العودة   منتديات أنا شيعـي العالمية > المنتــديات الـفـقـهـية > منتدى الحوزة العلمية وعلمائها

الملاحظات

منتدى الحوزة العلمية وعلمائها المنتدى مخصص عن الحوزة العلمية وقضاياها ...

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 17-01-2010, 12:10 PM
الصورة الرمزية المهندس فراس محمد
المهندس فراس محمد المهندس فراس محمد غير متصل
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 54
المهندس فراس محمد
افتراضي أوضاع العراق في لقاء مع سماحة اية الله العظمى الشيخ محمد ابراهيم الأنصاري(دام ظل

أوضاع العراق في لقاء مع سماحة اية الله العظمى الشيخ محمد ابراهيم الأنصاري(دام ظله الوارف)

حاوره / فراس محمد

العلماء أوتاد الأرض، والقدوة لمن أراد الحياة الأبدية، العلماء أدلاء الحلال والحرام، وقادة الركب المؤمن، توجهت مجموعة من أعضاء مؤسسة النخب الإسلامية لمدينة النجف الاشرف لزيارة مشرفها عليه الآلاف التحية والسلام ولقاء أحد الوافدين الجدد إليها، الوافد الجديد تغذى ونهل من حكمة وفلسفة السيد محمد باقر الصدر، ومن ثورية وأخلاق السيد الخميني ومن فقه وأصول السيد الخوئي، كما استفاد من حسن تدبير السيد محسن الحكيم(أعلى الله مقامهم جميعا)، الوافد الجديد الذي نصح الشهيد الصدر الأول طلابه بدراسة الأسفار على يديه قبل حوالي اربعين سنة، ونصبه الخميني قاضيا في حكومته، بدأ بتدريس البحث الخارج في حرم الإمام الحسين(ع) بعد سقوط الصنم، قبل أن يتعرض لمضايقات العصابات التي حاربت قبله الشهيدين الصدرين(رض) ليضطر للرحيل نحو مركز التشيع، مؤسسة النخب الإسلامية زارته في داره القريبة من مرقد أمير المؤمنين(ع) وسألته بعض الأسئلة، وهو بدوره فاجئ أعضائها بصراحته في الإجابة وثقافته الواسعة، ولكي يتعرف القارئ الكريم عما دار في هذا اللقاء مع سماحة المرجع الديني آية الله العظمى الشيخ محمد إبراهيم الأنصاري(دام ظله)، فعليه أن يتابع هذه الأسئلة والأجوبة والمسجلة أيضا على قرص سي دي.

المؤسسة/ سماحة الشيخ ، إننا نواجه مشكله مفادها إننا نوضح للناس فيما نكتب إن أفضل من يحكم هو من يحمل فكر الإسلام ويعمل على تطبيقه في ارض الواقع ، لكن الناس يقولون لنا بان الإسلاميين وصلوا للحكم وفشلوا فشلاً ذريعا في مختلف الميادين ،وعند ما نقول لهم :إن هناك فرق بين الإسلام ومن يطبقه، يقولون لنا ،إن هؤلاء الذين في الحكم هم ابرز الإسلاميين ، فماذا تقول سماحتك عن هذه ألمشكلة ؟

المرجع/ الإسلاميون لم يأتوا إلى الحكم مثلما جاء الإمام الخميني باختياره لكي يكون لهم الاختيار بفعل كلما يريدوا، الإسلاميون جاءوا مع مساعدة الآخرين من التيارات المختلفة والقوى الغربية لذلك ليس لديهم اختيار تام بان يعملوا على النهج الإسلامي و هذا واضح ،هم مبتلين بالضغط من الخارج و الداخل ،هذه مشكلتهم عبادي طالقاني جاء إلى النجف إلى زيارة الشهيد الصدر (الأول) وعندما رجع إلى إيران قامت ثوره 15 خرداد ، فطلب مني السيد محمد باقر الصدر إن اذهب إلى إيران وأزوره في الوقت الذي اُخِذ السيد الخميني إلى السجن ، فاخبرني بأنه كان يعمل لكي يُنسق بين الجيش والسيد الخميني للثورة ضد الشاه، لكن السيد الخميني رفض الأمر وصبر ليأتي إلى الحكم بقوة الشعب الذي رباه السيد الخميني (نفسه)لا بقوة الجيش المتربيّ على يد الشاه، لذا عمل كل ما يريد وأسس هذه الثورة العظيمة ، بالحقيقة لم يكن احديستطيع إن يتدخل، كل الأمور بيده ، حتى كارتر وزير الخارجية الأمريكي في ذلك الوقت أرسل مندوب من أمريكا ليأتي لزيارة السيد الخميني فأرجعه السيد من وسط السماء وقال لا نعطي رخصه للملاقاة.
وحقيقة هؤلاء نعرف اغلبهم الدكتور الجعفري وآخرين ، السيد الخامنائي عندما كان رئيس للجمهورية أراد إن يرسلهم إلى ليبيا لملاقاة القذافي فما قبلوا ، فأمر السيد الخميني بان يذهبوا ، فذهبوا القذافي قال لهم لماذا لم تجعلوا المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في بلد عربي ، فقالوا له أتنا ببلد عربي يمتلك 1300كم حدود مع العراق ، فسكت القذافي ، وكذلك الدكتور المالكي كان معنا في سوريا يأتي إلى الحسينية النجفية القريبة من بيتنا حيث قضيت ثمان سنوات في سوريا عند السيدة زينب اُدَرَس في حرمها وهم رأوا أدارة العلويين لسوريا، والعلويون هم أقلية مذهبية يحكمون سوريا منذ أربعين سنة على أفضل وجه ، حتى إذا أقول أحسن من إيران لا يوجد مبالغة لأن ثمان سنوات لم نرى شيء غير مناسب حتى من السنة والمسيحيين لا يوجد كلام غير صحيح، إذا أرادوا إن يحاسبوا شخصا يأخذوه إلى الإدارة ويحاسبوه أما في الشارع أو في السوق أو في المسجد ابد لا يوجد شيء، حافظ أسد في يوم كان ميلاد الرسول (ص) فذهب إلى كفتارو قاضي القضاة وجلس عنده على الأرض لمدة ساعتين أنا رايته في التلفزيون، ما رأينا هكذا شيء انه رئيس للجمهورية ، سوريا مع أنها لا تملك نفط أو تمر ومع ذلك فأنهم يديرون بلدهم أفضل أدارة مرة لم نسمع انه لا يوجد غاز أو بنزين، عندما كنت في لبنان حيث سكنت فيها سنتين كنا عندما نأتي في ليالي الجمع إلى سوريا نتزود منها بالوقود لأنه ارخص من لبنان وكل شيء كان ارخص والشيعة هناك محترمون ويعملون وهناك في السيدة زينب أكثر من كل مكان حسينيات فاخرة،الحسينية النجفية هناك ثلاث طوابق مرتبة و هذا ببركة الحرية الصحيحة التي عندهم.
والله يرحم السيد محمد الذي بالحقيقة أوجد الثورة بالنسبة إلى الشيعة وأوجد صلاة الجمعة وتشويق الناس إلى المذهب والدين، وكانوا عراقيون يأتون إلى السيدة زينب ويأخذون مني رخصة تقليده ابتدأ وهنا أيضا يأتون، كان تلميذ للشهيد الصدر الأول وزميلنا وكنا نحبه ونراه هادئ أكثر من أي احد أخر لكن مرة واحدة تصدى لصدام، أي احد ما كان يتجرأ إن يتكلم على صدام السيد محمد هجم عليه بالاسم من خلال صلاه الجمعة، بالجد هذه من مفاخره 0
إنا أقول لكم أحفظوا العقائد وتمسكون المسؤولين وتساعدوهم لأجل إن يقدروا بالتدرج إن يديروا البلد على نحو الإسلام، العمدة الشعب السيد الخميني عندما جاء إلى إيران و من باب عدم الخبروية لدى الشباب أعطى الأمر بيد بازركان ونهزت ازادي، لكن بعد أن ربا الشباب كالسيد الخامنائي(حفظه الله) والشهيد البهشتي مباشرة أعطى الحكم بيد الشباب الشيعة ونجحوا، فيجب عليكم أن تربوا أشخاص بصيرين خبيرين في كل شيء لأدارة البلد لكي لا يكون مثلما حدث مع حازم الشعلان الذي اخذ أموالنا وهرب إلى لندن، هذا شيعي، لقد فضح الشيعة ، لقد جاء سيد اعرفهُ من بغداد إلى سوريا بعد السقوط وقلت له ما الأوضاع، قال لي صار شائع في بغداد إن الأكراد يفكرون بالاستقلال والسنة يأخذون الحكم والشيعة منشغلين بجمع الأموال وشراء الأراضي وهذه مصيبة عيب والله، أحسن وقت الآن أصبح لديهم فرصة ان يفكرون وإلا يذهب من يدهم كما ذهب تقريباً قبل 70 سنة أيام محمد تقي الشيرازي الذي أفتى بالجهاد فثاروا الشيعة جنوب العراق واخرجوا الإنكليز الذين جائوا عن طريق أخر وقدموا السنة والآن هكذا أمور الخوف منها موجود فعلى الشيعة أن يفكروا أكثر ويتشاوروا مع المفكرين، لو كان السيد محمد باقر الصدر موجود أو السيد محمد الصدر موجود لكانوا موئيدون تماماً للعقائد والأفكار الشيعية ولاستفاد الناس منهم كثيرا لكن مع الآسف هم ذهبوا من يدنا فالآن لا يوجد طريق إلا بالتكاتف ولتعاضد والاتحاد والتدريج والتفكر لان الحديث الشريف يقول (تفكر ساعة أفضل من عبادة سبعين سنة ) لان عبادة من دون فكر لا تساوي فلس، فعمر بن سعد لم يكن يهودي ولا نصراني إنما كان ابن سعد ابن آبي وقاص الذي ادخل العراق إلى مملكة الإسلام في حرب القادسية وكذالك شمر بن ذي الجوشن أبيه أرسل حصان إلى رسول الله(ص) هدية والشمر نفسه في حرب صفين كان مع الإمام علي (عليه السلام ) وجرح وكاد إن يكون شهيد لكنه لم يكن موفق وبعدها أصبحوا كذا وكذا، المهم التفكر الصحيح ، وان شاء تكونوا موفقين في أموركم 0


المؤسسة/ فضيلة الشيخ لماذا لا تقيم صلاة ألجمعة ، وإذ توجهت لكم دعوة لإمامة المسلمين فهل ستلبون الدعوة؟
0
المرجع / صلاة الجمعة كما تعرفون في فقه الشيعة ، يجب إن يكون في كل بلد صلاة واحدة ، وبين صلاة وأخرى فرسخ إي 6كم ، وألان من به الكفاية موجود في الكوفة والنجف والمدن الأخرى ، وأنا لا أريد ان أزاحم احد، وقد طلبوا مني في لبنان عندما كنت هناك في بعلبك ان أكون إمام جمعة فقلت لهم ان الإمام القديم يجب ان يلتمس مني ذلك، فإذا لم يكن احد يدير، فمن أسباب الوظيفة نعم اقبل ان أكون إمام الجمعة .
المؤسسة / سماحه الشيخ الجليل نتمنى ان تحدثنا عن زمالتكم للسيد محمد الصدر(قد) أيام السيد محمد باقر الصدر وكيف كنتم تتلقون أخبار نهضته المباركة وإقامته صلاة الجمعة وانتم في إيران وكذلك سوريا؟

المرجع / السيد محمد كان زميلنا في درس السيد الأستاذ الخوئي وفي درس الشهيد الصدر ، حتى أتذكر في 0 أيام المد الشيوعي الأحمر الشهيد الصدر قبل ان يطبع فلسفتنا كان يدرسنا مطالبها في درس الخارج ، وفي يوم ما ذهبنا أنا والسيد محمد الصدر فقط والبقية خوفا لم يأتوا، فجاء الشهيد الصدر الأول فوجدنا نحن فقط في المسجد ، لذلك لم يدخل ، وعندما جاء الإمام الخميني من تركيا وشرع في بحث خارج المكاسب، شارك السيد محمد من أول الدرس وعجيب ان السيد الخميني يُدرس بالفارسية والسيد محمد يكتب الفارسية والعربية في الدفتر مباشرة، وهذا ما كان احد يستطيع ان يفعله، وهذا امتياز لسيد محمد، كل ما كان يقوله السيد الأستاذ الخوئي كان يكتبه، كل ما كان يقول الشهيد الصدر كان يكتبه، أنا رأيت دفاتره ، بالجد كان
عظيم، وأخلاقه كانت طيبة، وأنا أيضا كنت صديق لأبيه، عمي أبي زوجتي توفى وكان السيد الحكيم والسيد الخميني والسيد الخوئي موجودين، لكني ذهبت للسيد محمد صادق الصدر والد السيد محمد ليصلي عليه، وبعدها دفناه في الوادي، على كل فانه كان طيب وفاهم وأسس صلاة الجمعة التي ستبقى إلى الآبد من مفاخره.

المؤسسة / سماحه المرجع ما رأيكم بالمواقف التي اتخذها السيد مقتدى الصدر (دام عزه) منذ الاحتلال والى اليوم ،خصوصا وانه المتصدي الوحيد لمؤامرات وفتن الاحتلال و أعوانه النواصب؟0

المرجع / كثير جيد، ونحن أيدناه من أول ما جئنا للعراق وكل الناس يعرفون ذلك، مرة دعاني مكتبهم في كربلاء فذهبت وتكلمت ومرة دعوني هنا في النجف وكان لديهم مؤتمر فذهبت وشاركت ، ودائما امدحه وأيده ، لكني مثلما قلت يجب ان يستشيرون المفكرين الآخرين وحتى مع حزب الله ، فسيد حسن نصر الله شاب لكنه بالجد بيض وجه الشيعة في لبنان ، لقد ضرب إسرائيل ضربة ذهب صداها إلى أمريكا لذلك يجب ان نتشاور معهم فنستفيد من خبرتهم ، مرة نصر الله أتاني إلى بعلبك وسألني اسألة وصلى معي ورجع إلى بيروت، ويجب أن نستفيد من تجربه الجمهورية الإسلامية في إيران كلهم مجربون ويساعدون ، حتى إني كانت لدي سفرة إلى إيران والتقيت السيد الخامنائي وقلت له ان العراق يحتاج إلى الدعم فكري ومادي فتأمرون المسئولين الإيرانيين بذلك وقبل ان يساعد والآن كل شيء يأتي من إيران الكهرباء والوقود والغاز، مئات الشاحنات تدخل إلى العراق حتى الجبن واللبن يأتي ، نعم بأموال لكن ليس بسعر غالي وهذه مساعدة، فيجب المشورة، الإمام علي (ع) يقول" من شاور الناس شاركهم بعقولهم" ، الشهيد الصدر الأول بعظمته وأنا اعتقد انه لو كان حي لكان اعلم من كل الموجودين، بعظمته كان يأتي إلى بيتنا ويتشاور معي، وقد عبر عني برفيقه المعظم وقد كتبته بكتابي في الأصول الذي طبع في لبنان، وقد كان عظيم ويتشاور مع العلماء ويذهب إلى بيوتهم ويحترمهم ويتشاور مع طلابه، السيد مقتدى وهو زعيم وعظيم لذا يجب ان يساعده الناس وكذلك هو يجب ان يواظب لكي لا ينكسر ، قبل فترة كان لدي سفر فذهبت إلى سيد كاظم الحائري وقلت له يجب ان تحل مشاكلكم ، السيد مقتدى إذا انكسر في العراق فان السيدين الصدرين لا يذكران في العراق ولا مرة ، بصراحة أقول لكم ، إذا كنت تحب السيد محمد الصدر والسيد محمد باقر الصدر فيجب ان تواظب وتأيد السيد مقتدى بمقدار القدرة ، ولقد أعطاني وعد 0

المؤسسة / شيخنا المعظم هل ترى في الأفق القريب قائد أسلامي يمتلك من المؤهلات ما يجعله حريا بالقيادة كما كان الشهيدين الصدرين والسيد الخميني (قدس الله إسرارهم)؟

المرجع / الأمر بيد الله ، الله يقول لقد جعلكم خلائف في الأرض لينظر كيف تفعلون نحن نعمل بالإخلاص، فإذا رآنا مجدين مخلصين فانه حتما يدبر لنا ، حتما يرسل لنا شخص يقدر إن يدير أمورنا ، ولو بإظهار الإمام الحجة (ع).

المؤسسة / سماحة الشيخ ظهرت بعد سقوط صدام حركات تدعي المهدوية والنيابة عن الإمام المهدي (ع) ، قد تكون سمعت سماحتكم بحادثة الزركة وجند السماء ، علما إن بعض هذه الحركات المنحرفة موجودة إلى ألان ، ولو كان هناك إرشاد وتوعيه صحيحة لما حدث مثل هذا الأمر ، والسؤال هو هل التقصير في الإرشاد والتوعية من قبل المجتمع أو من قبل العلماء؟
0
المرجع / المجتمع، لان المسالة مسلمة عندنا ، من ضروريات الإسلام لا يوجد بعد رسول الله (ص) نبي ومن ضروريات مذهبنا لا يوجد نائب خاص للحجة بعد النواب الأربعة في الغيبة الكبرى ، فكل من ادعى النيابة الخاصة فهو كذاب ومنحرف وكل من ادعى النبوة فهو كذاب ومنحرف وهذا طبيعي لا يحتاج إلى إرشاد لأنه مُسلم ، الناس عليهم إن لا يذهبوا خلف كل احد كما يقول الإمام علي (ع) يميلون مع كل ريح ، طبعا العلماء مهمتهم التنبيه والتذكير ، فذكر إن الذكرى تنفع المؤمنين ، فعلى الشيعي إن يرى الكتب المهيئة للعقائد0

المؤسسة / سماحه الشيخ ، قال السيد الخميني (ره) لايجوز للعلماء السكوت لو كان موجبا لـ:
1- هتك الإسلام وضعف عقائد المسلمي.2- الخوف من صيرورة المعروف منكرا والمنكر معروفا0
3- جرأة ألظلمة أكثر على ارتكاب المحارم40- إساءة الظن من الناس بالعلماء0
فهل هذه الأمور متحققة في المجتمع على حسب علمكم ، وان كانت متحققة فهل تعتبر الحوزة العلمية في النجف مقصرة في ذالك ؟

المرجع / طبعا ما كان احد يصدق إن الإمام الخميني يأتي إلى الحكم ، فقد كان يُدَرَس الحكومة الإسلامية في مسجد الشيخ الأعظم في النجف وبعضهم كانوا يقول للسيد هذه الكلمات جيدة لكن ليست عملية ، لكن السيد قال لهم بعد رجوعه من فرنسا أرئيتم لقد صارت عملي أيضا ، فيجب أن نتعلم من سيرة الإمام الخميني، الخميني، السيد الشهيد الصدر( الأول) يقول لطلابه ذوبوا في الإمام الخميني كما ذاب هو في الإسلام، الحوزة هنا مبتلاة بالحقيقة ، فلا يوجد لها قدرة وحرية واستقلال وامن كما تعرفون ، أنا في كربلاء كل يوم لمدة أربع سنوات في الصبح والظهر والمغرب اذهب إلى حرم الإمام العباس للصلاة رغم بعد بيتي وكانوا يتعجبون ، لكن بعضهم في الأخير منع صلاتي في الحرم ، لذلك بعدها جئت إلى النجف ، بينما آخرون تشكروا مني وأرادوا أن يضعوا لي حراس ولم اقبل ، لمدة أربع سنوات أول سنتين لم يكن أي معمم يدخل إلى الحرم للصلاة صباحا فقط أنا أصلي، بعدها بالتدريج بدأوا يأتوا ، علماً إنا كنا نساعد ونشاور حتى إن ابني أتى من إيران وذهب للسماوة والعمارة لجمع الشيعة واتحادها لأجل الانتخابات ليكونوا أكثرية، جائوا إلى بيتنا وطلبوا من السيد فاضل الشرع الذي كان مدير مكتب الشهيد الصدر في كربلاء وهو احد طلابي وطلبوا منه المشاركة والاتحاد وهو قبل ، لكنهم مع ذلك أرادوا أن يستشكلوا ويؤذونا ويلعبون وهذه مصيبة ، أنا كنت ثمان سنوات في سوريا في داخل السيدة زينب اُدَرَس واصلي حيث كان من طلابي السيد حازم الاعرجي والشيخ رائد الكاظمي والسيد فاضل الشرع ، لم يعترض علي احد ، علماً إن مسؤول الحرم كان متولي شرعي وقانوني، أما هنا فقد أرادوا أن يستشكلوا(يصنعون المشاكل) ، والآن هنا أيضاً بعض الأوقات صباحاً اذهب للحرم وبعض الأحيان الظهر وبالليل ، بعضهم يتعجب لماذا اذهب كل يوم ، لأنه عندهم ليس شرط اذهب كل يوم فأرادوا أن يستشكلوا ، المسؤولين والشعب مقصر لأنهم لا يعطون فرصة ، بعض الأوقات اذهب للصلاة احدهم يأتي وقد يكون لا يعرفني ، لكن بعضهم يعرفني ومن بلدي ومع ذلك يزاحمني ولا يدعني أصلي 0 أنا قبل خمسين سنة جئت من قم
إلى النجف ، كانت النجف أحسن من قم بكثير الكهرباء مرتب والماء في الأنابيب ، بينما في قم لا يوجد هذا الشيء ، بعد أربع سنوات رجعت إلى قم فكانت الحالة نفسها يأخذون ماء الشرب من النهر ،أما الآن إذا ذهبتم إلى إيران فستعرفون الفرق ، الوضع غير قابل للمقاس أصبحت قم أحسن بكثير، حتى الغاز في الأنابيب يأتي، أول أمس هنا سألت شخص مر فقال لي إن سعر قنينة الغاز 22 ألف دينار، هذه مصيبة، الشعب والمسؤولون يجب أن يفكروا، الشعب يجب أن يطلب من المسؤولين لأن المسؤولين إذا رأوا إن الشعب يطلب منهم فهم يشتغلون أكثر، إذا رأوا الشعب لا يقول شيء، فهم إذاً ينامون مرتاحون ويصير بالحقيقة مثل ما صار.

المؤسسة / سماحة المرجع، إذا انتقلنا إلى الناحية الأمنية وسألناك ، إن القوات المسلحة العراقية تكاد تكون ضعيفة مقارنة مع عصابات الوهابية، كما إن أمريكا تمنع تزويد القوات العراقية بأسلحة ثقيلة وحديثة، وبعض الأحيان لا تقبل أن تقضي الحكومة على القاعدة، والحال هذه، فما هو الحل بنظركم؟.

المرجع / السيد مقتدى أشار في صلاة الجمعة قبل أسبوعين وأذاعها تلفزيون بغداد أيضا، فالمسؤولون يعرفون، إذاً فعليهم أن يفكروا كما هو قال، أولاً يتفاهمون مع الآخرين، علينا أن نتعلم من الجميع حتى من السعودية التي نحتت حتى الجبال وصنعت فيها شوارع وأزالت جزء من جبل أبا قبيس وأضافته إلى المسجد الحرام، وأنا ذهبت للحج، الكهرباء لا تنقطع ولا دقيقة، وهم لا يقطعون صلاة الجماعة أبدا حتى الطواف والجنازة تتوقف هذا عظيم، يجب أن نتعلم منهم، لكنهم للأسف ليس لديهم الولاية، فعلى العراقيين أن يتعلموا، قليلا قليلاً يأخذوا استقلالهم ويجهزوا جيشهم الذي أغلبه من الشيعة لأنهم الأكثرية في العراق طبعا، ويأتوا بالسنة المعتدلين لكي يساعدوا ويكون الوضع أفضل من الآن.

المؤسسة / فضيلة المرجع، هل يحتاج أعضاء الحكومة إلى أذن من الحاكم الشرعي لكي يتصرفوا في الأموال مجهولة المالك من الثروات الطبيعية والأرض الفارغة والضرائب وغيرها؟.

المرجع / طبعا يحتاج إلى الأذن من الفقيه.

المؤسسة / سماحة الشيخ أن أمريكا فرضت على العراقيين أن تكون نسبة ربع مجالس المحافظات والنواب والاقضية والنواحي من النساء، فما نصيحتكم للنساء الملتزمات الداخلات في هذه المجالس؟

المرجع / يجب أن يكون عملها مع حفظ الفكر والحجاب والجهات الإسلامية، لا مانع، نعم لا بأس بإدخال النساء المثقفات في ذلك مع هذا الشرط.

* مؤسسة النخب الإسلامية
تاريخ اللقاء: 21/2/2008
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الشبكة: أحد مواقع المجموعة الشيعية للإعلام

الساعة الآن: 05:40 AM.

بحسب توقيت النجف الأشرف



Powered by vBulletin 3.8.2 © 2000 - 2014