الملاحظات

منتـدى سيرة أهـل البيت (عليهم السلام) والصحابة المنتجبين لعرض كل ما يتعلق بأئمة اهل البيت (عليهم السلام) والصحابة المنتجبين رضي الله عنهم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-04-2008, 11:21 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
شيعية موالية
شيعي حسيني

الصورة الرمزية شيعية موالية

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

شيعية موالية غير متصل


افتراضي تهنئة بمولد الامام الحسن العسكري

اللهم صل على محمد وآل محمد
نبارك لكم ولجميع المؤمنين والموالين
ولادة امامنا ابا محمد الحسن العسكري
والد سيدنا الحجة صاحب الزمان عجل الله
فرجه الشريف
وايامكم دائما سعيدة انشاء الله







التوقيع




ملئي الكون فرحة وابتهاجا... واغمري النفس نفحة من حنين
وتعالي نزفها كلمات .... تقطع الشك ان دهى باليقين
كلمات تنزلت من علي ... لعلي على شفاه الامين

رد مع اقتباس
قديم 14-04-2008, 12:04 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عاشق البقيع
عضو برونزي

الصورة الرمزية عاشق البقيع

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله الذي لايحمد على مكروه سواه ، ثم الصلاة والسلام على أبي القاسم مـحـمــد وعلى آله الطاهرين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أزف أسمى آيات التهاني والتبريكات مشفوعة بالمحبة والولاء الى صاحب العصر والزمان «عجل الله فرجه» روحي له الفداء بذكرى ميلاد مولانا الامام الحسن العسكري عليه أفضل الصلاة والسلام ..

متباركين الليلة بمولد الأمام العسكري
وكل عام وأنتم بخير
لا تنسونا من الدعاء


بأريج معطر بعبير محمدي أزف للجميع هنا أسمى آيات التهاني والتبريكات مسبوقة بتهنئة خاصة الى مقام مولاي وسيدي رسول الله وإلى مقام صاحب العصر والزمان «عجل الله فرجه»، ومن ثم إلى مراجعنا وعلماؤنا الأعلام بذكرى ميلاد مولانا الامام الحسن العسكري عليه أفضل الصلاة والسلام ... فكل عام والجميع بألف ألف خير .








رد مع اقتباس
قديم 14-04-2008, 05:23 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
خادمة الشيخ المهاجر
شيعي حسيني

الصورة الرمزية خادمة الشيخ المهاجر

افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي جَعَلَ الْحَمْدَ مفْتَاح اًلذِكْرِهِ وَخَلَقَ الأشْيَاءَ نَاطِقَةً بحَمْدِه وَشُكرِهِ

وَالصَّلاةُ وَالسَّلامُ عَلى نَبِيِّهِ مُحَمَّدالْمُشتَقِّ اسْمُهُ مِنْ اسْمِهِ الْمحْمُود
ِوَعَلى آلهِ الطَّاهِرينَ أُولِي الْمَكارِمِ وَالْجُوِد

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نرفع أسمى آيات الولاء الحيدرية إلى مقمام سيدي صاحب العصر والزمان
بمناسبة ميلاد والده الحسن العسكري وكما أهنىء المراجع العظام وبقية العلماء ومن بينهم سماحة الشيخ عبد الحميد المهاجر حفظه الله
وأهنىء أخوتي المؤمنون أعضاء منتديات أنا شيعي
وأشكركم أخيتي شيعيه موالية على هذه اللفتة الرائعة

ودمتم برعاية بقية الله الأعظم







التوقيع


رد مع اقتباس
قديم 14-04-2008, 12:39 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
شيعية موالية
شيعي حسيني

الصورة الرمزية شيعية موالية

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

شيعية موالية غير متصل


افتراضي



العفو اخواتي تسلمون على الرد الجميل
متبااااااااااركين بالمولد الشريف









التوقيع




ملئي الكون فرحة وابتهاجا... واغمري النفس نفحة من حنين
وتعالي نزفها كلمات .... تقطع الشك ان دهى باليقين
كلمات تنزلت من علي ... لعلي على شفاه الامين

رد مع اقتباس
قديم 14-04-2008, 01:38 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
نور المستوحشين
شيعي حسيني

الصورة الرمزية نور المستوحشين

افتراضي نبذة مختصرة جدا عن الامام الحسن العسكري عليه السلام....

هو الحادي عشر من الأئمة المعصومين عليهم السلام، وكنيته أبو محمد. ولقبه العسكري نسبة إلى المحلة التي سكنها هو وأبوه بسامراء والتي كانت تسمى (العسكر).


ولد بالمدينة يوم 14 ربيع الثاني وقيل 10 من ربيع الآخر من سنة 232 للهجرة. وتوفي يوم الجمعة 8 ربيع الأول سنة 260 للهجرة. ودفن إلى جنب أبيه في سامراء وكان عمره 28 سنة. وقد نص عليه أبوه بالإمامة وكان عليه السلام أفضل أهل زمانه بعد أبيه لاجتماع صفات الأفضلية فيه، كريماً سخياً ما قصده ذو حاجة ورجع خائباً. وكان على جانب كبير من العبادة.


من كراماته (عليه السلام):


لما حبسه المعتمد العباسي عند صالح بن وصيف طلب جماعة من العباسيين أن يضيِّق عليه ويعامله معاملة خشنة فقال لهم صالح: ما أصنع وقد وكلت به رجلين شرسين أشر ما يكونان فصارا من العبادة والصلاة والصيام على جانب عظيم. ثم أحضرهما فقال لهما: ما شأنكما في أمر هذا الرجل؟ قالا ما نقول في رجل يصوم النهار ويقوم الليل كله ولا يتشاغل بغيرعبادة فإذا نظر إلينا إرتعدت فرائصنا وداخلنا ما لا نملكه من أنفسنا.


من وصايا الإمام الحسن العسكري (ع):


1- قال الإمام: أوصيكم بتقوى الله والورع في دينكم وصدق الحديث وأداء الأمانة إلى من ائتمنكم من برّ أو فاجر، وطول السجود وحسن الجوار.
2- وقال: ليس العبادة كثرة الصيام والصلاة وإنما هي كثرة التفكر في أمر الله.
3- بئس عبد يكون ذا وجهين وذا لسانين. يطري أخاه شاهداً ويأكله غائباً. إن أعطي حسده وإن ابتلي خذله.
4- الغضب مفتاح كل شر. وأقل الناس راحة الحقود، وأزهد الناس من ترك الحرام.
5- الإلحاح في الطلب يسلب البهاء ويورث التعب والعناء. فاصبر حتى يفتح الله لك باباً يسهل الدخول فيه، فلا تعجل على ثمرة لا تدرك، فاعلم أن المدبر لك أعلم بالوقت الذي يصلح حالك فيه فثق بخبرته في جميع أمورك.
6- كفاك أدباً تجنبك ما تكره من غيرك. خير إخوانك من نسي ذنبك وذكر إحسانك إليه.


وفاة الإمام الحسن العسكري (ع):


توفي الإمام العسكري (ع) سنة 260 من الهجرة بعد أربع سنوات مرّت من خلافة أحمد بن جعفر المتوكل المعروف بالمعتمد. ولم يترك الإمام العسكري من الأولاد سوى محمد بن الحسن المهدي المنتظر بعد أن مضى على إمامته وطول حياته وظهوره بعد تلك الغيبة الطويلة ليملأ الأرض قسطاً وعدلاً بعدما مُلِئَتْ ظلماً وجوراً كما ورد عن جده رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، وتوالت النصوص عليه من أجداده أئمة الهدى واحداً بعد واحد حتى نص أبيه على إمامته وغيبته وظهوره كما اعتاد كل إمام بالنص على الخليفة من بعده.


وكانت وفاة الإمام العسكري (ع) بعد مرض رافقه ثمانية أيام نتيجة عمل عدواني قام به المعتمد العباسي فدسَّ إليه من وضع السمّْ في طعامه.


وجاء في رواية الصدوق في الإكمال بسنده إلى أبي الأديان أنه قال: كنت أخدم الحسن بن علي العسكري (ع) وأحمل كتبه إلى الأمصار فدخلت إليه في علّته التي توفى فيها فكتب كتباً وقال: تمضي بها إلى المدائن، فخرجت بالكتب وأخذت جواباتها ورجعت إلى - سُرَّ من رأى - يوم الخامس عشر فإذا أنا بالداعية في داره، وجعفر بن علي بباب الدار والشيعة حوله يعزونه ويهنئونه. فقلت في نفسي: إن يكن هذا الإمام فقد حالت الإمامة. ثم خرج عقيد الخادم فقال: يا سيدي قد كفن أخوك فقم للصلاة عليه فدخل جعفر والحاضرون فتقدم جعفر بن علي (وهو أخ الإمام العسكري) ليصلي عليه فلما همَّ بالتكبير خرج صبي بوجهه سُمرة وشعره قطط وبأسنانه تفليح فجذب رداء جعفر بن علي وقال: (تأخر يا عم أنا أحق منك بالصلاة على أبي، فتأخر جعفر وقد أربد وجهه فتقدم الصبي فصلى عليه ودُفِنَ إلى جانب قبر أبيه حيث مشهدهما كعبة للوافدين وملاذاً لمحبي أهل البيت الذي أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيراً يتبركون به ويتوسلون إلى الله سيحانه بحرمة من دفن في ثراه أن يدخلهم في رحمته ويجعلهم على الحق والهدى

تحياتي نور...






التوقيع


ما الفشل إلا هزيمة مؤقتة تخلق لك فرص النجاح
رد مع اقتباس
قديم 15-04-2008, 10:50 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
Dr.Zahra
شيعي حسيني

الصورة الرمزية Dr.Zahra

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

Dr.Zahra غير متصل


افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم


اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم
اللهم صل على فاطمة وابيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها بعدد مااحاط به علمك,,,
السلام على ورثة الانبياء..
السلام على المداد القائم الدائم..
السلام على الفقهاء والعلماء العرفانيين..
السلام على تلك الشموس التي لن تغيب على الرغم من تكاثر الغيوم عليها..
السلام عليك ياسيدي وابن سيدي يامحمد باقر الفالي..

سلام عليكم
ببسم الله الرحمن الرحيم
تصادف هذه الأيام ذكرى ميلاد الإمام الحسن العسكري عليه أفضل الصلاة والسلام في 8 ربيع الثاني ، وبهذه المناسبة تتقدم اللجنة الدولية لإحياء ذكرى مظلومية الطفل الرضيع عليه السلام بأسمى آيات التهاني والتبريكات الى صاحب العصر والزمان الإمام المهدي المنتظر عجل الله تعالى فرجه الشريف والى الأمة الاسلامية والعالم الشيعي والمرجعيات الدينية والحوزات العلمية ونسأل الله سبحانه وتعالى أن






يوفق المؤمنين والعاملين والمخلصين لهذا الامام المعصوم المظلوم بأن يشيدوا مرقده الشريف والمبارك مع مرقد أبيه الإمام علي الهادي وكذلك سرداب غيبة إبنه المهدي بأفضل مما كانت عليه الروضة العسكرية ، وأن يجد أتباع أهل البيت في الإسراع ببناء روضة العسكريين في سامراء حتى يتم إفشال مخططات أعداء الدين والتشيع وأهل البيت من التكفيريين وحلفائهم أتباع النظام البعثي الصدامي البائد والله ولي التوفيق.



**************


إستهدفت الأيدي الآثمة المجرمة الروضة الشريفة للإمامين العسكريين عليهما أفضل الصلاة والسلام بنسفهما بالكامل ونسف أكبر قبة ذهبية في العالم الاسلامي ، كما تسعى قوى التكفير والإرهاب والنفاق وجلاوزة النظام البائد إستهداف سائر المقدسات الاسلامية الشيعية والمراقد المقدسة للأئمة المعصومين في العراق ، بعد التحولات السياسية التي حدثت في عام 2003م بسقوط نظام البعث البائد.


وبعد تلك الجريمة النكراء إتحدت وتكاتفت أيدي أتباع أهل البيت وصممت على بناء العتبات المقدسة في سامرءا بأفضل مما كانت عليه مع حفظ التراث العظيم لهذه للروضة العسكرية التي تبلغ قدمته أكثر من ثلاثمائةعام.


ونحن في ذكرى ميلاد الإمام الحسن العسكري أردنا أن نجدد العهد معه مرة أخرى كما جددنا العهد معه في ذكرى شهادته بكتابة مجموعة من المقالات الصغيرة إحتفاء بذكرى شهادته.







نسبه الشريف:


هو الإمام الحادي عشر والمعصوم الثالث عشر من أئمة أهل البيت عليهم أفضل الصلاة والسلام ، وهو والد الخلف المنتظر المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف ، المصباح والنبراس الوضي ، والنور الجلي ، الامام الحسن الزكي المؤتمن ، أبو محمد الحسن بن علي بن محمد بن علي بن موسى بن جعفر بن محمد بن علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب عليهم أجمعين سلام الله.
فنسبه لأبيه هو نسب الأئمة الأطهار الأنوار ، على ما عرفت في سيرة المعصومين المتقدمين ،



صعودا من والده أبي الحسن الثالث ، الإمام العاشر علي الهادي (عليه السلام) حتى ينتهي الى أمير المؤمنين علي بن أبي طالب وزوجته الطاهرة الصديقة فاطمة الزهراء سلام الله تعالى عليهم.
أما أمه فهي أم ولد تسمى شكل النوييه ، ويقال سوسن المغربية ، ويقال منغوسة ، وحديثة ، ووحديث ، وحربية ، وريحانة ، وغزال المغربية ، وسليل وهذا هو الأصح. وكان زوجها الإمام الهادي (عليه السلام) يقول في حقها أنها (عليه السلام) مسلولة من الآفات والعاهات والأرجاس والنجاس ، وقد كانت جليلة جدا ، وكانت من العارفات الصالحات.



مولده الشريف:


ولد الإمام العسكري (عليه السلام) في سامراء على قول ، والصحيح أن ولادته كانت بالمدينة المنورة ، ليوم الجمعة الثامن من شهر ربيع الثاني من سنة إثنين وثلاثين ومائتين للهجرة الشريفة ، وهذا – نعني العاشر من شهر ربيع الثاني – مختار الشيخ الكفعمي والسيد بن طاووس والشيخين (المفيد والطوسي والشيخ الملكي التبريزي ، والشيخ عباس القمي).


نعم هناك رواية تقول بأنه ولادته (عليه السلام) يوم العاشر من شهر ربيع الثاني ، لكنها غير ناهضة في قبال هذه الرواية لكون هذه الرواية هي المشهورة عند غير الإمامية ، وإن كان هناك من يقول بها من الإمامية كالشيخ الطوسي ، والشيخ المجلسي ، وكذلك فإن ليلة الثامن من شهر ربيع الثاني تصادف ذكرى إستشهاد الصديقة الزهراء (عليه السلام) على رواية قبضت بعد إستشهاد والدها بعد أربعين يوما ، فلا يليق القيام بذكرى المولد في قبال الإستشهاد ، ورواية الأربعين يوما معتبرة ، ونحن الشيعة الإمامية نأخذ عشرة الفاطمية الأولى بالعمل بهذه الرواية وبالرواية الثانية التي هي الفاطمية الثانية.


ولد الإمام الحسن العسكري عليه السلام في 8 ربيع الثاني سنة 232هـ ، في المدينة المنورة وكما ذكرنا هناك أقوال أخرى في ولادته. وقد نشأ على يد أبيه الإمام الهادي الذي عرف بالعلم والزهد والجهاد والعمل ، فإكتسب منه عليه السلام روح الإيمان ومكارم الأخلاق




إسمه وكنيته ولقبه:


هو الإمام الحسن إبن الإمام علي الهاديعليهما السلام- يكنى أبومحمد ، ولقبه العسكري لأنه كان يسكن محلة تعرف بـ(العسكر) ، وله ألقاب أخرى.




سيرته ومناقبه:


نكتفي في هذا المجال بنقل خلاصة ما قاله فيه أحد خصومه حيث يقول: ما رأيت ولا عرفت من العلوية مثل الحسن العسكري ولا سمعت به في هديه وسكونه وعفافه ونبله وكرمه عند أهل بيته والسلطان وجميع بني هاشم ، وما سألت أحدا من خاصته أو من سائر الناس الا وجدته عندهم في غاية الإجلال والإعظام ، ولم أر له وليا ولا عدوا إلا وهو يحسن القول فيه والثناء عليه.
وفي ذكرى ميلاده الكريم ومظلوميته التاريخية في عصرنا الحاضر حيث قامت قوى البغي والشر والضلالة بنسف روضته المباركة


مع أبيه الإمام الهادي عليهما السلام في سامراء ، نريد أن نتطرق الى حياته ومناقبه وفضائله حتى نبقي على وجوده المبارك حيا ، ونجدد العهد معه ومع أبيه وخليفته الإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف الذي نبارك له ميلاد أبيه ونعاهده على السير قدما على طريقهم ومنهجهم وهداهم وسيرتهم ونواليهم ونتبرأ الى الله من أعدائهم ونكون سلما لمن سالمهم وحربا لمن حاربهم الى يوم القيامة.


واليك أيها القارىء الكريم أهم مناقبه وفضائله وعلمه عليه السلام.


لقد عاش الإمام العسكري عليه السلام في القرن الثالث الهجري وهو قرن كانت المدارس الفكرية قد إكتملت فيه شخصيتها ، خصوصا في مجال الفقه ومذاهبه والتفسير والكلام وأصول الفقه والفلسفة والحديث وغيرها. وقد تحددت معالم مدرسة أهل البيت (عليه السلام) من خلال النشاطات العلمية للإمام العسكري إذا قام عليه السلام


بإعداد ثلة من الرواة والتلاميذ ، وما قام به من مراسلات ومحاورات وأجوبة على المسائل المختلفة ، وما روي من أحاديث ، وبث من علوم ومعارف ، فقد نقلت عنه صلوات الله وسلامه عليه ذلك كتب الأحاديث والتفسير والمناظرة وعلم الكلام وغيرها.
في الحلقة القادمة سوف نتطرق الى حياة الإمام الحسن العسكري من زاوية أخرى ، والله ولي التوفيق










التوقيع

سألت نفسي كتير مرسيتش يوم على بر
انا الي فيا الخيرر ولا الي فيا الشر
مليان عيوب ولا .؟
خالي من الذنوب ولا .؟
ولاايه.؟
ولا انا جوايا ومش داري الاتنين في بعض..؟
وخمسميه حاجه وملهمش دعوه ببعض..!!
رد مع اقتباس
قديم 16-04-2008, 12:09 AM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
عاشق البقيع
عضو برونزي

الصورة الرمزية عاشق البقيع

افتراضي الإمام الحسن العسكري عليه السلام

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله ربِ العالمين إله الأولين والآخرين وصل اللهم على محمد وآلِ محمد الأبرار الأخيار وعجل فرجهم ياكريم

اللهم صل على وأبيها وبعلها وبنيها والسر العظيم المستودع فيها بعدد ما أحاط به علمك وأحصاهُ كِتابُك يالله

اللهم صلِّ •'´¯)¸. •'´ '•.¸(¯`'•.على محمد¸•'´¯)¸.•'´ ¯`'•.¸(¯`'•وآل محمد•'´¯)¸.•'´ (¯`'•.الطيبين¸•'´¯)¸.•'´ ¯`'•.¸(¯`'•الطاهرين•'¸.•'´¯)الله¸.•'´¯)محمد¸.•'´¯) علي¸.•'´¯) فاطمة¸.•'´¯)حسن¸.•'´¯)حسين¸.•'´¯)السجاد¸.•'´¯ ) ¸.•'´¯)الباقر¸.•'´¯)الصادق¸.•'´¯)الكاظم¸.•'´¯) الرضا¸.•'´¯)الجواد¸.•'´¯)الهادي¸.•'´¯)العسكري¸.•'´ ¯) ¸.•'´¯)المهدي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





الإمام أبو محمد الحسن العسكري هو الإمام الحادي عشر من أئمة أهل البيت عليهم السلام الذين حملوا رسالة الإسلام، وتبنوا أهداف الدين الحنيف، ووهبوا حياتهم في سبيله، ووطّنوا أنفسهم لمواجهة الكوارث وتحدّي الصعاب والشدائد من أجل نشر قيمه وأهدافه، فما أعظم عائداتهم عليه، وما أكثر ألطافهم وأياديهم على المسلمين.


لقد كان هذا الإمام العظيم فذّاً من أفذاذ العقل البشري بمواهبه وطاقاته الثقافية والعلمية، كما كان بطلاً من أبطال التاريخ، وذلك بصموده أمام الأحداث، وبإرادته الصلبة تجاه الحكم العباسي المنحرف، فقد تمرّد الإمام على نُظُمه الفاسدة، وسعى إلى تحقيق الحق والعدل بين الناس. لقد كان الإمام العسكري عليه السلام وحيد عصره في وفرة علومه، وأعلم الناس بشؤون الدين وأحكام الشريعة، وإن علماء عصره كانوا محتاجين إلى الانتهال من نمير علومه، ومن مُثُله البارزة.

إنه كان أعبد الناس، وأشدهم حريجة في الدين، وقد آثر طاعة الله على كل شيء، وكذلك كان أحلم الناس، وأكظمهم للغيظ، وقد قابل من أساء إليه بالصفح والعفو عنه، وظاهرة أخرى من نزعاته، أنه كان من أجود الناس، وأنداهم كفاً وأكثرهم إسعافاً للفقراء وإعانة للمحوجين، وقد قام بدور مهمّ في إنعاش الفقراء، فقد نصب له وكلاء في كثير من مناطق العالم الإسلامي، وعهد إليهم بتوزيع الحقوق التي ترد إليه، على فقراء المسلمين وضعفائهم مما أوجب إنعاشهم وإنقاذهم من البؤس والحرمان. في حين أنه كان يعيش عيشة الفقراء، فلم يحفل بأي شيء من متع الحياة وملاذّها، شأنه شأن آبائه الذين أعرضوا عن الدنيا وزهدوا فيها.

وكان من الطبيعي تقدير الأمة بجميع طبقاتها للإمام أبي محمد عليه السلام وتعظيمها له، فقد وقفت على هديه وصلاحه، وعزوفه عن الدنيا، وإخلاصه للحق، وتفانيه في طاعة الله وعبادته، واستبان لها أنه بقية الله في أرضه، والممثل الوحيد كجدّه الرسول الكريم صلى الله عليه وآله، بالإضافة إلى ذلك فقد تبنى الإمام القضايا المصيرية للعالم الإسلامي، ونادى بحقوق المسلمين، ونعى على حكام عصره ظلمهم للرعية، واستهانتهم بحقوقها فلذا أجمعت الأمة على تعظيمه والولاء له، والاعتراف بقيادته الهامة لها.

لقد أدى الإمام العسكري دوره القيادي في رعاية الأمة على الرغم من سياسة الخلفاء العباسيين في اضطهاد الإمام، فضيّقوا عليه غاية التضييق، كما فرضوا عليه الإقامة الجبرية في سامراء، وأحاطوه بقوى مكثفة من المباحث والأمن تُحصي عليه أنفاسه، وتسجّل كل من يتصل به، ولكن لم تُخفي هذه الممارسات التعسفية من ضوء وشعاع الإمام العسكري وظلّ يمارس دوره القيادي في حفظ الشريعة، وإحاطة الأمة بالعلم والمعرفة الصحيحة وانتشال الأمة من الواقع المرير الذي فرضته عليهم السلطات الجائرة في ذلك الزمان. وكان للإمام العسكري الدور الفعال في ذلك.














زيارة الإمام العسكري

[ اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا مَوْلايَ يا أَبا مُحَمَّد الْحَسَنَ بْنَ عَلِيٍّ الْهادِيَ الْمُهْتَدِيَ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكاتُهُ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا وَلِيَّ اللهِ وَابْنَ أَوْلِيائِهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا حُجَّةَ اللهِ وَابْنَ حُجَجِهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا صَفِيَّ اللهِ وَابْنَ أَصْفِيائِهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا خَليفَةَ اللهِ وَابْنَ خُلَفائِهِ وَأَبا خَليفَتِهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ خاتَمِ النَّبِيّينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ سَيِّدِ الْوَصِيّينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ أَميرِ الْمُؤْمِنينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ سَيِّدَةِ نِساءِ الْعالَمينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا ابْنَ الأَْئِّمَةِ الْهادينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ الأَْوْصِياءِ الرّاشِدينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا عِصْمَةَ الْمُتَّقينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا إِمامَ الْفائِزينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا رُكْنَ الْمُؤْمِنينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا فَرَجَ الْمَلْهُوفينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا وارِثَ الأَْنْبِياءِ الْمُنْتَجَبينَ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا خازِنَ عِلْمِ وَصِيِّ رَسُولِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ أَيُّهَا الدّاعي بِحُكْمِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ أَيُّهَا النّاطِقُ بِكِتابِ اللهِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا حُجَّةَ الْحُجَجِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا هادِيَ الأُْمَمِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا وَلِيَّ النِّعَمِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا عَيْبَةَ الْعِلْمِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا سَفينَةَ الْحِلْمِ، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يا أَبَا الإِْمامِ الْمُنْتَظَرِ، الظّاهِرَةِ لِلْعاقِلِ حُجَّتُهُ، وَالثّابِتَةِ فِي الْيَقينِ مَعْرِفَتُهُ، الُْمحْتَجَبِ عَنْ أَعْيُنِ الظّالِمينَ، وَالْمُغَيِّبِ عَنْ دَوْلَةِ الْفاسِقينَ، وَالْمُعيدِ رَبُّنا بِهِ الإِْسْلامَ جَديداً بَعْدَ الاْنْطِماسِ، وَالْقُرْآنَ غَضّاً بَعْدَ الاْنْدِراسِ، اَشْهَدُ يا مَوْلايَ إَنَّكَ أَقَمْتَ الصّلاةَ، وَأتَيْتَ الزَّكاةَ، وَأَمَرْتَ بِالْمَعْرُوفِ، وَنَهَيْتَ عَنِ الْمُنْكَرِ، وَدَعَوْتَ إِلى سَبيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ، وَعَبَدْتَ اللهَ مُخْلِصاً حَتّى أَتاكَ الْيَقينُ، أَسْأَلُ اللهَ بِالشَّأنِ الَّذي لَكُمْ عِنْدَهُ أَنْ يَتَقَبَّلَ زِيارَتي لَكُمْ، وَيَشْكُرَ سَعْيي إِلَيْكُمْ، وَيَسْتَجيبَ دُعائي بِكُمْ، وَيَجْعَلَني مِنْ أَنْصارِ الْحَقِّ وَأَتْباعِهِ وَأَشْياعِهِ وَمَواليهِ وَمُحِبّيهِ، وَالسَّلامُ عَلَيْكَ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكاتُهُ ].


نسألكم الدعاء


دمتم في ولاء اهل البيت عليهم السلام
اخوكم
عاشق البقيع






السلام على سيدي ومولاي الحسن العسكري ورحمة الله وبركاته

رزقنا الله وإياكم زيارته في الدنيا وشفاعته في الآخرة
حفظكم الله و رعاكم و سدد للخير خطاكم بحق محمد و آل محمد


نسألكم الدعاء ..









رد مع اقتباس
قديم 16-04-2008, 09:01 AM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
شيعية موالية
شيعي حسيني

الصورة الرمزية شيعية موالية

إحصائية العضو







آخر مواضيعي

شيعية موالية غير متصل


افتراضي

بارك الله فيك اخي الكريم عاشق البقيع واضيف بعض الكلمات لسيدي ومولاي الامام الحسن العسكري عليه السلام

وردت عدّة كلمات قصار للإمام الحسن العسكري ( عليه السلام ) ، نذكر بعضاً منها :
1ـ قال ( عليه السلام ) : ( خير إخوانك من نسي ذنبك ، وذكر إحسانك إليه ) .

2ـ قال ( عليه السلام ) : ( أضعف الأعداء كيداً من أظهر عداوته ) .

3ـ قال ( عليه السلام ) : ( حسن الصورة جمال ظاهر ، وحسن العقل جمال باطن ) .

4ـ قال ( عليه السلام ) : ( أولى الناس بالمحبّة منهم من أمّلوه ) .

5ـ قال ( عليه السلام ) : ( من آنس بالله استوحش الناس ، وعلامة الأنس بالله الوحشة من الناس ) .

6ـ قال ( عليه السلام ) : ( جعلت الخبائث في بيت ، والكذب مفاتيحها ) .

7ـ قال ( عليه السلام ) : ( إذا نشطت القلوب فأودعوها ، وإذا نفرت فودّعوها ) .

8ـ قال ( عليه السلام ) : ( اللحاق بمن ترجو خير من المقام مع من لا تأمن شرّه ) .

9ـ قال ( عليه السلام ) : ( الجهل خصم ، والحلم حكم ، ولم يعرف راحة القلوب من لم يجرّعه الحلم غصص الصبر والغيظ ) .

10ـ قال ( عليه السلام ) : ( من ركب ظهر الباطل نزل به دار الندامة ) .

11ـ قال ( عليه السلام ) : ( المقادير الغالبة لا تدفع بالمغالبة ، والأرزاق المكتوبة لا تنال بالشره ، ولا تدفع بالإمساك عنها ) .

12ـ قال ( عليه السلام ) : ( نائل الكريم يحببّك إليه ويقرّبك منه ، ونائل اللئيم يباعدك منه ويبغضك إليه ) .

13ـ قال ( عليه السلام ) : ( من كان الورع سجيته ، والكرم طبيعته ، والحلم خلّته كثر صديقه ، والثناء عليه ، وانتصر من أعدائه بحسن الثناء عليه ) .

14ـ قال ( عليه السلام ) : ( السَهر ألذّ للمنام ، والجوع أزيد في طيب الطعام ) .

15ـ قال ( عليه السلام ) : ( المؤمن بركة على المؤمن ، وحجّة على الكافر ) .

16ـ قال ( عليه السلام ) : ( قلب الأحمق في فمه ، وفم الحكيم في قلبه ) .

17ـ قال ( عليه السلام ) : ( لا يشغلك رزق مضمون عن عمل مفروض ) .

18ـ قال ( عليه السلام ) : ( من تعدّى في طهوره كان كناقضه ) .

19ـ قال ( عليه السلام ) : ( ما ترك الحقَ عزيزٌ إلاّ ذلّ ، ولا أخذ به ذليل إلاّ عزّ ) .

20ـ قال ( عليه السلام ) : ( صديق الجاهل تعب ) .

21ـ قال ( عليه السلام ) : ( خصلتان ليس فوقهما شيء : الإيمان بالله ونفع الإخوان ) .

22ـ قال ( عليه السلام ) : ( جرأة الولد على والده في صغره تدعو إلى العقوق في كبره ) .

23ـ قال ( عليه السلام ) : ( ليس من الأدب إظهار الفرح عند المحزون ) .

24ـ قال ( عليه السلام ) : ( خير من الحياة ما إذا فقدته بغضت الحياة ، وشر من الموت ما إذا نزل بك أحببت الموت ) .

25ـ قال ( عليه السلام ) : ( رياضة الجاهل وردّ المعتاد عن عادته كالمعجز ) .

26ـ قال ( عليه السلام ) : ( التواضع نعمة لا يحسد عليها ) .

27ـ قال ( عليه السلام ) : ( لا تكرم الرجل بما يشقّ عليه ) .

28ـ قال ( عليه السلام ) : ( من وعظ أخاه سرّاً فقد زانه ، ومن وعظه علانية فقد شانه ) .

29ـ قال ( عليه السلام ) : ( ما من بلية إلاّ ولله فيها نعمة تحيط بها ) .

30ـ قال ( عليه السلام ) : ( ما أقبح بالمؤمن أن تكون له رغبة تذلّه ) .







التوقيع




ملئي الكون فرحة وابتهاجا... واغمري النفس نفحة من حنين
وتعالي نزفها كلمات .... تقطع الشك ان دهى باليقين
كلمات تنزلت من علي ... لعلي على شفاه الامين

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الشبكة: أحد مواقع المجموعة الشيعية للإعلام

الساعة الآن: 07:04 PM.

بحسب توقيت النجف الأشرف



Powered by vBulletin 3.8.2 © 2000 - 2014