم 44 كتاب فضائل الصحابة ( 15 ) باب فضائل فاطمة ، حديث 99 ص 1905 .
وانظر مسند أحمد 6 / 282 وابن سعد 2 / 247 .
( 8 ) بالأصل وخع المجدري ” والصواب عن صحيح مسلم ، انظر ما سيأتي .
( 9 ) زيادة اقتضاها السياق ، عن المطبوعة .
( 10 ) بالأصل وخع : ” أحمد ” والصواب عن الأنساب ، والبغوي هذه النسبة إلى بلدة إلى بلدة من بلاد خراسان بين مرو .
وهراة يقال لها بغ ويغشور . ( انظر تذكرة الحفاظ 2 / 737 ) .
( 11 ) بعدها : ” أنبأنا عمر ” .
‹ هامش ص 156 ›
( 1 ) كذا بالأصل ، وشطبت وعلى هامشه : بليلة وكتب بجانبها علامة صح وفي خع : ” بليلة ” .
( 2 ) صحيح مسلم 44 كتاب فضائل الصحابة ، ( 15 ) باب فضائل فاطمة ، ص 1093 .
( 3 ) بالأصل ” أبو أ تحريف ، والصواب ما أثبت ، انظر ما سيأتي .
( 4 ) بالأصل وخع : ” المنائحي ” والصواب ” الميانجي ” انظر الأنساب ، وقد تقدم تحقيقه قريبا .
( 5 ) بالأصل وخع ” أبو عمر ” تحريف ، انظر الأنساب ( البحيري ) .
( 6 ) بالأصل ” أحمد ” تحريف ، الصواب ما أثبت ، انظر الأنساب ( البحيري . في ترجمة أبي عثمان البحيري
يروي عن أبي عمرو محمد بن أحمد بن حمدان الحيري ) .
( 7 ) كذا العبارة بالأصل وخع ، وفي المطبوعة نقلا عن إحدى النسخ : حدثنا أحمد بن إسحاق ، حدثنا
محمد بن أحمد بن سليمان .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .


أسد الغابة – ابن الأثير – ج 5 – ص 522
وأخبرنا يحيى بن محمود أذنا باسناده عن ابن أبي عاصم قال أخبرنا عبد الله بن
عمر بن سالم المفلوج وكان من خيار المسلمين عندي حدثنا حسين بن زيد بن علي
ابن الحسين بن علي بن أبي طالب عن عمر بن علي عن جعفر بن محمد عن أبيه عن علي
بن حسين بن علي عن حسين بن علي عن علي ان النبي صلى الله عليه وسلم قال لفاطمة
ان الله يغضب لغضبك ويرضى لرضاك
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .


تهذيب الكمال – المزي – ج 35 – ص 250
وقال ابن أبي مليكة عن المسور بن مخرمة ( 2 ) : سمعت رسول
الله صلى الله عليه وسلم يقول : ” إنما فاطمة بضعة مني يريبني ما رابها ويؤذيني
ما آذاها ” .
وروينا عن علي بن الحسين ، عن الحسين بن علي ، عن
علي ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لفاطمة : ” إن الله يرضى لرضاك
ويغضب لغضبك ” .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
‹ هامش ص 250 ›
( 1 ) مسند أحمد : 1 / 293 ، والحاكم : 2 / 594 .
( 2 ) البخاري : 7 / 67 ، ومسلم ( 2449 ) ، وأبو داود ( 6029 ) ، والترمذي ( 3866 ) .
( 3 ) مسند أحمد : 3 / 259 ، والترمذي ( 3206 ) ، وهو ضعيف لضعف ابن جدعان وإن
حسنه الترمذي .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .


ميزان الاعتدال – الذهبي – ج 1 – ص 535
2002 – الحسين بن زيد [ ق ] بن علي بن الحسين بن علي العلوي ، أبو عبد الله الكوفي .
عن أبيه وأعمامه : أبى جعفر ( 1 ) الباقر ، وعمر ، وعبد الله ، وأم على ، وعدة من آل على .
وعنه ابناه : إسماعيل ، ويحيى ، وعبد الرواجي ، وأبو مصعب الزهري ، وإبراهيم
ابن المنذر ، وعلي بن المديني . وقال : فيه ضعف . وقال أبو حاتم : يعرف وينكر .
وقال ابن عدي ، وجدت في حديثه بعض النكرة ، وأرجو أنه لا بأس به .
ثم قال : أنبأنا أبو يعلى ، أنبأنا عبد الله بن محمد بن سالم ، حدثنا حسين بن زيد ،
عن علي بن عمر على ، عن جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن جده ، عن الحسين بن علي ،
عن أبيه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لفاطمة : إن الله يغضب لغضبك ، ويرضى
لرضاك .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
‹ هامش ص 535 ›
( 1 ) خ : أبو جعفر .
( 2 ) بئر غرس بالمدينة ( ياقوت ) .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
ميزان الاعتدال – الذهبي – ج 2 – ص 492
4560 – عبد الله ( 1 ) بن محمد بن سالم القزاز المفلوج . ما علمت به بأسا . قد حدث
عنه أبو داود والحفاظ إلا أنه أتى بما لا يعرف .
الطبراني ، حدثنا بشر بن موسى ، ومطين ، قالا : حدثنا القزاز ، حدثنا حسين
ابن زيد بن علي ، وعلي بن عمر بن علي ، عن جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن جده ، عن
الحسين بن علي ، عن أبيه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لفاطمة إن
الله يغضب لغضبك ، ويرضى لرضاك . رواه أبو صالح المؤدب في مناقب فاطمة عن
ابن فاذشاة عنه .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
‹ هامش ص 492 ›
( 1 ) هذه الترجمة ليست في س ، خ . وهي في ل – عن الميزان .
( 2 ) ليس في س ، وقد مر
صفحة 416 من هذا الجزء .
( 3 ) ل : يتبع .
( 4 ) خ : دائما .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .


الإصابة – ابن حجر – ج 8 – ص 265
وفي الصحيحين عن المسور بن مخرمة سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر يقول
فاطمة بضعة مني يؤذيني ما آذاها ويريبني ما رابها
وعن علي بن الحسين بن علي عن أبيه عن علي قال قال النبي صلى الله عليه وسلم لفاطمة إن
الله يرضى لرضاك ويغضب لغضبك
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
الإصابة – ابن حجر – ج 8 – ص 266
وأخرج بن أبي عاصم عن عبد الله بن عمرو بن سالم المفلوج بمسند من أهل البيت
عن علي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لفاطمة إن الله يغضب لغضبك
ويرضى لرضاك
وأخرج الترمذي من حديث زيد بن أرقم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم
قال علي وفاطمة والحسن والحسين أنا حرب لمن حاربهم وسلم لمن
سالمهم
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .


تهذيب التهذيب – ابن حجر – ج 12 – ص 392
وقال ابن أبي مليكة عن المسور
مرفوعا فاطمة بضعة مني يريبني ما رابها ويؤذيني ما آذاها . وعن علي / بن الحسين
عن أبيه عن علي قال قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لفاطمة إن الله تعالى
يرضى لرضاك ويغضب لغضبك ومناقبها كثيرة جدا .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .
‹ هامش ص 392 ›
9006 – قال في التقريب : ” صحابية ، لها حديث في الاستحاضة ” انظر : التقريب : 8696 .
و ت . الكمال 7900 ( 35 / 254 ) .
9007 – قال في التقريب : ” ثقة ” . انظر : التقريب 8697 . و ت . الكمال 7901 ( 35 / 254 ) .
. . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . . .


إمتاع الأسماع – المقريزي – ج 4 – ص 196
وقال بشر بن إبراهيم عن الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير ، عن أبيه عن أبي
هريرة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : إنما سميت فاطمة لأن الله فطم من أحبها من النار .
وقال علي بن عمر بن علي : إن الله يغضب لغضبك


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
نهروان العنزي
محـــــاور عقائدي
رقم العضوية : 24606
تاريخ التسجيل : Nov 2008
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 2,956
عدد النقاط : 78

نهروان العنزي غير متصل

افتراضي

كُتب : [ 31-03-2013 - 10:54 PM ]


السلام عليكم
اللهم صل وسلم على محمد وال محمد


يا خويه { سيدتي فاطمة ازهراء استشهدت وهي وغاضبة على القرود ابو بكر وعمر؟}
فكيف تكون راضية على خلافة عتيج الصوف ؟؟

ولكن ننتظر احد عبدة الامرد ...عسى ولعل نجد الاجابة لديه

تحياتي واحترامي


توقيع : نهروان العنزي

ودكولوو مو حلوين .!!!!!!!!!!!!!؟

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 4 )
حميد الغانم
شيعي حسيني
رقم العضوية : 56469
تاريخ التسجيل : Sep 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 7,942
عدد النقاط : 115

حميد الغانم غير متصل

افتراضي

كُتب : [ 01-04-2013 - 04:18 PM ]


حياك الله ووفقك لكل الخير الاخ الفاضل نهروان
وفقت لكل الخير بحق محمد وال محمد


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 5 )
حميد الغانم
شيعي حسيني
رقم العضوية : 56469
تاريخ التسجيل : Sep 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 7,942
عدد النقاط : 115

حميد الغانم غير متصل

افتراضي

كُتب : [ 01-04-2013 - 11:18 PM ]


يرفع بالصلاة على محمد وال محمد


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 6 )
حميد الغانم
شيعي حسيني
رقم العضوية : 56469
تاريخ التسجيل : Sep 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 7,942
عدد النقاط : 115

حميد الغانم غير متصل

افتراضي

كُتب : [ 02-04-2013 - 08:48 PM ]


يرفع بالصلاة على محمد وال محمد


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 7 )
عيسى 12-1
محـــــاور عقائدي
رقم العضوية : 71940
تاريخ التسجيل : Apr 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,437
عدد النقاط : 28

عيسى 12-1 غير متصل

افتراضي

كُتب : [ 02-04-2013 - 09:02 PM ]


ممكن الآن يأتي لك وهابي امعه يقول غضبها في شأن فدك ما تخص الخلافة ؟؟


توقيع : عيسى 12-1

قال رسول الله إني تارك فيكم الخليفتين من بعدي كتاب الله و عترتي أهل بيتي و إنهما لن يتفرقا حتى يردا على الحوض الراوي : زيد بن ثابت المحدث : الالباني- المصدر : تخريج كتاب السنة – الرقم أو الصفحة 754 خلاصة حكم المحدث : صحيح

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 8 )
حميد الغانم
شيعي حسيني
رقم العضوية : 56469
تاريخ التسجيل : Sep 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 7,942
عدد النقاط : 115

حميد الغانم غير متصل

افتراضي

كُتب : [ 03-04-2013 - 06:58 PM ]


وهل يجوز الغضب على الخليفة لاي امر كان
وهل يجوز الوجد على الخليفة لاي امر كان
وهل يجوز الدعاء والاتهام للخليفة بالسرقة ومخالفة امر رسول الله
وان ابا بكر كذب على الله ورسوله وهذا اتهام
مثلا هل يجوز لك يا شيعي
ان تقلد مرجعا دينيا انت تتهمه بالسرقة ومخالف رسول الله ومخالفة كتاب الله وتدعو عليه بالويل والثبور
حميد الغانم


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 9 )
حميد الغانم
شيعي حسيني
رقم العضوية : 56469
تاريخ التسجيل : Sep 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 7,942
عدد النقاط : 115

حميد الغانم غير متصل

افتراضي

كُتب : [ 04-04-2013 - 07:26 PM ]


يرفع بالصلاة على محمد وال محمد


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 10 )
هيثم القطان
جحش وهابي
رقم العضوية : 77896
تاريخ التسجيل : Apr 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 53
عدد النقاط : 10

هيثم القطان غير متصل

افتراضي

كُتب : [ 05-04-2013 - 12:19 AM ]


الحديث هو من مرويات أهل السنة .. وأهل السنة هم من يفسرون الرواية .

غضب الله لغضب فاطمة لا من أجل السبب بل من اجل الحال .

بمعنى .. لو قال قائل .. دخلت البيت فرأيت أمي تبكي .. فبكيت لبكائها ..

معنى بكيت لبكائها أي أني لم يسرني أن أرى أمي تبكي فبكيت لبكائها .. ولكن لم أبكي لأجل سبب بكائها .


أيضاً دخلت البيت فوجدت أمي سعيدة فسعدت لسعادتها .. أنا لم أسعد لأسباب سعادتها .. بل سعدت لأني وجدتها سعيده .


الله يغضب لغضب فاطمة .. لا لأجل من تسبب لها الغضب .. حتى لو كان غضبها بسبب أنها لم تتمكن مثلاً من خياط ثياب .. فالله يغضب لغضبها وليس على من تسبب بالغضب .. هذه هي اللغة العربية .


نأتي إلى الرواية .. الرواية لم تدل على أن فاطمة عليها السلام قد غضبت .. لم نرى أي غضب . فقط رأي الراوي .

ولكن الكلمة الصحيحة هي وجدت وليس غضبت .. والوجد هو لها عدت معاني .. ومنها معنى الحزن ... وهي الأقرب حسب سياق الرواية .. وحسب حال وشخصية الزهراء عليها السلام .


الزهراء عليها السلام تعلم أنها أول أهل بيت النبي لحاقاً بنبي .. أي سوف تنتقل إلى الرفيق الأعلى قريباً .. فلا يستقيم عقلاً ومنطقاً أن تغضب بسبب قطعة أرض .. وبسبب الدنيا .. وهي السيدة المخدرة الزاهدة عليها السلام .

ولكن وجدت باللغة أي حزنت عند بعض المردفات اللغوية حسب القواميس العربية .. والحزن على حكم أبي بكر وليس على أبي بكر .. هي كانت تتامل أن يكون لها نصيب من أرض فدك حتى تتصدق به على الفقراء .هذا هو التحليل السليم وتفسير الرواية .. فالله تعالى لم يغضب على أبي بكر رضي الله عنه ..


اللهم صل على محمد وعلى آل محمد


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الشبكة: أحد مواقع المجموعة الشيعية للإعلام

الساعة الآن: 05:34 AM.

بحسب توقيت النجف الأشرف