سؤال تبادر الى ذهني?!!!!! - الصفحة 3 - منتديات أنا شيعـي العالمية
  التسجيل   التعليمـــات   التقويم   اجعل كافة الأقسام مقروءة


الملاحظات

منتـدى الحـوار العقـائدي يحتوي المنتدى على الحوارات العقائدية بين الاعضاء *** لا يسمح للعضو بوضع أكثر من موضوعين في اليوم ***

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
 رقم المشاركة : ( 21 )
معتز بإسلامي
من الحمر المستنفرة
رقم العضوية : 78872
تاريخ التسجيل : Jul 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 292
عدد النقاط : 10

معتز بإسلامي غير متصل

افتراضي

كُتب : [ 03-08-2013 - 09:36 PM ]


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى اسعد مشاهدة المشاركة
اشكلات واهية جدا

وما ذنب الامام اذا ذهب عنه الصحابة ؟؟ وهو مستقوي بالاعراب اي عمر ؟؟

ثم هو قال له يا ابو الحسن اذا لم تجد ناصر فعليك بالصبر

وراجع في البداية وضعت الرواية في ثالث تعليق
مسألة التحايل وما شابه هذه لا تقيس فيها على ال محمد لانهم قوم رغبوا الى ربهم ولا تقيسهم على نفسك وتقول لماذا لم يخرجها

اريد منك ان تأتي بمخالفتها للقرأن

اما العقل فنصيحة لك ان لا تقول شيء علمائك ينفون علاقة العقل في الامور التاريخية والعقائدية

إن لم تجد ناصر فعليك بصبر .. هل هذه الجملة تخص الخلافة أم تخص الهجوم على الدار ..

ومسألة التحايل كيف لا تقاس على آل محمد كما تقول .. الحيلة أي الحيلولة دون وقوع المصيبة .. وانا اتيت برواية متفق عليها عند السنة والشيعة عندما علم النبي عليه الصلاة الوسلام قبل الهجرة أن قريش سوف تقتله في داره وتتفرق دمه بين القبائل .. فامر الإمام علي بالمبيت في فراش النبي والخروج من البيت .. لأن الله تعالى اخبره بأن القوم سوف يقتلونه ..

السؤال لماذا علي عليه السلام لما علم ان القوم يريدون أن يقتلو زوجته لم يخرج من بيته أو من المدينة ؟؟

وأنا قلت أن علة معرفة الغيب في القرآن الكريم هو في

قوله تعالى( وَلَوْ كُنْتُ أَعْلَمُ الْغَيْبَ لَاسْتَكْثَرْتُ مِنَ الْخَيْرِ وَمَا مَسَّنِيَ السُّوءُ )

هذا هو العلة والسبب في إعلام الله تعالى النبي بالغيب .


ثم أنا طلبت الرواية او الحديث الذي أمر فيها النبي الصبر والسكوت عن الهجوم على الدار .. أي هذه الرواية .!!!



واضح من هم اصحاب الحجج الواهية

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 22 )
النجف الاشرف
شيعي حسيني
رقم العضوية : 7
تاريخ التسجيل : Jul 2006
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 21,850
عدد النقاط : 95

النجف الاشرف غير متصل

افتراضي

كُتب : [ 04-08-2013 - 01:57 AM ]


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف
اقتباس:
النجف الأشرف . الأخت لما قالت أن الصحابة سكتو لم تقصد المبايعة .. هي قصدها الدفاع عن فاطمة عليها السلام .. كيف ولا صحابي أخذته النخوة وذهب ليدافع .. هل هم أيضاً مأمورين من النبي مثل الإمام علي عليه السلام .
فعلا مشكلة حينما تحاور جاهل , يا عزيزي الصحابة سكتوا مثلما سكتوا حينما رمى بعضهم بعض ازواج الرسول بالزنا
واما النخوه وذهب يدافع عنها فمن باب اولى ان يدافعوا عن عرض نبيهم واليس كذلك ؟!
اقتباس:
ثم أي هذا النص الذي يأمر النبي الإمام علي عليه السلام بعدم الدفاع عن زوجته ..
اقرا الموضوع من اوله تجد ذلك
اقتباس:
وكيف النبي أعلمه الله تعالى بان إبنته سوف تقتل ولم يفعل شيء .. وأنا لا أقول أن يدافع عنها .. أقول على الأقل أن يتحايل معهم ويخبئها أو يذهب بها خارج المدينة في مكان لا يعرفه أحد ..
ومن قال بانه لم يفعل شي ؟! الرسول قد اعلمه الله بان الحسين سيقتل فقد قال لهم بان قالتية في جنهم والامر كذلك مع الزهراء حيث صرح بان غضبها هو غضب الله تعالى
واما لماذا لم يفعل شي لهم نقول كيف يعاقب المجرم قبل القيام بجرمه ؟!!
اقتباس:
أليس النبي صلى الله عليه وآله وسلم .. في الهجرة أعلمه الله تعالى بان قريش سوف تقتله .. هل أنتظرهم حتى يقتلوه أم تحايل عليهم .. أليس القصة المهورة بلقب الإمام علي بفدائي الرسول بأن أبقاه رسول الله في فراشه لعلمه أنه مرصود من قريش؟؟!!
الامر هنا يختلف فالرسول كان في زمن الحدث واما ما جرى على الزهراء فمن بعده
اقتباس:
فنظرية عدم دفاع الإمام علي لزهراء عليها السلام بحجة وصي النبي تخالف القرآن الكريم .. لان الهدف والعلة من إعلام الله تعالى الغيب لنبيه هو عم الخير وتوخي الحذر حتى لا يمسه السوء.
عزيزي هناك نظريات كثيره كلها صحيحة واما قولك بان الهدف والعله - ولعمري هل اطلعت على اللوح المحفوظ ووصلت الى منزله تدرك تمام العلل ؟!! - بان يتوخى الحذر فكيف تفسر ما جرى على الامام الحسين ؟!!!!
اقتباس:
ثم لماذا الإمام علي إن كان لا يريد الدفاع عن الزهراء لانه مأمور .. أو حتى لا يريد التحايل عليهم والخروج من المدينة .. ألسو من هجموا على الدار يريدون مبايعة الإمام علي عليه السلام .. إذاً ليعطيهم مرادهم ويبايع .. ويحقن الدماء .. ويتجنب كل هذه المصايب .. وتعيش الزهراء معزز مكرمة .
الامام علي صلوات الله عليه واله كان مثل رسول الله في هديه فمثلما رسول الله لم يهادن المشركين في مكة اول الامر حيث جعل اصحابة تقتل وتعذب في مكة فعل الامام
او كما فعل ابراهيم لم يهادنهم ويقول لهم بانه ترك التوحيد بدل ان يرمى في النار
المشكله بان تقيس وضعك البائس مع وضع الامام وهنا قمة الخط
اقتباس:
أنا أطالبكم برواية التي أمر فيها النبي عليه وعلى آله الصلاة والسلام .. أمر فيها الإمام علي بدعم الدفاع عن الزهراء .. بشرط تكون لرواية صحيحة .
قصة الهجوم على دار الزهراء وأحراق دارها وكسر ضلعها وإسقاط جنينها .. غير مقبولة عقلاً ونصاً .. وتخالف القرآن الكريم.
صغيري قد وضعت لك الرواية ولكن ماذا نفعل اذ كنت فارس همام تدخل اخر صفحة وترد ؟! واما غير مقبوله عقلا ونصا
فهذا الكلام يقوله من له عقل واما انت مع احترامنا لا عقل لك وهذا ظاهر من ردودك
اقتباس:
واضح من هم اصحاب الحجج الواهية
نعم واضح جدا فانت وبني جلدتك حججكم واهيه تقولون لماذا لم يفعل كذا ولماذا لم يفعل كذا ؟!! وكم تذكرني بقصص القران الكريم عن المشركين حيث انهم لم يجدوا اي طعن في الاسلام ورسوله قالوا لماذا يرسل محمد وهو فقير ويمشي في السوق ولا يرسل غيره

لو كان هناك احد له عقل من اهل الخلاف نناقشة واما الزميل معتز ممن رفع عنهم القلم

والسلام عليكم

توقيع : النجف الاشرف


إنا جنودك يا حسين و هذه ... أسيافنا و دماءنا الحمراء
إن فاتنا يوم الطفوف فهذه ... أرواحنا لك يا حسين فداء

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 23 )
كربلائية حسينية
إدارة الحوار العقائدي
رقم العضوية : 20228
تاريخ التسجيل : Jul 2008
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3,268
عدد النقاط : 202

كربلائية حسينية غير متصل

افتراضي

كُتب : [ 04-08-2013 - 05:49 AM ]


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سنية معتدلة مشاهدة المشاركة
ما اقتنعت بعدة امور :
اولا انو هذا الشي يصير بزمن الصحابة وكل الصحابة سكتوا على كسر ضلع فاطمة واسقاط جنينها.
ثانيا انه كان لازم يقام عليه الحد ولا تهاون في حدود الله كان لازم مثل ما كسر ضلعها ينكسر ضلعه.
ثالثا لو فعلا استغاثت بسيدنا محمد هذا خطأ اخر لانه لايجوز الاستغاثة بغير الله فاعتقد لو انها استغاثة بالله كان الله رح يغيثها لانها صاحبة. منزلة عظيمة جدا عند اللله تعالى.
وتبادر لذهني سؤال اخر انو معقول كل الصحابة بذلك الزمن خونة ومو زينين ولا واحد فيه نخوة يثأر لبنت الرسول وما كان ساعتها عمر خليفة يعني شخص عادي مثله مثل غيره.

بسمه تعالى
معظم الناس بوقتها كانوا من أتباع كل ناعق و حق عليهم قول الله تعالى :
{ وَمَا مُحَمَّدٌ إِلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىَ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ }

كما أنهم تعرضوا للترهيب الشديد و التخويف من عمر و هذا ثابت في صحيح البخاري بأن عمر خوف الناس و أرهبهم ..



نعم هناك من الصحابة الأجلاء من لم يرضى بما حدث للزهراء عليها السلام و لكنهم امتثلوا لأمر امام زمانهم علي بن أبي طالب عليه السلام بالسكوت أيضاً و لم يكونوا سبباً بالفتنة التي وقى الله العباد شرها بالامام علي عليه السلام ...


التعديل الأخير تم بواسطة كربلائية حسينية ; 04-08-2013 الساعة 05:52 AM

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 24 )
kais_31
عضو جديد
رقم العضوية : 11846
تاريخ التسجيل : Nov 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 61
عدد النقاط : 10

kais_31 غير متصل

افتراضي

كُتب : [ 04-08-2013 - 11:33 AM ]


بسم الله الرحمن الرحيم , و الصلاة و السلام
على افضل الخلق و على ال بيته الطاهرين
الحمد لله كل الشيعة بالعراق صارت تتكلم عن عمر و ابو بكر و عثمان و غيرهم على انهم خانوا العهد و كمل انته الباقي . بس افعالهم ابناء العراق الغيارى من الشيعة و الحمد لله كل شي يدل عل العكس , يغتصبون الاملاك و التزوير و بعيدين عن كتاب الله
و اللي ميخاف الله كل شي يسوي.
اللهم ارحم شهداء العراق و خصوصا شهدائنا المظلومين


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 25 )
راية الكرار
عضو برونزي
رقم العضوية : 72946
تاريخ التسجيل : Jun 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 823
عدد النقاط : 28

راية الكرار غير متصل

افتراضي

كُتب : [ 04-08-2013 - 11:48 AM ]


على اسا س سؤال عبقري
قصد السؤال هو محاولة بائسة منكم للتشكيك في قضية كسر ضلع الزهراء عليها السلام من اجل اسقطا عار ذلك على ابو بكر وعمر فكل شي واضح وجلي
فلا تشككون يا وهابية


توقيع : راية الكرار

يا حسين بضمايرنه صحنه بيك امنه

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 26 )
خادمة فاطمة
محـاور عقائدي
رقم العضوية : 70835
تاريخ التسجيل : Feb 2012
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 312
عدد النقاط : 10

خادمة فاطمة غير متصل

افتراضي

كُتب : [ 04-08-2013 - 06:32 PM ]





ويبقى قرار مولاتنا الزهراء فاطمة سيدة نساء الأولين والآخرين صلوات الله عليها

بأخفاء تشييعها والصلاة عليها ودفنها . . . ومدفنها

واقصاء وتهميش ابو بكر وعمر عن حضور تشييعها والصلاة عليها

هو اكبر دليل تركته سلام الله عليها على حجم مظلوميتها

بل و عرفتنا من هم ظالميها

واعلنت بذلك غضبها المستلزم

لغضب ابيها صلى الله عليه وآله

الموجب لغضب الله سبحانه . .



توقيع : خادمة فاطمة


السلام عليك سيدي يا أبا عبد الله الحسين سلام الله عليك .

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 27 )
سنية معتدلة
عضو متواجد
رقم العضوية : 78932
تاريخ التسجيل : Jul 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 141
عدد النقاط : 10

سنية معتدلة غير متصل

افتراضي

كُتب : [ 05-08-2013 - 12:09 AM ]


تنبيه للاخ او الاخت راية الكرار انا لست بوهابية انا سنية على مذهب الشافعي وليس لي صلة لامن قريب ولا بعيد بالوهابية .
بعدين امر انا غغير مقتنعة فيه فطلبت انكم توضحوا وجهة نظركم يمكن اغير راي بالموضوع والي مو. حاب يفيدني برايه هذا شي راجع له.


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 28 )
النجف الاشرف
شيعي حسيني
رقم العضوية : 7
تاريخ التسجيل : Jul 2006
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 21,850
عدد النقاط : 95

النجف الاشرف غير متصل

افتراضي

كُتب : [ 05-08-2013 - 12:36 AM ]


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم الشريف
اقتباس:
بعدين امر انا غغير مقتنعة فيه فطلبت انكم توضحوا وجهة نظركم يمكن اغير راي بالموضوع والي مو. حاب يفيدني برايه هذا شي راجع له.
لا باس يا عزيزتي قد اوضحنا لك وجهة نظرنا

والسلام عليكم

توقيع : النجف الاشرف


إنا جنودك يا حسين و هذه ... أسيافنا و دماءنا الحمراء
إن فاتنا يوم الطفوف فهذه ... أرواحنا لك يا حسين فداء

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 29 )
سنية معتدلة
عضو متواجد
رقم العضوية : 78932
تاريخ التسجيل : Jul 2013
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 141
عدد النقاط : 10

سنية معتدلة غير متصل

افتراضي

كُتب : [ 05-08-2013 - 12:43 AM ]


طيب انا في شي محيرني انت قلتوا انه علي مالازم يقاتل بسيف فكيف قاتل الخوارج وجيش معاوية ولم يقتل عمر?!!!
فهمني يا نجف الاشرف.


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 30 )
اااحمد
عضو نشط
رقم العضوية : 7774
تاريخ التسجيل : Aug 2007
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 169
عدد النقاط : 33

اااحمد غير متصل

افتراضي

كُتب : [ 05-08-2013 - 01:17 AM ]


الامام علي لن يقاتلهم لاسباب ومن هلاسباب قلة الناصر الامام علي في زمن ابي بكر وعمر وعثمان لن يقاتل بسبب بسيط وهو ليس عند الامام علي جيش ليقاتل ليحاربهم كان مع الامام علي قله من الناس لايستطيع يقاتل بهلقله واما لماذا بعد فترة قاتل معاوية والخوارج اصبح الامام علي الخليفة الرابع فاصبح الجيش تحت اوامر علي لينصروه في الحروب فمن قبل في زمن ابي بكر وعمر وعثمان لايوجد للامام علي جيش فامتنع مقاتلتهم وفي زمن معاوية والخوارج اصبح الالوف تناصر علي في جيشه فقاتلهم

جواب منقول من مركز الابحاث العقائدية
..................................
هناك اختلاف بين معاوية وبين الثلاثة الذين حكموا قبل أمير المؤمنين (عليه السلام) فانهم كانوا يحرصون على الحفاظ على ظاهر الإسلام على أنهم خلفاء لرسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وأنهم جاءوا إلى الخلافة عن طريق شرعي بخلاف معاوية الذي يعترف أنه جاء على الحكم عن طريق القوة والغلبة ولذا صار هناك اختلاف في إطلاق الخلفاء الراشدين على الثلاثة دون معاوية والسبب الآخر هو أن الإمام علي (عليه السلام) كان يصرح أنه لو وجد أعواناً لناهض القوم ولما لم يجد كان حتماً عليه أن لا يقاتل بخلاف ذلك حين صار الحكم إليه فأنه وجد أعوان لقتال معاوية.
ويتضح عدم قدرته على قتال الثلاثة الأوائل ما روي عنه في (الاحتجاج ج1 ص 279) قال: روي أن أمير المؤمنين عليه السلام كان جالسا في بعض مجالسه بعد رجوعه من نهروان فجرى الكلام حتى قيل له: لم لا حاربت أبا بكر وعمر كما حاربت طلحة والزبير ومعاوية؟ فقال علي عليه السلام إني كنت لم أزل مظلوما مستأثرا على حقي فقام إليه الأشعث بن قيس فقال: يا أمير المؤمنين لم لم تضرب بسيفك, ولم تطلب بحقك؟ فقال: يا أشعث قد قلت قولا فاسمع الجواب وعه, واستشعر الحجة, إن لي أسوة بستة من الأنبياء صلوات الله عليهم أجمعين . أولهم نوح حيث قال: (( رب إني مغلوب فانتصر )) فإن قال قائل: إنه قال هذا لغير خوف فقد كفر, وإلا فالوصي أعذر . وثانيهم لوط حيث قال: (( لو أن لي بكم قوة أو آوى إلى ركن شديد )) فإن قال قائل: إنه قال هذا لغير خوف فقد كفر, وإلا فالوصي أعذر . وثالثهم إبراهيم خليل الله حيث قال: (( واعتزلكم وما تدعون من دون الله )) فإن قال قائل: إنه قال هذا لغير خوف فقد كفر, وإلا فالوصي أعذر . ورابعهم موسى عليه السلام حيث قال: (( ففررت منكم لما خفتكم )) فإن قال قائل: إنه قال هذا لغير خوف فقد كفر, وإلا فالوصي أعذر . وخامسهم أخوه هارون حيث قال: (( يا بن أم إن القوم استضعفوني وكادوا يقتلونني )) فإن قال قائل: إنه قال هذا لغير خوف فقد كفر, وإلا فالوصي أعذر وسادسهم أخي محمد خير البشر صلى الله عليه وآله حيث ذهب إلى الغار ونومني على فراشه فإن قال قائل: إنه ذهب إلى الغار لغير خوف فقد كفر, وإلا فالوصي أعذر . فقام إليه الناس بأجمعهم فقالوا: يا أمير المؤمنين قد علمنا أن القول قولك ونحن المذنبون التائبون, وقد عذرك الله
....................................
وجواب اخر منقول

وقفة مع الدكتور البوطي - المستبصر : هشام آل قطيط ص 110 :

فصل ( 4 )
سكوت الإمام عن حقه وعدم محاربة الخلفاء الثلاثة

فأقول للدكتور البوطي : بعد أن بينت لك الأدلة القاطعة من القرآن والسنة النبوية على خلافة أمير المؤمنين ، لا بد لي وأن أوضح لحضرتك سبب سكوت الإمام وعدم محاربة أو مقاتلة الخلفاء الذين تقدموا عليه .
فأقول : إن هذا السؤال الذي تطرحه للطلبة في محاضرتك في جامعة دمشق ليس جديدا بطرحه ، وإنما هذا السؤال المطروح من قبل حضرتكم أكل الزمان عليه وشرب .

لقد طرح هذا السؤال على الإمام ( عليه السلام ) منذ عصره فأول من سأل الإمام ( عليه السلام ) هذا السؤال هو الأشعث بن قيس حيث إنه قال للإمام ( عليه السلام ) : ما منعك يا ابن أبي طالب حين بويع أخو بني تيم وأخو بني عدي وأخو بني
أمية أن تقاتل وتضرب بسيفك ، وأنت لم تخطبنا مذ قدمت العراق إلا قلت قبل أن تنزل عن المنبر ، والله إني لأولى الناس وما زلت مظلوما مذ قبض رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) فقال ( عليه السلام ) : يا ابن قيس لم يمنعني من ذلك
الجبن ولا كراهية لقاء ربي ولكن منعني من ذلك أمر النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) وعهده إلي . أخبرني بما الأمة صانعة بعده ، فقال رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) : يا علي ستغدر بك الأمة من بعدي . . . فقلت يا رسول الله فما تعهد إلي إذا كان كذلك . . ؟ فقال : إن وجدت أعوانا فانبذ إليهم وجاهدهم . وإن لم تجد أعوانا

ص 111


فكف يدك واحقن دمك حتى تجد على إقامة الدين وكتاب الله وسنتي أعوانا ( 1 ) .
وهذا الذي اتبعه علي ( عليه السلام ) بعد رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) كما بينا .

وفي رواية أخرى عن أبي عثمان النهدي عن علي ( عليه السلام ) قال : أخذ علي يحدثنا إلى أن قال : جذبني رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) وبكى فقلت : يا رسول الله ما يبكيك . . ؟ قال : ضغائن في صدور قوم لن يبدوها لك إلا بعدي فقلت : بسلامة من ديني ؟ قال نعم بسلامة من دينك ( 2 ) .

لاحظ أخي القارئ نفس السؤال يتكرر في عصر الإمام الرضا ( عليه السلام ) الإمام الثامن لأئمة أهل البيت ( عليهم السلام ) فيسأل نفس السؤال فيقال له : لم لم يجاهد علي أعداءه خمسا وعشرين سنة بعد رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) ثم جاهد في أيام ولايته ؟
فأجابهم : لأنه اقتدى برسول الله في تركه جهاد المشركين بمكة بعد النبوة ثلاث عشرة سنة وبالمدينة تسعة عشر شهرا . وذلك لقلة أعوانه عليهم وكذلك ترك علي مجاهدة أعدائه لقلة أعوانه عليهم " ومن هذا القبيل أدلة كثيرة . فحسبك في جوابه قوله ( عليه السلام ) فيما تضافر عنه نقله أدلة كثيرة ( 3 ) .

وغيره من مؤرخي أهل السنة ، حيث يقول ( عليه السلام ) : " لولا حضور الحاضر ، وقيام الحجة بوجود الناصر ، وما أخذ الله تعالى على أولياء الأمر ، أن لا يقاروا على كظة ظالم ، أو سغب مظلوم ، لألقيت حبلها على غاربها ، ولسقيت آخرها بكأس أولها . . . " .

وأنتم ترون أن قوله ( عليه السلام ) هذا صريح في أنه ( عليه السلام ) إنما ترك جهاد المتقدمين عليه لعدم وجود الناصر وجاهد الناكثين ، والقاسطين ، والمارقين لوجود الأنصار والدليل الآخر :


* هامش *
( 1 ) شرح الذهبي في البلاغة للتستري : ج 4 ص 519 .

( 2 ) تاريخ بغداد للخطيب البغدادي : ج 13 ص 398 . ما نقله لنا ابن أبي الحديد المعتزلي في شرح نهج البلاغة . ( * )


ص 112


أنظر كتاب معاوية المشهور إلى أمير المؤمنين ( عليه السلام ) قال : وأعهدك أمس تحمل قعيدة بيتك ليلا على حمار . ويداك في يد ابنيك الحسن والحسين يوم بويع أبو بكر . فلم تدع من أهل بدر والسوابق إلا دعوتهم إلى نفسك ومشيت إليهم بامرأتك وأدليت إليهم بابنيك . فلم يجبك منهم إلا أربعة أو خمسة . ومهما نسيت فلا أنسى قولك لأبي سفيان لما حركك وهيجك . لو وجدت أربعين ذوي عزم منهم لناهضت القوم ( 1 ) .
فإذا الإمام كان وحيدا فكيف يقاتل أمة لوحده .
وإليك ما ذكره ابن قتيبة . ( وحمل أمير المؤمنين الزهراء والحسنين ليلا مستنصرا بوجوه القوم فلم ينصروه ) ( 2 ) .
وكم قال ( عليه السلام ) : فنظرت فإذا ليس لي معين إلا أهل بيتي فضننت بهم عن الموت . وأغضيت على القذى وشربت على الشجى وصبرت على أخذ الكظم وعلى أمر من طعم العلقم .
وقال أيضا : لا يعاب المرء بتأخير حقه . إنما يعاب من أخذ ما ليس له .

لكن الإمام ترك جهاد المتقدمين عليه لقلة وجود الناصر فصبر لكن الإمام أعطى الجواب القاطع لحضرة الدكتور وكل من يتسائل لم لم ينازع علي ( عليه السلام ) الخلفاء الثلاثة ( رض ) كما نازع طلحة والزبير ومعاوية

وإليك أيها الدكتور قوله ( عليه السلام ) . " إن لي بسبعة من الأنبياء أسوة :
الأول : نوح ( عليه السلام ) قال الله تعالى مخبرا عنه في سورة القمر ( 3 ) :

* هامش *
( 1 ) رواه نصر بن مزاحم في تاريخ صفين - شرح النهج ج 1 ص 327 .

( 2 ) الإمامة والسياسة 130 والنهج ج 3 ص 5 .
( 3 ) سورة القمر : الآية 10 . ( * )


ص 113


فدعا ربه ( ربي أني مغلوب فانتصر )
فإن قلت لي حضرة الدكتور لم يكن مغلوبا فقد كذبت القرآن وإن قلت لي كان مغلوبا كذلك فعلي ( عليه السلام ) أعذر .

الثاني : إبراهيم الخليل ( عليه السلام ) حيث حكى الله تعالى عنه قوله : ( وأعتزلكم وما تدعون من دون الله ) ( 1 )
فإن قلت لي اعتزلهم من غير مكروه ، فقد كفرت وإن قلت لي رأى المكروه فاعتزلهم فعلي ( عليه السلام ) أعذر .

الثالث : ابن خالة إبراهيم نبي الله تعالى لوط ( عليه السلام ) إذ قال لقومه على ما حكاه الله تعالى : ( لو أن لي بكم قوة أو آوي إلى ركن شديد ) ( 2 )
فإن قلت لي كان له بهم قوة فقد كذبت القرآن وإن قلت إنه ما كان له بهم قوة فعلي ( عليه السلام ) أعذر .

الرابع : نبي الله يوسف ( عليه السلام ) فقد حكى الله تعالى عنه قوله : ( رب السجن أحب إلي مما يدعونني إليه ) ( 3 ) .
فإن قلت لي إنه دعي إلى غير مكروه يسخط الله تعالى فقد كفرت ، وإن قلت إنه دعي إلى ما يسخط الله فاختار السجن فعلي ( عليه السلام ) أعذر .

الخامس : كليم الله موسى بن عمران ( عليه السلام ) إذ يقول على ما ذكره الله تعالى عنه : ( ففررت منكم لما خفتكم فوهب لي رب حكما وجعلني من المرسلين ) ( 4 )
فإن قلت لي إنه فر منهم من غير خوف فقد كذبت القرآن وإن قلت فر منهم خوفا فعلي ( عليه السلام ) أعذر .

السادس : نبي الله هارون بن عمران ( عليه السلام ) إذ يقول على ما حكاه الله تعالى عنه : ( يا ابن أم إن القوم استضعفوني وكادوا يقتلونني ) ( 5 )
فإن قلت لي : إنهم ما استضعفوه فقد كذبت القرآن وإن قلت : إنهم استضعفوه

* هامش *
( 1 ) سورة مريم : الآية 48 .

( 2 ) سورة هود : الآية 81 .
( 3 ) سورة يوسف : الآية 33 .
( 4 ) سورة الشعراء : الآية 21 .
( 5 ) سورة الأعراف : الآية 150 .


ص 114


وأشرفوا على قتله فعلي ( عليه السلام ) أعذر .

السابع : محمد رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) حيث هرب إلى الغار
فإن قلت لي . إنه ( صلى الله عليه وآله وسلم ) هرب من غير خوف فقد كفرت وإن قلت لي : أخافوه وطلبوا دمه ، وحاولوا قتله فلم يسعه غير الهرب فعلي ( عليه السلام ) أعذر .

فأقول لحضرة الدكتور عليك بالرجوع إلى التاريخ لمعرفة كل الحقيقة وأؤكد لك إن من الأنبياء من قتل : ( أفكلما جاءكم رسول بما لا تهوى أنفسكم استكبرتم ففريقا كذبتم وفريقا تقتلون ) ( 1 ) .

ويكفيكم مثالا على ذلك عيسى ابن مريم ( عليه السلام ) فأمر الإله إذا لم يقبله الناس لا يفرضه الله والدليل على ذلك أمره بعدم الزنى : ( من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر ) ( 2 ) .

وأزيدكم على ذلك دليلا أقوى ، فالبيعة في الإسلام لا يفرضها الله ولا الرسول ولا أي مسلم ، بدليل قوله تعالى : ( يا أيها النبي إذا جاءك المؤمنات يبايعنك ) ( 3 ) . لا أن ترسل لهن ليبايعنك . وإنما يأتين طوعا .

ودليل آخر : ( فمن نكث فإنما ينكث على نفسه ) ( 4 ) ولذلك لم يطلب الرسول بيعة منهم ، وإنما هم الذين بايعوه ، وعندما يصافح أحدهم النبي فإنه يكتب على نفسه عهدا .

أما أن يقول لهم بايعوني بالقوة فذلك أمر لا يرضاه الله ولا رسوله .
فالرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) أمر عليا بذلك بعد أن علم ما تدبره قريش من إبعاد ابن عمه وخليفته عن الخلافة ، بحجة أنه صغير السن وأن دماء قريش معلقة به ، وبحجة أنه محسود ، ومكروه وهذا ما أخرجه الطبري - أحد علماء السنة
وليس من أقوال الشيعة - في ( الرياض النضرة ) قال : دعا الرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم ) عليا وقال له : " يا علي إني أعلم ضغائن في صدور قوم سوف يخرجونها لك من


* هامش *
( 1 ) سورة البقرة : الآية 87 . ( 2 ) سورة هود : الآية 29 . ( 3 ) سورة الممتحنة : الآية 12 . سورة الفتح : الآية 10 . ( * )



ص 115


بعدي ، أنت كالبيت تؤتى ولا تأتي ، إن جاءوك وبايعوك فاقبل منهم وإلا فاصبر حتى تلقاني مظلوما " لماذا . . ؟ لأن الله أخبر نبيه بالقرآن بأن الأمة ستنقلب من بعده على عقبيها وسوف لن يثبت إلا القليل . وإذا ما قامت ثورة ودعوة إلى السيف - والعياذ بالله - فسوف يرتد الجميع - وعندئذ فعلى الإسلام السلام .

ماذا قال عباس محمود العقاد في كتابه ( 1 ) : " آمن علي بحقه في الخلافة ، ولكن أراده معا يطلبه الناس ولا يسبقهم إلى طلبه " وقول العقاد هذا غير بعيد عن زهد الإمام ( عليه السلام ) القائل : " إن خلافتكم هذه أزهد عندي من عفطة عنز " . . وقد وصف بعض العارفين إعراض الإمام عن الدنيا بقوله : " الدنيا أهون عليه من الرماد في يوم عصفت به الريح ، والموت أهون عليه من شرب الماء على الظمأ " .

وقيل لمسلمة بن نميل : كيف ترك الناس عليا وله في كل خير ضرس قاطع ؟ فقال : لأن ضوء عيونهم يقصر عن نوره . ماذا قال المقداد بن عمرو الكندي . ومن ذلك كلام المقداد بن عمرو في مسجد رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) جاثيا على
ركبتيه ، يتلهف تلهف من كأن الدنيا كانت له منهلا ! وهو يقول : واعجبا لقريش ودفعهم هذا الأمر عن أهل بيت نبيهم ! وفيهم أول المؤمنين ، وابن عم رسول الله ، أعلم الناس ، وأفقههم في دين الله ، وأعظمهم عناء في الإسلام ، وأبصرهم في الطريق
، وأهداهم للصراط المستقيم . . ! ! والله لقد زووها عن الهادي المهتدي ، الطاهر النقي ، وما أرادوا صلاحا للأمة ولا صوابا في المذهب ! ولكنهم آثروا الدنيا على الآخرة ، فبعدا وسحقا للقوم الظالمين ( 2 ) .

وأما قول أبي ذر الغفاري : " أيتها الأمة المتحيرة بعد نبيها أما لو قدمتم ما قدم الله وأخرتم ما أخر الله ، وأقررتم الولاية والوراثة في أهل بيت نبيكم ، لأكلتم من فوق رؤوسكم ومن تحت أقدامكم ولما كان ولي الله ، ولا طاش سهم من فرائض الله ، ولا اختلف اثنان في حكم الله إلا وجدتم


* هامش *
( 1 ) العقاد : فاطمة الزهراء : ص 56 ط دار الهلال .

( 2 ) تاريخ اليعقوبي : ج 2 ص 163 . ( * )


ص 116


علم ذلك عندهم في كتاب الله وسنة نبيه . فأما إذا فعلتم ما فعلتم ، فذوقوا وبال أمركم وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون " ( 1 ) .
وهذا ما قاله علي ( عليه السلام ) في خطبته الشقشقية وأكد حقيقة الأمر بنفسه : " أما والله لقد تقمصها ابن أبي قحافة . . . إلى أن يقول . . . فارتأيت أن أصول بيد جذاء أو أصبر على طخية عمياء . . . فوجدت أن الصبر على هاتا أحجى فصبرت . . . إلى آخر الخطبة " ، . . .
الصبر أولى من الخلافة والدليل على ذلك عندما جاء أبو سفيان وقال له : لو شئت لملأتها عليك خيلا ورجالا ، فأجابه علي ( عليه السلام ) إني أعرف ما في نفسك - فعلي بن أبي طالب يريد نصرة الإسلام ، لا هزيمته وأبو سفيان كان يريدها حربا شعواء بين المسلمين لينتهي من الكل . وأن الإمام بصبره وتأنيه ضرب رقما قياسيا بالحكمة .

فهنا يأتي سؤال يطرح نفسه لحل تساؤلات حضرة الدكتور البوطي : أتعرف حضرة الدكتور عندما وصل الإمام إلى الخلافة بعد هذا الصبر ماذا فعل ؟ أول شئ فعله أنه صعد إلى المنبر فقال : أشهد من حضر بيعتي يوم الغدير إلا قام وشهد ، فقام
ستة عشر بدريا كلهم يشهدون أنهم سمعوا مبايعته من رسول الله ( صلى الله عليه وآله وسلم ) يوم الغدير . لماذا علي يثير هذه المشكلة بعد خمسة وعشرين عاما ؟

بالتأكيد أراد أن يبين للأمة . أن الأمر خطير ولذلك سكت عنه وسكت هؤلاء الصحابة معه ولم يذكروا ذلك . فالصبر على مقاتلة ومحاربة المسلمين هو واجب شرعي . لأن عليا أول من يفكر لمصلحة الإسلام ولذلك قالها عدة مرات : " والله إن خلافتكم هذه عندي كعفطة عنز أو كورقة تقضمها جرادة إلا أن أقيم حدا من حدود الله " . وليس مشكلة علي هي الخلافة يا مسلمون .


* هامش *
( 1 ) تاريخ اليعقوبي : ج 2 ص 171 ، وذكر أول الخطبة ابن قتيبة في الإمامة والسياسة في ( المعارف ) ص 146 . ( * )



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الشبكة: أحد مواقع المجموعة الشيعية للإعلام

الساعة الآن: 06:00 PM.

بحسب توقيت النجف الأشرف